fbpx

إزالة السمنة الموضعية بطرق مختلفة

إزالة السمنة الموضعية

إزالة السمنة الموضعية نتيجة لتراكم الدهون المتزايدة في بعض مناطق الجسم ، وتسبب هذه السمنة العديد من المشاكل الصحية فضلا عن تشويه المظهر العام لشكل جسم المصاب بها ، مما يفقده الثقة بالنفس ويجعله يخشى الظهور أمام الناس ، فيضطر إلى ضرورة البحث عن إجراءات مختلفة تمكنه إزالة السمنة الموضعية وإعادة نحت وتنسيق شكل قوام الجسم.

المقصود بالسمنة الموضعية

السمنة الموضعية من المشاكل التي يعاني منها الكثير سواء رجال أو نساء وتحدث نتيجة العادات الغذائية الخاطئة حيث تتراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم وتتمركز رافضة التفتيت بإتباع المصاب أنظمة غذائية معينة أو ممارسة التمارين الرياضية التقليدية فزيادة الوزن بضع كيلوجرامات مع تراكم الشحوم في بعض مناطق الجسم مع الاضطرابات الهرمونية قد يجعل إنقاص الوزن من الأمور المستعصية أمام الحميات الغذائية والتمارين الرياضية وأنظمة التخسيس المختلفة.

هذا وتبلغ نسبة الدهون في جسم النساء حوالي 30% من وزنهنَ، بينما تقدر بالنسبة للرجال حوالي 20% من إجمالي وزنهم، وعندما تزيد هذه النسب عن المعدل الطبيعي فإن الجسم يدخل في تصنيف الإصابة بالسمنة، والمشكلة تتفاقم وتؤثر سلبياً على نفسيّة هؤلاء الأشخاص إذا كانت نسبة تراكم المواد الدهنية في منطقة معيّنة أكبر من نسبتها في مناطق أخرى.

وتنقسم السمنة الموضعية إلي نوعين من الشكل فهناك سمنة تبدو كشكل الكمثرى وهو الشكل الشائع بين النساء أو سمنة يبدو فيها الجسم كشكل التفاحة هذا الشكل يصاب به الرجال عادة.

إزالة السمنة الموضعية

يتم التخلص من السمنة الموضعية بعدة طرق تجميلية يمكن تلخيصها كالتالي:

إزالة السمنة الموضعية بعمليات شفط الدهون

تعتبر هذه الطريقة من الطرق الآمنة جداً حيث يقوم الطبيب بوضع المصاب تحت تأثير بنج كلي أو موضعي حسب حالته، ويستخدم إبرة كبيرة مخصّصة لشفط الدهون والخلايا الدهنية الزائدة بين العضلات والجلد.

يُرشح لعملية شفط الدهون من يتمتع بوزن مثالي لكنه يعاني من زيادة دهون في مناطق معينة، مثل الأرداف أو الفخذين، والتي لم يفلح معها نظام التخسيس أو التمرينات الرياضية ولا تتسم بالتناسق مع باقي الجسم.

وهناك حالات طبية تستدعي إجراء تلك العملية ومنها: الأورام الشحمية: وهي أورام حميدة عبارة عن تكتل دهني التثدي: وهو وجود نسيج دهني أشبه بثدي عند الرجل.

وتستهدف عمليات شفط الدهون بشكل شائع أجزاء الجسم التالية : البطن الظهر الأرداف الصدر الركبة من الداخل الوركين الخاصرتين خطوط الرقبة ومناطق تحت الذقن .

عمليات شفط الدهون تُعد الخيار الأمثل لمن فشل معهم نظام الحميات الغذائية القاسية وممارسة التمارين الرياضية في إذابة الدهون فشفط الدهون لا يُستخدم لإنقاص الوزن في العموم بل لإذابة الدهون وإعادة تناسق شكل الجسم.

يمكن إجراء عملية شفط الدهون لمن يتمتعون بجلد مرن حتى يستطيع أن يعود الجلد لشكله الطبيعي بعد العملية، ويجب أيضاً التمتع بصحة عامة جيدة، وغير مسموح إطلاقاً لمن يعانون من بعض الأمراض مثل السكر وأمراض الأوعية الدموية أو المناعية ، كما لا يمكن إجرائها لمن هم تحت سن 18 سنة أو كبار السن.

علامات فشل زراعة الأسنان ونصائح لنجاحها

إزالة السمنة الموضعية باستئصال دهون البطن

 يتم اللجوء إلى هذه الطريقة عندما تعاني السيدات من ترهلات في منطقة البطن بسبب تكرار الولادة، حيث يتم استئصال الدهون من المنطقة المصابة بترهلات علماً أنّ هذه العملية لا تُساعد على التخلّص من الوزن وإنما تُصنف في قائمة العمليات التجميلية.

إزالة السمنة الموضعية بجهاز الفيزر

يمكن إزالة السمنة الموضعية من خلال جهاز الفيزر عن طريق شفط الدهون حيث يتم استخدام  موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات ونظراً للانتقائية الشديدة التي تتميز بها.

يقوم الطبيب في حالة شفط الدهون بالفيزر للتخلص من السمنة الموضعية من خلال حقن بعض السوائل مع مواد مخدرة في المنطقة المراد إذابة الدهون منها، ثم يتم عمل عدة فتحات حول تلك المنطقة و لا يتعدى قطر هذه الفتحات نصف سنتيميتر ، وبعد ذلك يتم إدخال أنبوب الفيزر لتفتيت الدهون بدون التأثير على الأوعية الدموية

هذا ويجب التنبيه إلى أن شفط الدهون بالفيزر لا علاقة لها بوزن الجسم، فعملية شفط الدهون بالفيزر مقصود بها نحت القوام و إبراز الشكل الجمالي للجسم، من خلال إزالة تجمعات الدهون والشحوم من مناطق مثل البطن، والعنق، والذراعين، والأرداف، والصدر، والظهر والأرداف مما يسهل التخلص من السمنة الموضعية.

21 PJaQdMS إزالة السمنة الموضعية بطرق مختلفة

إزالة السمنة الموضعية بالتردد الحراري

من الطرق الحديثة التي يتم إستخدامها بتردد حرارى يساعد علي ذوبان الدهون و شد الترهلات و علاج الندبات و الخطوط و الأنتفاخات اسفل العينين و الهالات السوداء و في هذه الطريقة يفقد الجسم من 2 سم إلي 3 سم من محيط المكان المصاب بالسمنة .

إزالة السمنة الموضعية بتفريغ الهواء

يمكن علاج السمنة الموضعية بتفريع الهواء علي الجزء المصاب بالسمنة و يساعد علي عصرها و تفتيتها فيقوم الجسم بحرقها بشكل سريع .

إزالة السمنة الموضعية بالليزر البارد

يعتبر من الطرق الحديثة لعلاج السمنة الموضعية حيث أن أشعة الليزر تقوم بعمل ثقب في الخلية الدهنية و شد الجلد و ذوبان الدهون من 1 سم إلي 3 سم .

إزالة السمنة الموضعية بالتنبيه الكهربائي

يوجد منه بعض الأنواع التي تساعد علي كفاءة العضلات و نشاطها بشكل كبير مما يساعد علي تقوية العضلات و حرق الكثير من الدهون المتواجدة في العضلات بدون اللجوء إلي التمارين المرهقة وينتج عن ذلك شد ترهلات العضلات و تقليل حجمها سواء أكانت موجودة في الفخذين أم في الذراعين أم في الأرداف أم في البطن أو كانت موجودة في أى مناطق أخرى من الجسم .

إزالة السمنة الموضعية بحقن إذابة الدهون

يتم في هذه الطريقة حقن جزء معين من الجلد و بعمق معين و تساعد علي تصغير محيط البطن أو الكرش و تأتي بنتيجة فعالة في تغيير شكل الجسم حيث أنها تقوم بتكسير جدار الخلية الدهنية كي يستطيع الدهون الخروج ثم تتوزع في كل أنحاء الجسم بشكل متساوى و لا تتركز في مكان واحد وتظهر النتيجة من أول جلسة و النتيجة المراد الحصول عليها تظهر بعد مرور شهر و نصف تقريباً من إجراء الجلسة و يمكن إجراء جلسة أخرى بعد ذلك إذا استدعى الأمر .

One thought on “إزالة السمنة الموضعية بطرق مختلفة

  1. Pingback: السمنة الموضعية وخطوات إزالتها – Dr Z Advizor

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: