fbpx

أسباب ظهور النمش وطرق علاجه طبيعيًا وكيميائيًا

علاج النمش بالليزر أسباب ظهور النمش وطرق علاجه طبيعيًا وكيميائيًا

النمش من المشاكل الجلدية الأكثر شيوعا والتي تسبب الحرج للمرأة خاصة وذلك من خلال ظهور بقع صغيرة بنية اللون على سطح الجلد، ويكثُر انتشارها في منطقة أعلى الظهر، والصدر، والكتفين، والساعد، ومنتصف الوجه، وهناك الكثير من الأشخاص الذي يعانون من هذه المشكلة خاصةً ذوي البشرة الفاتحة مما يؤثر على جمال الوجه، ويزداد النمش مع التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس لذلك سنتناول في هذا المقال أسباب ظهور النمش وماهي الطرق الطبعية والكيميائية التي يمكن بها التخفيف أو الوقاية من هذه المشكلة الجلدية .

هناك عدة أسباب لظهور النمش في الوجه والجسم منها

 الوراثة: إن الوراثة من أبرز الأسباب المؤدية لظهور النمش.

 الحمل: عندما تمر المرأة بمرحلة الحمل تبدأ التصبغات بالظهور على وجهها، وذلك لحدوث تغيرات هرمونيّة في جسم الحامل الأمر الذي يؤدي إلى خلل في إنتاج الميلانين خاصةً عند التعرض المباشر لأشعة الشمس.

 تليف الكبد: إذا ظهر النمش في سن متأخرة فقد يكون إصابة الكبد بالتليف هو السبب.

سوء التغذيّة: فقدان الجسم لبعض العناصر الغذائيّة المهمة يتسبب بظهور العديد من مشاكل البشرة أبرزها النمش.

التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ مباشر: يظهر النمش للأشخاص ذوي الشعر الأشقر أو الأصهب والبشرة الفاتحة عند التعرض لأشعة الشمس، حيث تبدأ البشرة بإفراز صبغة الميلانين وذلك لتخفيض نسبة الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجيّة.

ولأن الوصفات الطبيعيّة من الممكن أن تزيل هذه البقع بشكلٍ نهائي، كما أنها رخيصة الثمن وآمنة الاستخدام وموجودة في كل منزل سنذكر عدد من الوصفات الطبيعية التي يمكن تجربتها ومنها.

الكركم:

يعتبر الكركم من أفضل العلاجات المنزليّة الفعّالة في إزالة النمش ومختلف مشاكل البشرة، حيث تُسحق كميّة مناسبة من الكركم، وتُخلط مع ملعقة من مسحوق عشبة الجوجوبا وملعقة من زيت الزيتون حتى تتكون عجينة طريّة، بعد ذلك تُطبق العجينة الناتجة على البشرة وتُترك خمس عشرة دقيقة، ثمّ تُشطف بالماء جيداً، ويجب تكرار هذه العلاج بشكلٍ يومي للحصول على النتيجة المطلوبة.

الخميرة:

تحتوي الخميرة على الكثير من المعادن والفيتامينات التي تقلل من إفراز الميلانين وتغذي البشرة، حيث تُخلط كميّة مناسبة من فطر الخميرة مع كميّة قليلة من ماء الورد أو اللبن خلطاً جيداً، ثمّ تُدهن البشرة بالخليط الناتج، ومن المفضل تركه حتى يجف بعد ذلك يُشطف بالماء البارد، وتكرر هذه العمليّة يومياً وبشكلٍ منتظم حتى تختفي البقع نهائياً.

هريس الطماطم:

تحضر هذه الوصفة بأن تُهرس ثمرة من الطماطم جيداً، ثم تُخلط مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون الطازج، بعد ذلك يوضع الخليط على الأماكن المراد علاجها ويُترك لمدة خمس عشرة دقيقة ثم يُشطف بالماء.

طرق اخرى لعلاج النمش

1-كريمات التفتيح

hydroquinone” والكوجيك أسيد “Kojec acid”، حيث يمكن لهذه المنتجات أن تساعد فى تخفيف النمش إذا تم وضعها باستمرار على مدى أشهر، وكريمات التفتيح  هي الأكثر فعالية مع تجنب الشمس.

2- كريمات الرتينول (Retinoids)

 في بعض الأحيان ، تستخدم مع منتجات أخرى للتفتيح ، مثل: (حمض فيتامين أ ، ريتين-أ) ، تازاروتين (تازوراك) ، أدابالين (ديفرين) قد تساعد أيضًا على تخفيف النمش عند تطبيقها باستمرار على مدى عدة أشهر.

3-العلاج بالليزر

 يعد الليزر من الوسائل الحديثة التى يمكن من خلالها علاج النمش بكل سهولة، ويتم علاج النمش بالليزر من خلال توجيه نبضات من الليزر نحو النمش مما يزيل الصبغة تماماً، ويحصل المريض على نتيجة مُرضية خلال جلسة إلى ثلاثة جلسات حسب نوع النمش ومدى انتشار الصبغة داخل الجلد، ويعد علاج النمش من خلال الليزر آمن ولا يسبب أضرار جانبية.

ينبغى عقب إزالة النمش باستخدام الليزر، الحفاظ على استعمال واقى الشمس باستمرار، وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس والحرارة خاصة بفصل الصيف، وفى المصايف وعلى شواطئ البحر، حيث يجب ارتداء الكاب أو استعمال المظلة، وعدم إهمال واقى الشمس فى الشتاء أيضًا، لأن الأشعة فوق البنفسجية متواجدة فى الشتاء أيضًا، وهى المحفز الرئيسى لـ”الملانين” المصبغ للنمش، هذا إضافة إلى ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب..

4- الفوتوفيكال أو الضوء النبضى المكثف

تعد الفوتوفيكال أو علاجات الضوء النبضي المكثف طريقة أخرى لتفتيح النمش وإزالته، هذه ليست تقنية ليزر حقيقية ولكن مصدر ضوء مكثف.

5- التقشير الكيميائى

يمكن أن يساعد التقشير الكيميائي أيضا على تخفيف النمش وتحسين التصبغ غير المنتظم.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: