fbpx

تجميل الأنف في مصر

عملية تجميل الانف في مصر

تكتسب عمليات تجميل الأنف أهمية خاصة لدى الكثيرين نظرا لكونها لا تتوقف عند حدود جمال المظهر والشكل الخارجي للأنف فقط ، بل تمتد إلى أعمق من ذلك لتشمل فوائد صحية تتعلق بالتنفس ، ولأن الأنف من الأعضاء الهامة في وجه الإنسان سنسلط الضوء على عمليات ستسفيد منها صحيًا وجماليًا أيضا فهي تُضفي مزيدًا من التناغم والتناسق بين الأنف وباقي ملامح الوجه فتابعونا.


ما المقصود بعمليات تجميل الانف ؟

عمليات تجميل الأنف من العمليات الجراحية التي تقوم على إعادة تشكيل الأنف وعلى الرغم إنها من العمليات التجميلية إلا إنها قد تتم لأغراض أخرى مثل علاج مشاكل واضطرابات التنفس الناتجة عن تشوهات أو عيوب في بنية الأنف، و بسبب التعرض لبعض الحوادث.

وتسمى عمليات تجميل الأنف بعمليات المخدر الجيد؛ حيث يعتمد الطبيب الجراح بشكل رئيسي على كفاءة الطبيب المخدر في أن يوفر له الظروف المناسبة لأن تكون المنطقة الخاضعة للجراحة خالية من النزف تماماً ليتسنى للجراح الكشف الدقيق على المكان المراد تعديله وإذا كان عكس ذلك فقلما تكون النتائج مشجعة.


مكونات الأنف

يتكون الأنف من ثلاثة أجزاء رئيسية هي:

أولاً: عظم الأنف الأساس وكذلك بعض الامتدادات العظمية لعظام الوجه المجاورة.

ثانياً: مجموعة من الغضاريف وهي التي تشكل الشكل الخارجي للأنف وكذلك الحاجز الأنفي الوسطي.

ثالثاً: مجموعة من العضلات تصل الغضاريف بعضها ببعض وكذلك بعظم الأنف والتي تلعب دوراً أساسياً في حركة الأنف أثناء التنفس مثلاً، يغذيها العصب الوجهي السابع.

يغطي الأجزاء الثلاثة السابقة عضو رئيسي يسمى الجلد كامتداد لباقي أجزاء الوجه، أما فيما يخص الأنف من الداخل فهو يتكون من حجرتين يفصلهما الحاجز الأنفي، في حين يوجد على الجدار من الداخل زوائد عظمية تغطيها أغشية تسمى بالقرنيات الأنفية.

متى تظهر النتيجه النهائيه لعمليه تجميل الانف تجميل الأنف في مصر
عملية تجميل الانف


لماذا يتم اللجوء إلى عمليات تجميل الأنف في مصر ؟

يلجأ الكثيرين إلى عمليات تجميل الأنف إما لأسباب وراثية؛ كأن يكون شكل الأنف طويلاً أو منحنياً للأمام أو حتى للأعلى أو مفلطحاً إلى غير ذلك من الأشكال.

أو أسباب مكتسبة؛ كأن تتعسر ولادة الجنين أو أن يتسبب المشرف على الولادة بذلك كأن يضغط لا إرادياً على الأنف أثناء الولادة، أو أن يتعرض لاصابة أثناء الطفولة كالسقوط على الأنف أثناء اللعب أو ما شابه ذلك.

ففي مثل هذه الحالات يسعى هؤلاء إلى عيادات الأطباء لاجراء مثل هذه العمليات لا لوظيفة الأنف، بل يكون هاجسهم هو الشكل الخارجي للأنف.

أما أكثر الحالات التي تراجع العيادات فهم ممن يشكون من تشوه في الشكل الخارجي للأنف اضافة إلى صعوبة في التنفس ناتجة عن وجود انحراف داخلي في الحاجز الأنفي، فهذه الفئة هم من سيلاحظون الفرق قبل وما بعد العملية.


أنواع عمليات تجميل الأنف في مصر

تتم عمليات تجميل الأنف كما ذكرنا في السابق لأهداف تجميلية أو صحية ومن أنواع عمليات تجميل الأنف ما يلي:

تصحيح انحراف الحاجز الانفي: ويتطلب هذا النوع تحسين مجرى الهواء المسدود، من خلال إجراء تقييم دقيق لهيكل الأنف من حيث صلته بتدفق الهواء والتنفس، ليتم تصحيح الحاجز المنحرف وهو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لضعف التنفس، عن طريق ضبط بنية الأنف لإنتاج محاذاة أفضل.

عملية تصغير الأنف : هي تقنية تستخدم من أجل تغيير الحجم أثناء جراحة الأنف، ويمكن في هذه العملية تقليل الحجم الكلى للأنف، أو اختيار مناطق أخرى لتصبح أصغر كوجود نتوء أو الحافة، وتتم العملية غالبا عن طريق إزالة الغضروف أو العظم لتحقيق الشكل المطلوب.

أنواع اخرى حيث يمكن أن تتم عمليات تجميل الأنف بعدة صور منها:

تغيير عرض الأنف أو حجم أو موضع أرنبة الأنف.

تجميل مرتفعات أو منخفضات الأنف الواضحة المؤثرة في الشكل الكلي للوجه، أو لزيادة تماثل الأنف.


طرق إجراء عمليات تجميل الأنف في مصر


عمليات تجميل الأنف المغلقة

وهي من الطرق التي لا تتطلب ضرورة لاستكشاف مكونات الأنف الداخلية، ويكتفي الجراح باجراء كسر للمنطقة المراد تعديلها باستخدام أدوات خاصة بذلك، ثم يقوم بإعادة بناء الأنف من جديد بما يتلاءم مع الوضع المراد تحقيقه، في حين قد تستدعي الحالة اجراء تعديل للحاجز الأنفي عن طريق جراحة تجميلية داخلية محدودة، إذا ما كان هناك انحراف بسيط في الحاجز الأنفي.


عمليات تجميل الأنف المفتوحة

وهي من العمليات الدقيقة التي تحتاج إلى مهارات عالية وخبرة ذات باع طويل في مثل هذه العمليات، وفي الغالب هذا النوع من العمليات قد تطول لأكثر من أربع ساعات أحياناً لدقة العملية وضيق المكان وحساسيته، وفي الغالب تكون مصحوبة بعملية تعديل للحاجز الأنفي ونتائج هذا النوع من العمليات تحكمها عدة أمور منها:

حجم الانحراف الناتج عن الاصابة والفترة التي تلت الاصابة حتى تاريخ الاجراء الجراحي.

في بعض حالات التشوهات الخلقية قد لا تكون النتائج بالقدر الذي يتوقعه المريض من العملية، لكن يجب أن يعي المريض أنها ضرورية، وأحياناً قد يلجأ الطبيب إلى اجراء العملية على مراحل للحصول على أفضل النتائج.


عملية تجميل الأنف بالليزر

من التقنيات التي يرغب الكثيرين في تجربتها بهدف الابتعاد عن الجراحة ، ولكن عملية تجميل الأنف بالليزر ليست مناسبة للجميع، ففي حال كنت تملك أنف كبير أو منحني أو أنف روماني، فأنت بحاجة إلى عملية تجميل الأنف بالجراحة، ولكن مقارنة بالعمليات الجراحية، تكون عملية تجميل الأنف بالليزر بسيطة في خطواتها، ويمكن تحديد ما تحتاجه بعد الفحص الطبي لأنفك، حيث يقوم الليزر هنا بجعل الجلد على سطح الأنف أرق، كما يقوم بتقليل الأنسجة الجلدية المفرطة بسبب الحرارة.


كيف تستعد لإجراء عملية تجميل الأنف؟

بعد أن تقوم كمريض باختيار طبيبك المختص بإجراء الجراحة بعناية سيقوم الطبيب بفحص تاريخك الطبي للاطمئنان على حالتك وعلى سلامة خضوعك للإجراء الجراحي ، بعد ذلك سيجري طبيبك فحص بدني شامل، بما في ذلك أي اختبارات معملية، مثل اختبارات الدم ، كما أنه سيفحص جلدك وداخل الأنف وخارجه ، يساعد الفحص البدني طبيبك على تحديد التغييرات التي يجب إجراؤها وكيفية تأثير صفاتك البدنية .

بعد ذلك سيقوم الطبيب بالتقاط صور فوتوغرافية لأنفك من زوايا مختلفة ، قد يستخدم الجراح برنامج على الكمبيوتر للتلاعب بالصور ليريك أنواع النتائج الممكنة ، سيستخدم الطبيب هذه الصور لتقييمات ما قبل وبعد، وبمثابة مرجع خلال الجراحة وللتقييمات طويلة الأمد.

بعد ذلك سيملى عليك الطبيب بعض النصائح مثل تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو الأيبوبروفين  لمدة أسبوعين قبل الجراحة وبعدها ربما تؤدي الأدوية المذكورة إلى زيادة النزيف ، تناول الأدوية المعتمدة أو الموصوفة من قبل الجراح فقط.

إذا كنت مدخنًا، فتوقف عن التدخين. يبطئ التدخين عملية الشفاء بعد الجراحة ويجعلك أكثر عرضة للعدوى.

وأخيرا ناقش توقعاتك ودوافعك ونتائجك المتوقعة من العملية مع طبيبك.

مضاعفات عملية تجميل الأنف تجميل الأنف في مصر
عملية تجميل الانف


خطوات عملية تجميل الأنف في مصر

تبدأ أولى مراحل عمليات تجميل الأنف بمرحلة التخدير ويكون التخدير ما بين التخدير الوريدي أو التخدير العام، وذلك وفقا لما يحدده الطبيب.

بعد ذلك تأتي مرحلة إعادة تشكيل الأنف حيث قد يتم تصغير الأنف الكبير جدًا عن طريق إزالة العظم أو الغضروف، وفي بعض الأحيان قد تتطلب جراحة الأنف إضافة طعوم غضروفية في الغالب، حيث يتم استخدام الغضروف من الحاجز وهو القسم الموجود في منتصف الأنف، أحيانا يمكن استخدام الغضروف من الأذن أو نادرا يتم استخدام قسم من غضروف الضلع.

والمرحلة الأخيرة هي مرحلة إغلاق حيث، حيث يتم إعادة تلميع الجلد والأنسجة في الأنف ويتم إغلاق الشقوق، يمكن وضع شقوق إضافية في التجاعيد الطبيعية للخياشيم لتغيير حجمه .


ما بعد عمليات تجميل الأنف

يستطيع كافة الأشخاص الذين يخضعون لعملية تجميل الأنف تقريبًا مغادرة المستشفى بأمان بعد الجراحة ،ولكن بعد الانتهاء من عملية تجميل الأنف سينصحك الطبيب بجعل رأسك أعلى من مستوى صدرك لتقليل النزيف والتورم و قد تحتقن أنفك بسبب التورم أو من الجبائر التي وُضعت داخل أنفك أثناء الجراحة.

يستغرق زوال التورم عدة أشهر رغم أن معظم الأشخاص لا يلاحظونه بعد شهرين. عادةً ما يعود الأشخاص لممارسة معظم الأنشطة بعد أسبوع واستئناف جميع الأنشطة في فترة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع.

في معظم الحالات، تظل الضمادات الداخلية في مكانها لمدة يوم إلى سبعة أيام بعد الجراحة كما يلصق طبيبك أيضًا جبيرة لأنفك بواسطة شريط لاصق للحماية والدعم. عادة ما تكون موجودة لمدة أسبوع واحد.

يعتبر النزيف الخفيف وتسريب المخاط والدم القديم شائعًا خلال الأيام القليلة اللاحقة للجراحة أو بعد إزالة الضمادات ولزيادة خفض فرص حدوث نزيف وتورم، قد يطلب منك طبيبك اتباع هذه الاحتياطات لعدة أسابيع بعد الجراحة مثل:

تجنب ممارسة الأنشطة المرهقة .

تناول طعامًا غنيًا بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، لتجنب الإمساك.

تجنب تعبيرات الوجه الشديدة، مثل الابتسام أو الضحك.

ارتداء ملابس بأزرار من الأمام، لا تسحب الملابس، مثل القمصان أو السترات، من فوق الرأس:


تكلفة عملية تجميل الأنف في مصر

تبلغ تكلفة عملية تجميل الأنف في مصر ما بين 1000 و 3000 دولار وهو ما يعادل تكلفةً تبدأ من 11 ألف جنيهٍ مصري.


مميزات إجراء عملية تجميل الأنف في مصر

تتواجد عدة مميزات من الممكن أن تستمتع بها خلال خضوعك لعملية تجميل الأنف داخل مصر وهي استفادتك من انخفاض تكلفة عملية تجميل الأنف في مصر، فسعرها يعتبر مقبولاً ومتاحاً للكثيرين كذلك كفاءة وخبرة ومهارة الأطباء الذين يقومون بعملية تجميل الأنف وتقديمهم أفضل نتيجة لك فضلا عن الجمال السياحي التي تتمتع به مصر سيجعل من إقامتك بها فترة ممتعة لك لن تندم عليها.

%d مدونون معجبون بهذه: