fbpx

تصغير الأنف

تصغير الأنف  حلم يسعى إليه الكثيرين من الأشخاص من النساء والرجال، بحثاً عن أنف صغير ذات مظهر أنيق متناسق حيث أن الأنف من الأعضاء التي تؤثر على جمال الوجه سواء سلبياً أو إيجابياً، وتتعدد وسائل تنحيف الأنف فيوجد منها الطبيعي، ومن خلال التمارين، وهناك من يلجأ أيضاً لعمليات التجميل لتصغير الأنف بسرعة.

أسباب تصغير الأنف بدون جراحة

تصغير الأنف

  • عمليات التجميل تكلفتها باهظة.
  • عدم ضمان النتائج النهائية بنسبة 100%.
  • الخوف والقلق من الآثار الجانبية للتخدير.
  • عمليات التجميل تستغرق الكثير من الوقت.

ومما لا شك فيه أن للأنف دور هام في إظهار الشكل الجمالي للوجه، ووجود عيب في الأنف سواء كان الأنف عريضاً، أو طويلاً، أو كبيراً، أو في حالة وجود انحراف في الحاجز الأنفي، وإنعواج الأنف، ووجود بروز عظمي وغيرها من المشاكل الذي تتسبب في شعور الشخص بالإحراج وتنعدم ثقته في نفسه.

ويلجأ الكثير من الأشخاص إلى عمليات التجميل لتنحيف الأنف بغرض الحصول على أنف متناسق جميل، ولقد أثبتت الإحصائيات أن جراحات تجميل الأنف من أكثر عمليات التجميل إقبالاً، ولكن ومع ذلك هناك على الجانب الآخر أشخاص لا يحبذون المغامرة والذهاب إلى الحل الجراحي، بل يكتفون بتجربة كل ما هو طبيعي للحصول على أنف جميل.

وللبحث عن كيفية تصغير الأنف للرجال والنساء، نجدها واحدة ولا يوجد أي فرق بينهما؛ حيث يمكن تنحيف الأنف وتجميل قوامه من خلال عمل بعض الوصفات الطبيعية، والتمارين الذي قد تجدي نفعاً وتغير من شكل الأنف ليصبح في النهاية جميلاً ومتناسقاً، لمزيد من المعلومات تفقد المقال التالي:

متى تنزل ارنبة الانف بعد عمليه التجميل؟!

كيفية تصغير الأنف بدون عمليات جراحية

أولاً باستخدام وصفات من الطبيعة

تصغير الأنف

  1. الزنجبيل:

تصغير الأنف بالزنجبيل وذلك من خلال مزج مقدار قليل من الزنجبيل مع القليل من الماء، والمزج جيداً للحصول على قوام بين السائل والمتماسك، وبعد الانتهاء من تجهيز الماسك يتم وضعه على الأنف قبل النوم وتركه حتى الصباح.

ومع تكرار هذا الماسك بشكل يومي لمدة 15 يوم، يلاحظ الشخص فرق ملحوظ في شكل الأنف؛ حيث أن الزنجبيل يتميز بقدرته الرهيبة على حرق الدهون، مما يؤدي إلى الحصول على أنف صغير متناسق.

  1. معجون الأسنان:

تصغير الأنف بمعجون الأسنان واحدة من الوسائل التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وبالفعل يمكن استخدام معجون الأسنان كحل مثالي لتصغير الأنف بسرعة، وذلك عند خلط مقدار من معجون الأسنان مع مقدار من مسحوق الزنجبيل مع خل التفاح.

وبعد خلط المزيج جيداً يتم وضعه على الأنف، ومع تكرار هذه الوصفة لمدة تتراوح بين 7 أيام و15 يوم يلاحظ الشخص فرق حقيقي في شكل الأنف.

يمكن أيضاً خلط مقدار من معجون الأسنان مع نفس المقدار من الزنجبيل المطحون، والخلط جيداً حتى الحصول على قوام متماسك ثم وضع مقدار مناسب على الأنف وتركه مدة تتراوح بين 60 دقيقة، وحتى 120 دقيقة.

وبعد غسيل الأنف جيداً تدهن الأنف بأي نوع من أنواع الزيوت العطرية، ومع تكرار الوصفة يلاحظ الشخص تغير شكل الأنف إلى أنف صغير وجميل.

  1. مكعبات الثلج:

من خلال استخدام مكعبات الثلج يمكن تصغير الأنف الكبير، عن طريق وضع مكعبات الثلج بداخل قطعة نظيفة من القماش على أن يتم وضع المكعبات على الأنف لمدة لا تقل عن العشر دقائق في اليوم فيعمل ذلك على تنحيف الأنف وتصغير حجمها، لمع

تجميل الأنف بدون جراحة باستخدام أفضل التقنيات الطبية

ثانياً تمارين تصغير الأنف

تصغير الأنف

  • للتغلب على مشكلة الأنف الكبير بالتمارين في حالة كان الشخص يعاني من الأنف العريض فيمكنه التغلب على هذه المشكلة بتصغير الأنف باليد، وذلك عن طريق وضع الإصبع السبابة على الأنف من الأسفل وباستخدام أصبعين السبابة والإبهام في اليد الأخرى، يقوم الشخص بتحريك أنفه إلى أسفل، ومن خلال هذا التمرين وباستخدام اليد يمكن الحصول على أنف متناسق.
  • ولتصغير الأنف بالتمارين يمكن للشخص فقط أن يبتسم ويحافظ على ابتسامته، ثم يقوم برفع الأنف للأعلى بواسطة أصابع اليد، مع تكرار هذا التمرين حتى 30 مرة في اليوم الواحد، سيعمل هذا التمرين على تغيير شكل عضلات الأنف من الجانبين.
  • عن طريق استخدام أصبعين السبابة يتم الضغط على جوانب الأنف، ويجب أن يكون الضغط جيداً، مع الحرص على التنفس أثناء عمل التمرين، وينصح بتكرار هذا التمرين 10 مرات في اليوم الواحد للحصول على أفضل النتائج.
  • من خلال فتح الفم جيداً يتم وضع إصبعين السبابة لليدين، ووضعهما على الأنف بشكل متوازي من الجانبين، ثم أخذ نفس عميق أثناء ذلك، والنظر إلى أعلى وأخذ شهيق وإخراج زفير مع الضغط على فتحتي الأنف مع الحرص على تحريك الأنف إلى أعلى ثم أسفل، ويعتبر هذا التمرين من أهم التمارين الذي تعمل على تجميل مظهر الأنف.

ثالثاً جهاز تصغير الأنف

انتشر في الآونة الأخيرة على منصات التسوق وفي الصيدليات أجهزة لتجميل الأنف وتصغير حجمه، وبشكل عام يتركز عمل هذه الأجهزة على غضاريف الأنف لإعادة تشكيلها وبالتالي تجميل الأنف، والأنف يتكون من أربع أنواع من الغضاريف، وتلك الغضاريف هي المسئولة عن الشكل النهائي للأنف وهم:

  • غضروف الحاجز الأنفي.
  • الغضروف الجناحي الكبير.
  • الغضروف الجناحي الصغير.
  • الغضروف الجانبي الخلفي.

ويرجع حجم الأنف على أحجام هذه الغضاريف، ويتشكل شكل الأنف في النهاية على حسب الحجم الخاص بكل غضروف من الغضاريف الأربعة.

ففي حالة بروز الأنف إلى أعلى، يرجع ذلك إلى أن حجم غضروف الحاجز الأنفي كبير، كما أن يرجع السبب وراء كبر حجم الأنف إلى كبر حجم الغضروف الجناحي الموجود على جانبين الأنف.

جهاز تنحيف الأنف

يتوفر جهاز تنحيف الأنف في صورتين الأولى عبارة عن مشبك من الداخل يحتوي على وسادة من الجانبين مصنوعة من القطن المضغوط، أما الثاني على هيئة ملقاط يتم تبطينه بعدد من الوسائد المصنوعة من السليكون.

تعتمد فكرة عمل الجهاز على الضغط باستمرار على غضاريف الأنف الكبيرة والصغير أيضاً للأنف وبالتالي يحدق تصغير للغضاريف الكبيرة مع إظهار مقدمة الأنف ورفعها إلى أعلى.

يتم وضع الجهاز على الأنف بشكل يومي لمدة تتراوح بين الربع ساعة إلى الثلث ساعة.

تصل فترة استخدام الجهاز لثلاثة أشهر، ولكن أحياناً تظهر النتائج بعد 7 أيام من الاستخدام.

يصاحب استخدام الجهاز بعض الآثار الجانبية كالشعور بضيق في التنفس، والشعور بآلام مكان استخدام الجهاز، وتورم في جوانب الأنف مع الاحمرار، ولكن كل هذه الأعراض تقل بشكل تدريجي مع الوقت.

مميزات الجهاز

  • حجمه صغير، وسهل الاستخدام والانتقال به.
  • تكلفته بسيطة.
  • آمن جداً حسب تصريح الشركة المنتجة.

سلبيات جهاز تنحيف الأنف

  • الشعور بصعوبة في التنفس مع بداية الاستخدام، لأنه يضغط على جانبي الأنف.
  • يتسبب في إصابة الأنف بالتورم والاحمرار.
  • يشعر الشخص بألم مع بداية الاستعمال.
  • إلى الآن لم تثبت فاعلية الجهاز من الناحية الطبية.
  • تختلف النتيجة من شخص الآخر.

عمليات تجميل الأنف وتصغيره

هي عبارة عن عمليات جراحية تجميلية يتم اللجوء إليها والقيام بها بهدف تجميل الأنف، وتصغير حجمه، يتم في عمليات التجميل الجراحية تصغير الحجم الكلي للأنف، أو مثلاً تصغير منطقة معينة كمقدمة الأنف، أو التخلص من بروز عظمي أو نتوء بارز بالأنف، لمعرفة أنواع عمليات التجميل بعد الولادة تفقدي المقال التالي:

أنواع عمليات تجميل ما بعد الولادة

أسباب اللجوء إلى عمليات تنحيف الأنف

تختلف أسباب اللجوء لعمليات تنحيف الأنف وتصغير حجمها بين الهدف التجميلي أو بسبب أزمة صحية، ولكن هناك أسباب معينة يتوجب عندها اللجوء للقيام بعملية تجميل الأنف في حالات المعاناة من:

  • في حالة المعاناة من عيب خلقي وظيفي بالأنف.
  • اختلاف الجزء السفلي عن الجزء العلوي من الأنف.
  • في حالة كبر وضخامة حجم الأنف.

في هذه الحالات الثلاث يجب الذهاب إلى طبيب مختص بجراحة التجميل، للتخلص من المشاكل الذي يعاني منها المريض، خصوصاً إذا كان يترتب على هذه المشاكل معاناة المريض أثناء التنفس أو صدور أصوات من الأنف أثناء النوم.

إجراءات ما قبل عملية تصغير الأنف

هناك بعض الأمور والإجراءات الذي يجب على المريض القيام بها قبل الخضوع لإجراء عملية تجميل الأنف وتلك الإجراءات عبارة عن:

  • يجب التأكد من أن المريض لا يعاني من أي أمراض قد تؤثر على العملية كأمراض الضغط والسكري، لذلك يطلب الطبيب من المريض إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحته.
  • يجب على المريض مصارحة الطبيب بتاريخه المرضي.
  • العمليات الخاصة بتجميل الأنف لا تجرى لمن هم دون 16 سنة للإناث و17 سنة للذكور.
  • يجب أن يكون المريض صريح مع الطبيب ففي حالة كان يعاني من التهابات الأنف الحادة يجب عليه أخبار الطبيب بذلك، لأن ذلك يؤثر على نجاح العملية.
  • يجب على المريض القيام بالتحاليل الطبية لمعرفة معدل الهيموجلوبين وفصيلة الدم، ونسبة السيولة، والاطمئنان على وظائف الكلى.
  • القيام بعمل أشعة للأنف.
  • يتم الاطمئنان على حالة القلب من خلال القيام بعمل رسم قلب.
  • التأكد من سلامة النفس وانتظامه على طريق القيام بأشعة للرئة.

ماذا بعد إجراء عملية تصغير الأنف

يضع الطبيب جبيرة لوقاية الأن ودعمها حتى تماثل الشفاء، ويقوم الطبيب بوضع فتيل للأنف من الداخل وينزع هذا الفتيل خلال يومين على الأكثر.

وفي حالة قام المريض بإتباع نصائح الطبيب وتنفيذ التعليمات بدقة، سيلاحظ فرق حقيقي للعملية بعد 21 يوم على الأكثر.

ومن العوامل الهامة والذي تؤثر بشكل كبير على أن يحصل المريض على عملية ناجحة أو فاشلة، هي فترة النقاهة وهي الفترة الذي يجب فيها المريض أن يتبع إرشادات الطبيب ونصائحه لإتمام نجاح العملية.

ومن النصائح الذي يجب أن يحرص على تنفيذها المريض الآتي

  • يجب أن يحافظ المريض على رأسه مرفوعة لفترة طويلة.
  • الحرص على عمل كمادات باردة للعيون خصوصاً أول 24 ساعة بعد إجراء العملية، لتجنب التعرض للتورم.
  • يجب أن يتجنب المريض التعرض للشمس.
  • في حالة وجود أتربة في الهواء يجب على المريض الجلوس في المنزل وعدم الخروج منه.
  • في حالة تورم العيون يجب على المريض الابتعاد عن ارتداء العدسات اللاصقة، وعليه أن يرتدي النظارة الطبية.
  • يجب على المريض المكوث في المنزل لمدة أسبوع.

الآثار الجانبية لعملية تنحيف وتجميل الأنف

بشكل عام لا يترتب على عملية تجميل الأنف مشاكل صحية أو آثار سلبية ولكن هناك بعض الأعراض الجانبية الذي قد يتعرض لها المريض بعد إجراء الجراحة:

  • نزيف خفيف في الأنف في أول يوم من إجراء العملية.
  • ظهور انتفاخ وتورم على العيون ويقل بشكل تدريجي مع مرور الوقت.
  • تنتفخ الأنسجة مما يؤدي إلى إيجاد صعوبة في التنفس نظراً لانسداد الأنف.
  • ظهور ندبة بسيطة وتختفي مع مرور الوقت.
  • فقدان حاسة الشم بعد أجراء العملية وسريعاً ما تعود الأمور لطبيعتها، ونادراً ما يحدث ذلك.

ومن أخطر المشاكل الذي قد تواجه المريض، هي عدم حصوله على شكل الأنف المراد أو حدوث اضطراب في أداء الأنف، وهذا الأمر يتوقف على مهارة الجراح الذي يقوم بعمل العملية، لذلك يجب على المريض اختيار الطبيب بعناية فائقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: