fbpx

عملية زراعة الأسنان والفرق بين تركيبات الأسنان وزراعة الأسنان

زراعة الأسنان في مصر

عملية زراعة الأسنان من العمليات التجميلية المُجدية لتعويض الأسنان المفقودة، فلا شك أن نقص الأسنان من الفم ينتج عنه مشاكل خطيرة تؤثر على الجسم ككل من قصور في عملية الهضم والإخراج والسمنة وروائح الفم الكريهة وأمراض المعدة والأمعاء والمرارة ، لذلك اتخذت عمليات زراعة الأسنان أهمية علاجية خاصة وسط عمليات التجميل المختلفة .

الفرق بين تركيبات الأسنان وزراعة الأسنان

يعد تركيب الأسنان هو المصطلح الأشمل الذي يتضمن تركيب الأسنان الثابتة أو المتحركة بالإضافة إلى زراعتها إلا أن الاختلاف الجذري بين تركيب الأسنان أو زراعتها يكمن في أسلوب تثبيت التركيبة الجديدة، حيث تعتمد التركيبات الثابتة أو المتحركة على الأسنان المحيطة بها لتحصل على الثبات ومقاومة الحركة والتخلخل أثناء تأدية وظيفتها، بينما يعمل الجزء المغروس في العظم من الأسنان المزروعة على تثبيت السن و دعمه دون المساس بأي من الأسنان أو الأنسجة المحيطة به.

المعنى الأشمل لعملية زراعة الأسنان

عملية زراعة أسنان هي البديل الأحدث لتعويض الأسنان المفقودة وقد أثبتت نجاحا مبهرا في تحقيق نتائجها المطلوبة لدى جميع المرضى حتى أصبحت عمليات زراعة الأسنان من العمليات السهلة والبسيطة التي تتم داخل عيادات أطباء تجميل الأسنان المتخصصين مثلها مثل عمليات الحشو والتنظيف.

ولا تؤثر عملية زراعة الأسنان  بأي صورة على أسنان والأنسجة المحيطة  بها حيث تعوض زراعة أسنان جذور الأسنان المفقودة عن طريق دعامات من التيتانيوم التي تُحفز التحام الزرعة في العظم دون شعور الجسم بأنها جسم غريب.

مدة الشفاء بعد عملية شفط الدهون ونصائح بعد عملية شفط الدهون

أهمية القيام بعملية زراعة الأسنان

من المفضل أن يقوم بعملية زراعة الأسنان أخصائي في جراحة الفم والفكين للحصول على أفضل النتائج حيث يقوم الجراح بوضع الزرعة السنية داخل عظم الفك، وتعمل الزرعة كعمل جذر السن الحقيقي، ويتم تركها لمدةٍ تتراوح بين 3-6 أشهر لتكتمل فيها عملية الالتحام مع العظم، ومن ثم يتم تركيب السن الاصطناعي على الزرعة في حال التأكد من ثباتها في العظم.

تتميز عملية زراعة الأسنان بأن الأسنان المزروعة فيها لا تتعرض للتسوس كما أنها لا تؤثر على الأسنان المجاورة كما في حالات الجسور الثابتة.

تعمل عملية زراعة أسنان على تحسين المظهر العام حيث تبدو الأسنان التي يتم تركيبها كأنها أسنان طبيعية.

تعمل عملية زراعة أسنان كذلك على تحسين النطق وذلك مقارنةً بالأطقم المتحركة التي من الممكن أن تنزلق من مكانها ويصعب معها الكلام.

تعمل عملية زراعة الأسنان على الشعور بالراحة لأن الاسنان المزروعة تبدو وكأنها جزء من جسم الإنسان .

تساعد عملية زراعة أسنان المريض على سهولة الأكل حيث تمكن الأسنان المزروعة الشخص من تناول الطعام الذي يحبه بثقة ودون الشعور بالألم.

تساعد عملية زراعة أسنان على سهولة المحافظة على نظافة الفم والأسنان حيث إن الأسنان المجاورة لا تتأثر بوجود الزرعات كما في بعض أنواع الجسور التي تحتاج دعم الأسنان المجاورة.

تساعد عملية زراعة أسنان الشخص على إعادة القدرة على الابتسام وشعور الثقة بالنفس.

 وأخيرا تدوم الأسنان المزروعة مدى الحياة مع الالتزام بالعناية الشخصية بها والمحافظة عليها.

qahwatlsaba710089 عملية زراعة الأسنان والفرق بين تركيبات الأسنان وزراعة الأسنان

أفضل طريقة لزرعة الأسنان

تتم عملية زراعة أسنان في البداية من خلال قيام الطبيب المتخصص بحفر ثقوب صغيرة في عظم الفك لدى المريض ثم يتم وضع غرسة تشبه المسمار بالشكل مصنوعة من التيتانيوم، وتترك لفترة زمنيةٍ ما بين شهرين إلى ستة أشهر حتى يقوم العظم بالبناء عليها وتقوم اللثة بالالتئام.

 بعد ذلك تصنع الأسنان الملائمة من مواد خاصة وتناسب جسم الإنسان والتي تسمى تاجاً، إذ يتم تثبيت هذا التاج على الدعامة ويتم ربطهما معاً على الغرسة، ثم تترك لفترة قصيرة يستطيع الإنسان بعدها ممارسة حياته اليومية بشكلٍ طبيعي.

هذا ويوجد العديد من الأنواع المستخدمة لزراعة الأسنان منها:

 الزراعة داخل العظم وهو النوع الأكثر شيوعاً وقد لقي غقبالا كبيرا في عالم زراعة الأسنان إذ يتم فيه وضع الغرسات من البراغي أو الأسطوانات وغيرها جراحياً داخل عظم الفك، سواءً كانت غرسة واحدة لسن واحد أو عدة غرسات لأكثر من سن.

الزراعة على العظم ففي بعض الأحيان يكون ارتفاع الفك العظمي أقل مما يمكن إجراء عملية زراعة أسنان بداخله مما أدى إلى استحداث طريقة زراعة أسنان على العظم، بحيث يُوضع إطار معدني على الجزء العلوي من خلال اللثة يتم تثبيت السن الاصطناعي عليه.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: