fbpx

تصغير أم تكبير الصدر؟

تصغير أم تكبير الصدر؟

يتم إجراء عملية تصغير الصدر أحياناً لأسباب طبية.
. فالصدر الذي يكون كبيراً جداً وبالتالي ثقيل الوزن, يشكل عبئاً على العمود الفقري
. ويقيد القدرة على الحركة,
. أو لأسباب تجميلية.
. هنا أيضاً، يعود الأمر إلى ذوق الإنسان الشخصي وما تطرحه الموضة.
. في عملية تصغير الثدي, تتم إزالة فائض أنسجة الغدد, الدهن والجلد من الثدي,
. الأمر الذي يؤدي إلى تصغير حجمه.
. هنالك إمكانية لتصغير هالة الحلمة (الجلد الداكن حول الحلمة) أيضاً.
. الأمر الذي من شأنه أن يجعل حجم الثديين متناسقين مع باقي الجسم.
. يتم إجراء عملية تصغير الثدي،
. عادة، في السن التي يصل فيها الثديان إلى أوج نموهما.
. ولكن حجم الصدر الكبير قد يسبب، في بعض الاحيان، فقدان الثقة بالنفس,
. إضافةً إلى عدم الإرتياح الجسدي, مما يجعل المرأة تعاني بشكل كبير. في هذه الحالات، يمكن تقديم موعد الجراحة.


يقوم الطبيب بتحديد الشكل والحجم المرغوبين والملائمين للثديين, بشكل عيني، مع أخذ رغبات المريضة بعين الإعتبار. الأمور التي تؤثر على قرار الطبيب هي سن المرأة, بنية جسمها, حجم الثديين وحالة الجلد. عندما يدور الحديث عن عملية تصغير الثدي يجب الإهتمام بعاملين أساسين: مكان سويقة الأوعية الدموية ومكان الندب.

السويقة الدموية هي جزء من بنية الثدي, تحافظ على إمدادات الدم إلى الحلمة, وقد تكون مرتكزة على الجزء السفلي أو العلوي – المركزي من الثدي. يعتمد الأسلوب الأحدث في إجراء عمليات تصغير الثدي على إبقاء سويقة دموية علوية – مركزية, مما يجعلنا نحافظ على الشكل الكامل للثدي الذي تم تصغيره لمدة سنوات عديدة. العامل الثاني هو شكل الشق, إذ يتم إحداث الشق تحت الحلمة, دائما، ومن ثم ينخفض في مركز الثدي من الحلمة باتجاه الأسفل. إذا لزم الأمر, تتم إضافة ندبة في الطية الجلدية الواقعة تحت الثدي.

يتم إجراء العملية الجراحية
. تحت تأثير التخدير العام. بعد إحداث الشق الجراحي
. وإزالة الأنسجة الفائضة, يقوم الجراح برفع الحلمة نحو موقعها الجديد.
. كما يقوم الجراح، أحيانا، بشفط فائض الدهون من منطقة الإبطين أيضاً.
. تستغرق العملية الجراحية نحو 3 – 4 ساعات.


شد الصدر رفع الثدي

يميل صدر المرأة إلى الترهل مع التقدم في السن وبفعل الولادات وعملية الإرضاع. إذا كنت ترغبين في تحسين مظهر الثدي, فبإمكانك اللجوء إلى عملية رفع الثدي. في هذه العملية, يتم التخلص من فائض الجلد وإعادة تشكيل الثدي. أحياناً، يتم إجراء عملية رفع الثدي سوية مع عملية أخرى، مثل تكبير أو تصغير الثدي, ولكن في العديد من الحالات يتم الإحتفاظ بحجم الصدر كما كان سابقاً.

جميع أساليب جراحة رفع الثدي تحدد إرتفاع الحلمة المخطط وكمية الجلد التي يجب إزالتها. أحياناً, يمكن الإكتفاء برفع الجانب العلوي من هالة الحلمة قليلاً, من أجل رفع الثدي, ولكن في الحالات الأصعب, يجب رفع هالة الحلمة وإزالة فائض الجلد من حولها. عندما يكون ترهل الثدي شديداً, يجب إزالة الكثير من الجلد المترهل ورفع الحلمة بشكل كبير. الندبة التي ستخلفها هذه العملية, بطبيعة الحال, ستكون أكبر.

عملية رفع الثدي تتم تحت تأثير التخدير العام. تتعلق مدة العملية الجراحية بحجمها:من ساعة واحدة حتى 3 ساعات. في الحالات البسيطة, تستطيع المرأة مغادرة المستشفى والعودة إلى منزلها في  يوم العملية نفسه, بينما قد يتوجب، في الحالات الأكثر تعقيداً، أن تبقى في المستشفى لمدة 24 ساعة, تحت الإشراف الطبي، قبل أن تغادر وتعود إلى منزلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: