fbpx

الورم الليفي عودة شيرين عبد الوهاب بعد إصابتها بالورم الليفي

الورم الليفي

الورم الليفي حيث إثر إعلان الفنانة شيرين عبد الوهاب إصابتها بورم ليفي كبير على الرحم، بدأت الكثير من السيدات بالبحث عن هذا المرض لمعرفة أعراضه واسباب الإصابة به، حيث تعاني الكثير من السيدات من الأمراض النسائية المتعددة التي تتشابه أعراضها، وتختلف حدتها من الخفيفة التي ربما لا تحتاج إلى علاج، أو المتوسطة التي يمكن علاجها بالأدوية، أو الشديدة التي ربما تتطلب تدخلات جراحية بالمنظار، وأيًا ما كان نوع المرض النسائي وحدته يظل التوجه إلى الطبيب بشكل عاجل للتشخيص المبكر، ومن ثم العلاج هو الخطوة الرئيسية نحو التماثل إلى الشفاء دون مضاعفات خطيرة، وفي هذا المقال سنكشف لكم تفاصيل مرض شيرين عبد الوهاب من حيث أعراض الورم الليفي وطرق علاجه.

 

 

الورم الليفي في الرحم

 

تشير أورام الرحم الليفية إلى أورام حميدة لا علاقة لها بالسرطانات الخبيثة، حيث تنشأ نتيجة نمو غير طبيعي داخل جدار الرحم هذا النمو يمثل ورما حميدا، هذا الورم قد يكون صغير في الحجم ولا يسبب أي علامات أو أعراض أو قلق، وربما ينمو بصورة كبيرة ليكون كبير الحجم ويسبب العديد من الآلام المزعجة فضلا عن غزارة دم الدورة الشهرية، وقد ينمو الورم وحيدا، او في شكل مجموعات، وتكون العوامل الوراثية هي العوامل الأكثر سببا للإصابة بالأورام الليفية على الرحم دون معرفة السبب الرئيسي لهذا المرض حتى الآن.

 

 

أورام الرحم 6
أورام الرحم الليفية

أعراض الورم الليفي في الرحم

 

شكل الورم الليفي الموجود داخل الرحم، وكذلك موقعه داخل الرحم يحددان الأعراض والعلامات الدالة على الإصابة ففي حال الأورام الليفية الكبيرة ستشعر المصابة بآلام مزعجة ونزيف في الدورة لشهرية وصعوبة في حدوث الحمل والإنجاب، بينما الورم الليفي الصغير لا تنتج عنه أعراض محددة على الإصابة، بل ومن الممكن أن يتقلص الورم ويختفي مع انخفاض هرموني الأستروجين والبروجسترون، لأن وجود مستويات عالية من هذه الهرمونات هو ما يحفز نمو الورم الليفي في الرحم.

 

ومن أعراض الورم الليفي في الرحم ما يلي :

 

 

  • الحاجة الملحة إلى التبول بسبب الشعور بثقل أسفل البطن.

 

  • وجود كتلة في منطقة الحوض يلاحظها الطبيب المختص بالسونار.

 

  • الشعور بالإمساك.

 

  • ألم في المنطقة السفلية للبطن.

 

  • نزيف الدم خلال الدورة الشهرية.

 

  • تغير في محيط الخصر دون ازدياد الوزن.

 

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

 

  • الشعور بالتعرق أثناء الليل.

 

  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

  • صعوبة في حدوث الحمل والإنجاب.

 

أورام الرحم 6
أورام الرحم الليفية

 

 

تشخيص الورم الليفي

 

من المهم جدا عند الشعور بأي من الأعراض الغريبة التي ذكرناها في الأعلى أن تلجأ السيدة إلى الطبيب المختص على الفور، حيث يتم تشخيص أورام الرحم الليفية من خلال عدة فحوصات وهي:

 

 

 

تشخيص الورم الليفي بالموجات فوق الصوتية

 

يمكن تشخيص ورم الرحم من خلال السونار المهبلي أو السونار على البطن ليتم أخذ صورة دقيقة للرحم وما داخله لمعرفة حجم الورم الليفي بالتحديد ومكانه داخل الرحم.

 

 

تشخيص الورم الليفي بالتحاليل المخبرية

 

في حال الإصابة بعدم انتظام الدورة الشعرية أو الإصابة بنزيف الدم في أوقاتها، يمكن إجراء فحوصات لقياس هرمونات الغدة الدرقية عندما يشك بأن النزيف سببه خلل في هرمونات الغدة الدرقية، ومن خلال هذه الفحوصات يتمكن من تحديد سبب هذا الخلل والتأكد إن كان مصدره الورم الليفي أم لا.

 

 

تشخيص الورم الليفي بالرنين المغناطيسي

 

من الممكن أن يظهر الرنين المغناطيسي صورة واضحة للرحم لمعرفة حجم ومكان الورم الليفي، ومن ثم العلاج الانسب له.

 

 

 

تشخيص الورم الليفي بتصوير الرحم بالأشعة

 

قد يتم الفحص بأشعة إكس لتصوير الرحم، من خلال استخدام صبغات معينة لإنارة تجويف الرحم وقناة فالوب، ومن ثم معرفة المعلومات الهامة عن الورم الليفي

 

 

تشخيص الورم الليفي بالمنظار الرحمي

 

المنظار الرحمي وسيلة طبية مذهلة للكشف عن العديد من الامراض النسائية المعقدة، ومن أمثلتها الأورام الليفي، حيث يستخدم الطبيب منظارا صغيرا يمر عبر عنق الرحم وصولًا إلى الرحم، وقد يستخدم الطبيب محلولًا ملحيًا لتوسيع تجويف الرحم، وبذلك للحصول على نتائج أوضح.

 

 

 

علاج الورم الليفي في الرحم

 

  • يعتمد علاج الورم في الرحم على أعراضه حيث شدته وفقا لمكانه وحجمه، فعلى الرغم من وجود بعض النساء المصابات بالأورام الليفية على الرحم ولا تعانين من أي أعراض ، بل ويمكنهن التعايش مع المرض بسلام، إلا أن هناك الأخريات ممكن هن في حاجة إلى علاج .

 

  • ومن الممكن علاج الورم من خلال تناول مسكنات الألم، أو من خلال استخدام بعض أجهزة الموجات فوق الصوتية التي تمتلك ترددًا عاليًا للتخلص من الورم بتفتيته.

 

  • وفي حال الرغبة في التخلص من الورم بشكل نهائي خصوصا إذا كان كبير في الحجم فمن الممكن الخضوع لعمليات جراحية تعمل على استئصال الرحم بالكامل وهو ما يعني عدم القدرة على الإنجاب، أو من خلال الخضوع لعملية استئصال الورم العضلي من خلال البطن والتي تستخدم للأورام الكبيرة، وعادةً ما تكون هذه الأورام على شكل مجموعات.

 

 

أورام الرحم الليفية
أورام الرحم الليفية

 

 

علاج الورم الليفي في الرحم بالأدوية

 

هناك بعض الأدوية الهرمونية التي يتم استخدامها لتخفيف أعراض الأورام الليفية في الرحم دون العمل على علاجها بشكل نهائي، حيث تستخدم هذه الأدوية لتنظيم الدورة الشهرية وإدارة أعراضها المؤلمة من حيث النزيف الغزير، وضغط الحوض.

 

وتشمل أدوية الورم الليفي ما يلي:

 

 

الأدوية المضادة لتنشيط الهرمونات التناسلية

 

زيادة مستويات هرمونات الأستروجين والبروجسترون من شأنه أن يعزز نمو الاورام الليفية في الرحم، ولذلك يتم العلاج من خلال تناول أدوية تعمل على خفض إنتاج هرموني الأستروجين والبروجسترون، وهو ما يضع السيدة في حالة ما بعد انقطاع الطمث بشكل مؤقت، حيث يتوقف الحيض وتتقلص الأورام الليفية ، وقد يصف الطبيب هذه الأدوية، لتقليص حجم الأورام الليفية قبل الخضوع لجراحة مخطط لها، ولكن من المضاعفات الواردة عن استخدام هذه الأدوية شعور النساء من هبات ساخنة شديدة أثناء استخدام هذه المضادات، وما يجب التنويه عنه أن استخدام هذه الأدوية يكون  لمدة لا تتجاوز ثلاثة إلى ستة أشهر لأن الأعراض تعود عند التوقف عن تناول الدواء، ويمكن أن يتسبب الاستخدام على المدى الطويل في فقدان العظام.

 

 

 

ومن الممكن أيضا أن تساعد حبوب منع الحمل في السيطرة على النزيف الحيضي، ولكنها لا تقلل من حجم الورم، وقد تكون مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، والتي لا تُعد من الأدوية الهرمونية، فعالة في تخفيف الألم المصاحب للأورام الليفية، ولكنها لا تقلل من النزيف الذي يحدث بسببها.

 

عملية شفط دهون من الأرداف

علاج الورم الليفي باللولب الرحمي

 

اللولب الرحمي يقلل من النزيف الغزير الذي يحدث بسبب الأورام الليفية خلال الدورة الشهرية، ولكنه يحسن من الأعراض فقط ولكنه لا يعمل على تقليص الأورام الليفية أو جعلها تختفي.

 

 

مضاعفات الورم الليفي في الرحم

 

على الرغم من عدم خطورة الأورام الليفية في الرحم وعدم تحولها إلى أورام سرطانية، إلا أنه من المفضل العمل على علاجها حتى لا تصاب السيدة بمشاكل طبية أخرى، ففي حالة الإصابة بالورم الليفي الذي من أعراضه غزارة دم الدورة الشهرية ستصاب هذه السيدة مع مرور الوقت بفقر الدم الذي يجلب معه العديد من المشاكل المرضية الأخرى.

 

يسبب الإصابة بالورم في الرحم خفض فرص حدوث الحمل والإنجاب خصوصا في حال الإصابة بالورم المتواجد في المنطقة تحت المخاطية داخل الرحم، فهو يسبب العقم بشكل كبير، لذلك لابد من العمل على علاجه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: