fbpx

الاجهاض المنذر:ماهو؟ وماهي أسبابه؟ وتعليمات يجب اتباعها لتفادي حدوثه

الاجهاض المنذر
بقلم د. نعمة سعيد

حلم كل سيدة حامل هو أن ترزق بمولود صحيح معافى كامل الخلقة، ولكن في بعض الأحيان يحدث ما لم يكن متوقع مثل الاجهاض المنذر.

فى البداية ما هو الاجهاض المنذر؟ وما الفرق بينه وبين الإجهاض التام؟

الإجهاض المنذر هو نزيف مهبلي يحدث للسيدة الحامل خلال أول عشرين أسبوعا من الحمل. قد يكون مصحوبا بتقلصات في البطن، وهذه الأعراض قد تكون مؤشر على حدوث إجهاض. وفي هذه الحالة يكون النزيف وتقلصات البطن خفيفة إلى متوسطة تستطيع السيدة تحملها. ويتأكد  الطبيب من خلال فحص فتحة عنق الرحم والتى تكون غير متسعة في هذه الحالة. أما فى حالة الإجهاض التام يكون النزيف غزير بالإضافة إلى وجود بعض التكتلات أوالتجمعات الدموية وبعض الأنسجة، بالإضافة لزيادة حدة واستمرارية التقلصات لفترة طويلة مع اتساع في عنق الرحم.

الإجهاض المنذر يحدث فى نسبة 10% من الحوامل. وأن 80% منها يحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؟. وأن من 20 الى 30% من الحوامل قد يتعرضوا إلى حدوث نزيف مهبلي أو ما يعرف بالإجهاض المنذر خلال الأسابيع العشرين الأولى من الحمل. وفى أكثر من نصف هذه النسبة يتوقف النزيف تلقائيا ويكتمل الحمل طبيعيا دون تدخل علاجي، إذا لست وحدك فلا داعي للهلع.

ما هي أسباب الاجهاض المنذر؟

في أغلب الأحيان يحدث الاجهاض المنذر نتيجة لأسباب غير معروفة وغير واضحة ولكن يمكن إرجاع أسباب الإجهاض المنذر بعضها لما يلى:

  • نسبة كبيرة من الإجهاض المنذر تكون نتيجة لوجود خلل فى تكوين الجنين، وفي الغالب يكون نتيجة لخلل فى الكروموسومات.
  • السقوط من أماكن مرتفعة نسبيا .
  • التعرض لألم نفسي أو بدني أثناء الشهور الثلاث الأولى من الحمل.
  • حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية في بداية الحمل.التعرض لكدمات متك
  • ررة في البطن.
  • الحمل  بعد 35 عاما.
  • استخدام بعض الأدوية أو التعرض لمواد كيميائية.
  • الإفراط فى التدخين، وتناول الكحوليات، والمواد المخدرة والمنبهات.
  • حدوث حمل خارج الرحم ( نمو الجنين في أنابيب فالوب دون الوصول إلى داخل الرحم).

وهناك لعوامل أخرى قد تكون سببا فى حدوث الإجهاض المنذر مثل الزيادة المفرطة فى الوزن (السمنة) أثناء الحمل أو قبله، وأيضا ارتفاع سكر الدم أو ضغط الدم. وتجنبا لحدوث أى عقبات أثناء الحمل؛ يجب عليك سيدتي إخبار الطبيب بكل العقاقير والمكملات الغذائية التى تتناوليها، لكي يحدد المناسب لك ولجنينك فى تلك الفترة.

من أهم أعراض الاجهاض المنذر مايلي:

  1. نزيف خفيف أو متوسط قد يكون فى صورة بعض بقع الدم.
  2. ألم وتقلصات فى المنطقة السفلى من البطن قد تكون فى جانب واحد أو فى كلا الجانبين وقد تمتد إلى أسفل الظهر.

متى يجب الذهاب للطبيب أو أقرب مشفى؟

فى الحالات التالية يجب عليك الإسراع بالذهاب لأقرب طبيب أو مستشفى للسيطرة على أعراض الإجهاض المنذر لتفادى حدوث إجهاض كامل وهذه الحالات مثل:

  • وجود ضعف عام في الجسم أو الإغماء .
  • استمرار الألم في البطن والظهر لفترة طويلة وبصورة قوية، ولا يقل الألم بتناول المسكنات.
  • نزيف شديد مستمر (ملئ فوطة صحية أو أكثر خلال ساعة).
  • وجود تكتلات دموية وأنسجة مع النزيف.

المنذر وما هي أهم التحاليل التي يطلبها الطبيب؟

وفى حالة تعرضك لإحدى الحالات السابقة عليك زيارة طبيبك على الفور، والذي بدوره سيقوم بالآتى:

  1. التاريخ المرضى: سيقوم الطبيب بالاستفسار عن بعض المعلومات مثل عمر حملك، وعن تاريخ آخر دورة شهرية، وهل سبق لك الحمل، وكم عدد أطفالك، وهل حدث لك إجهاض من قبل، وإذا حدث كم عدد المرات، هل تعرضت لحمل خارج الرحم من قبل، هل خضعت للأشعة فوق الصوتية للتأكد من وجود الجنين في الوضع الصحيح فى الرحم، هل استخدمت موانع حمل قبل حدوث الحمل، ما هى المشاكل الصحية التي تعانين منها، ما هي العقاقير التي تتناوليها بشكل يومي فى الوقت الحالي؟
  1. فحص سريري: ويتم من خلاله فحص عنق الرحم للتعرف على مدى اتساعه والذي من خلاله يمكن للطبيب إخبارك بأى مراحل الإجهاض تمرين بها، وفحص الكيس الجنينى وأعضاء التكاثر الداخلية للتعرف على سبب النزيف الرئيسي، ومن خلال فحص عنق الرحم يمكن التعرف على وجود عدوى مسببة للاجهاض المنذر.
  2. تحاليل معملية: تأخذ عينة دم أو بول ويطلب الطبيب عدة تحاليل من أهمها :
  • صورة دم كاملة (CBC) للتأكد من عدم وجود أنيميا نتيجة للنزيف، والتأكد من نسبة كرات الدم البيضاء التي ترجح وجود عدوى فى حالة زيادة نسبتها.
  • تحليل هرمونات الحمل مثل هرمون  البروجسترون الداعم للحمل، والذي يساعد على استمراره، والتأكد من وجوده بنسب جيدة، وكذلك هرمون الحمل(HCG) والذي يوضح إذا كان الحمل قوى أم ضعيف.
  • تحليل عامل ريسس (RH) لاستبعاد مهاجمة الجهاز المناعي للجنين.
  • تحليل بول للتأكد من عدم وجود عدوى أو التهاب في المسالك البولية.
  1. أشعة فوق صوتية على الحوض: ويتم ذلك للتأكد من وجود حمل في الرحم بصورة طبيعية، وعدم وجوده فى الأنابيب أو ما يعرف بالحمل خارج الرحم، والتعرف على نمو الجنين طبيعيا وقياس ضربات قلبه.

طرق علاج الاجهاض المنذر:

فى الحقيقة لا توجد طرق فعالة لمنع الإجهاض ولذلك كل الطرق وقائية وليست علاجية لتخفيف خطر الإجهاض المنذر التى من أهمها:

  • الراحة التامة في الفراش لعدة أيام و أسابيع حسب تعليمات الطبيب؛ لتفادى حدوث اجهاض .
  • استخدام بعض المسكنات لتقليل الألم ومن أهمها الاسيتامينوفين أو ما يعرف بـ البارامول، ولكن يجب استشارة طبيبك قبل تناوله، ولا تكثر من تناول المسكنات في نفس الوقت؛ لأن ذلك قد يؤذى جنينك، ولا ينصح باستخدام البروفين أو الاسبرين أو النابروكسين طوال فترة الحمل دون استشارة الطبيب.
  • عدم وضع أى شئ داخل المهبل كاستخدام الدوش المهبلي، أو استخدام التامبون، فذلك قد يؤذى المهبل ويزيد من النزيف نتيجة لحدوث عدوى  قد تتسبب فى حدوث إجهاض.
  • تجنب العلاقة الحميمية لحين زوال اعراض الإجهاض المنذر.
  • علاج أى مرض يمكن بدوره تهديد استمرار الحمل، مثل علاج الضغط والسكر وخلل الغدة الدرقية.
  • إعطاء هرمون البروجسترون عن طريق حقن الوريد أو باستخدام الأقماع، وذلك لزيادة نسبته فى الدم لتعزيز استمرارية الحمل.
  • فى حالة كونك سالبة لعامل ريسس (RH-) وطفلك موجب لهذا العامل (RH+)؛ يتم إعطائك عوامل مثبطة لتقليل مهاجمة جسمك للجنين والحفاظ عليه.
  • بعد زوال الأعراض يمكنك ممارسة الانشطة اليومية بصورة طبيعية، ولكن يجب تفادي القيام بأنشطة عنيفة، مثل ممارسة الرياضات العنيفة أو حمل الأشياء الثقيلة أو القيام بمجهود بدني قوي.

وعند تحسن حالتك يمكنك استشارة الطبيب هاتفيا، لتفادي الإجهاض المنذر مرة أخرى في حالة وجود أى من هذه المؤشرات:

_ ارتفاع درجة الحرارة.      _ تكرار النزيف المهبلي بصورة أشد من سابقتها.

_ صعوبة فى التبول، وجود حرقان عند التبول، أو الرغبة المتكررة في التبول على فترات قصيرة.

_ وجود حكة أو ألم في المهبل، أو وجود إفرازات مهبلية يميل لونها إلى الأصفر أو الأخضر ورائحتها تشبه رائحة الوقود.

أكثر من نصف السيدات اللاتى يتعرضن للنزيف خلال أول 12 أسبوع من الحمل. سيتوقف النزيف فيما بعد ويتممن الحمل بصورة طبيعية وآمنة. بينما سيواجه النصف الآخر زيادة في تقلصات البطن ونزيف أسوأ من ذي قبل والذي ينتهي بإجهاض تام ويصعب التوقع فى كلتا الحالتين.

أغلب حالات الإجهاض تكون نتيجة تشوهات جينية و يصعب منعه أو التحكم فيه. ولكن هناك عوامل يمكن السيطرة عليها.

نصائح للتقليل من نسب حدوث الإجهاض أوالإجهاض المنذر

  • تناول 400 مجم من الفوليك أسيد يوميا قبل شهرين من الحمل إن أمكن.
  • تناول أكل صحي متوازن يوميا وتجنب الوجبات السريعة المشبعة بالدهون والسكريات.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي خلال فترات الحمل المختلفة.
  • ممارسة نشاط رياضي  مناسب بصورة منتظمة، وتجنب الرياضات العنيفة.
  • الابتعاد عن التدخين، والكحول، واستخدام عقاقير دون استشارة الطبيب.
  • تقليل التوتر، والضغط، والتعامل معهم بشكل صحي.
  • السيطرة على الضغط المرتفع والسكر قبل الحمل.
  • علاج أي التهاب أو عدوى مسالك بولية.
  • عدم التعرض للإشعاع وكذلك الكيماويات السامة مثل الزرنيخ والفورمالدهيد والبنزين.
  • الحرص على أخذ التطعيمات المناسبة خلال فترة الحمل.
  • متابعة الحمل مع طبيب متخصص بشكل دوري للاطمئنان على صحتك وصحة الجنين، وعدم تناول أى عقار دون الرجوع للطبيب.

قبل بداية الحمل تنصحك جميلتي بعلاج أي خلل قد يعرض صحتك أو صحة جنينك للخطر. لتجنب حدوث الإجهاض المنذر والوصول بطفلك لبر الأمان.

Source link:https://jamilty.com?p=33

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: