fbpx

زراعة الشعر الصناعي وآخر تطورات زراعة الشعر

هل زراعة الشعر تسبب السرطان زراعة الشعر الصناعي وآخر تطورات زراعة الشعر

زراعة الشعر الصناعي بدأت عمليات زراعة الشعر بطريقة الشريحة الطريقة التقليدية الجراحية، وبعدها زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الأكثر تطورا بدون جراحة أو ألم حتى نشأ من هذه الطريقة عدة طرق حديثة تعتمد في زراعة الشعر على نفس مبدأ تقنية الاقتطاف ولكن بشكل أكثر تطورا، أما الأن فمن الواضح أن عملية الاستنساخ ستكون أخر تطورات العلماء في زراعة الشعر وهي التقنية التي مازال البحث عليها مستمرا .

عملية الاستنساخ لزراعة الشعر

الاستنساخ هو أخر ما طوره العلماء في عمليات زراعة الشعر ويمكن تعريفه بأنه إحدى طرق زراعة الشعر المتبعة لعلاج كافة حالات الصلع ومشاكل تساقط الشعر وعلى الرغم من عدم وجود هذه اقنية كخدمة حالية في مستشفيات ومراكز زراعة الشعر حتى الأن إلا أنه من المتوقع توافرها قريبا بين أطباء زراعة الشعر.

وتتم عملية استنساخ الشعر هذه من خلال إزالة الخلايا المسؤولة عن إفراز الزوائد البروتينية والغدد الدهنية والخلايا الملونة والخلايا الجذعية التي تملك قدرة هائلة على التكاثر والتمايز لأي نوع من الخلايا الأخرى.

هذا وقد قام العلماء باستنساخ الخلايا المسؤولة عن نمو الشعر وعمل إعادة تطعيم لها بفروة الرأس ضمن نطاق المنطقة المصابة بالصلع وبالفعل أعطت هذه العملية نتائج مبهرة إلا أنها قيد البحث والدراسة حتى الأن.

أنواع عمليات زراعة الشعر المتبعة الأن

تصنف عمليات زراعة الشعر بطريقتين الأولى تعتمد على مكان زراعة الشعر كما يلي:

زراعة شعر الرأس

زراعة شعر الذقن

زراعة شعر اللحية

زراعة شعر الحاجبين

زراعة الشعر 2 زراعة الشعر الصناعي وآخر تطورات زراعة الشعر

وتصنف كذلك بناءا على نوع الشعر المزروع وطريقة زراعته كما يلي:

زراعة الشعر الطبيعي، والتي تنقسم إلى:

زراعة الشعر الطبيعي بطريقة الاقتطاف

زراعة الشعر الطبيعي بطريقة الشريحة

وزراعة الشعر الصناعي أو ما يعرف بزراعة الشعر الإيطالي.

مدة الشفاء بعد عملية شفط الدهون ونصائح بعد عملية شفط الدهون

زراعة الشعر الصناعي

ظهرت الحاجة إلى استحداث أسلوب زراعة الشعر الصناعي بعدما فشلت طرق زراعة الشعر العادية مع بعض الحالات وتحديداً تلك التي تعاني من الصلع الشامل الذي يفقد الرأس كامل شعره وبناءً عليه لا يكون هناك منطقة مانحة للشعر يمكن أخذ شعيرات منها لزرعها بالمكان الخالي من الشعر.

هذا وتُجرى عملية زراعة الشعر الصناعي عن طريق غرس شعر مصنوع من ألياف صناعية دقيقة تشبه نفس شكل وحجم الشعر العادي ويتم غرسها في فروة الرأس باستخدام إبرة مخصصّة لذلك. وإن كان من المفترض أن يقوم الطبيب بغرس حوالي 100 شعرة صناعية ويراقب النتائج ليتأكد من عدم تسبب تلك الألياف في التهاب فروة الرأس ومن ثم يكمل العملية التي لا تستغرق أكثر من 3 ساعات.

وتختلف عدد الشعيرات المطلوب غرسها بحسب كل حالة إلا أنه غالباً ما يترواح عددها ما بين 1000 إلى 3000 شعرة، مع العلم أنه في حالة الخضوع إلى عملية زرع الشعر الصناعي فإن المريض لن يتمكن من زراعة الشعر الطبيعي بعد ذلك أبداً مع العلم أن الشعر الصناعي عادة ما يتساقط تدريجياً حتى يختفي تماماً بمرور 5 سنوات من تاريخ إجراء العملية.

المرشحون لإجراء زراعة الشعر الصناعي

ينبغي على الشخص الذي سيخضع لإجراء عملية زراعة الشعر الصناعي أو الإيطالي أن يكون شخص بالغ يعاني من الصلع أو مشاكل الشعر.

ينبغي أن يكون الشخص في حالة صحية ونفسية مستقرة وأن تكون توقعاته إيجابية وواقعية.

المرشحون لعملية زراعة الشعر الصناعي بشكل خاص هم من لا يملكون عدد بصيلات كافي لتطبيق تقنيات نقل الشعر الطبيعي أو من يرغبون في زيادة كثافة شعرهم والحفاظ عليه أو لحالات فشل زراعة الشعر الطبيعي بسبب تساقطه نتيجة لحالات صحية أو جسدية.

هذا ويتم التعافي من عملية زراعة الشعر الصناعي خلال فترة بسيطة قد يضطر المريض في البداية إلى وضع ضمادات على فروة الرأس، وقد يعاني من بعض التورم والالتهاب الأولي لكن هذا سرعان ما يزول مخلفًا ورائه نتائج مرضية باختفاء الصلع والحصول على شعر جميل.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: