fbpx

بعيدًا عن الأناقة.. تعرف على أضرار رابطة العنق

223141 8 بعيدًا عن الأناقة.. تعرف على أضرار رابطة العنق

يلجأ بعض الرجال إلى إضفاء مزيد من الأناقة والتميز لإطلالته بإرتداء رابطة العنق أو ما تسمى الكرفت إلا أنها على الجانب الآخر تؤثر على صحتهم، وهو الأمر الذي لا يعرفه أغلب الرجال.

وينصح مختلف أطباء الأمراض المعدية بالتقليل من ارتداء ربطات العنق، والحذر من لمسها لأنها تسبب ضغطا على الغدة الدرقية مما يؤدى إلى مزيد من التوتر والضغط العصبي في التعاملات مع من حولك .

ويسبب الضغط المستمر خللا في معدل إفراز الجسم لهذه الغدة، مما يجعلها مصدر خطر كبير بالنسبة لمصابي الغدة الدرقية، ومرضى الكبد والسكري والصرع، كما أن إحكام وشد ربطات العنق يسبب أضرارا بالغة في الجهاز العصبي.

وأثبتت دراسة أمريكية أن زيادة نسب احتمالية الإصابة بمرض المياه الزرقاء، وارتفاع ضغط العين عند من يحكمون غلق ربطات العنق، وجميعا مسببات  يترتب عليها فقد البصر جزئيا أو كلياً .

ومن جانب آخر أجريت كثير من الأبحاث الدولية على الأطباء الذين يعتبر ارتدائهم لها وسيلة لحمل الجراثيم والبكتيريا والميكروبات والفيروسات ونقلها للآخرين خاصة المرضى عند الكشف عليهم، مما جعل ربطات العنق محور تركيز في مختلف المؤتمرات والنقاشات الطبية الخاصة بالسلامة المهنية للأطباء ومن حولهم وحدث ذلك في إنجلترا وماليزيا .

وطالب بعض الأطباء الماليزيين بالإعلان أن ربطات العنق تنطوي على أخطار صحية، مطالبين وزارة الصحة بالكف عن إلزامهم بارتدائها على اعتبار أنها حامل متنقل للجراثيم  .

وفي أحد مؤتمرات الجمعية الطبية البريطانية لصغار الأطباء الاسكتلنديين كان موضوع ربطات العنق واحدا من الموضوعات الحاضرة بقوة في النقاشات، وتوصلوا لنفس النتيجة فيما يخصها .

واعتمدت دراسة أجرتها المستشفى الألمانية على عينة مكونة من 30 رجلا نصفهم يرتدي ربطة العنق والنصف الآخر لا يرتدونها، حيث تم فحصهم بعدها بواسطة أجهزة الرنين المغناطيسي، لقياس معدل تدفق الدم إلى رؤوسهم.

وخلصت النتائج إلى أن دماغ الشخص الذي لا يرتدي ربطة عنق، يستقبل الدم بشكل أفضل، مقارنة بالشخص الذي يرتديها، وذلك بنسبة تبلغ 7.5%، لافتين إلى أن سبب تراجع تدفق الدم يعود إلى تضييق ربطة العنق للشرايين السباتية، وهي الشرايين المسؤولة عن نقل الدم إلى الدماغ. وأشاروا إلى أن تراجع تدفق الدم بنسبة 7.5% لا يشكل خطرًا قاتلًا بشكل عام، إلا أنه بالنسبة للأشخاص المدخنين أو من يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فقد تسبب لهم هذه النسبة بعض الأضرار، مثل الشعور بالغثيان أو الدوار .

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: