fbpx

أماكن الجسم التي تستدعي عملية شفط الدهون

اضرار شفط الدهون من البطن أماكن الجسم التي تستدعي عملية شفط الدهون

لا شك أن الوراثة والجينات تلعب دوراً كبيراً في أن تبقى بعض المناطق بالجسم محتفظة بالخلايا الدهنية فيها، لتؤدي إلى مظهر غير متناسق ، وفي هذه الحالات والحالات الشبيهة تكون عمليات شفط الدهون ونحت الجسم هل الحل لنهائي لهذه المشكلة ،ولمعرفة المزيد تابعونا على موقع Dr z advisor.

عملية شفط الدهون

لا تعد عملية شفط الدهون علاجاً لمشكلة السمنة وإنما الحل الأسرع والأسهل لمجموعة من المشاكل الجمالية والصحية المرتبطة بها ،وتحظى عمليات شفط الدهون بشعبية كبيرة خاصة بين الشباب من جيل خمسة وعشرين عاماً فأكثر ، ويتم في هذه العملية إزالة الدهون الزائدة والغير مرغوب بها من تحت الجلد، مع إعادة شد وتنسيق قوام الجسم .

أسباب تراكم الدهون في الجسم

مع الروتين السريع الذي نعيشه الأن قد ننشغل ولا نلقي بالًا بما نأكله فالوجبات السريعة أصبحت السمة الغالبة عند الجميع ، وهي ما تؤدي بدورها لتراكم الدهون بل تعد من أحد الأسباب القوية لتراكم دهون البطن.

كل امرأة مرت بتجربة الولادة القيصرية أيضا ستعرف معنى تراكم دهون البطن أو البطن المترهلة التي تنتج عن هذه العملية ، والتي يعانيها أغلبية النساء الذين يخضعون للقيصرية.

تتراكم الدهون أيضا لدى الأشخاص مدمني الطعام والأكل بشراهة ، وحينها يجب على المريض زيارة أطباء السمنة وإتباع أنظمة غذائية سليمة لتقليل مستويات السمنة قبل الوصول إلى ما لا يُحمد عُقباه.

أماكن الجسم التي تستدعي عملية شفط الدهون؟

يمكن أن يقوم طبيب التجميل الخاص بك بشفط الدهون من الوركين، أو البطن، أو الفخذين، أو الأرداف، أو الظهر، أو الذراعين، أيضاً هناك شفط دهون اللغد والوجه، ولكن يمكن إجراء العملية على أكثر من منطقة، كما يمكن إجراءها مع جراحات تجميلية أخرى، مثل شد الوجه، وشد البطن، وعمليات الثدي.

وتلخيصا لما سبق تتم عملية شفط الدهون عادة من عدة مناطق في الجسم مثل:

الذقن

الرقبة

الكاحلين

الخصر

الوركين

الركبتين

الوجه

الصدر

منطقة البطن.

خطوات عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون من العمليات البسيطة التي لا تستغرق سوى من ساعة إلى ساعتين يقوم فيها الطبيب بوضع المريض تحت التخدير الموضعي أو الكلي وذلك بحسب وقت العملية وكمية الدهون المراد إزالتها، وبعد ذلك يقوم جراح التجميل بإحداث شق صغير في الجلد ويتم إدخال “القنية” من خلاله، وهي عبارة عن أنبوب بلاستيكي لإخراج وإدخال السوائل من وإلى الجسم، ويتم تحريكه إلى الأمام والخلف لإزالة الدهون وتوصيل شفّاط جراحي مع القنية لامتصاص الدهون وإخراجها من الجسم.

وفي كل الأحوال يغادر المريض المستشفى في نفس اليوم، بعد أن يفوق من التخدير ويقدم له جراح التجميل التعليمات التي عليه اتباعها.

كيف يستعد المريض لإجراء عمليات شفط الدهون ؟

عند اتخاذك القرار بإجراء عملية شفط الدهون عليك ان تكون مقتنع تمام الاقتناع بضرورة اللجوء لهذه العملية لأن الاقتناع والثقة ستحقق لك مزيدا من النجاح والتعافي والوصول إلى ما تريد من هذه العملية

بعد ذلك تأتي خطوة التشاور مع الطبيب الذت اختارته لإجراء عملية شفط الدهون  فحدثه عن عن أهدافك والفوائد والمخاطر المحتملة والتكاليف، اسأل عن كل ما يشغل بالك.

بعد ذلك من الضروري أن يملي عليك الطبيب بعض النصائح والاستشارات المسبقة للعملية فسوف يعطيك تعليمات حول كيفية التحضير لها، قد تشمل قيود على النظام الغذائي وعدم تناول الكحول، وعدم التدخين أيضا والصوم قبل العملية بوقت سيحدده لك الطبيب.

 عليك الالتزام كذلك بضرورة إخبار الطبيب بأي نوع حساسية لديك، وأي أدوية تتناولها، بما في ذلك الأدوية دون وصفة طبية والمكملات الغذائية، وقد يطلب منك التوقف عن بعض المسكنات ومرققات الدم قبل عدة أسابيع من العملية..

فترة التعافي بعد عملية شفط الدهون

 على الرغم من مغادرتك المستشفى سريعا بعد إجراء عملية شفط الدهون إلا إنه لا يمكنك العودة للأنشطة اليومية إلا بعد عدة أيام من العملية وعند شعورك بالألم سيكتب لك طبيبك بعض مسكنات الألم التي تتعافى معها سريعا من آثار العملية.

عملية شفط الدهون من البطن قد تأخذ وقت أطول في الشفاء قد يصل إلى أسبوعين.

 النتيجة النهائية لعملية شفط الدهون  تظهر بعد 6 إلى 12 أسبوع من العملية ومن الممكن ظهور كدمات أو تورم فلا تنزعج هذا طبيعي من تأثير العملية وسيزول تدريجيا خلال أسابيع.

بعد العملية يتم وضع الضمادات، ويجب على المريض ارتداء ملابس ضاغطة لمدة أسبوع إلى أسبوعين.

%d مدونون معجبون بهذه: