fbpx

الدعامة الذكرية لعلاج الضعف الجنسي وافضل انواع الدعامات

الضعف الجنسي 1

الضعف الجنسي الدعامة بعد نفاذ جميع الحلول الطبية والنفسية الممكنة لعلاج مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال، سيتبقى بعض الحلول الحديثة الأخرى التي يمكن بها القضاء نهائيا على الضعف الجنسي، ولكن اللجوء لمثل هذه الحلول يتطلب التفكير مليا والرجوع إلى الطبيب المختص واستشارته بشان الحل الأنسب للضعف الجنسي، وذلك لأنه في حال اللجوء لتركيب الدعامة الذكرية لا يمكن الرجوع فيها مرة أخرى، وهو ما يتطلب التأني في اتخاذ القرار، ولكن ما هي أفضل أنواع الدعامات؟ وما هي مزايا وعيوب الدعامة الذكرية؟ سنتعرف على تفاصيل تركيب الدعامة لعلاج الضعف الجنسي في هذا المقال.

 

 

الضعف الجنسي أو العجز الجنسي

 

تعرف مشكلة الضعف الجنسي باسم “ضعف الانتصاب” وتعني عدم قدرة الرجل المستمرة والمتكررة لتحقيق الانتصاب الكافي أو المحافظة عليه للقيام بالأداء الجنسي على أكمل وجه وعندما يعاني الرجل من ضعف الانتصاب بشكل متكرر فإن ذلك قد يكون علامة على مشكلة صحية تحتاج إلى علاج، كما يمكن أن تكون علامة على مشاكل نفسية أو عاطفية يجب معالجتها من قبل أحد المختصين، ولا تنحصر مشاكل الرجل الجنسية في الإصابة بهذه المشكلة فقط بل هناك بعض المشاكل والاضطرابات الأخرى مثل: سرعة القذف ، وتأخر أو غياب القذف ، فقدان الرغبة الجنسية.

 

 

الضعف الجنسي
الضعف الجنسي

علاج الضعف الجنسي بالدعامة الذكرية

 

العلاج بتركيب دعامة للقضيب أخر الحلول الممكنة لعلاج الضعف الجنسي، وذلك لأنه بمجرد تركيب الدعامة لا يمكن الرجوع إلى الوضع الطبيعي مرة أخرى وهو ما يعني ضرورة التفكير جيدا قبل الخضوع لهذا الإجراء، ولكنه على أي حال يحقق نسب نجاح ورضا عند 95% من الحالات.

 

الفيلر للوجه قبل وبعد

الأشخاص المؤهلون لتركيب الدعامة الذكرية

 

الضعف الجنسي الناتج عن مشكلة طبية أو مرضية هي الحالة الأمثل لعلاجها بتركيب الدعامة الذكرية، وستكون مرشحا جيدا لتركيب الدعامة الذكرية التي تعمل على علاج الضعف الجنسي في هذه الحالات:

 

  • في حال المعاناة من ضعف انتصاب مستمر .

 

  • في حال فشل كل الطرق والوسائل الأخرى التي تعمل على علاج الضعف الجنسي بالأدوية والحقن.

 

  • في حال فشل استخدام مضخة القضيب دون حدوث تحسن.

 

  • في حال معاناتك من أمراض مختلفة تعيق حدوث العملية الجنسية بسلاسة.

 

 

ولن تكون مرشحا جيدا لتركيب الدعامة الذكرية في هذه الحالة:

 

  • في حال معاناتك من الضعف الجنسي الناتج عن الاضطرابات النفسية والإجهاد.

 

  • في حال افتقارك للرغبة الجنسية أو انعدامها لديك.

 

  • في حال معاناتك من التهاب في المسالك البولية.

 

  • في حال معاناتك من التهاب أو مشاكل أخرى في جلد القضيب أو كيس الصفن.

 

 

ضعف جنسي
ضعف جنسي

 

أفضل أنواع الدعامات الذكرية لعلاج الضعف الجنسي

 

الدعامة الذكرية شبه المرنة

 

  • وهي أفضل أنواع عمليات الدعامة الذكرية وأبسطها في الإجراء الجراحي، حيث عادة ما يتم إجراء عملية الزرع أثناء الجراحة اليومية أو كإجراء خارجي.

 

  • وتتميز الدعامة الذكرية شبه المرنة إنه سهل الاستخدام وليس به أجزاء ميكانيكية ولا يحتاج فترة انتظار خلال ممارسة العلاقة الحميمة حتى ينتصب، كما أن هذا النوع من الدعامات هو الأقل تكلفة من بين الأنواع الأخرى.

 

  • تتطلب عملية تركيب الدعامة شبه المرنة فترة نقاهة قد تصل من 4 إلى 6 أسابيع يجب فيهم الامتناع تماما عن العلاقة الجنسية.

 

 

الدعامة الثنائية القابلة للنفخ

 

  • هذا النوع من أنواع الدعامات الذكرية يعطي شعور للرجل بالانتصاب الطبيعي وبعد الانتهاء من العلاقة الحميمة سيتمكن القضيب من العودة إلى حالة الارتخاء عكس الدعامة شبه المرنة.

 

  • يتم إجراء تركيب الدعامة الثنائية القابلة للنفخ بشكل جراحي مبسط يتم فيه إدخال الجهاز المكون من قطعتين من أسطوانتين مجوفتين في القضيب خلال جراحة اليوم الواحد.

 

  • يعيب هذه الدعامة أنها تحمل مزيدا من المضاعفات ما بعد الجراحة.

 

  • تحتاج عملية تركيب الدعامة الثنائية القابلة للنفخ إلى فترة نقاهة من 4 إلى 6 أسابيع سيشعر خلالهم الرجل بألم شديد في البطن والحوض، ويمتنع تماما ممارسة أي علاقة جنسية خلال هذه الفترة.

 

 

 

الدعامة الذكرية الثلاثية القابلة للنفخ

 

  • تمكن هذه الدعامة الرجل من الشعور بالانتصاب طبيعيا ويمكن القضيب من العودة إلى الحالة الرخوة بعد توقف العلاقة الجنسية.

 

  • يعتبر هذا النوع من الدعامات الذكرية هو الأخطر والأشد تعقيدا في الإجراء عكس الأنواع الأخرى المستخدمة في علاج الضعف الجنسي وذلك بسبب الوظيفة الأكثر تعقيدا للوحدة المكونة من ثلاث قطع.

 

  • ويعيب هذه الدعامة كذلك أنها الأكثر تكلفة في الإجراء مقارنة بأنواع الدعامات الأخرى.

 

  • يحتاج تركيب هذه الدعامة الذكرية فترة نقاهة تصل من 4 إلى 6 أسابيع سيشعر فيهم الرجل بألم شديد في البطن ويمنع تماما ممارسة أي نشاط جنسي خلال هذه الفترة.

 

الضعف الجنسي
الضعف الجنسي

 

الطرق الحديثة لعلاج مشكلة الضعف الجنسي

 

علاج الضعف الجنسي بإبر البلازما أو البي شوت

 

إبر البلازما هو علاج طبيعي مصنوع من عينة من دم الرجل ذاته، حيث يتم إزالة خلايا الدم الحمراء الكبيرة من خلال عزل عينة الدم، باستخدام جهاز طرد مركزي، مما يترك البلازما التي تحتوي على كثافة عالية من الصفائح الدموية.

 

يحتوي علاج البي شوت على الخلايا الجذعية المحفزة التي لديها القدرة على أن تتطور إلى عدة أنواع مختلفة من الجلد لتحل محل تلك التي قد تكون ناقصة في العدد، أو في الوظيفة كما أنه يحتوي على بروتينات عامل النمو التي يمكن أن تحفز الخلايا على التكاثر وإصلاح الأنسجة، وزيادة حجم وإمدادات الدم، وتجديد هيكل الأنسجة ووظيفتها ويتم إجراء الحقن باستخدام إبرة صغيرة جدا، ولن تكون مؤلمة ولكن يمكن أن تكون غير مريحة في الأول فقط.

 

 

وقد أثبت العلاج بإبر البلازما فعاليته لأنه طبيعي 100 بالمئة وليس لديه أية أضرار جانبية، ويتم تنفيذ علاج إبر البلازما خلال إجراء يستمر ثلاث ساعات فقط مع القليل جدا من الألم ما بعد العلاج.

 

 

وتظهر النتائج عادة في غضون 6 إلى 16 أسبوع , لتحقيق النتائج المطلوبة في القضاء على ضعف الانتصاب كليا ، القضاء على سرعة القذف ، زيادة في حجم العضو الذكري أيضا.

 

 

الجهاز التعويضي لعلاج الضعف الجنسي

 

  • زراعة الجهاز التعويضي نوع من أنواع العلاجات الجراحية الفعالة للقضاء على الضعف الجنسي ، هي جراحة دائمة لها عدد من المزايا والمضاعفات المحتملة وتتوفر هذه التقنية على نوعين من الأجهزة إما القابلة للانحناء أو قابلة للنفخ , النوع الأول يتكون من زوج من القضبان المرنة التي يتم زرعها جراحياً داخل  النسيج الإسفنجي للعضو الذكري ,مع هذا النوع من الزرع ، يكون القضيب دائمًا شبه جامد ، ويجب فقط رفعه أو تعديله في وضع منتصب لبدء العلاقة الحميمية ,هذا النوع من الغرسات هو خيار جيد للرجال المصابين بإصابات في النخاع الشوكي .

 

  • النوع الثاني الجهاز القابل للنفخ، وهو الخيار الذي يختاره معظم الرجال ,مما يسمح لهم بالانتصاب عندما يريدون فقط ، يتكون هذا النوع القابل للنفخ من أسطوانتين متصلتين وخزان ومضخة , حيث يتم إدخال الاسطوانتين في القضيب ومتصلا بالأنابيب إلى خزان منفصل من المياه المالحة ,ويتم زرع الخزان تحت عضلات المستقيم في أسفل البطن ,ويتم توصيل المضخة أيضًا بالنظام وتوضع تحت الجلد الفضفاض من كيس الصفن ، بين الخصيتين .

 

 

الخلايا الجذعية لعلاج الضعف الجنسي

 

  • يتم في هذا العلاج حقن الخلايا الجذعية في العضو الذكري لتتعافى الأوعية والأنسجة المتضررة في القضيب ,حيث تساعد الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض وعوامل النمو على تجديد الأنسجة الجنسية وتحسين الانتصاب والأداء الجنسي وحجم القضيب.

 

  • يتم استخلاص هذه الخلايا الجذعية عن طريق شفط كم معين من الدهون من المريض لاعتبارها أكبر خزان للخلايا الجذعية لدى الإنسان، ومن ثم استخلاص منها هذه الخلايا الجذعية التي تعمل على تحقيق وتحسين الانتصاب الطبيعي للذكور عن طريق تجديد الأنسجة الجنسية في العضو الذكري ، بالإضافة إلى ذلك إن العلاج بالخلايا الجذعية يزيد من حجم العضو الذكري .

 

  • بمجرد استخراج المكونات اللازمة، وبعد معالجتها من خلال عملية الطرد المركزي يتم الحقن بواسطة إبرة دقيقة في مواقع محددة من العضو الذكري, وهذا الإجراء لا يتطلب سوى تخدير موضعي.

 

 

 

 

 

تم النشر سابقاً بتاريخ: فبراير 23, 2020 @ 2:05 مساءً

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: