fbpx

تضييق المهبل

ترميم المهبل

تطورت عمليات تجميل المهبل خلال السنوات الأخيرة حتى أصبحت من العمليات الشائعة التي تلجأ إليها العديد من السيدات ، ممن يعانين من مشاكل ما بعد الولادات الطبيعية المتكررة خصوصا مع تقدم العمر ، وذلك بسبب التغيرات الهيكلية في منطقة المهبل ومجرى البول وفقدان الحزم لألياف الكولاجين ، ولمعرفة المزيد عن عمليات تجميل أو تضييق المهبل تابعينا عزيزتي في هذا المقال.


ما المقصود بعملية تضييق المهبل ؟

عملية تضييق المهبل أو ما يطلق عليها أيضا عملية ” رأب المهبل” هي نوع من أنواع العمليات التجميلية الجراحية ، التي تهدف إلى شد المهبل الذي أصبح مترهلاً وفضفاضاً، إما بسبب تعدد الولادة الطبيعية، أو بسبب الشيخوخة والتقدم في السن، ويقول بعض الجراحين أن هذه العملية تعزز من الدافع الجنسي لدى المرأة، حيث أنها تزيد حساسية المهبل للتغيرات الخارجية.

وتشمل عملية تجميل المهبل عدة أنواع من العمليات وهي:

عملية رأب الشفرين بهدف إصلاح عدم التباين

عملية تضييق المهبل

عملية توسيع المهبل

عملية تصغير كل المهبل


الفرق بين عملية تضييق المهبل وتجميل المهبل

من أجل أن تقرري عزيزتي ما إذا كانت العملية التي ستقومين بإجرائها ترميمية أم تجميلية، ينبغي أولاً أن تعرفي الفرق بينهما، إن الجراحة الترميمية للمهبل تُحسن وظيفة جزء ما من الجسم، في حين أن الجراحة التجميلية تغير من التشريح الطبيعي أساساً، وتغير الشكل الخارجي.

ومن حيث الجراحات التجميلية للمهبل، فإن هناك بعض المنظمات الطبية تعارض هذا النوع من العمليات، حيث أن تشريح المهبل الطبيعي هو الأفضل لأداء وظيفته، ولا يعتبر التدخل الجراحي لتغيير التشريح جيداً مع كل أجزاء الجسم، كما من الممكن أن ترتبط جراحات تجميل المهبل بعمليات أخرى بعد ذلك.


إجراءات ما قبل عملية تضييق المهبل

إذا قررتي عزيزتي الخضوع لعملية تضييق المهبل فعليكي الإلتزام بعدة أمور وهي :

يجب أن تبلغي الطبيب المختص أو طبيب التخدير عن أي مشكلة صحية تواجهك ، وإذا يوجد أي أدوية قد تتناولها لأي مرض مهما كان نوعها وهدفها.

يجب إجراء التحاليل والفحوصات الطبية مثل تحليل البول وتحليل الدم ، وتأكد من عدم وجود حمل .

 إدا كانت المريضة تقوم بالتدخين، يجب عليها إيقافه لمدة شهر قبل العملية، لتجنب أي مشكلة في إلتئام الجرح بعد إتمام العملية.

 يجب إتباع نظام غذائي متوازن قبل الخضوع إلى العملية.

ضرورة الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات قبل العملية ب 12 ساعة على الأقل.

تجنب ممارسة العلاقة الزوجية قبل العملية بيومين لأسباب صحية وطبية .


خطوات عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل

تتم عملية تضييق المهبل بهدف حل عدة مشاكل ، أشهرها التوسعات وارتخاء جدار المهبل، الناتجة عن الولادات المتكررة أو في فترة ما بعد انقطاع الطمث كنتيجة لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى ضعف الأنسجة الداعمة لمنطقة الحوض والمهبل، وتتم عملية تضييق المهبل تحت التخدير الكلي وتستغرق من ساعة إلى ساعة ونصف ، حيث يتم تضييق المهبل من تقصير وتقليل حجم العضلات وضمها باسطة خيوط طبية جراحية ذاتية الامتصاص، مما يجعل المهبل أضيق مما كان عليه وتزداد قوة عضلاته وشدتها فيكون الاحتكاك أثناء العلاقة الزوجية كبير ويشعر كل منهما بالمتعة الجنسية،


عملية تضييق المهبل بالليزر

مع التطور الهائل في الطب التجميلي تم استحداث استخدام الليزر في عمليات تضييق المهبل ، وفي هذه العملية يتم التركيز على تضيق المهبل عن طريق التدفئة الحرارية أو التسخين لطبقات أنسجة المهبل الداخلية والألياف المكونة لها مثل الكولاجين ،وعادة ما تتم هذه العملية في عيادة طبيب النسائية، ومدتها لا تتجاوز 10 الى 15 دقيقة، لا تشعر فيها المريضة بالألم، ولا تحتاج الى التخدير ، ونتائجها ايجابية جداً، وعلى مدى طويل .


ما بعد عملية تضييق المهبل

بعد إجراء العملية تبقى المريضة في المستشفى أربعة وعشرون ساعة تحت المراقبة وبعد ذلك يمكنها الخروج.

 يتولد لدى المريضة شعور بالألم وعدم الارتياح بعد العملية لفترة أسبوع أو أسبوعان ، فخلال هذه الفترة يمكن أن تأخذ مسكنات لتقليل الألم أو مضادات حيوية يصفها الطبيب المختص لتأكد من عدم وجود عدوى بكتيرية في منطقة الجرح.

بعد أسبوعان من العملية يمكن للمريضة العود إلى العمل بشكل طبيعي.

على المريضة تجنب إقامة العلاقة الزوجية لمدة ست أسابيع متتالية بعد العملية.

تبدأ الخيوط الطبية بالذوبان بعد واحد وعشرون يوماً من إجراء العملية.

عليكي ممارسة التمارين الرياضية لتقوية عضلات المهبل والحوض.

 يجب التنبه جيداً عند الدفع إلى الأسفل إثناء عملية التبرز لتأثيرها على المهبل بشكل قوي.

إذا كان هناك حمل بعد إجراء العملية يفضل أن تكون الولادة قيصرية حتى لا تؤثر على نتيجة عملية تضييق المهبل.


مخاطر عملية تضييق المهبل

عادة لا تحدث مضاعفات بعد عمليات تضييق المهبل، حيث تصل نسبة حدوث المضاعفات إلى 1% من الحالات، وتشمل:

 النزيف، الذي قد يكون عنيفًا لدرجة تستدعي نقل الدم.

حدوث عدوى والتهابات بعد العملية.

حدوث التصاقات في أماكن الخياطات، هذه الالتصاقات قد تتسبب في حدوث آلام في أثناء العلاقة الحميمة لفترة من الزمن بعد التعافي من الجراحة.

 إصابة أحد الأعصاب المغذية لمنطقة الحوض في أثناء الجراحة.

وجود ندبة مؤلمة في مكان الجراحة.

 حدوث حساسية كرد فعل للتخدير أو للأدوية الموصوفة للعلاج بعد الجراحة.

طول فترة التعافي من الجراحة أحيانًا، التي غالبًا ما ترتبط بحدوث آلام في أثناء العلاقة الحميمة .


تكلفة عملية تجميل المهبل بالليزر في مصر

تعد تكاليف عمليات التجميل في مصر بشكل عام منخفضة نسبياً عن متوسط الأسعار المتعارف عليها عالمياً ، ذلك الانخفاض النسبي لا يشير بأي حال إلى تدني مستوى الخدمات الطبية المقدمة من المراكز والعيادات المصرية، إنما يرجع إلى حرص تلك المراكز على تقديم عروضاً مميزة جاذبة للعملاء وقادرة على المنافسة إقليمياً ودولياً.

يبلغ متوسط تكاليف تجميل المهبل من الخارج في مصر نحو 2500 دولار أمريكي تقريباً، مع الإشارة إلى أن تلك التكلفة  تقريبية وقابلة للزيادة والانخفاض، إذ يصعب تحديد القيمة الفعلية لهذا الإجراء نظراً لتأثرها بالعديد من العوامل، منها:

طبيعة العملية والغرض منها

نوع التقنية الطبية المستخدمة في إجراء العملية

مكانة الطبيب المشرف على العملية وعدد سنوات خبرته

مدى شهرة المركز الطبي المجراة به العملية ومستوى الرفاهية التي يوفرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: