fbpx

أسباب كثرة التبول المفاجيء

كثرة التبول 3

كثرة التبول من الأعراض المرضية المزعجة التي يصاب بها البعض وتسبب لهم الكثير من القلق بشأن هذه الحالة وما ينتج عنها من آلام وانزعاج تطال منطقة اسفل البطن، ولكن كثرة التبول على ماذا تدل؟ وما هي عدد مرات التبول الطبيعي للكبار والأطفال؟، وكيف يمكن علاج كثرة التبول والسيطرة عليه من خلال الماء والغذاء بدون أدوية، سنتعرف على المزيد بشأن كثرة التبول المستمر والمفاجئ في سطور هذا المقال، فإلى التفاصيل.

 

 

عدد مرات التبول الطبيعي

 

  • بشكل طبيعي لكل البشر، يدخل الإنسان الطبيعي الشخص البالغ الذي يشرب لترين سوائل في اليوم من خمس إلى ثمان مرات، الحمام للتبول، وذلك خلال ساعات النهار والعمل، أما في الليل خلال النوم، فالإنسان الطبيعي يستطيع النوم من ست إلى ثمان ساعات بشكل متواصل دون الشعور بالحاجة إلى التبول، وأحيانًا وبشكل طبيعي أيضًا، قد يتبول، مرتين على الأكثر في أثناء النوم.

 

 

  • بينما عدد مرات التبول الطبيعي عند الأطفال قد يزداد، مقارنة بالبالغين، فالطفل مازال في مرحلة النمو، ومازال يحتاج إلى تدريب وتمرين لجسمه وعضلاته وعضلات مثانته، للتحكم في كمية البول وعدد مرات التبول،  لذا قد تجدين طفلك يتبول عشر مرات يوميًا، دون أن يكون ذلك شيئًا يدعو للخوف والقلق، أما إذا كانت كثرة التبول عند طفلك، مصحوبة بأعراض أخرى، مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الشعور بصعوبة في التبول، فاذهبي إلى الطبيب فورًا.
كثرة التبول 1
كثرة التبول 1

 

كثرة التبول على ماذا تدل ؟

 

في الحقيقة فإن الأمر لا يقاس بعدد المرات التي تتوجه بها إلى دورة المياه للتبول، فعلى الرغم من أن معدل الحاجة للتبول يتراوح بين 4-8 مرات في اليوم، إلا أن الحالة تعتبر مرضية في حال منعت الشخص من ممارسة حياته بشكل طبيعي فقط.

 

نقصد بممارسة حياته بشكل طبيعي أنه لا يضطر إلى إلغاء نشاطاته اليومية لعدم قدرته على ادائها بتواصل بسبب الحاجة للتبول، أو أنه لا يعاني من القلق الحاد حول تواجده بأماكن لا تحتوي على دورات مياه.

 

عمليات تكبير ثدي وأنواع عمليات تجميل الثدي وسعر عملية تجميل الثدي

 

أسباب كثرة التبول المفاجئ

 

  • كثرة التبول قد تنبع من أسلوب الحياة وتفاصيل نكون قادرين على تغييرها ببساطة، بينما بعض الأسباب الأخرى قد تكون مرضية تتراوح في خطورتها ومدى شيوعها.

 

  • الافراط في شرب السوائل خلال وقت قصير

 

  • شرب الكافيين والكحوليات وهي مشروبات مدرة للبول

 

  • مرض السكري، حيث تعتبر كثرة التبول من أولى أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني وذلك لأن الجسم يحاول التخلص من نسبة الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول.

 

  • الحمل: منذ بداية الحمل تبدأ حاجة المرأة الحامل للتبول بالازدياد، وذلك لأن الجنين والرحم يبدأ بالضغط على المثانة ما يؤدي لازدياد الحاجة للتبول.

 

  • التهاب المثانة الخلالي، هو عبارة عن التهاب في عضلات المثانة، يرافقه ألم وضغط فيها يمتد إلى منطقة الحوض.

 

  • تضخم البروستاتا ومشاكلها، حيث أن البروستاتا المتضخمة من شأنها أن تضغط على مجرى البول وتمنع تدفقه، الأمر الذي يؤدي لجدار المثانة أن يتشنج فتتقلص المثانة وتقل مساحة تخزين السوائل فيها.

 

  • الأدوية: بعض الأدوية تتميز بتأثيرات مدرة للبول، كعلاج ارتفاع ضغط الدم أو تراكم السوائل مثلا، تؤثر على الكلية وتحفزها على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم ما يؤدي لكثرة التبول.

 

  • السكتة الدماغية والأمراض العصبية: أيضا تلف الأعصاب من شأنه أن يؤدي إلى تلقي المثانة لإشارات غير دقيقة ما يجعلها تحث عملية التبول بكل متكرر ومفاجئ.

 

  • أورام المثانة الحميدة والخبيثة

 

  • العلاج الإشعاعي

 

  • بالإضافة لذلك هناك حالة التبول الليلي المتكرر، وهي حالة تحدث مع التقدم بالعمر، حيث يضعف إنتاج الهرمون المسؤول عن التبول الليلي.

 

كثرة التبول 4
كثرة التبول 4

 

 

أعراض كثرة التبول

 

  • حمى: حيث تزداد فرص ارتفاع درجة الحرارة في حالة وجود عدوى بالمسالك البولية.

 

  • الشعور بالأم: وعدم الراحة في منطقة البطن من أسفل.

 

  • وجود حرقان في البول: والذي يمكن الشعور به أثناء التبول.

 

  • تغير لون البول: فيمكن أن يكون هناك دماء في البول تغير لونه إلى الأحمر أو الوردي.

 

  • رائحة البول النفاذة: نتيجة وجود البكتيريا في المجاري البولية.

 

كثرة التبول 0
كثرة التبول 0

 

كيفية التخلص من كثرة التبول

 

  • في حال نتج أن كثرة التبول تعود إلى أحد الأسباب المرضية المذكورة أعلاه، سوف تتم معالجة المشكلة نفسها، فمثلا في حالة السكري سيصف لك الطبيب علاجا للسيطرة على مستوى السكر في الدم، وفي حالة الالتهابات سيهتم بوصف العلاجات المضادة للالتهابات.

 

  • أما في حال كانت كثرة التبول نابعة من المثانة نفسها، أي فرط نشاط المثانة، عندها سينصحك الطبيب بداية بالعلاج السلوكي الذي يستهدف روتين حياتك ونظام غذائي.

 

  • إعادة تأهيل وتدريب المثانة: وهو أمر يقتضي زيادة الفترات الزمنية بين استخداماتك للمنافع طيلة 12 أسبوعا تقريبا. تكون فترة كافية لتعويد المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترة أطول والتبول أقل.

 

  • تعديل النظام الغذائي: حيث يوصيك حينها الطبيب بالامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين المدر للبول، والاهتمام بإدخال الأطعمة الغنية بالألياف لنظامك الغذائي كي تساهم في تنظيم الهضم لديك.

 

  • الاهتمام بمواعيد شرب السوائل: حيث تقع عليك مسؤولية شرب الكميات المطلوبة من الماء خلال اليوم بفترات متقطعة والالتزام بعدم شرب الماء قبل الخلود إلى النوم ببعض الوقت لعدم مواجهة التبول الليلي.

 

  • تمارين كيجل: يوصيك الطبيب أيضا بتمارين أسفل الحوض والتي تعمل على تقوية العضلات حول المثانة والإحليل لتحسين التحكم بالمثانة.

 

  • بالإضافة إلى العلاج السلوكي قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية والعقاقير التي تساعد المثانة في تنظيم عملية التبول.

 

  • بينما إن لم تتجاوب المثانة للعلاج الدوائي يستطيع الطبيب أن يعرض عليك حقن البوتكس المخدرة لعضلة المثانة، حيث تساعدها على الاسترخاء وبالتالي رفع قدرتها على التخزين.

 

  • بالإضافة إلى ذلك قد يقترح عليك الطبيب إجراء جراحة تقتضي زرع محفزات عصبية تحت الجلد مباشرة كي تساعدك في السيطرة على منطقة قاع الحوض وبالتالي التحكم بالحاجة للتبول بشكل أفضل.

 

 

One thought on “أسباب كثرة التبول المفاجيء

  1. Pingback: لأننا في الشتاء.. اعرف أضرار المشي على السيراميك البارد - دكتور زد

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: