fbpx

أنواع زراعة الأسنان بالتفصيل

أنواع زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان من العمليات التي لا تقتصر على التجميل فقطن ولكنها عملية علاجية وضرورية، ولا يشعر بأهميتها إلا الشخص الذي فقد أحد أسنانه إما بالكسر أو بالتلف، أو ما شابه ذلك لتكون النتيجة النهائية هي عدم القدرة على مضغ الطعام بشكل جيد، وهو ما يؤدي بدوره إلى مشاكل بالجهاز الهضمي، كذلك عدم القدرة على النطق السليم للحروف، وعدم القدرة على الابتسام بكل ثقة، ومن هنا جاءت أهمية هذه العملية التعويضية حيث تقوم بتعويض الأسنان المفقودة بأسنان أخرى اصطناعية يكون لها الدور التجميلي والدور العلاجي الذي يحتاجه المريض، ولكن كيف تتم هذه العملية سواء بشكلها التقليدي ، وهو ما يعرف بزراعة الأسنان التقليدية، أو بشكلها الفوري الذي يعرف بزراعة الأسنان الفورية؟؟ سنتعرف على هذه الإجابة في هذا المقال فتابعونا .

 

 

عملية زراعة الأسنان “التقليدية والفورية”

 

تتم عملية زراعة الأسنان لفئة معينة من الأشخاص، وهي الفئة التي تعاني من الأسنان المفقودة أو المكسورة أو الأسنان التي تعاني من مشاكل التسوس والتشقق وما شابه ذلك لتقوم هذه العملية بالدور التجميلي من حيث شكل الأسنان الجديدة التي سيتم تركيبها، والدور العلاجي من حيث وظيفة الأسنان التي ستقوم بعملية المضغ مثل الأسنان الطبيعية تماما، وتتم عملية زراعة الأسنان إما بالطريقة التقليدية التي تستغرق مزيدا من الوقت، أو زراعة الأسنان الفورية السريعة التي عادة ما تتم على جلستين فقط، وسواء كانت الزراعة تقليدية أو فورية ستتم خطوات العملية بشكل ثابت عن طريق الآتي.

 

  1. تركيب دعامة من مادة التيتانيوم الآمنة وسريعة الالتحام مع عظام الفك.

 

  1. تركيب مسمار غالق فوق جسم الدعامة.

 

  1. و المرحلة الأخيرة في تركيب التاج .

 

 

عملية زراعة الأسنان .. شروطها

 

بعد أن تعرفا على الفئة المعينة من الأشخاص التي تقوم بإجراء علمية زراعة الأسنان، إلا أن هناك بعض الشروط ينبغي توافرها في هذه الفئة، ويمكن تلخيص شروط عملية زراعة الأسنان من خلال الآتي :

 

  1. أن يتجاوز المريض عمر 18 عاما

 

  1. عدم المعاناة من الأمراض التي تؤثر على العظام مثل مرضى السكري ومرضى هشاشة العظام.

 

  1. أن يكون لدى المريض كمية كافية من عظام الفك لأن هذه العظام تتآكل مع فقدان الأسنان وهو ما يجب العمل عليه وتعويضه قبل البدء في زراعة الأسنان.

 

  1. أن يتأكد الطبيب من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك لدى المريض قبل زراعة الأسنان.

 

  1. أن يكون لدى المريض وعي تام بأهمية المحافظة على صحة الفم والأسنان.

 

أنواع زراعة الأسنان
أنواع زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان .. أنواعها

 

الرغبة في استعاضة الأسنان المكسورة، أو الرغبة في التخلص من أطقم الأسنان الصناعية، او الرغبة في إصلاح بعض عيوب الفك كلها من الدوافع اللازمة لإجراء عملية زراعة الأسنان والتي يوجد منها نوعان فقط إما زراعة الأسنان التقليدية، أو زراعة الأسنان الفورية، والاختيار الأفضل بين النوعين يتوقف على الحالة الصحية للمريض، والوقت المتاح أمامه، وعدد الأسنان المطلوب استبدالها هل هي سن واحد أم أثنان أم عدد كبير.

 

زراعة الأسنان التقليدية

 

هي الشكل التقليدي لعلميات زراعة الأسنان بشكلها المبدئي، تمر هذه العملية بالعديد من الخطوات وتحتاج الكثير من الوقت المستغرق قد يصل إلى بضعة شهور قبل انهائها، وفيها يقوم الطبيب أولاً بإزالة كافة الأسنان التالفة  قبل البدء بعملية الزراعة نفسها ومن ثم يقوم بالخطوات التالية :

 

  1. تخدير المريض في أماكن دواعم الأسنان المفقودة.

 

  1. تثبيت جسم الزرعة أو جذور التيتانيوم والتي تعمل كبديل لجذر الأسنان، وبيتم تثبيتها في هذا النوع في عظام الفك اللينة.

 

  1. بعد وضع وتثبيت جذر التيتانيوم بالمسمار الغالق داخل عظام الفك يغطي الطبيب الجذر بغطاء الالتئام وينتظر بعدها مدة معينة تتراوح ما بين 8 أسابيع إلى 6 شهور.

 

  1. بعد انتهاء هذه المرحلة واكتمال التئام الجرح وثبات الجذور المغروسة داخل عظام الفك، يقوم الطبيب بوضع الأسنان البديلة في أماكنها الصحيحة.

 

 

عملية زراعة الأسنان الفورية

 

هي النوع الاحدث والاكثر تطورا في عمليات زراعة الأسنان، حيث تتم من خلال إدخال الزرعات داخل العظم الصلب وليس العظم اللين كما يحدث فى الزراعة التقليدية، ولذلك فهي أكثرر ثباتاً وتقلل من احتمالات الرفض وعدم الالتئام، ولكن لا تناسب عملية زراعة الأسنان الفورية جميع الأشخاص حيث يشترط فيهم أن يكونوا من الأصحاء وألا يعانوا من أي أمراض تؤدي إلى رفض الأسنان المزروعة ، فضلاً عن ضرورة امتلاكهم لعظام قوية كثيفة بالفك وأنسجة فموية سليمة.

 

زراعة الأسنان الفورية.. خطواتها

 

بعد القيام بعمل الفحوصات والأشعة المقطعية اللازمة لتحديد حالة وشكل الفك والمناطق المحيطة به، وتنفيذ الدعامات والأسنان البديلة وفق المقاسات المناسبة ، سيقوم الطبيب بتحديد موعد إجراء عملية الزراعة الفورية وفيها سيمر بالخطوات التالية:

 

  1. تعقيم الفم والفكين، ومن ثم التخدير الموضعي.

 

  1. عمل شق صغير في اللثة في مكان الزراعة المتفق عليه لتثبيت الدعامات داخل قشرة العظام مباشرة.

 

  1. تثبيت الأسنان البديلة ويمكن ان يتم هذا في نفس الجلسة أو بعدها بيومين كما يفضل أغلب الأطباء.

 

أنواع زراعة الأسنان
أنواع زراعة الأسنان

الفرق بين زراعة الأسنان الفورية وزراعة الأسنان التقليدية

 

الفرق بين زراعة الأسنان الفورية وزراعة الأسنان التقليدية لا ينحصر فقط في الوقت الذي تستغرقه كل عملية منهما بل أيضا في طبيعة العملية نفسها فعملية زراعة الأسنان الفورية يتم إجرائها في العظم الصلب نفسه، ولذلك لا حاجة فيها للانتظار طويلاً فيمكن تركيب السن لجديد بعد تركيب الدعامة فورا، أو بعدها بيومين على أقضى تقدير، بينما الزراعة التقليدية تتم داخل العظم اللين، وبالتالي يقوم الطبيب بزراعة عظام مسبقة ويحتاج للانتظار لمدة لا تقل عن 3 شهور حتى تلتئم العظام مع دعامة التيتانيوم قبل تركيب السن البديل.

 

 

ألم زراعة الأسنان

 

عملية زراعة الأسنان مصنفة ضمن العمليات الآمنة والبسيطة، حيث يستطيع المريض إجرائها ومعاودة نشاطه اليومي كالمعتاد دون أي معاناة فهي تحت تأثير التخدير الموضعي فقط وهو ما يجنب المريض مضاعفات التخدير الكلي، ولكنها كباقي العمليات الجراحية لها بعض الآلام المحتملة التي يشعر بها المريض.

 

ومن ألم زراعة الأسنان الوراد هو :

 

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

 

  • انتفاخ في الفك والوجه.

 

  • إمكانية حدوث التهاب في الفك .

 

بعد عملية زراعة الأسنان

 

  • بعد عملية زراعة الأسنان ينصح بالحفاظ على نظافة الفم والأسنان بشكل مستمر وذلك لتجنب حدوث أثار سلبية، وقد يحدث نزيف بسيط ولكنه لا يستدعي القلق فهو أمر طبيعي، وعادةً ما تزول هذه الأعراض بعد بضعة أيام، وبإمكان المريض التخفيف من هذه الأعراض باستخدام مسكنات الألم المختلفة، مع ضرورة الحرص على استشارة الطبيب في حال حدوث أي مضاعفات أو نزيف يستدعي القلق.

 

 

  • ولضمان نجاح زراعة الأسنان بأمان ينبغي الحرص على عدم التدخين مطلقا خصوصًا في اليوم الذي تجرى فيه العملية وحتى التئام الجرح لأن التدخين يمنع سريان الدم في اللثة واللازم لالتئام الجروح، وينبغي كذلك على عدم تنظيف المنطقة المزروعة أو اللعب بها بالأصابع أو باللسان، ويمكن استخدام المحاليل الطبية لتنظيف الفم بدلاً من الفرشاة بإشراف الطبيب لحين التئام الجرح تماما.

 

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: