fbpx

أخر تقنيات زراعة الشعر

e 72 أخر تقنيات زراعة الشعر

تزايد معدل الإقبال على عمليات زراعة الشعر حيث أدى استخدام التقنيات الحديثة إلى حدوث نقلة نوعية في مجال زراعة الشعر وأصبح من الممكن التغلب على كافة مشكلات الصلع وانخفاض كثافة الشعر وعلاج تساقطه دون الحاجة لإجراء جراحي، بل يتلخص الأمر في مجموعة من الخطوات البسيطة التي تتم تحت تأثير التخدير الموضعي دون شعور المريض بأي ألم أو انزعاج.

الطريقة القديمة لزراعة الشعر

قبل استحداث التقنيات الطبية الجديدة في عالم طب التجميل كانت العملية الجراحية هي الإجراء الوحيد المتاح لعمليات زراعة الشعر حيث يتم تخدير المريض كليا فضلا عن ذلك كان لها بعض العيوب الواضحة والتي يمكن تلخيصها كالتالي:

تترك العملية الجراحية لزراعة الشعر ندوباً لا يختفي أثرها.

يحتاج المريض بعدها لفترة راحة طويلة قد تصل لشهر تقريباً حتى يتمكن الجرح من التعافي.

لا يمكن استخدامها للقضاء على كافة مشكلات الشعر، فهي تعالج مشكلة الصلع الوراثي وتستخدم لتصغير خط الجبهة فقط.

لا يمكن الاعتماد عليها في زراعة الشارب أو اللحية أو الحواجب.

قد تنشأ بعدها أعراض جانبية تستغرق وقتاً طويلاً نسبياً حتى تختفي.

قد تتطلب حالة المريض بقاءه ليومين أو أكثر بالمركز الطبي.

عملية زراعة الشعر بالمفهوم الحديث

نظرا لوجود كل هذه المشاكل المترتبة عن إجراء زراعة الشعر جراحيا فإن الإقبال على إجراء هذه العملية كان مقتصراً على من هم بحاجة ماسة للقضاء على مشكلة الصلع فقط أما بعد التطور التكنولوجي الهائل الحاصل في عمليات التجميل ظهرت العديد من تقنيات زراعة الشعر التي تعتمد على أخذ بُصيلات الشعر من منطقة ذات كثافة عالية وبُصيلاتها قوية، ونقلها لمنطقة أخرى لديها نقص بالكثافة أو تعاني خلايا الشعر من ضعف وعدم قدرة على تغذية البُصيلات، وبالاعتماد على جهاز اقتطاف، يتم فصل البُصيلات من جذورها ونقلها للمنطقة المصابة، وباستخدام إحدى التقنيات الحديثة يتم غرس البُصيلات.

أخر تقنيات زراعة الشعر

تتمثل أخر تقنيات زراعة الشعر فيما يلي:

تقنية الاقتطاف.

تقنية قلم تشوي.

تقنية البيركوتان.

تقنية حجر سفير.

الزراعة بالروبوت.

تقية الإقتطاف لزراعة الشعر

الاقتطاف هي التقنية التي يتبعها أغلب الجراحين وهي الأكثر استخداما خلال السنوات الأخيرة فهي تناسب جميع احتياجات المرضى وتوقعاتهم حيث أنها آمنة تماماً ولا ينتج عنها أي آثار جانبية أو مضاعفات بعد الجراحة.

وتجرى عملية زراعة الشعر بطريقة الطعوم الدقيقة عن طريق اقتطاف بصيلات بالغة الدقة من المنطقة المتبرعة تُقدر بقياس 1ملم، يتم زرع تلك الطعوم في المنطقة المراد علاجها باستخدام أجهزة جراحية بالغة التطور، أهم ما يُميز هذا الأسلوب الجراحي هو التئام الجروح بصورة سريعة والوصول إلى مرحلة الاستشفاء التام خلال 48 ساعة فقط من إتمام الجراحة.

وتتميز تلك التقنية بأنها لا تترك أثر لندبة في المنطقة المانحة مثل تقنية الشريحة، وتلك تعتبر أهم مميزاتها، ولكن يعيبها ارتفاع تكاليفها.

تقنية أقلام تشوي

بعد ظهور تقنية الاقتطاف طور الأطباء أساليب جراحية متنوعة، تعتمد في أغلبها على الأساس العلمي ذاته، ومن أحدث تقنيات زراعة الشعر كانت تقنية أقلام تشوي

وتختلف هذه التقنية في ترتيب الخطوات، فبدلاً من استخلاص البصيلات أو الشعر لزراعته ثم تهيئة المنطقة المستهدفة، يعمل الطبيب على تهيئة المنطقة المستهدفة أولاً قبل فصل بصيلات الشعر، ليتمكن من زراعتها مباشرة، ومن ثم تقليل خطر تعرضها للعوامل الميكانيكية أو الفيزيائية التي قد تؤثر على صحتها وتعتمد هذه التقنية على أداة جراحية متطورة فهو أداة تشبه قلم الكتابة تماما، لها إبرة دقيقة مجوفة في حافتها، قطرها لا يتجاوز الـ 1 مم، مع إمكانية استخدام إبر بأقطار أقل تصل إلى 0.7 مم، وذلك لتناسب البصيلات بأنواعها المختلفة، وفق ما تحتاجه مناطق الزراعة سواء في الرأس أو عند زراعة الذقن أو غير ذلك.

نتائج عملية زراعة الشعر أخر تقنيات زراعة الشعر

مميزات استخدام أخر تقنيات زراعة الشعر

بعد أن كان الاتجاه لعملية زراعة الشعر يعود لأسباب ضرورية، أصبح الاتجاه إليها الأن للتغلب على أي مشكلة كبيرة أو صغيرة، فالخوف من خوض التجربة لم يعد موجوداً، خاصة وأن زراعة الشعر بالتقنيات البسيطة لا يشعر معه المريض بأي ألم أو وجع، بالإضافة للكثير من المميزات التي اختصت بها التقنيات الحديثة أهمها ما يلي:

يمكن استخدامها لحل مشكلات الشعر والتغلب على الصلع.

يمكن استخدام أي بُصيلات بالجسم كطعوم للزراعة.

لا تعد إجراء جراحي فلا يحتاج المريض للتخدير الكلي، ويستخدم فقط تخدير موضعي .

يمكن للمريض الخروج من المركز الطبي في نفس يوم العملية.

يمكن الانتهاء من زراعة أكبر عدد من البُصيلات في جلسة أو جلستين على الأكثر.

لا تستغرق الزراعة بالتقنيات الحديثة أكثر من 8 ساعات، يتخللها فترات راحة للمريض والطبيب.

لا تتجاوز فترة النقاهة بعد إجراء زراعة الشعر مدة الأسبوع.

تظهر النتائج طبيعية ومماثلة لما يجاورها من شعر طبيعي.

لا تتقلص مساحة الشعر في عملية الزراعة بل يتم ملء الفراغات.

يمكن من خلال استخدام أخر تقنيات زراعة الشعر القيام بزراعة شعر اللحية والشارب وتستخدم التقنيات الحديثة للتكثيف حسب درجة الكثافة ونوع البشرة، فقد تتسبب تقنية في تحسس البشرة بينما لا تتسبب أخرى.

يمكن باستخدام أدق التقنيات الحديثة زراعة بُصيلات دقيقة بأماكن الجروح والإصابات، والتي أحدثت فراغاً بمكان نمو الشعر.

يمكن من خلال استخدام أخر تقنيات زراعة الشعر القيام بزراعة الحواجب سواء زراعة بالكامل للمرضى الذين خضعوا لعلاجاً كيميائياً أو للتكثيف لمن لديه مشكلة تتعلق بنقص الكثافة.

تكلفة زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة

تقدر تكلفة عمليات زراعة الشعر بأخر التقنيات الحديثة بشكلٍ تقريبي حوالي 1200 دولار وتصل إلى 2000 دولار على الأكثر.

2 thoughts on “أخر تقنيات زراعة الشعر

  1. Pingback: تجارب زراعة الشعر في تركيا بأحدث التقنيات – Dr Z Advizor

  2. Pingback: عملية زراعة شعر الذقن – Dr Z Advizor

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: