fbpx

تجميل المهبل في مصر 2019

عملية-تضييق-المهبل-مؤلمة

عمليات تجميل المهبل

أشارت العديد من الإحصائيات إلى تزايد معدلات إقبال النساء على إجراء عملية تجميل المهبل خلال السنوات الماضية، وقد تم إرجاع ذلك إلى العديد من العوامل في مقدمتها ما شهدته عمليات التجميل بشكل عام من طفرات وما بلغته من تطور، بالإضافة إلى تزايد الوعي بأهمية عمليات التجميل وأن أثرها لا يقتصر على تحسين الجانب الشكلي فقط.

وجدت الكثيرات في هذا النمط من العمليات حلاً مثالياً لما يعانين منه مشكلات سواء كانت مرتبطة بالشكل الخارجي للعضو أو تدني مستويات النشوة الجنسية أو التغلب على بعض العيوب الخلقية، بطبيعة الحال بدأ الأمر من العالم الغربي ونظراً لما حققه من نجاح وانتشار بدأت معدلات الإقبال على هذا الإجراء تتزايد تدريجياً في العالم العربي.

عمليات تجميل المهبل في مصر

لم تكن عملية ترميم المهبل حتى وقت قريب من الإجراءات الطبية المرحب بها عربياً على عكس العمليات الأخرى مثل عمليات حقن الدهون وشفط دهون الجسم وغيرها؛ ذلك يرجع إلى أسباب عديدة تتعلق بالتقاليد والأفكار السائدة في المجتمعات الشرقية، لكن الوضع تغير بعض الشيء بسبب الانفتاح الثقافي على العامل وتنامي الوعي بأهمية عمليات التجميل باعتبارها إجراءات طبية في المقام الأول يتم اللجوء إليها بهدف التغلب على بعض المشكلات الصحية أو الحد من آثارها.

تزايدت معدلات الإقبال نسبياً على هذا النوع من العمليات، خاصة بعدما ثبت أن عمليات تجميل المهبل من الخارج آمنة ولا تؤثر بأي شكل على الخصوبة لدى النساء، حيث أن هذا الإجراء قد سجل نسب نجاح مرتفعة بلغت نحو 98% تقريباً.

أنواع عمليات تجميل المهبل

عملية ترميم المهبل أو تجميل المهبل من المصطلحات العامة التي تندرج تحتها عدة أنواع من التدخلات الجراحية تختلف من حيث الغرض منها والتأثير الناتج عنها.

تشمل إجراءات تجميل المهبل ما يلي:

عملية رأب شفري المهبل وعلاج عدم التماثل بينهما  Labiaplasty

عملية توسعة فتحة المهبل Fenton’s Operation

عملية تضييق فتحة المهبل Perineorrhaphy

عملية تصغير المهبل بالكامل Vaginoplasty

عملية تصميم المهبل Designer Vagina

إزالة الزوائد الجلدية من المنطقة المحيطة بالمهبل

تبييض الجلد في محيط المهبل

عملية تجميل المهبل بعد الولادة

أظهرت الإحصائيات والتقارير الصادرة عن الجهات والمنظمات الدولية المعنية بالشؤون الصحية تزايداً ملحوظاً خلال السنوات الماضية في معدلات إقبال النساء على عمليات تجميل المهبل بعد الولادة المتكررة.

يرجع السر في ذلك إلى ما يطرأ على هذا العضو من تغيرات بفعل تكرار عملية الولادة الطبيعية، إذ يؤدي ذلك إلى ارتخاء جدار المهبل وبالتالي اتساعه بدرجة تفوق المفترض، الأمر الذي ينعكس بصورة سلبية على العلاقة الحميمة ويحد من فرص وصول الطرفين إلى مستوى المتعة المطلوبة أثناء الجماع، هذا بخلاف الأثر النفسي المتمثل في زعزعة ثقة المرأة بذاتها وشعورها بعدم الرضا عن نفسها.

بناءً على ذلك يرى بعض الأطباء أن لجوء النساء إلى عملية تجميل المهبل بالليزر في أعقاب الولادة الثانية أو الثالثة أمراً بالغ الضرورة، إذ يساهم ذلك في الحفاظ على مظهر العضو الخارجي وفي ذات الوقت يعمل على شد الأنسجة المساندة وتقوية العضلات بالمنطقة المحيطة بما يضمن استقرار الحياة الزوجية ودوام متعتها.

عملية تجميل المهبل بالليزر

يُعد تجميل المهبل بالليزر من الإجراءات التجميلية البسيطة التي تُجرى تحت التخدير الموضعي ولا تستغرق سوى 10 إلى 15 دقيقة. يتم تحقيق الهدف من هذه العملية والمتمثل في تضييق المهبل اعتماداً على التدفئة الحرارية الناتجة عن أشعة الليزر والتي تقوم بدورها بشد أنسجة المهبل الداخلية المرتخية، كما تقوم بتحفيزها على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي مما يضمن استمرار تجددها على المدى البعيد.

دلالات احتياج المرأة لإجراء عملية ترميم المهبل

يعتقد البعض أن عمليات التجميل بشكل عام وتجميل المهبل بصفة خاصة أحد مظاهر الرفاهية وأن الهدف الوحيد منها هو الحفاظ على سلامة المظهر الخارجي للأعضاء، لكن هذا الاعتقاد يشوبه الخطأ، إذ أن الإجراءات التجميلية قد يتم اللجوء إليها بهدف علاج بعض المشكلات الصحية التي تسبب إزعاجاً شديداً وتشكل خطورة على المدى البعيد.

حدد الأطباء مجموعة الأعراض التي تشير إلى احتمالية احتياج المرأة لإجراء إحدى عمليات تجميل المهبل وهي:

الإحساس بألم شديد في منطقة أسفل الظهر

فقدان القدرة على التحكم في عملية التبول (سلس البول)

الإحساس بشيء من الثقل في منطقة المهبل

ملاحظة وجود تورماً -ولو طفيفاً- في منطقة المهبل

عدم الوصول إلى مستوى النشوة المفترض أثناء الجماع بسبب اتساع المهبل

تجميل المهبل بعد الولادة لإعادة شد العضلات المرتخية.

التعافي من عملية تجميل المهبل من الخارج

تعد عملية تجميل المهبل بالليزر من الإجراءات التجميلية البسيطة الخالية من كافة مظاهر التعقيد؛ وبناءً على ذلك فإن التعافي التام من آثار هذا الإجراء الطبي لا يستغرق وقتاً طويلاً وإن كان يتطلب الالتزام بالوصايا المقدمة من الأطباء لضمان مرور الأمر بسلام دون التعرض لأي من المضاعفات المحتملة.

يمكن إجراء عمليات تجميل المهبل بتقنية الليزر تحت التخدير الموضعي أو الكلي حسبما يرى الطبيب المشرف على الإجراء، لكن في كلتا الحالتين فإن المرأة الخاضعة للعملية تكون قادرة على مغادرة المركز الطبي بعد يوم واحد والبدء في ممارسة أنشطتها المختلفة بصورة طبيعية مع مراعاة الآتي:

الحد من الحركة والنشاط البدني الزائد عن الحد خلال الأسبوع الأول

الامتناع التام عن ممارسة العلاقة الحميمة طول الأسابيع الستة الأولى بعد إجراء العملية

الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام المحلول المطهر الموصى به من قبل الطبيب بعد كل مرة يتم بها قضاء الحاجة

سعر عملية تجميل المهبل في مصر

تعد تكاليف عمليات التجميل في مصر بشكل عام منخفضة نسبياً عن متوسط الأسعار المتعارف عليها عالمياً. ذلك الانخفاض النسبي لا يشير بأي حال إلى تدني مستوى الخدمات الطبية المقدمة من المراكز والعيادات المصرية، إنما يرجع إلى حرص تلك المراكز على تقديم عروضاً مميزة جاذبة للعملاء وقادرة على المنافسة إقليمياً ودولياً.

يبلغ متوسط سعر تجميل المهبل من الخارج في مصر نحو 2500 دولار أمريكي تقريباً، مع الإشارة إلى أن تلك التكلفة  تقريبية وقابلة للزيادة والانخفاض، إذ يصعب تحديد القيمة الفعلية لهذا الإجراء نظراً لتأثرها بالعديد من العوامل، منها:

طبيعة العملية والغرض منها

نوع التقنية الطبية المستخدمة في إجراء العملية

مكانة الطبيب المشرف على العملية وعدد سنوات خبرته

مدى شهرة المركز الطبي المجراة به العملية ومستوى الرفاهية التي يوفرها

هل هناك مخاطر أو مضاعفات لعملية تجميل المهبل؟

عملية تجميل المهبل -رغم بساطتها- هي إجراءً طبياً بالنهاية وأي إجراء طبي له آثار جانبية ومضاعفات متفاوتة الشدة من المحتمل أن تترتب عليه، تلك المضاعفات المحتملة تتمثل في الآتي:

الشعور بألم بالمنطقة المحيطة بالمهبل

الإصابة بالالتهابات

تورم طفيف يدوم لفترة ما بين أسبوع : شهر كامل كحد أقصى

تبقى الآثار الجانبية الناتجة عن عملية تجميل المهبل متوسطة الشدة، بينما المضاعفات التي يمكن وصفها بالخطيرة مثل تلف الأعصاب بالجهاز التناسلي فهي نادرة الحدوث، كذلك يمكن تفادي التعرض لكل ذلك من خلال الحرص على إجراء العمليات داخل المراكز الطبية الموثوقة وتحت إشراف الخبراء في مجال طب التجميل ذوي الخبرة والكفاءة.

مميزات إجراء عمليات تجميل المهبل في مصر

كانت مصر من أوائل الدول التي عرفت مجال عمليات التجميل في منطقة الشرق الأوسط ولا تزال حتى اليوم مصنفة ضمن مجموعة الدول العربية الأكثر إجراءً لهذا النوع من العمليات، ويرجع السر في رواج هذا المجال الطبي بمصر إلى ما يتوفر بها من مزايا عديدة، في مقدمتها الآتي:

تتواجد في مصر مجموعة من مراكز التجميل الكبرى “Class A” التي توفر لعملائها أعلى درجات الراحة والرفاهية

تعتمد مراكز وعيادات التجميل الكبرى في مصر على مجموعة من الأجهزة والتقنيات الطبية الحديثة مما يضمن تحقيق أفضل النتائج الممكنة

أطباء التجميل المصريون على درجة عالية من الخبرة والكفاءة وبعضهم يتم الاستعانة به من قبل كبرى مراكز التجميل بالدول العربية

تلقي أعلى درجات الرعاية الطبية على يد مجموعة من أمهر فرق التمريض

انخفاض تكاليف عمليات التجميل في مصر بنسبة كبيرة مقارنة بالمتوسط العام للأسعار المتعارف عليه بالدول الأخرى

نقدم لك مجموعة من خيارات التجميل الجراحية وبدائل الجراحة المتخصصة

خدمات زراعة الشعر و زراعه شعر اللحيه و تجميل الانف و علاج التثدى عند الرجال وعلاج السمنه وتجميل الوجه و شد الرقبه بجهاز الهايفو الاحدث عالميا لشد الجلد والترهلات بدون جراحه 

وشد الوجه بالخيوط  شفط الدهون بالفيزر و تنسيق القوام ونحت الجسم وزراعه الاسنان الفوريه وجراحه الوجه والفكين بالإضافة إلى عمليات ترميم المهبل و تجميل المهبل بالليزر وحقن الوجه عن طريق البوتكسأو الفيلر او تجميل الوجه بالليزر و العيادات النفسيهو جلسات التغذيه العلاجيه بأسعار مناسبة في ظل رعاية طبية متكامله واطباء

%d مدونون معجبون بهذه: