fbpx
Connect with us

شفط الدهون

أسعار عملية شفط الدهون ومميزات عملية شفط الدهون

أن الحصول على الجسم المثالي والقوام الممشوق رغبة الجميع سيدات ورجال، ولتحقيق هذه الرغبة يلجأن إلى العديد من الوسائل التي تهدر الكثير من الوقت والمال دون أن تجدي أي نفعاً، وفي موضوعنا التالي سنقدم الحل السحري والأكثر فعالية فى التخلص من السمنة الموضعية والحصول على الجسم المثالي ألا وهو عملية شفط الدهون، تلك العملية التي يتم إجرائها بتقنيات عديدة مختلفة يتم تحديد المناسب منها بناءاً على حالة الشخص نفسه، عملية نتائجها مضمونة ودائمة ، فإلى التفاصيل الكاملة عنها…

Published

on

سعر عملية شفط الدهون

أسعار عملية شفط الدهون والحصول على الجسم المثالي والقوام الممشوق رغبة الجميع سيدات ورجال، ولتحقيق هذه الرغبة يلجأن إلى العديد من الوسائل التي تهدر الكثير من الوقت والمال دون أن تجدي أي نفعاً، وفي موضوعنا التالي سنقدم الحل السحري والأكثر فعالية فى التخلص من السمنة الموضعية والحصول على الجسم المثالي ألا وهو عملية شفط الدهون، تلك العملية التي يتم إجرائها بتقنيات عديدة مختلفة يتم تحديد المناسب منها بناءاً على حالة الشخص نفسه، عملية نتائجها مضمونة ودائمة ، فإلى التفاصيل الكاملة عنها…

 

 

عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون

 

 ما هي عملية شفط الدهون في مصر؟

 

عملية شفط الدهون هي واحدة من أشهر علميات التجميل وأكثرها انتشاراً فهي تأتي فى المرتبة الأولى كأكثر عملية تجميل يتم إجرائها، وهي عملية تهدف إلى التخلص من السمنة الموضعية وإزالة الدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم عن طريق استخدام ما يسمى بأسلوب الشفط، وهو تقنية تعتمد على تحويل الدهون إلى مادة سائلة يسهل شفطها .

 

 

وعملية شفط الدهون عملية مثالية للتخلص من السمنة الموضعية بأنحاء الجسم المختلفة فهي يمكن إجرائها للتخلص من الدهون العنيدة المتراكمة في مناطق البطن والأرداف والذراعين والمؤخرة ومنطقة الرقبة وكذلك الظهر والثدي.

دكتور مصطفى زيدان أخصائي جلدية وتجميل وزراعة الشعر

 

مميزات عملية شفط الدهون في مصر

 

 

لا تتميز عملية شفط الدهون بقدرتها الفائقة على التخلص من السمنة الموضعية الموجودة بالجسم فقط، بل إنها أيضاً تساعد على تحقيق بعض الفوائد الجمالية والصحية للشخص الخاضع لإجرائها، ومنها:

 

  • أداة فعالة للحصول على الجسم المثالي وتنسيق القوام.

 

  • تعمل على زيادة ثقة الشخص بنفسه من خلال تخليصه من السمنة الزائدة وتحسين مظهره الخارجي.

 

  • حل مثالياً يوفر الكثير من الوقت والمجهود والمال الذي يضيع هباءاً أثناء محاولة التخلص من الدهون بالطرق التقليدية الأخرى كاتباع الحميات الغذائية أو استخدام العقاقير الدوائية المنتشرة.

 

  • تساعد على تقليل المخاطر المترتبة على السمنة وزيادة الوزن مثل الحد من الإصابة بالمشاكل المرتبطة بارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الكوليسترول بالجسم.

 

  • تساهم في علاج بعض المشاكل الصحية المرتبطة بتأثير السمنة على العظام والعضلات كآلام القدمين والظهر، وكذلك تسهل من القدرة على المشي والحركة.

 

  • تساعد على إعادة خصوبة الرجال والنساء لطبيعتها ، مما يسهل من عملية الإنجاب خاصة وأن هناك علاقة وثيقة بين السمنة الموضعية في الجسم وبين تأخر الحمل.

 

 

 

الأشخاص المؤهلين لإجراء عملية شفط الدهون في مصر

 

أن عملية شفط الدهون لا تناسب جميع الأشخاص الراغبين في إجرائها، فهي ليست وسيلة لإنقاص الوزن بل هي أداة للتخلص من السمنة الموضعية بالجسم والحصول على القوام المثالي.

 

 

هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها فى الأشخاص الراغبين في إجراء عملية شفط الدهون وهي:

 

  • الأشخاص البالغين الذين تزيد أعمارهم عن  18 عاماً.

 

  • الأشخاص الذين لا يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 30، أي إنها تناسب فقط من يعانون من السمنة الموضعية بالجسم وليس سمنة مفرطة.

 

  • الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أي أمراض خطيرة كأمراض القلب والأوعية الدموية والتجلط، وكذلك مرض السكري وأمراض الكلى.

 

  • الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أي أمراض تؤثر على سرعة الشفاء.

 

  • الأشخاص غير المدخنين.

 

 

شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر

 

التقنيات المستخدمة في عملية شفط الدهون في مصر

 

يوجد الكثير من التقنيات المستخدمة في إجراء عملية شفط الدهون والتي تتنوع ما بين تقنيات جراحية وأخرى غير جراحية ، ومن أهم وأشهر التقنيات المستخدمة لإجراء عملية شفط الدهون في مصر ما يلي:

 

عملية شفط الدهون الجراحية

 

 

هي أقدم الوسائل المستخدمة لشفط الدهون وهي تقنية جراحية من الدرجة الأولى حيث بيتم فيها القيام بعمل شق جراحي يساعد الطبيب على ادخال جهاز الشفط التقليدي، ومن ثم إدخال مضخة الشفط الملحق به للتخلص من الدهون التي تم إذابتها.

 

 

عيوب عملية شفط الدهون الجراحية

 

أن القيام بعملية شفط الدهون بالطريقة الجراحية العادية وباستخدام وسائل الشفط التقليدية القديمة يرتبط به حدوث العديد من المضاعفات منها:

 

  • زيادة احتمالات التعرض للنزيف أثناء إجراء العملية وبعدها.

 

  • زيادة احتمالات التعرض لعدوى جراحية نتيجة استخدام الأدوات الطبية غير المعقمة.

 

  • زيادة احتمالات التعرض للتورم أو التجمعات الدموية نتيجة عدم خبرة الطبيب باستخدام جهاز الشفط.

 

  • زيادة احتمالات التعرض للندوب والكدمات.

 

  • زيادة احتمالات الشعور بالألم بعد العملية مما يستدعي معه الالتزام بفترة النقاهة التي يحددها الطبيب .

 

 

والجدير بالذكر هنا أن عملية شفط الدهون الجراحية لا يلجأ إليها الأطباء إلا فى الحالات الحرجة والتي تعانى من زيادة بكمية الدهون المراد تفتيتها والتخلص منها.

 

 

شفط الدهون بتقنية الفيزر في مصر

 

 

الفيزر أو  جهاز الليزر رباعي الأبعاد أشهر الأجهزة المستخدمة في عملية شفط الدهون حالياً وأكثرها استخداماً لما يتمتع به من مزايا عديدة جعلت عملية شفط الدهون عملية آمنة وبسيطة نادراً ما ينتج عنها حدوث أي مضاعفات.

 

بيتم استخدام الفيزر فى عملية شفط الدهون من خلال تسليط الموجات الصوتية عالية التردد على المناطق المراد شفط الدهون بها حيث يعمل على نحت عضلات الجسم في حالتي الحركة والسكون وبالتالى تسهيل عملية تحويل الدهون إلى مادة سائلة وإذابة كافة الدهون العنيدة المتراكمة في وقت أقل.

 

 

 

مميزات شفط الدهون بالفيزر

 

يعتمد أغلب الأطباء حالياً على استخدام جهاز الفيزر في شفط الدهون لكثرة المزايا التي يوفرها ومنها:

 

  • التخلص من كافة الدهون العنيدة المتراكمة بالجسم خاصة تلك الدهون التي لم تفلح معها الطرق الأخرى في العلاج.

 

  • يساعد استخدام جهاز الفيزر في شفط الدهون على تنشيط الدورة الدموية بالجسم وبالتالي إزالة السيليوليت وتحسين أنسجة الجلد.

 

  • يحفز استخدام جهاز الفيزر ف ي شفط الدهون على انتاج الكولاجين والايلاستين ، وبالتالي فهو يعمل إزالة الترهلات الزائدة بالجلد وشده وجعله أكثر شباباً.

 

 

  • التدخل الجراحي فيها بسيط للغاية لذك نادراً ما ينتج عنها أي ألم أو مضاعفات جانبية خطيرة، كما أن استخدامه يقلل كثيراً من فرص التعرض للنزيف أثناء إجراء العملية وبعدها.

 

 

  • لا يحتاج المريض لفترة نقاهة طويلة بعد إجراء علمية شفط الدهون باستخدام جهاز الفيزر.

 

 

 

مضاعفات استخدام الفيزر لشفط الدهون

 

كما سبق وأن ذكرنا أن استخدام الفيزر في علمية شفط الدهون يوفر درجة عالية من الأمان، إلا أنه كأي تقنية أخرى يرتبط استخدامه ببعض الآثار الجانبية المحتمل حدوثها وهي :

 

  • إحتمال الإصابة بتورم الجلد.

 

  • إحتمال الإصابة ببعض الكدمات من جراء استخدام الجهاز.

 

  • احتمال الإصابة ببعض الحروق الجلدية نتيجة الاستخدام الخاطئ للجهاز.

 

  • إحمرار بالجلد.

 

 

شفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالليزر

 

 

شفط الدهون بتقنية الليزر في مصر

 

بيتم استخدام أشعة الليزر الساخنة في عملية شفط الدهون لفعاليتها الكبيرة فى إذابة الدهون العنيدة والمتراكمة بالجسم من خلال تحويلها لمادة سائلة بسهولة فائقة ومن ثم شفطها باستخدام مضخات الشفط الخاصة.

 

وبالرغم من أن تقنية الليزر من التقنيات الجراحية إلا أن التدخل الجراحي فيها بسيط جداً ، فهو يقتصر فقط على عمل شق جراحي بسيط يمكن الطبيب من استخدام جهاز الليزر على المناطق المراد شفطها.

 

 

مميزات شفط الدهون بالليزر

 

 

يساعد استخدام الليزر في عملية شفط الدهون على تحقيق العديد من المزايا التي جعلت منه أحد أهم الأجهزة المستخدمة حالياً وبكثرة في مجال شفط الدهون، ومن هذه المزايا:

 

  • التدخل الجراحي فيها بسيط جداً ، وبالتالي فنادراً مايحدث أي مضاعفات جانبية خطيرة تذكر.

 

  • يمكن استخدام جهاز الليزر لشفط الدهون في جميع مناطق الجسم.

 

  • الشق الجراحي فيها بسيط جداً لذلك فهو غالباً ما يكون غير مرئي، خاصة وأنه لا يغلق بواسطة الغرز كما بالعملية الجراحية التقليدية بل يعتمد الطبيب في إغلاقه على الكي بالليزر.

 

 

  • يساعد استخدام جهاز الليزر في عملية شفط الدهون على شد الجلد لأنه يعمل على  تحفيز أنسجة الجلد على انتاج الكولاجين والايلاستين.

 

 

 

عيوب شفط الدهون بالليزر

 

 

بالرغم من عملية شفط الدهون باستخدام تقنية الليزر من أكثر العمليات الآمنة إلا أنه أيضاً كأي تقنية جراحية يرتبط باستخدامه حدوث بعض المضاعفات منها:

 

  • احتمال الإصابة بحروق جلدية متنوعة نتجية الاستخدام الخاطئ للجهاز وعدم خبرة الطبيب.

 

  • إن عدم كفأة الشفط قد تؤدي إلى وجود بعض التكتلات الدهنية بالمنطقة التي تم شفط الدهون بها.

 

  • احتمال الإصابة ببعض الكدمات والتورمات.

 

  • احتمال الشعور ببعض الألم البسيط.

 

 

شفط الدهون بتقنية الكافيتشين  (الشفط الذاتي)

 

هي تقنية غير جراحية، ولذلك فهي تعد البديل الآمن لعمليات شفط الدهون الجراحية، وتعتمد تقنية الكافيتشين على استخدام الموجات فوق الصوتية لتفتيت الدهون من مناطق مختلفة بالجسم مثل الذراعين والارداف ومنطقة البطن والخصر والفخذين والوجه والرقبة.

 

تعمل تقنية الكافيتشين على شفط الدهون ذاتياً أي من خلال تحويل الدهون لمادة سائلة عبر تعريضها للموجات فوق الصوتية التي تخترقها وتحولها إلى صورة سائلة جداً يمكن التخلص منها عن طريق عمليات الجسم المختلفة كالتبول والتبرز والعرق.

 

والجدير بالذكر هنا أن عملية شفط الدهون باستخدام تقنية الكافيتشين تتم على مدار عدة جلسات يتم تحديد عددها بناءاً على حالة كل شخص وحجم السمنة الموضعية التي يعاني منها والمنطقة المراد شفط الدهون بها.

 

 

مميزات استخدام تقنية الكافيتشين

 

هناك العديد من المميزات التي تدفع العديد من الأشخاص على اللجوء إلى عملية شفط الدهون باستخدام جهاز أو تقنية الكافيتشين، أهمها:

 

  • عملية غير جراحية من الأساس، لا يوجد فيها أي تدخل جراحي نهائياً وبالتالي نادراً ما ينتج عنها أي مضاعفات تذكر.

 

  • يمكن استخدام جهاز الكافيتشين بأمان على جميع أنحاء الجسم، ولذلك فهو يستخدم بكثرة على الوجه وكذلك للتخلص من الدهون العنيدة الموجودة بمنطقة الرقبة أو ما يعرف بالذقن المزدوجة.

 

  • يساعد استخدام جهاز الكافيتشين على تحسين شكل الجسم ككل ، وكذلك على شد الترهلات الزائدة من خلال تحفيز أنسجة الجلد على انتاج الكولاجين والإيلاستين.

 

  • لا ينتج عنه استخدام أي ندوب أو علامات بالجلد.

 

  • لا يحتاج المريض بعد استخدامه لفترة نقاهه بل أنه يغادر المركز بعد الجلسة مباشرة.

 

  • يساعد استخدام جهاز الكافيتشين على تحسين شكل الجلد من خلال التخلص من علامات السيلوليت.

 

  • يساعد استخدام جهاز الكافيتشين على تخليص الجسم من السموم المختلفة المتراكمة فيها مما يعيد للشخص الحيوية والنشاط.

 

 

عيوب تقنية الكافتشين

 

هناك بعض العيوب المرتبطة باستخدام تقنية الكافتشين للتخلص من الدهون أهمها:

 

  • قد ينتج عن استخدامها على الجلد ظهور بعض الاحمرار أو الحروق.

 

 

  • نتائجها تظهر بالتدريج وعلى مدار العديد من الجلسات لذلك فهي تستغرق وقت طويل جداً.

 

 

خطوات إجراء عملية شفط الدهون في مصر

 

غالباً ما يتم إجراء عملية شفط الدهون عن طريق المرور بنفس الخطوات والتي تختلف بعض الشيء باختلاف التقنية المستخدمة فيها، ويمكن تحديد أهم هذه الخطوات في:

 

  • أولا: مرحلة التخدير: تبدأ عملية شفط الدهون بقيام الطبيب بتخدير المريض.

 

  • ثانياً: مرحلة التحديد: حيث يتم تحديد المنطقة المراد شفط الدهون منها بواسطة الرسم عليها بالقلم.

 

  • ثالثأ: مرحلة التعقيم : حيث يقوم الطبيب بتعقيم الجلد بالمنطقة المراد شفط الدهون منها.

 

  • رابعاً: مرحلة الشق: بيقوم الطبيب بعمل شق جراحي يصل طوله لحوالى نصف سم.

 

  • خامساً :مرحلة الحقن: يقوم الطبيب بحقن المنطقة المراد بها بمحلول ملحي خاص يساعد على زيادة سمك الدهون الموجودة بها وبالتالي سرعة تفتيتها والتخلص منها.

 

  • سادساً: استخدام وسيلة الشفط: في هذه المرحلة إذا ما كانت الوسيلة المستخدمة مضخة الشفط التقليدية سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب خاص يعمل على تحريكه على لأعلى وأسفل، أو سيعتمد على جهاز الليزر أو جهاز الفيزر وفيهما سيعمل على نحت الجسم في وضع الحركة والسكون .

 

  • سابعا: مرحلة الشفط : وفيها يقوم الطبيب باستخدام قنية الشفط المتفقة مع التقنية التي تم استخدامها، وعادة ما يتم شفط حوالى 2 لـ 5 لتر فقط من الدهون لعدم الإضرار بالانسجة.

 

 

  • ثامناً: مرحلة إغلاق الشق وإنهاء العملية: بعد شفط الدهون، يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي من خلال الخيوط التجميلية في حالة الشفط التقليدي ، أما في حالة القيام بعملية الشفط باستخدام جهاز الليزر أو الفيزر فبيتم غلق الشق الجراحي عن طريق الكي دون الحاجة لعمل أي غرز جراحية.

 

 

 

الاستعداد لعملية شفط الدهون في مصر

 

أن الاستعداد أسعار عملية شفط الدهون لا يشتمل فقط على اختيار الطبيب والمركز الأفضل والأكثر خبرة في إجراء هذا النوع من العمليات بل يتضمن أيضاً:

 

  • ضرورة التوقف عن تناول كافة الأدوية والعقاقير الطبية التي يمكن أن تتسبب في حدوث أي مضاعفات اثناء العملية أو بعدها مثل الأدوية المضادة للالتهاب الغير ستيرويدية والأدوية المسيلة للدم وأدوية الكورتيزون.

 

  • الاقلاع عن التدخين والذي يؤثر على ثدرة الجسم على التعافي والتماثل للشفاء.

 

  • ضرورة الالتزام بحمية غذائية مناسبة تساعد على انقاص الوزن.

 

  • ضرورة القيام بكافة الفحوصات الطبية التي يتم إجرائها قبل أي عملية جراحية مثل فحوصات الدم المختلفة وتحاليل السكر والسيولة والتجلط ووظائف الكلى والكبد.

 

 

أسعار عملية شفط الدهون في مصر

 

لا يوجد متوسط ثابت لتكلفة إجراء عملية شفط الدهون في مصر، فهي تختلف بناءاً على اختلاف العديد من العوامل المتداخلة وهي:

 

  • طبيعة المنطقة المراد شفط الدهون منها هل هي البطن أم الارداف أم المؤخرة أم الذراعين أم الظهر أم الرقبة أم غيرها.

 

  • حجم الدهون المراد شفطها فهناك دهون بسيطة وأخرى متوسطة وثلاثة كثيفة.

 

  • نوع التقنية المستخدمة في عملية الشفط هل هي شفط جراحي، أم شفط بالليزر أم بالفيزر أم بجهاز الكافيتشين.

 

  • نوع التخدير المستخدم أثناء العملية هل هو كلي أم موضعي.

 

  • خبرة الطبيب الذي سيقوم بإجراء عملية شفط الدهون، فكلما زادت خبرة الطبيب زاد معها تكلفة إجراء العملية لديه.

 

  • المنطقة الجغرافية للطبيب أو المركز الذي سيتم إجراء العملية به.

 

 

ولكن بصفة عامة يمكن تحديد متوسط أسعار عملية شفط الدهون في مصر بناءاً على التقنية المستخدمة في:

 

  • العملية الجراحية أسعار عملية شفط الدهون يصل تكلفتها إلى 4000 دولار أي ما يعادل 65 ألف جنيه مصري.

 

  • يتراوح سعر شفط الدهون باستخدام جهاز الليزر للمنطقة الواحدة ما بين 2000 إلى 3000 دولار أي ما يعادل 32 إلى 46 ألف جنيه مصري للمنطقة الواحدة.

 

  • وتتراوح تكلفة شفط الدهون باستخدام جهاز الفيزر ما بين 2000 إلى 2500 دولار للمنطقة الواحدة أو أي ما يعادل 32 إلى 40  ألف جنيه مصري.

 

  • ويتراوح متوسط عملية شفط الدهون باستخدام تقنية الكافيتشين ما بين 300 إلى 500 دولار ، أي ما يعادل ما بين 5 إلى 8 آلاف جنيه مصري للجلسة الواحدة.

 

 

والجدير بالذكر هنا أن أسعار عملية شفط الدهون في مصر هو الأقل عالمياً مقارنة بتكلفة إجراء العملية فى العديد من الدول الأجنبية  والتي يتراوح متوسط سعرها ما بين 3 إلى 8 آلاف دولار أمريكي.

 

 

 

 

نصائح بعد عملية شفط الدهون في مصر وأسعار عملية شفط الدهون

 

أن القيام بعملية شفط الدهون للتخلص من السمنة الموضعية فقط لن يحقق لك الحصول على الجسم المثالي دون الالتزام بالتعليمات التالية وهي:

 

  • الالتزام بنظام غذائي سليم وصحي خالي من المواد الدهنية والنشويات والأطعمة عالية الدسم والسكريات، في مقابل الإكثار من الأطعمة المفيدة قليلة السعرات كالخضروات والفواكه الطازجة.

 

  • الاهتمام بممارسة الرياضية بشكل يومي، على ان يتم ذلك بعد إجراء العملية بأسبوعين تقريباً لضمان التئام الجرح.

 

  • الاهتمام بتناول كمية كبيرة من المياه والسوائل والتي تعمل على تنشيط الدورة الدموية بالجسم وتساعد على التخلص من السموم.

 

  • الالتزام بفترة النقاهة التي حددها الطبيب.

 

  • الاهتمام بتناول الادوية الموصوفة من قبل الطبيب بانتظام.

 

  • الاهتمام بالعناية بمكان الشق الجراحي وتنظيفه لعدم تعريضه لأي عدوى.

 

  • الالتزام بارتداء الأحزمة الضاغطة على المنطقة التي تم شفط الدهون منها، لتجنب حدوث أي ورم وتقليل الإحساس بالألم.

 

 

 

تم النشر سابقاً بتاريخ: February 8, 2020 @ 12:46 PM

Continue Reading
Click to comment

اترك لنا تعليقاً

%d bloggers like this: