fbpx

أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه

e 47 أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه

لا شك أن تساقط الشعر مشكلة تواجه السيدات والرجال على حد سواء وتسبب الحرج وفقدان الثقة ولكن يمكننا السيطرة على هذه المشكلة مع اتباع روتين العناية بالشعر الصحيح .

وللوقوف على حل المشكلة لابد من معرفة أسبابها أولا لذلك سنوضح لكم في مقالنا هذا أسباب تساقط الشعر هل هو وراثي، أم بسبب مرض ما، أو نقص نوع محدد من الفيتامينات، أم بسبب التغذية غير السليمة.

أسباب تساقط الشعر

1-   التقدم بالعمر يضعف من بصيلات الشعر بصورة كبيرة ويساعد على فقدانه ويحدث ذلك بصورة طبيعية.

2-  الإجهاد العقلى أو الإجهاد البدنى مثل الخضوع لجراحة  أو مرض، أو ارتفاع في درجة الحرارة، قد يكون لديك الكثير من فقدان الشعر بعد الإجهاد البدنى أو العاطفى الشديد، ولكنه سيعود للنمو مرة أخرى فى غضون بضعة أشهر.

3-  سوء التغذية، وخاصة نقص البروتين أو الحديد فى النظام الغذائى يعمل على تساقط الشعر.

4-  أمراض الغدة الدرقية، بما فى ذلك قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية.

5-  الأمراض، مثل الذئبة، الزهرى، أو السرطان، قد ينمو الشعر مرة أخرى من تلقاء نفسه، ولكن  في بعض الحالات، قد يساعد العلاج على نموه مرة أخرى.

6-  الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو العلاجات الطبية، مثل مضادات التخثر أو العلاج الكيميائى، عادة ما ينمو الشعر مرة أخرى بعد التوقف عن استخدام الأدوية أو عند انتهاء العلاج.

7-  التغيرات فى مستويات الهرمونات مثل أخذ حبوب منع الحمل، أو التغيرات فى دورة الطمث للمرأة التى يمكن أن تؤثر على دورة نمو الشعر والتسبب فقدان الشعر.

وتندرج أعراض تساقط الشعر فيما يلي

يمكن أن يظهر تساقط الشعر بصور عديدة مختلفة، وذلك اعتماداً على المشكلة التي تسببه، فقد يحدث فجأة أو بصورة تدريجية ويصيب فروة الرأس فقط أو الجسم بأكمله. وبعض أنواع تساقط الشعر مؤقت، بينما بعضها الآخر دائم.

ويمكن أن تتضمن علامات وأعراض تساقط الشعر ما يلي:

1- الترقق التدريجي لشعر فروة الرأس: وهو النوع الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر، ويؤثر في الرجال والنساء على حدّ سواء، فلدى الرجال، يبدأ الشّعر غابًاً بالانحسار عن الجبهة وفق خطٍّ يشبه الحرف «M»، بينما تحتفظ النساء عادة بخطّ الشّعر في جباههن لكنّهن يعانين من توسّع مفرق الشّعر.

2- بقع صلعاء دائرية أو لطخية: يعاني بعض الأشخاص من بقع صلعاء ملساء، وغالباً ما تكون بعرض بوصة واحدة (2.6 سنتيمتر). يؤثر هذا النوع من تساقط الشعر عادة في فروة الرأس فحسب، ولكنه يمكن أن يحدث أحياناً في اللحية أو الحاجبين. وفي بعض الحالات، تسبق سقوط الشعر حكّة أو ألم في الجلد.

3- التساقط المفاجئ للشعر: يمكن أن تؤدي صدمة بدنية أو نفسية إلى سقوط الشعر، حيث يمكن أن تخرج حفنات من الشعر أثناء تمشيط الرأس أو غسله أو حتّى بعد شده بلطف. يؤدّي هذا الشّكل من تساقط الشّعر إلى ترقّق عامّ للشعر وليس مجرّد بقع صلعاء.

4- فقدان شعر الجسم بالكامل: يمكن أن تسبب بعض الحالات والعلاجات الطبية، مثل العلاج الكيميائي من السرطان، إلى سقوط الشّعر من كلّ أنحاء الجسم، وعادة ما ينمو الشعر من جديد بعد انتهاء العلاج.

عادة يتساقط الشعر لدى معظم الأشخاص بمعدل من 50 إلى 100 شعرة في اليوم، ولكن في ظل وجود نحو 100000 شعرة في فروة الرّأس، ليس لتساقط الشعر بهذه الكمية أن يسبّب ترقّقاً ملحوظاً في شعر فروة الرّأس. ومع تقدّم العمر، يميل الشعر إلى الترقق التدريجي، وتتضمن الأسباب الأخرى لتساقط الشعر العوامل الهرمونية والحالات الطبية والأدوية.

إن أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعاً حالة وراثية تُعرف بنمط الصلع الشائع لدى الرجال أو نمط الصلع الشائع لدى السيدات، حيث تحفّز هرمونات محددة متعلقة بالجنس، لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي، شكلاً محدداً لتساقط الشعر الدائم. ويمكن أن يبدأ هذا النوع من ترقق الشعر، الذي يعد أكثر انتشاراً بين الرجال، مبكراً خلال مرحلة المراهقة.

كما يمكن أن تسبب التغيرات والاختلالات الهرمونية تساقط الشعر المؤقت، وقد يرجع ذلك إلى الحمل أو الولادة أو التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل أو بداية انقطاع الطمث.

يمكن أن يسبب عدد من الحالات الطبية تساقط الشعر، ومنها:

1- مشاكل الغدة الدرقية: تساعد الغدة الدرقية في تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم، وإذا لم تكن هذه الغدة تعمل بصورةٍ صحيحة، يمكن أن تَنتج حالة تساقط الشعر.

2- الثعلبة البقعية: يحدث هذا المرض حين يهاجم الجهاز المناعي للجسم بصيلات الشعر، مسبباً بقعاً صلعاء ملساء مستديرة.

3- عدوى فروة الرأس: يمكن لأنواعٍ من العدوى، مثل عدوى الثعلبة أن تجتاح شعر وجلد فروة الرّأس، مسببة تساقط الشعر، وحالما تعالج العدوى، يعود الشعر للنمو من جديد عامة.

4- اضطرابات الجلد الأخرى: يمكن أن تؤدي الأمراض التي تسبب التندّب، مثل الحزاز المسطح وبعض أنواع الذئبة، إلى التساقط الدائم للشعر في موضع حدوث النّدبات.

علاجات تساقط الشعر

ناول الفيتامينات التي تساعد على نمو الشعر من الجديد، مثل فيتامين أ، وفيتامين D، وأوميغا 3، ولكن بعد التأكد من وجود نقص بالجسم من هذه الفيتامينات، وتحت إشراف الطبيب.

التغذية السليمة، وتناول كميات جيدة من الماء، والجرجير، والأسماك والبيض، لأنّ التغذية الداخلية قد تفوق بكثير الخلطات الطبيعية والتغذية الخارجية.

يمكنكِ عمل جلسات تدليك فروة الرأس، لتنشيط الدورة الدموية، وتحفيز بصيلات الشعر على النمو، يمكن عمل المسّاج بـ زيوت مثل اللافندر العطري، أواللوز، أو السمسم.

تجنّب تمشيط الشعر وهو رطب، لأنّ بصيلة الشعر تكون ضعيفة، ما يُفقد فروتكِ الكثير من خصلات الشعر.

جرّبي بذور الحلبة للمعان وقوة الشعر، عن طريق نقع كوب من الحِلبة وطحنها بكمية كافية مع المياه، حتى تصبح كالعجين، وضعيها على شعركِ لمدة

نصف ساعة، وتدليكها برفق، ثم غسلها بماء فاتر، كرري هذه العملية بانتظام أسبوعيًّا.

ابتعدي قدر الإمكان عن الشعر المستعار، إذ يعمل على تلف بصيلات الشعر.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: