fbpx

أسباب حساسية الأنف ومضاعفاتها

التهاب الانف المزمن أسباب حساسية الأنف ومضاعفاتها

وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية يعاني الملايين من الأشخاص البالغين حول العالم من إلتهاب الأنف التحسسي وتنتج حساسية الأنف بسبب التهاب الأغشية المبطنة للأنف، وتحدث عند تنفس أو استنشاق إحدى المواد التي يتحسس منها المصاب حيث تبدأ مجموعة من الأعراض بالظهور خلال دقائق من التعرض لهذه المواد، ويمكن أن تؤثر في النوم، القدرة على العمل، والتركيز.

الفرق بين حساسية الأنف ونزلة البرد أو الإنفلونزا:

تستمر حساسية الأنف طوال فترة التعرض للمهيج، أما البرد أو الإنفلونزا فتستمر لمدة ٣-٧ أيام.

حساسية الأنف لا تسبب ارتفاعًا بدرجة الحرارة بعكس البرد أو الإنفلونزا.

الإفرازات الأنفية من حساسية الأنف رقيقة ومائية، في حين رشح الأنف من البرد أو الإنفلونزا تكون أكثر سمكًا.

الحكة (ومعظمهم من العينين، الأنف، الفم، الحلق والجلد) هو شائع مع حساسية الأنف وليس شائعًا مع البرد أو الإنفلونزا.

وتشمل الأعراض الشائعة للحساسية الأنف ما يلي:

العطس.

سيلان الانف.

التهاب الأنف.

الشعور بالحكة في الأنف.

السعال.

قرحة في الحلق.

حكة في العين.

تدمع العيون.

ظهور الدوائر السوداء تحت العينين.

الصداع المتكرر.

ظهور بعض أعراض الإكزيما مثل جفاف البشرة و الحكة التي قد تسبب ظهور البثور.

التعب الزائد.

ستشعر عادة بواحد أو أكثر من هذه الأعراض فوراً بعد التعرض لمادة من مثيرات الحساسية. قد تحدث بعض الأعراض أيضاً مثل الصداع المتكرر و التعب بعد التعرض لمسببات الحساسية لفترة طويلة. قد لا يعاني بعض الأشخاص من الأعراض إلا نادراً. و هذا يحدث على الأرجح عندما تتعرض لمواد مثيرة للحساسية بكميات كبيرة. و هناك أشخاص آخرون يعانون من الأعراض طوال العام. إستشر طبيبك دائماً إذا كنت تعاني من بعض الأعراض التي تستمر لأكثر من عدة أسابيع و لا تظهر عليك أي علامات للتحسن.

ما الذي يسبب حساسية الأنف ؟

عندما يتلامس جسمك مع مادة مثير للحساسية فإنه يطلق الهيستامين، و هو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية تحمي جسمك من مسببات الحساسية. هذه المادة الكيميائية يمكن أن تسبب حساسية الأنف و أعراضه بما في ذلك سيلان الأنف و العطس و الحكة.

و بالإضافة إلى لقاح الأشجار فإن المواد المسببة للحساسية الشائعة الاخرى تشمل:

حبوب اللقاح للأعشاب.

عث الغبار.

وبر الحيونات ( و هو الجلد القديم).

لعاب القطط.

العفن.

ماهو نزيف الأنف وسببه وعلاجه ؟

خلال أوقات معينة من العام يمكن أن تكون  حبوب اللقاح مشكلة. حيث تعد حبوب لقاح الأشجارو الزهور أكثر شيوعاً في فصل الربيع. وتنتج الأعشاب المزيد من حبوب اللقاح في الصيف و الخريف.

ما هي أنواع حساسية الأنف ؟ هناك نوعان من حساسية الأنف، حساسية موسمية و حساسية دائمة. و تحدث الحساسية الموسمية عادة خلال موسما لربيع و الخريف و عادة ما تكون إستجابة لمسببات الحساسية في الهواء الطلق مثل حبوب اللقاح. و يمكن أن تحدث الحساسية الدائمة على مدار العام أو في أي وقت خلال العام كإستجابة للمواد الداخلية مثل عث الغبار و وبر الحيوانات الأليفة في المنزل .

ما هي عوامل الخطر في حساسية الأنف ” إلتهاب الأنف التحسسي” ؟

يمكن أن تؤثر الحساسية على أي شخص ، و لكنك تكون أكثر عرضة لحساسية الأنف إذا كان هناك تاريخ للحساسية في عائلتك. يمكن أن يزيد الإصابة بالربو أو الإكزيما من خطر الإصابة بحساسية الأنف.

و يمكن أن تؤدي بعض العوامل الخارجية إلى تفاقم الحالة، و تشمل هذه العوامل كل من:

دخان السجائر.

مواد كيميائية.

درجات الحرارة الباردة.

الرطوبة.

الرياح.

تلوث الهواء..

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: