fbpx

التخلص من السمنة الموضعية بالفيزر

تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون التخلص من السمنة الموضعية بالفيزر

تقنية الفيزر

تتكون السمنة الموضعية نتيجة لتراكم الدهون المتزايدة في بعض مناطق الجسم ،وتؤثر هذه السمنة على المظهر العام لشكل جسم المصاب بها ، مما يفقده الثقة بالنفس ويجعله يخشى الظهور أمام الناس ، فيضطر إلى ضرورة البحث عن إجراءات مختلفة تمكنه من إعادة نحت وتنسيق شكل القوام ، وفي هذا المقال سنبحث طرق التخلص من السمنة الموضعية بتقنية الفيزر التي تتميز بالدقة وسهولة الإجراء وسرعة الحصول على النتائج المرجوة فتابعونا.

ما هي السمنة الموضعية ؟

تعد السمنة الموضعية من أسوأ المشكلات التي يواجه الكثير منا صعوبة في التعامل معها وتتعدد الاسباب التي تؤدي لظهور السمنة الموضعية فهناك العوامل الوراثية: كأن تكون سيدات بعض العائلات تعاني من سمنة في منطقة الصدر مثلًا أو الأرداف

 العوامل الغذائية: تناول الدهون والسكريات.

 العوامل الحياتية: ضغوط الحياة وتناول الطعام مساءً وعدم ممارسة الرياضة.

فزيادة الوزن بضع كيلوجرامات مع تراكم الشحوم في بعض مناطق الجسم مع الإضطرابات الهرمونية قد يجعل إنقاص الوزن من الأمور المستعصية أمام الحميات الغذائية والتمارين الرياضية وأنظمة التخسيس المختلفة حيث تبلغ نسبة الدهون في جسم النساء حوالي 30% من وزنهنَّ، بينما تقدَّر بالنسبة للرجال حوالي 20% من إجمالي وزنهم، وعندما تزيد هذه النسب عن المعدل الطبيعيّ فإنّ الجسم يدخل في تصنيف الإصابة بالسمنة، والمشكلة تتفاقم وتؤثر سلبياً على نفسيّة هؤلاء الأشخاص إذا كانت نسبة تراكم المواد الدهنية في منطقة معيّنة أكبر من نسبتها في مناطق أخرى.

هذا وقد فشلت جميع الطرق التقليدية في التخلص من مشكلة السمنة الموضعية لذلك كان لزاما على الاطب ضرورة البحث عن الحل النهائي والذي تمثل في الجراحة فأصبح من المتاح إجراء عملية جراحية بسيطة لإزالة وتفتيت الدهون المتراكمة.


العلاقة بين السمنة الموضعية وعمليات شفط الدهون

يُرشح لعملية شفط الدهون من يتمتع بوزن مثالي لكنه يعاني من زيادة دهون في مناطق معينة، مثل الأرداف أو الفخذين، والتي لم يفلح معها نظام التخسيس أو التمرينات الرياضية ولا تتسم بالتناسق مع باقي الجسم.

وهناك حالات طبية تستدعي إجراء تلك العملية ومنها: الأورام الشحمية: وهي أورام حميدة عبارة عن تكتل دهني التثدي: وهو وجود نسيج دهني أشبه بثدي عند الرجل.

وتستهدف عمليات شفط الدهون بشكل شائع أجزاء الجسم التالية : البطن الظهر الأرداف الصدر الركبة من الداخل الوركين الخاصرتين خطوط الرقبة ومناطق تحت الذقن .

عمليات شفط الدهون تُعد الخيار الأمثل لمن فشل معهم نظام الحميات الغذائية القاسية وممارسة التمارين الرياضية في إذابة الدهون فشفط الدهون لا يُستخدم لإنقاص الوزن في العموم بل لإذابة الدهون وإعادة تناسق شكل الجسم.

يمكن إجراء عملية شفط الدهون لمن يتمتعون بجلد مرن حتى يستطيع أن يعود الجلد لشكله الطبيعي بعد العملية، ويجب أيضاً التمتع بصحة عامة جيدة، وغير مسموح إطلاقاً لمن يعانون من بعض الأمراض مثل السكر وأمراض الأوعية الدموية أو المناعية ، كما لا يمكن إجرائها لمن هم تحت سن 18 سنة أو كبار السن.


احد أفضل مراكز التجميل في مصر والوطن العربي يقع المركز في مصر Change Me Clinic

00201018191300

مجموعة من خيارات التجميل الجراحية وبدائل الجراحة المتخصصة

خدمات زراعة الشعر و زراعه شعر اللحيه و تجميل الانف و علاج التثدى عند الرجال وعلاج السمنه  وتجميل الوجه و شد الرقبه

وشد الوجه بالخيوط و شفط الدهون بالفيزر  و تنسيق القوام ونحت الجسم  بالإضافة إلى عمليات ترميم المهبل و تجميل المهبل بالليزر وحقن الوجه  عن طريق البوتكس أو الفيلر او تجميل الوجه بالليزر و العيادات النفسيه و جلسات التغذيه العلاجيه بأسعار مناسبة في ظل رعاية طبية 


شفط الدهون بالفيزر للتخلص من السمنة الموضعية

مع التطور الهائل في طب التجميل تعددت الطرق الحديثة لإجراء عمليات شفط الدهون فأصبح من الممكن تفتيت الدهون بتقنية الليزر التي تتمع بسهولة الإجراء من خلال استخدام جهاز يطلق أشعة الليزر التي تقوم بدورها بتفتيت وإزالة الدهون تحت الجلد

كذلك تم استحداث تقنية الفيزر لشفط الدهون والفيزر هو الليزر رباعي الأبعاد يتميز بإنه أداة دقيقة للغاية تم الإعتراف به عالميا في إزالة الدهون منذ عام 2002 ويستخدم الفيزرلشفط الدهون بكل سهولة من خلال تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق تتميز تقنية شفط الدهون بالفيزر بأنها تمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات حتى إنه اصبح يطلق على هذه التقنية أصبح يطلق عليها النحت أو نحت القوام أو نحت القوام الديناميكي 4D .

كيفية التخلص من السمنة الموضعية بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر يتم فيها استخدام  موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات ونظراً للانتقائية الشديدة التي تتميز بها.

يقوم الطبيب في حالة شفط الدهون بالفيزرللتخلص من السمنة الموضعية من خلال حقن بعض السوائل مع مواد مخدرة في المنطقة المراد إذابة الدهون منها، ثم يتم عمل عدة فتحات حول تلك المنطقة و لا يتعدى قطر هذه الفتحات نصف سنتيميتر ، وبعد ذلك يتم إدخال أنبوب الفيزر لتفتيت الدهون بدون التاثير على الأوعية الدموية

هذا ويجب التنبيه إلى أن شفط الدهون بالفيزر لا علاقة لها بوزن الجسم، فعملية شفط الدهون بالفيزر مقصود بها نحت القوام و إبراز الشكل الجمالي للجسم، من خلال إزالة تجمعات الدهون والشحوم من مناطق مثل البطن، والعنق، والذراعين، والأرداف، والصدر، والظهر والأرداف مما يسهل التخلص من السمنة الموضعية..

%d مدونون معجبون بهذه: