fbpx

الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة

فراكشنال ليزر الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة

الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة لأن الوجه هو الجزء الأهم في جمال الأشخاص ، لذلك اهتمت عمليات التجميل منذ بدايتها على تحسين الوجه وعلاج كافة مشاكله وعيوبه ليبدو في الشكل الأفضل والأمثل بدون عيوب أو ندوب ، ومع تطور التقنيات التجميلية ظهر إجراء تجميل الوجه باستخدام الفراكشنال ليزر للتغلب على مشاكل الليزر العادي والحصول على النتائج الأسرع والأضمن.


الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة

الفراكشنال ليزر أو ما يطلق عليه الليزر المجزأ أو الفراكسل هو أحدث أنواع علاج البشرة باستخدام الليزر وتعتمد فكرته على عمل عدة نبضات متقاربة حيث تستخدم تقنية مبتكرة تعطى أشعة الليزر بشكل موزع ليحُدث ما يسمى بالأعمدة المجهرية الحرارية حيث تستهدف تقنية الـ فراكشنال ليزر مناطق صغيرة، تاركة المناطق المحيطة دون تغيير، فتهدف إلى إحداث نقاط حرارية ليزرية صغيرة في الجلد ذات عمق معين، وبالتالي تعمل على تحفيز الجلد لإعاده بناء نفسه عن طريق الكولاجين مما يؤدي الى إستعادة رونق ونضارة الجلد بخلاف الليزر الذى يعمل على التقشير الكامل.


الفرق بين علاج البشرة بالليزر العادى والفراكشنال ليزر

يكمن الفرق الرئيسي بين علاج الليزر التقليدي للوجه وعلاج ليزر فراكشنال للوجه في فترة النقاهة وشدة التورم والاحمرار اللذان يظهران على الوجه بعد العلاج، في الليزر العادي تكون الفترة أسبوعين أو أكثر أما في الفراكشنال ليزر قد لا تزيد المدة عن أسبوعٍ بعدها يختفي االاحمرار والتورم تمامًا وتصبح قادرًا على رؤية النتائج أو بداية تطورها.

تعمل تقنيات الليزر المقشرة بشكل أساسي على خلايا الجلد السطحية، أما تقنيات الليزر الغير مُقشرة تعمل فقط على الكولاجين وهو الطبقة الوسطى من الجلد، فالمحصلة النهائية أن الفراكشنال ليزر يعمل على كل من طبقات البشرة الخارجية والداخلية من الجلد.

أحدث التقنيات الطبية لتجميل الوجه وتكلفتها:

تجميل الوجه بالتقنيات الحديثة

أسباب اللجوء لإستخدام الفراكشنال ليزر

تلجأ المرأة إلى استخدام الفراكشنال ليزر لحل وعلاج العديد من المشاكل التجميلية التي تظهر على البشرة ومنها:

  • شد الجلد وإزالة التجاعيد
  • إستعادة نضارة البشرة
  • إزالة البقع بالجلد
  • إزالة النمش
  • علاج الندبات وأثار الجروح
  • علاج الخطوط البيضاء والحمراء بالجلد الناتجة عن السمنة أو الحمل, بنسبة تحسن قد تصل إلى 80% وذلك فى حالة الخطوط الحمراء حيث تكون لازالت فى بدايتها.
  • أما أجزاء الجسم التى يمكن معالجتها بالفراكشنال ليزر هي:
  • الوجه – الرقبة – حول الحواجب – الأنف – العين – حول الفم – ظهر اليدين – الصدر –  الظهر – الذراعين – الفخذ.
  • إلا أن أكثر المناطق إستجابة هي الوجه والرقبة والصدر واليدين.

طريقة دوائية للعناية بالبشرة

 

 

الحالات الممنوعة من استخدام الفراكشنال ليزر

يجب مراعاة عدم استخدام الفراكشنال ليزر مع الحالات التالية:

  • المريض الذى لايزال تحت تأثيرعلاج حب الشباب.
  • المرضى الذين يستخدمون تريتينوين أو ريتينويد لعلاج حب الشباب، حيث يجب أن يتوقف إستخدامه لمدة تتراوح من 12 – 18 شهر على الأقل قبل الإجراء.
  • المصابون بمرض الصدفية.
  • الحوامل والأمهات المرضعات ومرضى داء السكري وسيولة الدم

الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة


خطوات استخدام الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة

ينبغي أولا التنويه على أن الجلد يتكون من ثلاث طبقات وهي البشرة الطبقة العليا ، والأدمة الطبقة المتوسطة ، وتحت الجلد الطبقة الدهنية.

ويعمل الفراكشنال ليزر عن طريق استهداف البشرة والأدمة، عن طريق شعاع ليزر يتم توجيهه على المنطقة المعالجة في الجلد لتحفيز الكولاجين في المنطقة المستهدفة، بينما تظل الأنسجة السليمة المحيطة سليمة ولا تتأثر، وتساعد على شفاء الجرح وتتم العملية باستخدام كريم التخدير الموضعي في منطقة العلاج ثم تتم إزالة كريم التخدير ويتم تطبيق جل مزلق على المنطقة المعالجة لاستهداف المناطق المعالجة بدقة ويعتمد وقت العلاج على المناطق التي يتم علاجها، لكن الوجه الكامل يستغرق حوالي من  30 دقيقةإلى 90 دقيقة وقد يحتاج العلاج ما بين 3 إلى 5 جلسات بين كل جلسةٍ وجلسة فترة شهرٍ تقريبًا وفقا لما سيحدده الطبيب بناءا على الحالة المرضية ومعايير ضبط الجهاز ونوع البشرة.

أحدث التقنيات الطبية في نحت القوام والنتائج بعد تطبيق التقنيات الطبية:

نحت الجسم بالليزر للوصول إلى القوام الممشوق

نصائح عامة بعد استخدام الفراكشنال ليزر لعلاج البشرة

  • بعد الإنتهاء من استخدام الفراكشنال ليزر يشعر المريض بحرقان وتورم بسيط لمدة ساعة تقريباَ يستخدم له كمادات الماء البارد مباشرةً  ثم كريم لتهدئة هذا الإحمرار لمدة من 15 – 45 دقيقة.
  • ينبغي أن يضع المريض الكريمات حسب تعليمات الطبيب, بالإضافة إلى نوع من المضاد الحيوي ومضادات للالتهابات والبكتريا وغسول للبشرة الحساسة.
  • يمكن ممارسة الحياة الطبيعية بعد ساعتين من الجلسة.
  • يختفى التورم والإحمرار تدريجيا فى مدة تتراوح من 2- 5 أيام بعد الجلسة, وذلك على حسب الحالة.
  • يحتاج المريض أجازة من العمل لمدة تتراوح من 3 – 7 أيام على حسب الحالة المعالجة.
  • ينبغي عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة أسبوع على الأقل كذلك عدم التعرض للحرارة .
  • ينبغي استخدام الواقى الشمسى عند الخروج بعد فترة النقاهة حسب تعليمات الطبيب.

النتائج النهائية المتعلقة بإنتاج الكولاجين تستغرق عدة أسابيع إلى أشهر ليتم تشكيلها إلا أن المريض يمكنه أن يرى التحسن في البشرة فى أول ثلاث إلى أربعة أشهر بعد العلاج, حيث يبدو الجلد أكثر نضارة وشباباً وتستمر النتيجة لعدة أشهر وقد تصل لسنوات إذا تم المراجعة بجلسة كل سنة وهذا على حسب نوع البشرة ومدى استجابتها.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: