fbpx

التقنيات الأشهر لعملية شفط الدهون

تقنيات شفط الدهون

عملية شفط الدهون هي تلك العملية التي تقوم على إعادة تناسق الجسم شكلا ومضمونا، فهي من العمليات التجميلية المصنفة رقم واحد على طاولة الإجراء سواء للرجال أو للنساء، وهو ما يبرهن على أهميتها كعملية تجميلية وأهمية الحاجة لإجرائها لجميع الأشخاص حيث تقوم بسحب الدهون المتراكمة في جميع مناطق الجسم ويمكن إجرائها لمنطقة واحدة أو لأكثر من منطقة في نفس الإجراء، ونظرا لكثرة التساؤلات المتعلقة بعملية شفط الدهون، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال الإجابة التفصيلية لأكثر الأسئلة شيوعًا حيث تقنيات شفط الدهون، ونصائح ما بعد عملية شفط الدهون، فإلى التفاصيل.

 

 

عملية شفط الدهون.. لمن تتم

 

لكل من يرغب في الخضوع لعملية شفط الدهون، ولكنه يتخوف من الإجراء الجراحي، ومن التفاصيل الطبية التي تتخللها هذه العملية، حيث الاستعدادات والإجراء نفسه، وفترة التعافي، سنوضح لكم في هذه الفقرة المقصود بشكل مجمل بعملية شفط الدهون كإجراء تجميلي، فهي من العمليات التي تتم بشكل دقيق للغاية لجميع الأشخاص، ولكن مع مراعاة توافر بعض الشروط بهم، وهم الأشخاص الذين فشلوا بكل الطرق الممكنة في التخلص من السمنة الموضعية تلك السمنة التي تعمل عليها عملية شفط الدهون في المقام الأول، كذلك الأشخاص الذين تعدوا عمر الـ18 عاما ويتمتعون بصحة جيدة دون المعاناة من أمراض مزمنة، ولذلك يمنع إجراء عملية شفط الدهون للأشخاص كبار السن.

 

 

عملية شفط الدهون.. كيفية الاستعداد

 

كما ذكرنا في السطور السابقة تعتمد عملية شفط الدهون على عمر المريض، وعلى فشله في التخلص من السمنة الموضعية، وما نضيفه في هذه الفقرة هو توقعاته الإيجابية من إجراء العملية، فكلما توقع المريض نتائج إيجابية حصل عليها لأن هذه التوقعات الإيجابية ستساعده على الالتزام بتعليمات الطبيب سواء كان قبل العملية أو بعدها، فكلاهما من المراحل الهامة جدا عند إجراء عملية شفط الدهون، وهو ما سيوضحه الطبيب المختص لمريضه مع لفت الانتباه كذلك إلى أن عملية شفط الدهون هي وسيلة لإعادة تناسق الجسم وإكسابه المظهر الجمالي والصحي، وليست وسيلة لإنقاص الوزن مطلقا، وبالتالي يمكن لمن يعاني من السمنة المفرطة اللجوء لجراحات إنقاص الوزن المتعددة بعد إجراء الفحوصات الطبية الكاملة المتعلقة بهذه الجراحات.

 

تقنيات شفط الدهون
تقنيات شفط الدهون

وعن كيفية الاستعداد لعملية شفط الدهون لابد من قراءة هذه السطور جيدا :

 

  • أي عملية تجميلية تحتاج بالتأكيد إلى اللجوء لمركز موثوق، لأن مصداقية المركز أو العيادة سينتج عنه عملية تجميلية مرغوبة بعيدًا عن المضاعفات الخطيرة حيث التعقيم الجيد المطلوب في كل وقت وخصوصا في زمن الكورونا.

 

  • بعد اختيارك للمركز التجميلي بعناية ونحن نرشح لك مركز Change Me، حيث الأطباء المتمرسين، ينبغي الآن الخضوع للفحوصات الطبية الكاملة وعمل التحاليل اللازمة الموصي بها من طبيبك.

 

  • الاستعداد لعملية شفط الدهون يتطلب منك ضرورة تنفيذ تعليمات طبيبك الذي اخترته بعناية، فمن الضروري التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين وغيرها من الأدوية الأخرى التي سيمليها عليك الطبيب.
إقرأ أيضا:  شفط الدهون الحل السحري للتخلص من الكرش

 

  • لابد أن يأخذ الجسم قسط كافي من الراحة وهو ما يتطلب ضرورة عدم ممارسة التمارين المجهدة قبل العملية مباشرة، وذلك قبل العملية بمدة لا تقل عن 24 ساعة.

 

  • من الضروري أن تتناول وجبة إفطار جيدة ، وذلك تحضيرا لصيامك قبل العملية مدة ثماني ساعات متتالية، حتى السماح بتناول الطعام مجددًا بعد العملية.

 

  • من الضروري جدا معرفة كل التفاصيل اللازمة عن العملية ، من حيث طريقة إجرائها والتقنيات المستخدمة فيها ودرجة النجاح والمواقيت التي سيستغرقها مع التعرف كذلك على أهم المخاطر المحتملة.

 

  • قبل اللجوء لعملية شفط الدهون، من الضروري جدًا الامتناع عن تناول الكحول والتدخين لمدة كافية قبل إجراء عملية شفط الدهون.

 

عملية شفط الدهون.. تقنياتها الأشهر

 

بدأت عملية شفط الدهون بالشكل الجراحي التقليدي الذي أتعب الكثير من الأشخاص حيث الفتح الجراحي وفترة التعافي الطويلة، والشعور بالألم المبرح، لذلك كان لزامًا مع التطورات التكنولوجية أن يتم استبدال هذا الشكل الجراحي بطرق أقل في الجراحة، وهي بالفعل تقنيات عملية شفط الدهون الت سنتناولها معكم في السطور التالية.

 

شفط الدهون بتقنية الليزر

 

إجراء عملية شفط الدهون بتقنية الليزر لا يحتاج إلى تخدير كلي، حيث تعتمد على تسليط أشعة الليزر الساخنة تحت الجلد حتى يتم تسييح الخلايا الدهنية، ومن ثم يسهل إذابتها وشفطها ، ويتم امتصاص هذه الحرارة أيضا مما يحفز على إنتاج الكولاجين، وبواسطة الكانيولا يقوم الطبيب بشفط الدهون بالشكل التقليدي بعد أن قام الليزر بدوره الرائع في عملية تسهيل الشفط.

 

مميزات شفط الدهون بالليزر

 

  1. الليزر يسرع من عملية الشفاء ويجعل المريض يزاول مهام عمله وحياته بعد فترة نقاهة قصيرة جدا مقارنة بالشكل الجراحي لشفط الدهون .

 

  1. يساعد الليزر في شفط الدهون على تقليل الكدمات والجروح، حيث أن هذا الإجراء يحتاج إلى تدخل جراحي أقل بكثير من إجراء نفس العملية بدون الليزر.

 

  1. يساعد الليزر في شفط الدهون على الحصول على جسم منحوت وقوام ممشوق بشكل جذاب فضلا عن تحفيز الكولاجين وهي ميزة إضافية يقوم بها الليزر فيحمي الجلد ويجعله أجمل .

 

  1. نتائج عملية شفط الدهون بالليزر تتطلب إتباع أنظمة غذائية صحية خالية من الدهون والنشويات والسكريات المبالغ فيها، بالإضافة إلى الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، وذلك بهدف الحفاظ على نتائج شفط الدهون بالليزر والتمتع بجسم ممشوق وصحي.

 

تقنيات شفط الدهون
تقنيات شفط الدهون

شفط الدهون بتقنية الفيزر

 

الفيزر من التقنيات الأكثر حداثة ودقة عن الليزر في إجراء عمليات شفط الدهون، حيث استطاعت هذه التقنية القضاء على السمنة الموضعية بشكل مبهر جدًا حتى يحصل المريض في النهاية على جسم متناسق بعضلات أكثر بروزًا، ويطلق على عملية شفط الدهون باستخدام الفيزر عملية نحت القوام، أو نحت القوام الديناميكي، وهو ما يظهر مدي دقة هذه التقنية، حيث تستخدم موجات فوق صوتية تذيب جميع دهون الجسم في أي مكان بكل سهولة وبساطة دون حدوث أي مضاعفات أو تلف للأنسجة المحيطة، لأن تقنية الفيزر تسهل على الطبيب السيطرة والسلاسة عند إجراء خطوات عملية شفط الدهون مما يتيح له الوصول إلى النتائج المرجوة.

إقرأ أيضا:  عملية نحت الجسم بالفيزر وتكلفته

 

مميزات شفط الدهون بالفيزر

 

تقنية الفيزر من التقنيات التي يفضلها الكثير من الأطباء وذلك لأنها تساعدهم على تحقيق الكثير من النتائج وهي:

 

  1. نحت أماكن دقيقة للغاية ، وبالتالي الحصول على النتائج المثالية في نحت العضلات.

 

  1. السيطرة والسلاسة في إجراء شفط الدهون مقارنة بوسائل شفط الدهون الأخرى.

 

  1. شفط الدهون مع الحفاظ على الأنسجة الأخرى في نفس الوقت، وذلك باستخدام محلول ملحي.

 

  1. إنهاء العملية بنزيف أقل وكدمات أقل بكثير مقارنة بوسائل الشفط الاخرى.

 

  1. الوصول بالمريض إلى الجسم الممشوق والمنحوت، دون التدخل في وزن الجسم.

 

  1. وأخيرا بعد انتهاء عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر لا تعود الدهون التي تم التخلص منها ثانية إلى التراكم، شرط الالتزام بتعليمات الطبيب.

 

 

عملية شفط الدهون.. نصائح ما بعد إجرائها

 

مثلما خضع المريض قبل إجراء عملية شفط الدهون إلى مرحلة الاستعداد التي أوضحناها لكم في السطور السابقة، من المؤكد أيضا خضوعه لمرحلة التعافي المليئة بالنصائح الطبية، والتي ينبغي الالتزام بها من الألف إلى الياء حتى يتسنى الحصول على النتائج المرغوبة، ولذلك كان من الضروري قبل إجراء شفط الدهون التحلي بالتوقعات الإيجابية التي ستساعد في هذه المرحلة بتنفيذ جميع خطوات التماثل للشفاء تماما .

 

هناك بعض النصائح اللازمة بعد عملية شفط الدهون وهي :

 

ارتداء المشدات الضاغطة

 

ارتداء المشدات الضاغطة بعد عملية شفط الدهون يساعد على تخفيف الآلام والحد من التورم بعد العملية ويساعد ذلك الجسم للتأقلم على شكله الجديد، ولذلك ينصح بالمداومة على ارتدائه لمدة أسبوعين بعد العملية حتى يزول التورم بالكامل، وبشكل عام، كلما زادت المدة زاد التأثير الإيجابي لهذه الممارسة.

 

 

مراعاة نظام غذائي صحي

 

الدهون التي تم سحبها من الجسم لا تعود مرة أخرى، ولكن مع دخول خلايا دهنية جديدة للجسم نتيجة العادات الغذائية الخاطئة، سيؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، وعادة ما تذهب الدهون إلى مناطق مختلفة من الجسم، ومن هذا المنطلق لابد من الحرص على الوزن الجديد والشكل الصحي للجسم بالابتعاد عن النشويات والسكريات قدر الإمكان والالتزام بشرب السوائل وكميات وفيرة من الماء، مع تناول كميات كافية من الفيتامينات والمعادن التي ترفع من معدلات حرق الدهون، وذلك عن طريق تناول المزيد من الخضروات والفواكه الطازجة.

إقرأ أيضا:  اضرار عملية شفط الدهون مع نصائح بعد العملية الشفط

 

 

ممارسة رياضة المشي

 

ممارسة رياضة المشي الخفيف تجنب المريض خطر تجلط الدم بعد العملية كما تحسن من الدورة الدموية والشعور بالنشاط والحيوية، ولكن مع التزام الراحة وعدم بذل أي مجهود بدني شاق.

 

 

الحرص على التدليك الليمفاوي

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من عمل تدليك خفيف للعقد الليمفاوية لإخراج السموم المحتجزة بها، فثبت أنه ينجح في تعزيز عملية التعافي بعد عملية شفط الدهون، مع تقليل الألم، والشعور بعدم الراحة، كما يعزز مناعة المريض التي يمنك أن تقلل احتمالات العدوى.

 

 

الحرص على نظافة الجرح

 

بعد عملية شفط الدهون لابد من إبقاء منطقة الجرح نظيفة بعيدة عن أي مسببات للتلوث، مع مراعاة تناول الأدوية الموصوفة بدقة شديدة سواء  بعض المضادات الحيوية أو المسكنات لتخفيف الألم، أو مضادات الحساسية لتخفيف الرغبة في الحكة، والحرص على التواصل مع الطبيب عند ملاحظة أي أعراض لأي تسريب أو نزيف أو علامات عدوى بكتيرية.

تقنيات شفط الدهون
تقنيات شفط الدهون

 

عملية شفط الدهون .. نتائجها

 

تختلف نتائج عملية شفط الدهون وفقا لحالة المريض ونوع التقنية المستخدمة في العملية، حيث أن نتائج شفط الدهون التقليدي يختلف عن شفط الدهون بالليزر وعن شفط الدهون بالفيزر، وما يجب التنويه عنه أن نتائج عملية شفط الدهون المتمثلة في شكل الجسم المتناسق والقوام الجذاب الخالي من الترهلات الجلدية ستحتاج لبعض الوقت كي تظهر، وذلك بعد أن يتمكن الجسم من التعافي بشكل كامل، وتصل تلك الفترة إلى خمسة أو ستة أسابيع بعد العملية إلا أن استخدام تقنية الليزر أو الفيزر يساعد على تسريع التماثل للشفاء، بل وتتوقف النتائج أيضا على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب ونصائحه بعد عملية شفط الدهون ، كما أنه بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون ستظهر بعض التورمات والكدمات وهي من الأمور الطبيعية التي تستمر لأسابيع ثم تختفي لذلك فإن نتائج شفط الدهون ستظهر بالكامل بعد التعافي تماما بعد 6 أشهر.

whatsapp
تواصل معنا على واتساب سوف يتم الرد عليك في اسرع فرصة
WhatsApp chat
%d مدونون معجبون بهذه: