fbpx

تصغير المؤخرة في لبنان

عمليات تصغير المؤخرة

تعاني الكثير من النساء من المؤخرة الكبيرة التي تعرقل حريتها وإحساسها بالحركة بسهولة فضلا عن المظهر العام الذي تبدو عليه المؤخرة المترهلة فإذا كنتي تريدين عزيزتي الحصول على مظهر انيق من الخلف وقوام مثالي وممشوق يشبه قوام الفرنسيات تابعينا في هذا المقال .


عمليات التجميل في لبنان

أصبحت عمليات التجميل هوس أصاب اللبنانيين لرغبتهم في الحصول على الجمال المميز لهم حتى أشارت بعض الإحصاءات إلى أن عدد عمليات التجميل التى تجرى فى لبنان فى العام الواحد يصل إلى 19 ألف عملية وتأتى عمليات شفط الدهون من الأرداف والبطن فى المرتبة الأولى بين العمليات، خاصة فى فصل الصيف، بسبب الرغبة فى ارتداء الملابس الخفيفة التى تكشف زيادة الوزن، تليها عمليات تجميل الأنف فى المرتبة الثانية، ثم جراحات شد الوجه وتكبير حجم الثديين.  


تراكم الدهون في المؤخرة

يعاني الكثير من الاشخاص من مشكلة السمنة وتراكم الدهن في مناطق عديدة بالجسم ويسعى هؤلاء الأشخاص للحصول على القوام المتناسق باتباع حميات غذائية معينة يتم فيها تقليل نسبة الدهون من الطعام او إتباع التمارين الرياضية بانتظام أو غير ذلك من الوسائل التقليدية المتاحة ولكنها لا تأتي دون فائدة تذكر فالدهون المتراكمة بالمؤخرة على وجه الخصوص لا يمكن حرقها بهذه الطرق الطبيعية .

وفيما يخص أماكن تجمّع الدهون فهناك الدهون الحشويّة التي توجد حول الأعضاء الداخليّة للجسم، مثل الموجودة في منطقة البطن، والتي تسبب الضرر بصحة الإنسان وترفع من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل مرض السكري، وأمراض القلب، والسكتات الدماغيّة، وهناك نوع ثانٍ من الدهون وهو الدهون السطحيّة المتراكمة تحت الجلد مباشرة، كالموجودة في منطقة الفخذين، والمؤخرة، كما أنها توجد في منطقة البطن فوق الدهون الحشويّة البطنيّة، وقد لا تكون الدهون السطحيّة سيّئة، بل على العكس فقد تكون مفيدة لصحة الجسم، خلافاً لدهون البطن الحشويّة العميقة، حيث إنّ وجودها في البطن قد يشكل أخطاراً صحيّة جسيّمة ولكنها تفسد المظهر العام للجسم المثالي وفي هذه الحالة لابد من اللجوء إلى العمليات التجميلية سواء الجراحية أو الغير جراحية للقضاء على هذه المشكلة.


عمليات تصغير المؤخرة في لبنان

تنتشر العمليات التجميلية الخاصة بالمؤخرة في لبنان للحصول على قوام رشيق ومثالي، وهناك الكثير من الوسائل لتحقيق الجمال الجسدي، وقد ساعد الطب التجميلي الكثير من السيدات في الوصول للمظهر الذي يرغبن به، وتوجد عدة طرق للحصول على شكل المؤخرة المطلوب، تبدأ من العمليات البسيطة وصولا ًالى العمليات الجراحية.


أسباب ترهل المؤخرة

الترهل عبارة عن دهون عادية تحت الجلد ولكنها تتكتل لأنها تبرز من النسيج الضام وتسبب ترهل الجلد، ولهذا السبب يمكن حدوث الترهل سواء كان الشخص نحيلاً أو سمينًا، والنساء أكثر احتمالا للترهل من الرجال، وتشمل الأسباب الأخرى لترهل الجلد وترهل المؤخرة مايلي:

 الفقر الغذائي.

 اتباع نظام غذائي سئ.

 الأيض البطيء.

نقص في النشاط الجسدي.

التغيرات الهرمونية.

 الجفاف.

 مجموع الدهون في الجسم.

سمك ولون البشرة حيث يظهر الترهل أقل على الجلد الداكن


كيفية الاستعداد لتصغير المؤخرة في لبنان

قبل تصغير المؤخرة يتم مناقشة العديد من الأمور في جلسات الاستشارة مثل التعرف على التاريخ الطبي للمريض والتعرف على عوامل الخطر، والحالة الصحية العامة، وهل توجد أمراض تمنع التدخل الجراحي مثل اضطرابات الأوعية الدموية والأمراض المزمنة، وما الأدوية الحالية التي يتعاطاها المريض، وكذلك تاريخ العمليات السابقة، والتعرف على النظام الغذائي، وهل الشخص على استعداد للحفاظ على النتائج بممارسة الرياضة واتباع نمط حياة صحي.

يتم مناقشة خيارات وبدائل نحت الارداف وما الأهداف المتوقعة بعد الخضوع للإجراء، ويشرح الطبيب المخاطر المحتملة، والآثار الجانبية التي قد تترتب على الإجراء، وكيفية التعامل مع المضاعفات إن حدثت، ومتى ينبغي الاتصال بالطبيب عند ظهور بعض العلامات التي تشير للعدوى.

يوصي الطبيب بضبط الأدوية، ومنع تناول الأدوية المضادة للالتهابات، والأسبرينات، والمكملات العشبية، والفيتامينات؛ لأنها تزيد من خطر التعرض للنزيف أثناء الإجراءات ، وفي فترة الشفاء، كما يوصي بتوفير الأدوية ذات الوصفات الطبية قبل الخضوع للإجراءات التي تتطلب التخدير الموضعي وعمل شقوق جراحية للحصول عليها بسهولة في فترة التعافي.

article 52 تصغير المؤخرة في لبنان
تصغير المؤخرة


تقنيات تصغير المؤخرة في لبنان


تقنية تبريد الدهون لتصغير المؤخرة

تعمل هذه التقنية على تجميد الخلايا الدهنية وموتها ثم يقوم الجسم بإزالتها بشكل طبيعي، وعادًة ما يُستخدم هذا العلاج لتشكيل الجسم، ولكن إزالة الدهون يمكن أن تحسن أيضا الترهل، ويمكن أن يستغرق الأمر ثلاثة مرات من الجلسات العلاجية لـ 3 أو 4 أشهر لكي ترى النتائج المرجوة.


تقنية الليزر لتصغير المؤخرة

الليزر من أحدث العلاجات الشائعة للقضاء على الترهلات المختلفة وقد تمت الموافقة عليها من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير

ويقوم فيها الطبيب بحقن مخدر موضعي في المنطقة، ثم يضع الليزر تحت البشرة، حيث تعتمد هذه التقنية على الطاقة hgpvhvdm، ويمكن توقع تحسن بنسبة 75٪ في الترهل لمدة عام تقريبًا.

 يمزج العلاج عادة بين التدليك وشفط الدهون والعلاج بالضوء، حيث يمكن لهذا العلاج يمكن أن يسيل الدهون، ويقطع النسيج الضام لتخفيف التجعد، وتعزيز نمو الكولاجين وشد الجلد، وزيادة تدفق الدم، والحد من احتباس السوائل، ومن المتوقع أن تستمر النتائج لمدة 6 أشهر على الأقل.


التدليك لتصغير المؤخرة

 تدليك المؤخرة المترهلة والأرداف سيزيد من تدفق الدم ويقلل تراكم السوائل، ويخفف من الترهل، كما أن بعض أنواع وتقنيات التدليك الميكانيكي يعمل على التدليك العميق للمؤخرة المترهلة، ويكسر النسيج الضام الذي يسبب الترهل، وتظهر معظم الدراسات أن تقنيات التدليك تجعل البشرة تبدو أفضل لفترة قصيرة، ولكنها لا تقدم فائدة على المدى الطويل.

تصغير المؤخرة بالأشعة تحت الحمراء

يتم التخلص في هذه التقنية من الدهون عن طريق تحفيز التمثيل الغذائي للدهون، وتقليل السيلوليت وعدد الخلايا الدهنية عن طريق تسخين الجلد والأدمة وهي الطبقة الواقعة تحت الجلد، وتحفيز الدورة الدموية عن طريق تمرير الجهاز على الجلد، مما يؤدي إلى تخفيف السيلوليت وطرد السموم والمواد الضارة عبر الجهاز الليمفاوي، وشد الجلد وتحسين جودته، ويشبه الإجراء التدليك العميق للأنسجة.


حقن الميزوثيرابي للتخلص دهون المؤخرة

هي عبارة عن حقن تتكون من مستخلصات نباتية، وفيتامينات، وهرمونات، وإنزيمات تعمل على شد الجلد وإذابة الدهون، وكان يستخدم لعلاج الألم في الماضي، وأصبح يستخدم لإزالة دهون الأرداف، وغيرها من مناطق الجسم، وشد الجلد المترهل، وتقليل السيلوليت، والتخلص من التجاعيد، وإعادة تشكيل الجسم، ونحته، وغيرها من الاستخدامات التجميلية.

قد يتم الإجراء تحت التخدير الموضعي أو بدونه، وباستخدام إبر رفيعة وقصيرة يحقن الجلد وصولًا إلى الأدمة من 1 إلى 4 ملليمترات وتضع كل حقنة قطرة صغيرة من المحلول تحت البشرة، ويمكن تكرار الجلسات من 5 إلى 15 مرة على مدارمن 7 إلى 10 ايام، وإذا بدأ الجلد في التحسن قد يستمر العلاج مرة كل أسبوعين أو كل شهر.


من هم المرشحين لعمليات تصغير المؤخرة؟

يمكن أن يخضع لأي من الإجراءات السابقة كل من الرجال والنساء الذين توجد لديهم رواسب دهنية عنيدة يرغبون في التخلص منها ولكن بشرط ألا يويد مؤشر كتلة الجسد لديهم عن 30% للحصول على أفضل النتائج.

يجب أن يكونوا من المنقطعين عن التدخين أو من غير المدخنين.

ألا توجد لديهم أمراض تمنع من التدخل الجراحي، وأن تكون أهدافهم واقعية بخصوص نتائج الإجراء.


كيف يتم نحت المؤخرة ؟

يتم نحت المؤخرة وفقًا لنوع الإجراء في عيادة الطبيب أو مركز التجميل، وأغلب الإجراءات تتم تحت التخدير الموضعي ويحدث الآتي:

يحدد الطبيب موضع شفط الدهون في الأرداف.

يحقن الارداف بالمخدر الموضعي.

يقوم بإدخال أداة شفط الدهون في حالة الشفط التقليدي يتم إدخال الكانيولا وتحريكها ذهابًا وإيابًا لتفتيت الدهون وشفطها خارج الجسم.

في حالة الفيزر يتم تسييلها بالموجات فوق الصوتية داخل الجسم ثم شفطها برفق.

في حالة الليزر يتم تحريك طرف جهاز الليزر لتتوزع الحرارة وتسيل الدهون ثم يتم شفطها برفق خارج الجسم.

يغلق الطبيب شقوق الجراحة.

يضع في الشقوق تحت الجلد أنابيب لتصريف السوائل والضمادات والشاش لامتصاص ما يتسرب من دم وسوائل.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: