fbpx

الشائعات المرتبطة بعالم التجميل

تحويل مسار المعدة

لم يعد مستحيلًا تحقيق الكمال الشخصي لكل شخص على حدا في المظهر العام سواء في تفاصيل الوجه أو شكل الجسم ، وعلى الرغم من انتشار عمليات التجميل بشكل واسع خلال السنوات الأخيرة الماضية ، إلا أن هناك تخوفات عديدة لدى بعض الناس من هذه الإجراءات التجميلية التي ربما توصف بالجريئة لديهم ، وذلك نتيجة تداول بعض الشائعات المخيفة عن طرق إجراء ومخاطر ومضاعفات عمليات التجميل ولمعرفة المزيد بشأن هذا الصدد تابعونا على Dr z advisor.


ما هي عمليات التجميل ؟

عمليات التجميل هي نوع من الإجراءات الاختياراية التي يلجأ لها الشخص من تلقاء نفسه برضا تام ، وذلك لهدفين لا ثالث لهما إما لهدف تجميلي بحت سواء تغيير أو إصلاح بعض تفاصيل الوجه أو شكل الجسم بطرق مختلفة ومتعددة ، أو الهدف الثاني لغرض صحي مثل التخلص من السمنة والدهون التي تجلب الأمراض أو إصلاح اعوجاج الأنف الذي يسبب مشاكل واضطرابات في النفس .

ومن جانبه يؤكد البروفسور سايمون كاي، إستشاري جراح التجميل وعضو الجمعية البريطانية أن الجراحة التجميلية لتغيير المظهر فقط قد تحمل نفس المخاطر مثل أي عملية جراحية أخرى و من المهم أن التفكير والتمهل جيداً قبل أن تقرر ما الذي ستبدو عليه وتأكد فيما إذا كانت الجراحة التجميلية مناسبة لك .


ما هو الفرق بين عمليات التجميل والعمليات التجميلية؟

عمليات التجميل والعمليات التجميلية  ليستا الشيء نفسه حيث تركز جراحة التجميل على إصلاح وإعادة بناء هياكل غير طبيعية من الجسم الناجمة عن عيوب خلقية، تشوهات النمو، والصدمات النفسية، والعدوى، والأورام أو المرض ، على الرغم من أن جراحة التجميل هي نوع من الجراحة التجميلية التي تعمل على تغير مظهر شخص ما، ولكن الجراحة التجميلية يتم فيها تغيير مظهر الشخص السليم لتحقيق مظهر أكثر جمالاً ، حيث لا يكون هناك سبب بدني أو طبي لهذا الإجراء.

تجارب عملية تحويل مسار المعدة الشائعات المرتبطة بعالم التجميل


نصائح قبل القيام بعمليات التجميل

إذا ما اتخذت القرار بخوض تجربة إجراء عمليات التجميل عليك مراعاة بعض الأمور الهامة جدا مثل:

 الحرص على اختيار طبيب التجميل ذي السمعة الجيدة، والخبرة الكبيرة في مجاله، مع التأكّد من أنّه حاصل على شهادات معتمدة.

 القيام بالتحاليل والفحوصات الطبية وذلك حتى لا يعاني المريض من أيّ مخاطر أو مضاعفاتٍ قد تودي بحياته.

الحصول على الدعم النفسي والمعنوي من الطبيب والأهل والأصدقاء.

 الصبر والتأني، وعدم الاستعجال في الحصول على النتائج.

عدم الخضوع لعملياتٍ جديدة دون أن تكون مجربة من قبل.

التأكد من الحاجة الفعلية لهذا النوع من العمليات.


فوائد اللجوء إلى عمليات التجميل

لجوء معظم النساء والقليل من الرجال إلى عمليات التجميل يحمل في طياته مزيدا من الفوائد التي يمكن ذكرها في التالي:

نتائج عمليات التجميل تمكن الشكل الخارجي من أن يفتح آفاقاً جديدة على الصعيدَين الاجتماعي والمِهَني، أو أن يُغلقها.

يمكن لعمليات التجميل معالجة بعض المشاكل الزوجية التي يكون سببها الرئيسي فقدان الإعجاب بين الزَوجَين.

الإعجاب وحبّ الذات هما أيضاً من حسنات عمليات التجميل، لكن شرط ألّا يتحوّل هذا الحبّ إلى هَوَس أو نرجسية.


مخاطر عمليات التجميل

رغم الفوائد والأهمية التي تحملها عمليات التجميل  إلاَ أنَ الإفراط في إجراء عمليات التَجميل قد يقلب الموازين فتصبح النَتائج عكسيَة وغير مرضيَة.

عمليات التجميل ليست دواءً للثقة بالنفس، كونها ذات هدف تَرميمي. أمّا تلك التي تعتمد على إعادة رسم الجسم وتساعد على التخلّص من العيوب الخلقية أو الخارجية فيه، فيمكنها أن تعيد بناء ثقة الانسان بنفسه.

عمليات التجميل تسبب الاحساس بألمٍ شديد في مكان إجراء العملية، والذي قد يستمر لبضعة أسابيع فضلا عن ظهور الندبات أو التشوّهات .

في بعض الأحيان تتطلب الحاجة إلى تكرار العملية أكثر من مرةٍ للحصول على النتيجة المطلوبة .

الإصابة بالنزيف، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا فقر الدم .

المعاناة من بعض المشاعر السلبية والتقلبات في الحالة المزاجية، مثل الاكتئاب أو العصبية المفرطة، الأمر الذي سيتطلب تلقي العلاج عند الطبيب المختصّ.

الإصابة بنوعٍ من الإدمان تجاه هذه العمليات، والشعور بالرغبة الملحّة في التغيير من المظهر العام.

التعرّض لبعض المخاطر الناتجة عن التخدير .

التسبّب بحالةٍ من تلف الأعصاب، والتي ينتج عنها الشعور بالتنميل أو النخز.

 تورّم الجلد نتيجة تجمع السوائل من تحته.

 المعاناة من الحساسية، وخاصةً في العمليات الخاصة بنقل الجلد.


أهم الشائعات الخاصة بعمليات التجميل

هناك الكثير من الشائعات التي يتم تداولها دون وعي طبي أو استشارة الأطباء أولا قبل التأكد من مدى صحتها ، ومن هذه الشائعات ما يتردد حول عمليات السمنة على سبيل المثال، مثل الشائعة التى تحوم حول عملية تحويل المسار المصغر للمعدة، بأنها تؤثر سلبًا على الصحة العامة وتتسبب تساقط الشعر، وتؤدى لنقص الفيتامينات مدى الحياة.

وقد تم تفنيد هذه الشائعات طبيا حيث أكد الاطباء أن هذه الشائعات كانت تصح على عملية تحويل المسار الكلاسيكى القديم و أن عملية تحويل مسار المعدة تتمثل فى تقليل حجم المعدة مما يقلل من كمية الأكل وتشكيل مسار جانبى جزئى من الأمعاء الدقيقة للحد من امتصاص الطعام خاصة السكريات والأكلات ذات السعرات الحرارية العالية.

أما التأثير السلبى على الشعر فقد أكد الاطباء إنه ربما يحدث مع بعض المرضى مثلما يحدث مع أنظمة الدايت العادية أحيانًا بسبب نقص الطاقة وليس له علاقة بنوع العملية أو طريقة التخسيس، ولتفادي ذلك يتم إعطاء المريض الفيتامينات فقط فى عملية تحويل مسار المعدة المصغر لمدة 6 أشهر عقب العملية لتفادى نقصها، ثم يعاد تقييمها بعد ذلك.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: