fbpx

الفرق بين عمليات شفط الدهون وعمليات السمنة

عمليات شفط الدهون

شفط الدهون وعمليات السمنة يحرص طب التجميل دومًا على إيجاد الجراحات والتقنيات والأدوات التي تعمل على تحقيق النتائج الإيجابية المرجوة للمريض، وليست النتائج الإيجابية وحسب بل أيضا النتائج التي ترضي طموحاتهم التجميلية، وفيما يتعلق بعمليات شفط الدهون فهي العمليات المسؤولة عن التخلص من السمنة الموضعية، وذلك من خلال تقنيات عديدة تتم من خلالها حتى الوصول إلى تناسق الجسم، كذلك عمليات السمنة المتنوعة التي يتم من خلالها التخلص من السمنة المفرطة وهو هدف سامي يسعى إليه العديد من الأشخاص، وبالفعل استطاعت عمليات السمنة أن تحقق لهم مطلبهم بشكل يسير، وفي هذا المقال سنبحث معكم الفرق بين عمليات شفط الدهون، وعمليات السمنة لنتعرف متى يتم اللجوء لكلا منهما، فإلى التفاصيل.

 

 

محتويات الصفحة

عمليات شفط الدهون

 

  • عمليات شفط الدهون تشير إلى عالم كبير من التقنيات والأدوات والجراحات التي تعمل جميعها بهدف سحب دهون الجسم الموضعية التي تتراكم في مناطق مختلفة بالجسم رافضة التفتيت بالطرق الطبيعية والتقليدية ، حيث يلجأ الكثيرين إلى إتباع حميات غذائية وممارسة تمارين رياضية حتى يتم التخلص من السمنة الموضعية ولكن دون جدوى، ومن هنا تأتي أهمية عمليات شفط الدهون.

 

 

  • تكتسب عمليات شفط الدهون أهمية كبيرة في قدرتها على التخلص من السمنة الموضعية التي يتم الإصابة بها نتيجة العديد من العادات الغذائية الخاطئة، كما أنها تكتسب أهمية خاصة نظرا لإمكانية إجراء عمليات شفط الدهون على جميع مناطق الجسم ” الوجه – الظهر – البطن- الذراعين- الفخذين – الأرداف- جميع مناطق الجسم المختلفة التي ربما يتم إجراء شفط الدهون لمنطقة واحدة أو منطقتين في نفس العملية.

 

 

  • تتم عمليات شفط الدهون بشكل جراحي تقليدي، وهو المتبع منذ ظهور عمليات شفط الدهون، ولكن مع التطورات التكنولوجية بدأ الشكل التجميلي للعمليات المختلفة يتطور بظهور تقنيات حديثة، حيث ظهرت تقنية الليزر التي استطاعت أن تجري عملية شفط الدهون بشكل حديث تمكن من تسييل الدهون الموضعية عن طريق حرارة الليزر ومن ثم يسهل شفطها وإخراجها خارج الجسم، ظهرت كذلك تقنية الفيزر لعملية شفط الدهون، وهو الليزر رباعي الأبعاد أي التطور التكنولوجي لتقنية الليزر، وتتميز الفيزر في عملية شفط الدهون بالدقة الشديدة وتحقيق النتائج المثالية التي لا تقتصر على شفط الدهون فقط، بل أيضا الحصول على نتائج مميزة في نحت الجسم كله.
عمليات السمنة
عمليات السمنة

 

عمليات السمنة

 

  • عمليات السمنة أو عمليات التخسيس، أو جراحات إنقاص الوزن تعد بمثابة عالم كبير في مجال الطب التجميلي يعمل هذا العالم بعملياته المختلفة على تحقيق هدف واحد وهو التخلص من السمنة المفرطة وإنقاص الوزن، حيث تعمل أغلبية عمليات السمنة على تصغير حجم المعدة الذي يتحقق من خلاله تقليل كميات الطعام المتناولة وبالتالي إنقاص الوزن حتى الوصول إلى الوزن المثالي، ولكن بشرط الالتزام بالعادات الغذائية الصحية والسليمة بعد الانتهاء من عمليات السمنة، وذلك بالتزامن مع ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة .

 

  • تتنوع عمليات السمنة ما بين عمليات جراحية وعمليات غير جراحية تتم بأقل قدر جراحي ممكن من خلال المنظار الدقيق، تلك الأداة الحديثة التي يسرت علميات السمنة وجعلتها بمثابة عملية بسيطة، ولم تقتصر عمليات السمنة في إجرائها حاليا على المنظار الطبي فقط، بل أيضا هناك أدوات حديثة أخرى يتسنى من خلالها إجراء عمليات السمنة بهدف التخلص من السمنة المفرطة بشكل بسيط دون مضاعفات خطيرة.

 

 

  • تتم عمليات السمنة لمريض السمنة المفرطة، فهو مريض بالفعل لأن السمنة المفرطة يتم تصنيفها على أنها مرض يجلب الكثير من الامراض الأخرى وكلها أمراض خطيرة تهدد حياة الإنسان، وبالتالي لابد من عدم التهاون في الإصابة بالسمنة المفرطة خصوصا لمرضى السكري، بل يجب العمل على علاجها عند الطبيب المختص الذي يقرر شكل العلاج سواء الجراحي أو الغير جراحي، حيث تتم عمليات السمنة لأشخاص مناسبين يشترط فيهم وجود بعض المواصفات الهامة حتى تتم العملية المختارة بأمان.

 

 

 

الفرق بين عمليات شفط الدهون وعمليات السمنة

 

بالنظر إلى تعريف عمليات شفط الدهون وعمليات السمنة ستتلخص الفكرة الأساسية لكل عملية منهما في الآتي:

 

  1. عمليات شفط الدهون تتخلص من السمنة الموضعية بينما عمليات السمنة تتخلص من السمنة المفرطة.

 

  1. عمليات شفط الدهون تهدف إلى تناسق الجسم، بينما عمليات السمنة تهدف إلى إنقاص الوزن المفرط.

 

  1. عمليات شفط الدهون تتم على مناطق مختلفة ومتعددة في الجسم بينما تتم عمليات السمنة على المعدة فقط.

 

  1. وأخيرا تتشابه علميات شفط الدهون مع عمليات السمنة في تعدد التقنيات المتاحة لإجرائها باختلاف الأدوات الخاصة بكل علمية بالتأكيد، كذلك تتشابه في تحقيق هدف صحي للمريض في جسم مثالي خالي من الأمراض.

 

عمليات السمنة
عمليات السمنة

الفرق بين علميات شفط الدهون وعمليات السمنة في التكلفة

 

تكلفة عمليات شفط الدهون

 

تتفاوت وتختلف أسعار عمليات شفط الدهون وفقا لعوامل عديدة منها :

 

  • مكان المركز الطبي أو عيادة الطبيب.

 

  • خبرة الطبيب وكفاءته المهنية.

 

  • نوع تقنية شفط الدهون المستخدمة “ليزر أو فيزر”.

 

  • مستوى الخدمة المقدمة في المركز الطبي.

 

  • كمية الدهون التي سيتم شفطها.

 

 

إلا أنه يتم إجراء عمليات شفط الدهون في مصر بأسعار منخفضة مقارنة بأسعار الدول الأخرى فتتراوح تكلفة عملية شفط دهون  في مصر بين 2000 إلي 8000 دولار، بينما يتم إجراء شفط دهون البطن في المتوسط من 8,000 إلى 12,000، جنيهًا مصريا.

 

 

هذا وتتراوح أسعار عمليات شفط الدهون بالليزر من 2500 إلى 5000 دولار، أما بالنسبة لأسعار عمليات الشفط بالفيزر، فتكون من 2000 إلى 2500 دولار.

 

عمليات السمنة
عمليات السمنة

 

تكلفة عمليات السمنة

 

تعتمد تكلفة عمليات السمن على نوعية العملية نفسها والهدف منها، وكذلك المركز والطبيب الذي سيقوم به ، وتتراوح  تكلفة معظم العمليات ما بين 15 إلى 45 ألف جنيه مصري.

 

  • عملية بالون المعدة: أقل العمليات تكلفة ويتراوح سعرها ما بين 15 إلى 20 ألف جنيه مصري.

 

  • عملية تحويل مسار المعدة: أكثر العمليات تعقدياً لذلك تتراوح تكلفة العملية الواحدة منها ما بين 40 إلى 50 ألف جنيه مصري.

 

  • عمليات تدبيس وتكميم المعدة: تتراوح تكلفة العملية الواحدة منهم مابين 25 إلى 40 ألف جنيه مصري.

 

 

 

الحفاظ على نتائج عمليات شفط الدهون وعمليات السمنة

 

نتائج عمليات شفط الدهون

 

لا شك أن إجراء علميات شفط الدهون والدخول في تفاصيل متعبة يتطلب بالتأكيد الحفاظ على النتائج التي تم التوصل إليها والحصول عليها، وذلك من خلال :

 

  • إتباع نظام غذائي سليم وصحي ومتوازن يحتوي على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات والأطعمة الغنية بالألياف وجعل هذا النظام روتين يومي دون ملل.

 

  • شرب كميات وفيرة جدا من المياه للحفاظ على مرونة الجلد مع تقليل السكريات والنشويات.

 

  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية بهدف الحفاظ على وزن الجسم وحرق الدهون الجديدة التي تدخل إلى الجسم عبر الطعام وللحفاظ أيضا والوقاية من الإصابة بالأمراض.

 

  • أخذ قسط كافي من النوم والبعد عن الضغوط النفسية والعصبية والعمل على التمتع بصحة نفسية جيدة .

 

اضرار زراعة الحواجب وتكثيف شعر الحواجب بالفيتامينات والزيوت

نتائج عمليات السمنة

 

تتطلب عمليات السمنة اختيار الطبيب والمركز الطبي المناسب ذو السمعة الجيدة والسجل الطويل الناجح في أداء هذا النوع من العمليات بغض النظر عن التكلفة، وذلك حتى يتمكن المريض من تحقيق نتائجه دون مضاعفات، وبعد الانتهاء يمكن الحفاظ على النتائج من خلال الآتي:

 

 

  • اتباع كافة التعليمات والتنبيهات المحددة من قبل الطبيب سواء قبل العملية أو بعدها.

 

  • اتباع نظام حياة صحي خاصة في أسلوب اختيار الطعام من حيث تناول الخضروات والفواكه ومحاولة تناول كفاة الأطعمة الصحية

 

  • والابتعاد عن النشويات والاطعمة السريعة الضارة والدهون وممارسة الرياضة بانتظام.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: