fbpx

اعراض جرثومة المعدة النفسية بالتفصيل وطرق علاج الميكروب الحلزوني بالثوم والاعشاب

اعراض جرثومة المعدة
بقلم د. سارة عبدة

قد تجد نفسك فاقد للشهية، تُعاني من تلبك معوي، والتهابات متكررة في جدار المعدة لا تجد لها مبرر على الإطلاق، الأمر مزعج وغير طبيعي ويسبب لك المشاكل ويتعارض مع ممارستك اليومية. دعني أطرح عليك سؤال ماذا أكلت اليوم؟ ما هي عاداتك الصحية؟ هل الأمر يتعلق بالنظافة الشخصية أو استعمال المراحيض العامة؟ وهل كل هذا مرتبط بوجود اعراض جرثومة المعدة والميكروب الحلزوني؟ كل هذه الأسئلة سوف نناقشها ونتعرف على إجاباتها بشكل مفصل في هذا المقال الذي يتحدث عن كل ما يتعلق بجرثومة المعدة، اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل، طرق العلاج وعلاج جرثومة المعدة بالأعشاب .

ما هي جرثومة المعدة؟

  • هي نوع من البكتيريا الحلزونية التي تغزو الأغشية المخاطية المبطنة لجدار المعدة والاثنى عشر، ويُطلق عليها أيضاً العديد من الأسماء مثل البكتيريا الملوية البوابية أو (Helicobacter pylori).
  • هي من أكثر أنواع البكتيريا شيوعاً بين أمراض الجهاز الهضمي، كما تُعد السبب الرئيسي للإصابة بقرح المعدة والاثنى عشر، لذلك تم إدراجها من قبل منظمة الصحة العالمية كأكثر نوع من البكتيريا المسببة لسرطانات الجهاز الهضمي.
  •  هذا النوع من البكتيريا ليس له فئة عمرية محددة للإصابة، كما أنه يصيب كلا الجنسين ويصل معدل الإصابة به إلى 50 بالمائة على مستوى العالم.

قد يهمك أيضا جرثومة المعدة عند الاطفال. كيف تصيب جرثومة المعدة الانسان؟

  • تتميز هذه البكتيريا بقدرتها العالية على مقاومة الأحماض التي تفرزها المعدة والإنزيمات الهضمية عن طريق خلق وسط قاعدي محيط بها، عن طريق إفراز بعض المواد مثل النشادر والتي تعمل على إضعاف الأغشية المُخاطية، حيث تُشكل هذه الأغشية حاجز واقي لحماية الجسم من تأثير أحماض المعدة.
  •  كما أن هذه الأغشية المخاطية المحيطة بالبكتيريا تزيد من صعوبة التعرف عليها من قبل الأجسام المناعية المضادة.

تنتقل الجرثومة الحلزونية عن طريق:

  • استعمال الأدوات الشخصية الخاصة بالآخرين لأنها تنتقل عن طريق اللُعاب ورذاذ العطس، لذلك يزيد مُعدل انتشارها بين أفراد الأُسرة الواحدة.
  • عدم غسل اليدين جيداً بعد:
  1. استعمال الأسطح العامة كالمواصلات العامة، الأبواب، أزرار المصاعد، ومقاعد الجلوس العامة وغيرها.
  2.  استعمال المراحيض العامة وذلك لأن جرثومة المعدة تنتقل عن طريق البراز.
  • يزداد خطر الإصابة بها في:
  1. الدول النامية التي تفتقر إلى البيئات النظيفة.
  2.  أفراد العائلة الواحدة المشاركون في الأدوات الشخصية مع الشخص المصاب.
  3. الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة والأطفال.
  4. الازدحام الشديد، الأطعمة الملوثة والصرف الصحي الملوث.

اعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

تتشابه اعراض جرثومة المعدة مع معظم أمراض الجهاز الهضمي بوجه عام، ولا تظهر أعراضها عند المصابين إلا في حالات الإصابة الشديدة، ويُفضل اللجوء إلى الاستشارة العلاجية في حال استمرت الأعراض أكثر من أسبوعين وتشمل الأعراض:

  • فقدان الشهية ونقص الوزن دون سبب.
  • التجشؤ المفرط
  • انتفاخ البطن والغازات
  • الشعور بالتعب والإجهاد المزمن.
  • رائحة النفس الكريهة
  • عسر الهضم
  • آلام البطن خاصة في منطقة أعلى البطن خصوصاً بعد الاستيقاظ من النوم أو بعد الأكل، و تستمر من دقائق إلى عدة ساعات.
  • الغثيان
  • الإحساس بالتخمة بعد تناول الوجبات الصغيرة.
  • حرقة المعدة والتي تزداد عند فراغ المعدة بين الوجبات وفي منتصف الليل.
  • ارتجاع المريء والذي يصل إلى الفم.
  • الإسهال المزمن
  • عدم قدرة المعدة على امتصاص المعادن الضرورية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والعناصر الغذائية الهامة مثل حمض الفوليك، فيتامين B12 والحديد مما يؤدي إلى:
  1. الإصابة بالأنيميا الحادة
  2. تساقط الشعر، تشقق وكسر الأظافر.
  3. جفاف البشرة
  • اضطرابات هرمونية مثل ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول نتيجة زيادة نشاط الغدة الكظرية، وهذا الهرمون يُعرف باسم هرمون التوتر الأول.

قد يهمك أيضا كم نسبة جرثومة المعدة الخطيرة

اعراض جرثومة المعدة النفسية

  •  تغير الحالة المزاجية خاصة بين صغار النساء الأقل من 50 عاماً، نتيجة عدم القدرة على تصنيع الناقلات العصبية ونقص في مستويات السيروتونين مما يؤدي إلى الإصابة بهذه الأعراض:
  1.  الاكتئاب الحاد
  2.  الأرق والتوتر
  3. فقدان القدرة على التركيز
  4. التعب والإرهاق

تتطور اعراض جرثومة المعدة

تتطور اعراض جرثومة المعدة لتمتد إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل:

  • القيء الدموي أحياناً قيء أسود والنزيف الداخلي.
  • ضيق التنفس وشحوب البشرة.
  • البراز الدموي الذي يشبه في لونه لون مادة القطران.
  • الاضطرابات الوظيفية للأمعاء والتي تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بحساسية الجلوتين وحساسية الألبان.
  • زيادة معدل الإصابة بسرطان المعدة والاثنى عشر خاصة عند الإصابة بها لفترة تتراوح ما بين 20 إلى 30 عاماً دون علاج.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض الوردية وهو احمرار الوجه نتيجة توسع الشعيرات الدموية.
  • التهاب البنكرياس والذي يؤدي بدوره إلى خلل في مستويات الأنسولين وبالتالي خلل في مستويات السكر في الدم والإصابة بداء السكري.

كيفية فحص الجرثومة الحلزونية

متى يطلب الطبيب عمل اختبار للكشف عن جرثومة المعدة؟

يطلب الطبيب عمل اختبار للكشف عن جرثومة المعدة في فئات معينة وهم:

  • مريض مصاب بقرحة المعدة.
  • مريض مصاب بسوء الهضم الوظيفي.
  • مريض مصاب بنقص الحديد ولا يستجيب للأدوية المعالجة.
  • نقص الصفائح الدموية خاصة عند الكبار ولا توجد استجابة للعلاج.
  • مرضى قصور القلب والشريان التاجي الموصوف لهم عقار الأسبرين مدى الحياة.
  • المرضى المفرطين في استخدام المسكنات.

تُشخص الجرثومة الحلزونية عن طريق عدة فحوصات أهمها:

فحص التنفس (Urea Breath Test)⇠ يتميز هذا الفحص بدقة نتائجه وسهولة إجرائه حيث يتم فيه:

  •  إعطاء المريض سائل اليوريا الذي يحتوي على القليل من ذرات الكربون المشع، وعند وصول هذا السائل للقناة الهضمية يتحلل بواسطة إنزيم اليوريز الذي تُفرزه البكتيريا الحلزونية وتخرج ذرات الكربون من خلال الزفير على شكل ثاني أُكسيد الكربون.
  •  تؤثر بعض المُضادات الحيوية وبعض الأدوية مثل مثبطات مضخة البروتون (أدوية الحموضة) في دقة نتائج هذا الفحص، لذلك يوصي الطبيب بالتوقف عن تناول المضادات الحيوية قبل الفحص بأربعة أسابيع، والتوقف عن تناول مثبطات مضخة البروتون قبل الفحص بأسبوعين.

فحص الدم (blood antibody test) للتعرف على نشاط الأجسام المضادة كرد فعل مقاوم من الجهاز المناعي، ولكن لا يمكن الاعتماد عليه بشكل أساسي، لأن الأجسام المضادة تظل موجودة في الدم حتى بعد اكتمال العلاج مما يجعل نتائجه غير موثوق منها.

فحص البراز (stool antigen test) للتأكد من وجود نشاط بكتيري أو سبق الإصابة بهذا النوع من البكتيريا فيما مضى، ويقوم الطبيب بالتعرف على شكل الجرثومة في شكل البراز ولونه.

الفحص بالأشعة السينية.

الفحص السريري لجميع اعراض جرثومة المعدة.

أخذ التاريخ المرضي الكامل للمريض.

الفحص بالمنظار وهو:

  •  عبارة عن أنبوب في نهايته كاميرا يتم إدخاله من خلال الفم مروراً بالمريء وصولاً إلى القناة الهضمية.
  •  يستخدم هذا الفحص للتأكد من وجود التهابات في جدار المعدة، وأيضاً في الحصول على خزعة من جدار المعدة (stomach Biopsy) لفحصها مخبرياً.
  • يُفضل إجرائه في المرضى الذين تتعدى أعمارهم 55 عاماً.

علاج جرثومة المعدة

يُفضل الإسراع في وضع خطة علاجية تهدف للحد من تطور اعراض جرثومة المعدة، وتقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة والاثنى عشر، وتشمل خطة العلاج طرق الوقاية، العلاج باستخدام الأدوية أو عن طريق الأعشاب.

طرق الوقاية من جرثومة المعدة:

  • الحفاظ على البيئة المحيطة نظيفة وخالية من الجراثيم مثل تعقيم الحمامات، غسل اليدين جيداً خاصة قبل تناول الطعام، وعدم استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بالأخرين.
  • تجنب الأطعمة الملوثة والمياه غير الصالحة للشرب.
  • طهي الطعام جيداً.
  • من الضروري متابعة المطاعم والكافيهات كل 3 شهور عن طريق حملات مكثفة تابعة لوزارة الصحة، وأهمية تجديد الشهادة الصحية الموثقة.
  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن تناول الكحول.
  • يُنصح بتناول الأطعمة الصحية الغنية بالأُوميجا 3 ومضادات الأكسدة مثل بذور الكتان.
  • تجنب الإفراط في تناول الأسبرين والمسكنات دون الرجوع إلى الطبيب.
  • تجنب الأطعمة التي تحفز من ظهور اعراض جرثومة المعدة مثل:
  1. الأطعمة الدهنية والحارة وكثيرة التوابل.
  2. المنبهات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة وأيضاً المشروبات الغازية.
  3.  الأطعمة عالية الحموضة مثل الليمون والبرتقال.
  4. الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين مثل عيش الشوفان والقمح والشعير.

العلاج باستخدام أدوية جرثومة المعدة

تهدف خطة علاج جرثومة المعدة بالأدوية إلى ثلاثة أهداف وهي:

  • القضاء على البكتيريا الحلزونية.
  • إعادة ترميم وتقوية بطانة المعدة.
  • الحد من تكرار الإصابة بها.

تستخدم ثلاثة أنواع من الأدوية لعلاج جرثومة المعدة وهي:

  • مثبطات مضخة البروتون التي تمنع إفراز أحماض المعدة مثل بانتوبرازول (Pantoprazole) ودواء نكسيوم (Nexium).
  • مثبطات إفراز الحمض مثل جاسترازول Gastrazole والإسم العلمي هو رابيبرازول.
  • المضادات الحيوية:

يُفضل استخدام أكثر من نوع واحد من المضادات الحيوية التي تعمل بطرق مختلفة لتجنب مقاومة البكتيريا، وتنشأ مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية نتيجة لاحتوائها على غشائين وليس غشاء واحد، لذلك معظم المضادات الحيوية تخترق غشاء واحد ولا تستطيع اختراق الغشاء الأخر مما يجعل البكتيريا الحلزونية أكثر صموداً أمام أنواع مختلفة من المضادات.

الأدوية التي أثبتت كفائتها في القضاء على جرثومة المعدة هي أدوية كورس العلاج الثلاثي:

  • اموكساسيلين أقراص: قرص واحد 1 جرام مرتين يومياً لمدة أسبوعين.
  •  بيبزول (أوميبرازول) كبسولات: كبسولة واحدة 40 مللي جرام مرتين يومياً قبل الأكل في الفترة من 4 إلى 6 أسابيع.
  •  يجب إعادة فحص التنفس وفحص الدم مرة أُخرى بعد انتهاء كورس العلاج بأسبوعين للتأكد من تمام الشفاء منها.
  •  كلاسيد (الكلاريثروميسين) أقراص: قرص واحد 500 مللي جرام مرتين يومياً لمدة أسبوعين، ولكن لا يُنصح باستخدامه مع مرضى القلب، الحمل والرضاعة الطبيعية. قد يهمك أيضا ما هي علامات الشفاء من جرثومة المعدة نهائيا

علاج جرثومة المعدة بالاعشاب

أثبت علاج جرثومة المعدة بالأعشاب أو ما يسمى بالطب البديل كفائته في الحد من اعراض الجرثومة الحلزونية، وفيما يلي بعض من المواد الطبيعية المستخدمة حديثاً في القضاء على البكتيريا وتحفيز نشاط الجهاز المناعي:

  • المستكة أو قالعة الجراثيم من الجهاز الهضمي كما أطلق عليها أبو الطب العالم العربي ابن سينا، فهي تحتوي على مضادات الأكسدة، وتعمل على تثبيط نشاط البكتيريا الضارة داخل الجهاز الهضمي، وتؤخذ على النحو التالي:
  1. 1 جرام مع كوب ماء على معدة فارغة يومياً في الأسبوع الأول.
  2. 2 جرام مع كوب ماء في الأسبوع الثاني.
  3. يُفضل تناول النوع الأبيض لأنه الأكثر نقاءاً والأكثر احتوائاً على المادة الفعالة.
  4. يُمكن تناولها مع الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • زبدة جوز الهند التي أثبتت فاعليتها في مقاومة الجرثومة الحلزونية عن طريق إفرازها حمض اللوريك القاتل لهذا النوع من البكتيريا وأيضاً مقاوم للالتهابات الفيروسية، يُنصح بتناول ملعقة واحدة منها يومياً صباحاً ومساءاً لمدة شهر.
  • جذور العرقسوس:
  1. يُفضل تناوله مع المستكة لأنه يُعزز فاعليتها ضد البكتيريا.
  2. يمكن مضغه أو شربه مثل الشاي المغلي.
  3. يُفضل تجنبه مع مرضى الضغط العالي والسكر وأمراض الكلى ومرضى القلب، لأنه يحبس الماء داخل الجسم ويقلل من نسبة البوتاسيوم ويزيد من نسبة الصوديوم في الدم.
  4. يُفضل الإقلال منه مع المرأة الحامل لأنه يزيد من التقلصات داخل الرحم، ويكفي تناول 100 مللي جرام منه فقط يومياً.
  5. يُفضل الإقلال منه مع الرضاعة الطبيعية لأنه يقلل من إدرار اللبن.
  • الثوم والذي يعمل على:
  1. التخلص من السموم داخل الجسم.
  2. مضاد للالتهابات
  3. يُفضل تناول فص من الثوم مع كوب من الحليب أو الزبادي خالي الدسم للحد من رائحته، كما أن الزبادي يحتوي على نوع من البكتيريا النافعة مقاوم للبكتيريا الحلزونية ويساعد في التغلب عليها.
  • العسل والذي هو:
  1. مضاد للالتهابات
  2. يحتوي على مضادات الأكسدة.
  3. يُفضل تناوله مع كوب من اللبن بمقدارين متساويين صباحاً ومساءاً.
  • خل التفاح والذي يحتوي على أحماض عضوية مضادة للميكروبات.
  • قشور الرمان الداخلية والتي تُستخدم بعد تجفيفها مع كوب من الماء، أو دبس الرمان بمقدار ملعقة واحدة يومياً.
  • العكبر، لُعاب النحل وصمغه أو ما يعرف باسم بروبوليس وهو مادة يُنتجها النحل من براعم الأزهار، وهو يُمثل مضاد حيوي طبيعي يعمل على تعزيز جهاز المناعة ويقلل من ظهور اعراض جرثومة المعدة.
  • عصير التوت البري: وقد ثُبتت فاعليته في منع التصاق البكتيريا بجدار المعدة، ومقاومته العالية للحموضة وعلاج قرحة المعدة.
  • الصبار والذي يُستخدم في :
  1. إزالة السموم
  2. علاج الإمساك
  3. القضاء على البكتيريا المقاومة.
  • الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة.
  • زيت الزيتون الذي هو مقاوم للفطريات وأيضاً مقاوم للأنواع الثمانية من فصائل جرثومة المعدة لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • براعم البروكلي التي لا يتعدى عمرها بضعة أيام، والتي تحتوي على مركب سلفورافين (sulforaphane)، وتستطيع القضاء على الجرثومة الحلزونية في أسبوعين، يُصنع منها زيت البروكلي للاستعمال الخارجي كمكمل غذائي.
  • البروبيوتك أو الزبادي المُعزز بالبروبيوتيكس، وهي عبارة عن بكتيريا حية تُساعد على:
  1. تخفيف مشاكل الهضم.
  2. إعادة توطين البكتريا النافعة داخل المعدة لتسهيل حركة الأمعاء.
  3. هذا النوع من البكتيريا النافعة يُساعد على التئام الأغشية المخاطية، ويحد من اعراض جرثومة المعدة.
  4. تعزيز جهاز المناعة.
  5. استعادة التوازن البكتيري.
  • الجنزبيل وهو مقاوم لحموضة المعدة لأنه:
  1. يزيد من سماكة الأغشية المخاطية.
  2. يُساعد على نمو البكتيريا النافعة.
  3. يؤخذ في شكل بودرة مضافة إلى الماء مرتين يومياً.
  4. يُفضل عدم تناوله على معدة فارغة.
  • الكركم والذي أثبت فاعليته في سد مسار الأيض اللازم لنمو البكتريا الحلزونية، كما أنه يُسهل عملية الهضم.
  • عصير الجزر الذي يحتوي على فيتامين أ والبيتا كاروتين اللذان يحميان المعدة من خطر البكتيريا الحلزونية.
  • فيتامين سي بجرعات عالية (2 جرام) يُساعد في تعزيز المناعة داخل الأغشية المخاطية.
  • الزعتر والميرمية والبابونج.

كل ما يتعلق باعراض جرثومة المعدة ومضاعفاتها وكيفية تشخيصها وطرق العلاج باستخدام الأدوية وعلاج جرثومة المعدة بالأعشاب.

Source link:https://jamilty.com?p=871

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: