fbpx

أهمية عملية تضييق المهبل

تضييق المهبل

تضييق المهبل تواجه المرأة في حياتها العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على حياتها النفسية ومنها على علاقاتها الاجتماعية، فعلى الرغم أن الحمل والولادة من أهم المراحل التي تمر بها المرأة في حياتها ، إلا أن ما تخلفه هذه المرحلة من آثار دائمة في جسمها يجعلها تنزعج كثيرا مما وصلت إليه جسمانيا ونفسيا.

تجميل المهبل

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي كان يحظر الحديث عنها سابقا لعدم قبول هذه النوعية من العمليات اجتماعيا، ولكن مع الانفتاح الثقافي الذين نعيشه حاليا ازداد الوعي النسائي بأهمية إجراء تجميل المهبل، فبعد المرور بمراحل الحمل والولادة تطرأ على المرأة الكثير من التغيرات التي لا يمكن إنكارها سواء على البطن من ترهلات جلدية متوسطة أو شديدة مع بعض الحالات ممن كانت تعانين من السمنة قبل الحمل، فضلا عن كبر حجم الثدي وترهله الناتج عن التغيرات الهرمونية التي تغيرت في جسد المرأة مع الرضاعة الطبيعية.

والتغير الأكبر الذي يطرأ ينعكس دوما على المهبل لدى المرأة في حالة مرورها بمرحلة الولادة الطبيعية سواء لمرة واحدة أو لعدة مرات .

تأثير الحمل والولادة على المهبل

الحمل والولادة الطبيعية من أكثر العوامل المؤثر على قدرة المهبل الوظيفية فالولادة تؤدي إلى اتساع فتحة المهبل أكثر مما كانت عليه قبل الولادة كذلك الحمل يؤثر بالسلب على المهبل نتيجة الضغط المستمر الذي يحدث خلال هذه الأشهر على عضلات الحوض خصوصا في الثلث الأخير من الحمل، بفعل كبر حجم الجنين ووزنه، وهو ما يسبب اتساع المهبل بشكل ملحوظ.

أنواع عمليات التجميل المهبل

تتخذ عمليات تجميل المهبل أشكالا متعددة ومختلفة لتكون نتائجها في النهائية الرضا النفسي والصحي للمرأة ومن أشكال تجميل المهبل:

تضييق المهبل عن طريق إزالة الأنسجة الزائدة من البطانة المهبلية وهو موضوع مقالنا اليوم.

عملية تجميل الأشفار أو رأب الشفرتين.

تصغير المهبل.

هبوط أعضاء الحوض.

تكبير الشفرتين عن طريق حقنها بنسيج دهني مأخوذ من جزء آخر من جسم المرأة.

شفط الدهون لإزالة الرواسب الدهنية.

أهمية اللجوء لإجراء تضييق المهبل

تضييق المهبل من الإجراءات التجميلية التي ينبغي معرفة دوافع اللجوء لها بشكل تفصيلي حتى تعي جميع النساء ما هي الضرورة الطبية لهذا الإجراء؟

اتساع المهبل الناتج عن الحمل والولادة أو حتى إن كان ناتج عن التقدم في العمر الذي يؤدي بدوره إلى إصابة المهبل بالشيخوخة وارتخاء عضلات الحوض كلها من الأمور التي تؤثر في النهاية على قدرة المرأة في الاستمتاع بالعلاقة الحميمة وهو ما يؤثر على متعة الزوج أيضا مما يؤدي إلى تأثر المرأة نفسيا بهذه المشكلة.

ارتخاء المهبل يؤدي كذلك إلى شعور المرأة بالعديد من المشاكل الصحية التي تندرج في السلس البولي أو ما يعني عدم القدرة على التحكم في البول.

الشعور بآلام أسفل الظهر مع المعاناة من الثقل والتورم في منطقة المهل.

وفي بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك بسبب ارتخاء المهبل.

كل هذه الأعراض التي تعانيها المرأة سواء كانت صحية أو نفسية أو حتى اجتماعية من الدوافع التي تؤكد ضرورة إجراء عملية تجميل المهبل والتي تم الموافقة عليها طبيا بشرط إجراؤها بشكل صحيح على أيدي أطباء متخصصين وعند حاجة النساء لها بشكل ضروري ومُلح.

تضييق المهبل
تضييق المهبل

تضييق المهبل بالليزر

تضييق المهبل من العمليات التي يزداد الإقبال عليها للعديد من النساء ممن مرت بتجربة الولادة المتكررة أو النساء اللاتي أصبحن في مرحلة سن اليأس هذا السن الذي يؤدي إلى انخفاض هرمون الاستروجين مما يؤثر على ارتخاء عضلات الحوض والمهبل وهو ما يتطلب ضرورة إجراء تضييق للمهبل .

تستهدف عملية تضييق المهبل شد أنسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة بهدف دعم أنسجة الحوض والمهبل.

ومع تطور جراحات التجميل دخلت تقنية الليزر لتكون جزءا هاما جدا في عمليات تضييق المهبل حيث أصبح بالإمكان تضييق المهبل من خلال تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية باستخدام الليزر وتركيزه على الألياف المكونة لهذه الأنسجة وهي الكولاجين، حيث تساعد هذه التدفئة على شد أنسجة الإليستين والكولجين ، اللذين يقومان بتحفيز الخلايا.

تضييق المهبل بالليزر من العمليات البسيطة التي تتسم بالإجراء الغير جراحي حيث تستغرق من 10 إلى ربع ساعة فقط يمكن أن تخضع المرأة فيهم لتأثير البنج الكلي أو الموضعي حسب رغبتها بالتشاور مع الطبيب.

وتنتهي عملية تضييق المهبل بالليزر بالوصول إلى شد أنسجة المهبل والحوض مما يؤدي إلى معالجة جفاف المهبل والسلس البولي وارتخاء ما بعد الولادة .

عملية شد الزنود ومن هم المرشحون لإجراء عملية شد الزنود

تضييق المهبل جراحيا

من الممكن علاج مشاكل اتساع المهبل جراحيا ويعتمد التدخل الجراحي على درجة الخطورة التي تعانيها المرأة حيث هناك إجراءات جراحية يقوم بها الطبيب بهدف رفع المثانة وإجراءات جراحية أخرى للسيطرة على سلس البول وإجراء جراحية لمعالجة الهبوط الخلفي أو الإحليل وفي حالات خروج عنق الرحم والرحم من فتحة المهبل يتم اسئصال الرحم مع إصلاح الهبوط الأمامي والخلفي.

نتائج عملية تضييق المهبل

بعد إجراء عملية تضييق المهبل قد تحدث بعض المضاعفات والآثار الجانبية الطبيعية مثل باقي الجراحات التجميلية ومن هذه الأعراض التي تظهر:

إمكانية حدوث تورم في المهبل لكنه يزول بعد أسبوع من إجراء العملية.

عدم الشعور بالجهاز التناسلي أو على العكس الشعور بآلام في المهبل.

One thought on “أهمية عملية تضييق المهبل

  1. basantelnagar says:

    شد وتضييق المهبل

    ترغب العديد من النساء في شد المهبل , نظرا لاعتقادهن بان تضييق المهبل يجعل من العلاقه الزوجيه اكثر متعه ويساعد في متعه المراءه في الحياه الجنسيه لها في الزواج , و بالنسبة لجموع البشر فان العلاقة الزوجية هي واحده من أهم أجزاء الحياه , لذلك يريد الجميع أن يكون لديهم قوة ولياقة ومروونة كي يستمتعو بهذه العلاقة الزوجية فالرجل يريد ان يكون له انتصاب قوي ولفتره طويله والمراءه تريد الاستمتاع بالعلاقه ولذلك يرغبن في شد ترهلات المهبل ؛ ومع ذلك ، يعتقد عادة أن الإناث أكثر هشاشة من الذكور , السبب المباشر لذلك هو أن المرأة تميل إلى أن تكون أكثر حساسية جسديا وعقليا من الرجال , وبالتالي فإن العوامل التي لن تؤثر بشكل عام على الذكور لها تأثير هائل على الإناث .

    ولابد من معرفة نوع واشكال المهبل لكي ننعم بحياه واسرية سعيده كان الموضوع الجنسي للإناث موضوعًا يعتبر من المحرمات لفترة طويلة. لم يتم مناقشته علانية أبدًا وتم إثناء السيدات عن التحدث عنه حتى مع أقرب المقربين منه , ومع ذلك ، فإن الأوقات المتغيرة أضعفت هذا المحظور وتتم مناقشة موضوع الصحة الزوجية و الأنثوية الآن بشكل مفتوح و بعض السيدات يرغبن في تضييق فتحة المهبل سواء بعملية او ليزر او كريم تضييق المهبل , ونتيجة لذلك ، تم اكتشاف حلول جديدة تساعد على تعزيز الصحة للفتيات واذا كانت المراءه تعاني من امراض في المهبل مثل تشنج المهبل .

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: