fbpx

الخطوات الخمس لتحقيق الصحة النفسية

6 12 الخطوات الخمس لتحقيق الصحة النفسية

لا تقل الصحة النفسية أهمية عن الصحة الجسدية فهي من الأشياء النافعة للفرد والمجتمع على حد سواء وقد أشارت الأدلة العلمية إلى وجود خمس خطوات يمكننا اتباعها لتحسين صحتنا النفسية. قد تشعر بالسعادة وبأنك أكثر إيجابية وقادر على الحصول على كل ما تريد من حياتك إذا قمت بتجربتها.

أهمية الصحة النفسية

تساعد الفرد على فهم ذاته بشكلٍ صحيح، وتجعله متوافقاً مع نفسه، وراضٍ عنها، كما تساعده على فهم الآخرين بالشكل الصحيح.

تساعد الشخص على الوصول إلى التوافق الشخصي مع نفسه، وتوافقه مع الآخرين.

تحسن من حياة الفرد وتجعل حياته خالية من التوتر والقلق والاكتئاب والاضطرابات والصراعات النفسية المختلفة.

تقوي الفرد وتجعله أكثر صلابة وقدرةً على مواجهة المواقف الصعبة وتحدي الأزمات والظروف القاهرة، كما تمنح شخصيته القدرة على التكامل وأداء الوظائف بالشكل الصحيح المتناسق.

تساعد الفرد على التحكم بانفعالاته وعواطفه، مما يجعله فرداً سوياً بعيداً عن أي سلوك خاطئ.

تجعل من جميع أفراد المجتمع أفراداً أسوياء لا يعانون من أية أمراض نفسية ومنسجمين مع محيطهم الاجتماعي.

تفيد المجتمع والأسرة بشكلٍ عام، إذ تُساعد على بناء أسرة قوية متماسكة، مما يوفر بيئة ممتازة لتنمية جيل قوي ذو نفسية مقبلة على الحياة.

تساعد الأفراد على زيادة التحصيل العلمي والمعرفي وتحقيق التفوق الدراسي سواء في المدرسة أو في الجامعة.

تقلل من حالات الانحراف التي تصيب أفراد المجتمع، وتقضي على العادات السيئة والأخلاق الوضيعة مثل السرقة والكذب والخيانة وإدمان المخدرات والمشروبات الكحولية.

تعزز الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة وتزيد من قدرة الفرد على تنمية نفسه وزيادة حبه للخير له وللآخرين، لأنها تعزز من قناعات الفرد بنفسه وقدراته.

تقلل من معدلات الإصابة بالأمراض العضوية المختلفة لأن الفرد الذي يتمتع بصحةٍ نفسية ممتازة يكون قادراً على أن يحافظ على نفسه من الإصابة بالأمراض المختلفة باتباع التعليمات المهمة لذلك، لأن العقل السليم في الجسم السليم.

تحث الفرد على الاختراع والابتكار والاكتشاف، وتزيل من قلبه الخوف، كما تطرد الطاقة السلبية فيه، وتعزز طاقته الإيجابية.

تمنع الشعور باليأس وتزيد القدرة على الأمل والتفاؤل.

تقوي علاقة الفرد بخالقه، وتزيد من الإيمان وتعزز الطاقة الروحية لدى الفرد،،وكذلك تتمثل أهمية الصحة النفسية أنها تجعل الشخص يلجأ دائماً لله لأنه يعلم أن الخير كله بيد الله..

الخطوات الخمسة لتحقيق الصحة النفسية

تشير الدلائل وجود خمس خطوات يمكننا جميعاً اتباعها لتحسين صحتنا النفسية.

يمكنك الحكم على النتائج بنفسك إذا قمت باتباعها بعقل منفتح وحاولت تجربتها.

تواصل – تواصل مع الناس من حولك: أسرتك وأصدقائك وزملائك وجيرانك. اقض الوقت في تطوير هذه العلاقات. اعرف المزيد حول التواصل لتحقيق الصحة النفسية.

كن نشيطاً – ليس عليك الذهاب إلى النادي الرياضي. اذهب للمشي أو اركب الدراجة أو العب كرة القدم. اعثر على النشاط الذي تستمتع به واجعله جزءاً من حياتك. اعرف المزيد حول كن نشيطاً لتحقيق الصحة النفسية.

استمر بالتعلم – يمكن لتعلم مهارات جديدة أن يمنحك شعوراً بالإنجاز وثقة جديدة. لماذا إذاً لا تُسجل في صف الطبخ ذاك، تبدأ بتعلم العزف على آلة موسيقية أو تكتشف كيفية إصلاح دراجتك؟ اعرف المزيد حول التعلم لتحقيق الصحة النفسية.

اعطِ للآخرين – يمكن حتى لأصغر فعل أن يكون له تأثير، سواء كان ذلك في ابتسامة أو كلمة شكراً أو كلمة لطيفة. يمكن للأعمال الكبيرة مثل العمل التطوعي في مركز المجتمع المحلي أن يُحسّن صحتك النفسية ويساعدك في بناء علاقات اجتماعية جديدة. اعرف المزيد حول الإعطاء لتحقيق الصحة النفسية.

كن منتبهاً – كن أكثر إدراكاً للحظة الراهنة، بما في ذلك مشاعرك وأفكارك وجسمك والعالم من حولك. يدعوا بعض الناس هذا الوعي “باليقظة”، ويمكنها تغيير طريقة شعورك نحو الحياة وكيفية مواجهتك للتحديات بشكل إيجابي. اعرف المزيد حول اليقظة لتحقيق الصحة النفسية.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: