fbpx
Connect with us

التجميل بالليزر

علاج الزوائد الجلدية وأسباب الزوائد الجلدية

الزوائد الجلدية أو ما يطلق عليها الزوائد اللحمية من المشاكل التي تظهر عند العديد من الأشخاص، وعلى الرغم إنها غير مؤلمة لكنها تسبب لهم بعض الحرج والانزعاج، وقد أشارت إحدى الدراسات الطبية إلى أن هذه الزوائد الجلدية تصيب نحو 25% من الأشخاص البالغين، وأوضحت نفس الدراسات أن هناك مؤشرات وراثية تساهم في حدوث هذه الزوائد، وهو ما يفسر تواجدها بين أفراد العائلة الواحدة، ولكن إلى ماذا تشير الزوائد الجلدية المؤلمة، وكيف يمكن علاج الزوائد الجلدية بالطرق التجميلية الفعالة؟ تابعونا خلال السطور التالية لمعرفة الإجابات التفصيلية.

Published

on

الزوائد الجلدية 2

علاج الزوائد الجلدية أو ما يطلق عليها الزوائد اللحمية من المشاكل التي تظهر عند العديد من الأشخاص، وعلى الرغم إنها غير مؤلمة لكنها تسبب لهم بعض الحرج والانزعاج، وقد أشارت إحدى الدراسات الطبية إلى أن هذه الزوائد الجلدية تصيب نحو 25% من الأشخاص البالغين، وأوضحت نفس الدراسات أن هناك مؤشرات وراثية تساهم في حدوث هذه الزوائد، وهو ما يفسر تواجدها بين أفراد العائلة الواحدة، ولكن إلى ماذا تشير الزوائد الجلدية المؤلمة، وكيف يمكن علاج الزوائد الجلدية بالطرق التجميلية الفعالة؟ تابعونا خلال السطور التالية لمعرفة الإجابات التفصيلية.

الزوائد الجلدية

 

  • يمكن تعريف الزوائد الجلدية على أنها نتوءات صغيرة تظهر على الجلد، وغالبًا ما تكون متلونة بلون أغمق من لون الجلد، وعلى الرغم من ظهور الزوائد الجلدية في أي جزء من الجسم إلا أنها تميل للظهور في الرقبة ومنطقة الإبطين وثنيات الفخذين كما أنها يمكن أن تنمو علي الجفون، وتختلف الزوائد اللحمية في حجمها وفي الغالب يبلغ حجمها بين ٢-٥ ملم إلا أنها في بعض الأحيان تزيد عن ٥ ملم، وعلى الرغم من أن شكلها مزعج إلا أنها لا تسبب أي مشاكل صحية وهناك عدة طرق للتخلص منها سنسردها لكم في السطور القادمة.

 

 

  • هذا ومن الممكن أن تظهر الزوائد اللحمية لأي شخص ولكنها شائعة بين كبار السن والأشخاص الذين يعانوا من مرض السكري وأيضاً لدي النساء الحوامل لأنه أكثر عرضة لحدوث تغير في مستويات الهرمونات وبعض الناس تظهر لديهم الزوائد الجلدية بدون سبب واضح ، وتنمو وتتطور الزوائد الجلدية عند احتكاك الجلد مع الجلد أو الملابس وهذا هو تفسير ظهورها عند بعض الأشخاص الذين يعانوا من زيادة الوزن أو الأطفال الصغار الذين لديهم فائض من طبقات الجلد.

 

الزوائد الجلدية 2

الزوائد الجلدية 2

 

أسباب الزوائد الجلدية

 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الزوائد الجلدية أو اللحمية في الجسم ومنها:

 

  • التغيرات الهرمونية خصوصا عند النساء ففي فترة الحمل تمر المرأة بالعديد من التغيرات الهرمونية فيرتفع هرمون الأستروجين والبروجستيرون، وقد وجد أن هذا الارتفاع في الهرمونات يساعد في تطور الزوائد اللحمية، وغالبًا ما تختفي بعد الولادة بشكلٍ تدريجي.

 

  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، فحسب دراسة طبية أُجريت على عينات خزعة لأشخاصٍ مصابين بالزوائد اللحمية فقد وجد ما يزيد عن ٥٠٪ منهم مصابون بهذا الفيروس.

 

  • الإصابة بمرض السكري، فحسب دراسة طبية أُجريت على ١١٨ شخص مصاب بالسكري كانت نسبة المصابين بالزوائد اللحمية٤٠٪، مما يعني وجود علاقة بين الإصابة بالسكري وتكون الزوائد اللحمية.

 

  • التقدم في السن أيضا من العوامل التي تؤدي إلى ظهور الزوائد اللحمية وقد ربط العلماء بين شيخوخة الجلد وظهور الزوائد اللحمية فيها.

 

  • كثرة الاحتكاك والتعرق في منطقة غير معرضة للهواء.

 

  • العامل الوراثي يؤدي إلى ظهور الزوائد الجلدية فالجينات تلعب دورًا مهمًا في الإصابة بالعديد من الأمراض ومن ضمنها الزوائد اللحمية، وعند وجود فرد في العائلة مصاب بها فهذا يرفع من احتمالية إصابة أفراد العائلة بها ووفقا للمعهد الوطني للصحة الأمريكية وجد أن نسبة 46% من الحالات تكون وراثية.

 

  • السمنة وزيادة الوزن، أو استخدام كمية كبيرة من المنشطات.

 

 

الزوائد الجلدية المؤلمة

 

يؤكد جميع أطباء الجلدية وأمراض التناسلية أن الزوائد الجلدية لا تشكل خطر على صحة الإنسان كما أنها لا تشير إلى الإصابة بأي مرض إلا أذا كبر حجمها وتغير شكلها مع مرور الوقت وحينها ينبغي زيارة الطبيب على الفور لإجراء الفحوصات الهامة ، لأنه في هذه الحالة قد تكون الزوائد الجلدية إشارة على الإصابة بسرطان الجلد.

 

الزوائد الجلدية 6

الزوائد الجلدية 6

 

علاج الزوائد الجلدية

 

 

تتنوع طرق علاج الزوائد الجلدية، وقد تزول من تلقاء نفسها أيضًا، وفي الواقع لا تتطلّب هذه الزوائد علاجًا إذا كانت غير مؤلمة أو ذات مظهر مزعج، ويكون علاجها من خلال إزالتها نهائيًا، وعادةً تتم هذه الإزالة دون تخدير عام، ولكن قد يتطلّب بعضها تخديرًا موضعيًا فقط عندما تكون كبيرة أو متعدّدة، كما يقوم بعض الأشخاص بمعالجتها باستخدام مستحضرات طبيعية، وينصح الأطباء الشخص بعدم إزالتها أو استئصالها دون مساعدة شخص مختص، لأنّه قد يحتاج ذلك إلى بيئة وأدوات معقمة حصرًا، ويقوم الطبيب بإزالة الزوائد الجلدية عن طريق الأساليب والطرق الآتية:

 

 

علاج الزوائد الجلدية بالتبريد

 

حيث يتم تجميد الزوائد الجلدية باستخدام النيتروجين السائل. الاستئصال الجراحي: يقوم الطبيب بإزالة الزوائد الجلد باستخدام مقص أو مشرط. الجراحة الكهربائية: يقوم الطبيب المختص بحرق الزوائد الجلدية باستخدام الطاقة الكهربائية عالية التردّد. ربط الزوائد الجلدية: حيث تتم إزالتها عن طريق ربطها باستخدام خيط جراحي من أجل قطع تدفق الدم فتموت وتسقط فيما بعد.

 

 

علاج الزوائد الجلدية بالليزر

 

بشكل عام لا تعد الزوائد الجلدية ضارة ولا تسبب الألم، ولكن غالبًا عند ظهورها في الرقبة أو على جفن العين تسبب مظهر غير مريح في الشكل، ولهذا يتم اللجوء لعلاج هذه المشكلة وهناك عدة طرق للتخلص منها ـ ولكن عندما تظهر الزوائد الجلدية لا يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها، وفي الطب القديم كان الطبيب يقوم بقص أو كي الجلد الزائد الذي يظهر فوق الجلد، وكان من الممكن أن تظهر في ذلك الوقت عند الأشخاص الذين لديهم القابلية حسب تركيبتهم الوراثية، ومع تتطور الطب التجميلي أصبح من الممكن إزالة الزوائد الجلدية بشكل نهائي ودون الحاجة لعمليات جراحية، بل تُزال بواسطة الليزر من غير أن يشعر الشخص بأي ألم، ومن دون ترك أي أثر، حيث يعرف شعاع الليزر بالمشرط الضوئي وهو إحدى أحدث الطرق للمناطق الحساسة صعبة الوصول كما في ازالة الزوائد الجلدية حول العين بالليزر.

 

 

 

ويمكن أيضا علاج الزوائد الجلدية من خلال :

 

  • الاستئصال الجراحي للزوائد الجلدية، حيث يقوم الطبيب بإزالة الزوائد الجلد باستخدام مقص أو مشرط.

 

  • الجراحة الكهربائية، حيث يقوم الطبيب المختص بحرق الزوائد الجلدية باستخدام الطاقة الكهربائية عالية التردد.

 

  • ربط الزوائد الجلدية، حيث تتم إزالتها عن طريق ربطها باستخدام خيط جراحي من أجل قطع تدفق الدم فتموت وتسقط فيما بعد.

 

الزوائد الجلدية

الزوائد الجلدية

علاج الزوائد الجلدية التناسلية

 

عندما يتم إهمال علاج هذه الزوائد الجلدية في المناطق التناسلية فإنها تنمو وتنتشر بشكلٍ سريع، حيث يوجد بعض الفايروسات الجلدية والتي تنمو بشكلٍ غير طبيعي في هذه المناطق الحساسة، وبالأخص على سطح عنق الرحم عند السيدات، وتتحول هذه الزوائد إلى خلايا مسرطنة تأثر على حياة الشخص، لذا من الأفضل عندما يجد الشخص وجود أي زوائد في المناطق التناسلية المسارعة إلى الطبيب.

 

 

التعافي بعد علاج  الزوائد الجلدية

 

  • يعتمد الاستشفاء من ازالة الزوائد الجلدية على حالتك الصحية وقدرة أنسجتك على الاستشفاء، إذا كنت تتمتع بصحةٍ جيدة فلن يستغرق الاستشفاء أكثر من خمسة أيامٍ على الأكثر، أما إن كنت هزيلاً فقد تستغرق قرابة الأسبوعين للشفاء التام.

 

  • أما عن العناية بالجلد بعد عملية الازالة ستجد في الوصفة الطبية للطبيب بعضاً من المضادات الحيوية الموضعية لتضعها مكان الإزالة، يجب الحفاظ على تلك المنطقة من الجلد جافة قدر الإمكان وإذا اضطررت لغسلها فعليك تجفيفها بطريقة الربت الخفيف.

 

  • قد تلاحظ تكون القشرة البنية المغطية للجروح، دعها تقع بدون تدخل منك، وإذا كانت المنطقة المُزال منها الزوائد الجلدية داخلية فاحرص على ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة لمنع الاحتكاك أثناء فترة الاستشفاء.

 

  • وبالطبع ستعاود الذهاب للمنزل ومعاودة أنشطتك اليومية بنفس اليوم لكن قد تلاحظ إصابة تلك المنطقة بالاحمرار، وللفوز بالنتيجة المثالية والاستشفاء التام ينصح الأطباء بعدم الذهاب للعمل والراحة ليومٍ بعدها.

تم النشر سابقاً بتاريخ: March 12, 2020 @ 5:10 PM

Continue Reading
4 Comments

4 Comments

  1. Pingback: اعرف المزيد عن مرض الألبينو وطرق علاجه - دكتور زد

  2. Pingback: دكتور حسام عمارة يسلط الضوء على الإدمان | دكتور زد

  3. Pingback: دكتور حسام عمارة يسلط الضوء على الإدمان | Dr Z Advizor

  4. Pingback: دكتور حسام عمارة يسلط الضوء على الإدمان – Dr Z Advizor

اترك لنا تعليقاً

%d bloggers like this: