fbpx

إزالة الشعر بـ”الليزر”.. الحل السحري للكفاءة والسرعة

الليزر

“الليزر” لتقنيات جمالية مختلفة

من التقنيات الحديثة المستخدمة لأغراض تجميلية مختلفة
، هي تقنية الليزر وقد تكون الحل السحري لكثير من مشاكل النساء والرجال
، أيضا فلا شك أن النعومة والنضارة أهم أسرار الجمال للمرأة لذلك سنبحث في هذا المقال
، تقنية الليزر لإزالة الشعر الزائد وقد أصبح استخدام الليزر لإزالة الشعر شائعا جدا خلال السنوات الأخيرة
، نظرا لمزاياه الأكثر كفاءة عن الطرق التقليدية لإزالة الشعر فضلا عن تكلفته المتاحة لأغلبية النساء.

كيف يتم إزالة الشعر بالليزر؟

ليزر إزالة الشعر

التجميل بالليزر أصبحت واحدة من أكثر المعالجات شيوعا داخل مراكز التجميل المختلفة
، ليس في مصر فقط بل على مستوى العالم أجمع ويتم في جلسات إزالة الشعر بالليزر
، استخدام أشعة ليزر ذات أطوال موجية معينة تقوم بإتلاف بصيلات الشعر نفسها بدلاً من الحلول الأخرى
، التي تقوم إما بقص الشعر أو اقتلاعه من مستويات فوق البصيلة على الأكثر.
، وبهذه التقنية يتم الحصول على بشرة شديدة النعومة
، ودون التسبب في حساسية أو التهابات، بالإضافة إلى فترة طويلة لا ينبت الشعر فيها،
، ومع تكرار جلسات إزالة الشعر بالليزر يمكن إيقاف نمو الشعر بشكل نهائي في بعض الحالات.

الاستعداد لإزالة الشعر بالليزر

موانع استخدام الليزر

لا تقلقي عزيزتي فطبيبك المختص سيقوم بالتأكد من عدم وجود دواعي تمنعك من الخضوع للعلاج بالليزر،
، كتناول بعض الأدوية (مثل أدوية علاج حب الشباب)، أو غيرها وذلك قبل البدء في أي إجراء
، وفي بعض الأحيان، يوجّه الطبيب الشخص الراغب بإجراء العلاج للقيام باختبارات الدم،
، فحص مستويات الهورمونات في الدم (التستوستيرون، الأستروجين، وأداء الغدة الدرقية)،
، لكي يتأكد من أن فائض الشعر ليس نتيجة لارتفاع ما في مستويات هذه الهرمونات
، لأنه كما تناولنا في المقال السابق أن من أسباب نمو الشعر قد يكون التغيرات الهرمونية التي تطرا على المرأة.

خطوات إزالة الشعر بالليزر

جلسات الليزر المختلفة

ازالة الشعر بالليزر3 إزالة الشعر بـ"الليزر".. الحل السحري للكفاءة والسرعة
جلسات ازالة الشعر بالليزر

جلسات الليزر ليست بعملية جراحية
، ولكنها مجموعة من الجلسات سيتم خضوعك لها وقبل العلاج بالليزر،
، سيتم دهن جلد المنطقة المراد علاجها بمرهم للتخدير الموضعي،
، خاصة في المناطق الحساسة مثل: الإبطين، أعلى الفخذ، الوجه، الظهر والصدر
، لأن هذا المرهم سيساعد أشعة الليزر على اختراق طبقات أعمق من الجلد.

وفي المرحلة التالية، يقوم الطبيب بتمرير جهاز الليزر على سطح الجلد في المنطقة المطلوبة.

يصيب شعاع الليزر الجلد، وهو عادة ما يسبب بعض الضيق أو الألم، حتى مع استخدام مرهم التخدير الموضعي.

يخترق شعاع الليزر خلية الشعر ويصيب خلية الميلانين. تؤدي الحرارة الناتجة عن شعاع الليزر لتلف البصيلات.

يستغرق علاج إزالة الشعر بالليزر
، عدة دقائق فقط، لكن هنالك حاجة لإجراء
، عدة جلسات من أجل إزالة غالبية الشعر الموجود في المنطقة وقد تستدعي المناطق ذات الشعر السميك أو الكثيف،
، إجراء المزيد من الجلسات العلاجية.



مرحلة ما بعد الجلسات

عليكي عزيزتي أن تعرفي ما يمكن أن يواجهك
، خلال أو بعد علاج إزالة الشعر بالليزر،
، فمن الممكن أن تظهر بعض ردود الفعل الحساسية في الجلد لعدة أيام بعد العملية، بما في ذلك:

احمرار الجلد

فرط الحساسية للّمس

التورّم

الحساسية لضوء الشمس.

لهذا السبب، من المستحسن تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال الأيام الأولى بعد العلاج،
، أو ارتداء ملابس واقية ودهن مرهم واق من أشعة الشمس ومن أجل الحصول على نتائج ملموسة وملحوظة،
، لا بد من تكرار العملية عدة مرات، على مدار عدة جلسات.

ومن الممكن أن يستغرق الانتهاء من هذا الإجراء فترة تتراوح بين عدة أسابيع حتى عدة أشهر.

مميزات إزالة الشعر بالليزر

الليزر تقنية آمنة

الفترة بين جلسات الليزر لازالة الشعر 1 إزالة الشعر بـ"الليزر".. الحل السحري للكفاءة والسرعة
ليزر لإزالة الشعر

من أكثر ما يميز تقنية الليزر لإزالة الشعر الزائد
، هو إنها لا تتطلب الكثير من الخبرة من الطبيب أو الأخصائي الذي يقوم بإجرائها،
، فهي ليست من عمليات التجميل المعقدة، لذا في الغالب لا يحتاج المرء للسفر لإحدى البلاد خصيصاً لإجراء تلك العلاجات.

ومن مميزات إزالة الشر بالليزر أيضا الكفاءة حيث يمكنه إزالة الشعر من جميع مناطق الجسم
، بكل كفاءة وتأثيره يدوم على المدى الطّويل.

كذلك السرعة إذ يزيل اللّيزر الشعر بشكلٍ دائم في وقتٍ قصير نسبيّا
، وذلك وفقاً للمنطقة التي تخضع للعلاج.
، فعلى سبيل المثال
، فإن منطقة الشفة السفلية تحتاج إلى ثوانٍ معدودة،
، بينما تحتاج المناطق الأكبر من الجسم مِثل، الرجلين والظهر إلى ساعةٍ تقريبا فهل سبق لكي أن نزعتي الشعر الزائد في هذا الوقت السريع من قبل؟؟

ومن أكثر المزايا المحببة عند النساء هي الشعور البسيط بالألم
، فإزالة الشعر بالليزر أقل ألماً من إزالته بالشمع أو الخيط، وتتم معالجة الجلد بكريم مخدرٍ قبل العلاج لأنه قد يؤدي إلى الشعور باللسع البسيط مع كلّ نبضة من اللّيزر.

واخيرا وليس أخرًا لأن اكتشافات عالم التجميل لا تنتهي
، فإن إزالة الشعر بالليزر تضفي على البشرة نعومة فإزالة الشّعر غير المرغوب فيه باللّيزر
، يُنعم البشرة ويزيد جمالها، والليزر آمن على المناطق الحساسة كمنطقة ما حول الفم والعينين .

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: