fbpx

تعرفوا على فوائد الصيام طبيًا

فوائد الصيام طبيا

صيام شهر رمضان المبارك هو ركن أساسي من أركان الاسلام يتم إتباعه مرة واحدة في العام، ولا يهدف الصيام إلى إنهاك الجسم أو إرهاقه بدون جدوى، بل هناك الكثير من الفوائد النفسية والروحية وأيضا فوائد علاجية وطبية يتأثر بها الجسم بشكل إيجابي، ففي الوقت الذي يسعى فيه الكثير من الأشخاص إلى إتباع حميات غذائية قاسية، ومتابعة أفضل طرق الريجيم الممكنة بهدف إنقاص الوزن، والسير على روتين صحي يحمي الجسم من الدهون والكوليسترول وأضرارهما المختلفة، نجد أن صيام شهر رمضان هو طريقة مثالية لحماية الجسم من الكثير من المخاطر التي سنوضحها لكم في هذا المقال، فإلى التفاصيل.

 

فوائد الصيام طبيا

 

هناك الكثير من الفوائد التي يحدثها الصيام في جسم الإنسان، وهو ما اكتشفته الدراسات العلمية والأبحاث في الطب الحديث، حيث فوائد الصيام للبشرة، فوائد الصيام للمناعة، فوائد الصيام للتخسيس، فوائد الصيام الجسدية، وهو ما تتأثر به وظائف الجسم كالتالي:

 

الصيام يقي من الأورام السرطانية

 

الصيام يخلص الجسم من الخلايا القديمة والزائدة عن حاجته وإزالة الخلايا التالفة والضعيفة منه، بحيث تتاح للجسم فرصة كي يسترد خلالها حيويته ونشاطه، فبالتالي يكون ذلك وقاية من الأورام، وقد أظهرت دراسة أعدها باحثون بجامعة غرونوبل الفرنسية دور الصيام المتقطع في خفض معدل حدوث بعض الأورام الليمفاوية إلى الصفر تقريباً، بحسب تجارب أجريت على الثدييات،  كما أظهرت دراسات أخرى أن الصوم المتقطع يرفع من معدل النجاة بين الأفراد، ممن يعانون من إصابات في نسيج الكبد، والتي تمتلك قابلية للتحول إلى أورام في المستقبل.

 

ويقول العلماء إن الصوم المنتظم مع اتباع نظام غذائي طبيعي مع التقليل من أكل الملح والوجبات السريعة يمكن أن يجعل عمل الخلايا أكثر انتظاماً ويمنع تحولها إلى خلايا سرطانية، وبالتالي يكافح انتشار السرطان قبل حدوثه، وفي دراسة حديثة نشرت في مجلة علم النفس والغدد الصماء قام بها فريق من علماء جامعة كاليفورنيا حيث أثبتوا أن الصيام لفترات متقطعة يؤدي إلى وقف انقسام الخلايا السرطانية، وقد كانت فعالية الصيام أكبر من الحمية.

 

فوائد الصيام للبشرة

 

الصيام يفيد في علاج الأمراض الجلدية، حيث يقلل من نسبة الماء في الدم، وذلك يعمل على التقليل من حدة الأمراض الجلدية مثل “الصدفية”، وزيادة مناعة الجلد ومقاومة الميكروبات والأمراض المعدية الجرثومية، وله فوائد جمالية أيضاً حيث يخفف من حب الشباب والبشرة الدهنية والدمامل والبثور والتهاب الثنايا، نظراً لتخفيف نسبة الدهون.

فوائد الصيام طبيا
فوائد الصيام طبيا

فوائد الصيام طبيا

 

  1. يخلص الجسم تماما من المواد السامة، ويمثل علاجاً حاسماً لمرض آلام المفاصل الذي تصاحبه آلام مبرحة وانتفاخات شديدة وتشوهات في اليدين والقدمين.

 

  1. الصيام يعالج العديد من مشكلات الجهاز الهضمي مثل زيادة الحموضة والقولون العصبي وعسر الهضم وانتفاخات البطن.

 

  1. الصيام يخفض نسبة السكر في الدم إلى أدنى معدلاتها، ويحافظ على توازنها، حيث يعطي غدة البنكرياس في الجسم قسطا من الراحة.

 

  1. يعمل الصيام على زيادة وتنظيم نسبة تدفق الدم خلال الأوعية الدموية في الجسم وزيادة نسبة الأكسجين والغذاء الواصل إلى الخلايا عبر هذا الدم، مما يساهم في إذابة الدهون المتراكمة في هذه الأوعية.

 

  1. يُبعد الصيام الإنسان عن الإصابة بجلطات القلب والمخ، نظراً لكون الصوم ينقص من الدهون في الجسم ونسبة “الكوليسترول” فيه مما يبعده عن ترسباتها على جدار الشرايين التي تؤدي إلى تصلب الشرايين والجلطات المفاجئة.

 

  1. الصيام ينظف الأمعاء والقولون والمعدة من المواد الضارة ويساعد الجهاز الهضمي على العمل بكفاءة أعلى، ولذلك فإن المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء! وأفضل حمية يمكن للإنسان أن يتبعها هي الصوم!

 

الصيام يقتل الفيروسات ويطرد السموم

 

  • يقول العلماء إن الامتناع عن الطعام والشراب لفترات محددة يعطي فرصة للنظام المناعي لممارسة مهامه بشكل أقوى، ويخفف الأعباء عن أجهزة الجسد لأن الطعام الزائد يرهق الجسم، ولذلك وبمجرد أن تمارس الصوم، فإن خلايا جسدك تبدأ بطرد السموم المتراكمة طيلة العام، وسوف تشعر بطاقة عالية وراحة نفسية وقوة لم تشعر بها من قبل

 

  • الصيام يحرض خلايا الجسد ويجعلها تعمل بكفاءة أعلى، وبالتالي تزداد مقاومة الجسم للبكتريا والفيروسات وتتحسن كفاءة النظام المناعي، ولذلك ينصح الأطباء بالصيام من أجل معالجة بعض الأمراض المستعصية والتي فشل الطب في علاجها.

 

  • أظهرت دراسة جديدة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم التغذية السريري أن الصوم المتقطع المشابه للصوم عند المسلمين مهم جداً لعلاج بعض الأمراض المزمنة مثل داء السكري وأمراض القلب والشرايين.

 

  • أشارت دراسة نشرت بدورية الجمعية الأميركية لعلوم الحيوان إلى أن الصوم المتقطع أدى إلى زيادة فعالية اثنين من مستقبلات هرمون “الأديبونيسيتين” الذي يسهم في تنظيم استهلاك الجسم لسكر الجلوكوز واستقلاب الأحماض الدهنية عند الثدييات، علاوة على لعب دورٍ في زيادة استجابة الأنسجة لهرمون الإنسولين، الذي ينظم عمليات البناء والهدم للجلوكوز في الجسم.

 

  • كما كشفت دراسة أعدها مختصون في مجال التغذية، ونشرتها الدورية البريطانية للتغذية، والتي استهدفت مجموعة من الصائمين في شهر رمضان، عن أن تغيير مواقيت الوجبات، وخفض عددها إلى اثنتين برمضان، ساعد على زيادة استجابة الجسم لهرمون الإنسولين، وذلك بالنسبة للأفراد الذين يمتلكون عوامل الإصابة بداء السكري.
فوائد الصيام طبيا
فوائد الصيام طبيا

الصوم يحمي الدماغ

 

لا تقتصر فوائد الصيام على محاربة الأمراض المزمنة فقط، بل تتعدى ذلك إلى إبطاء زحف الشيخوخة على خلايا الدماغ، حيث أظهرت دراسات علمية دور الصوم المتقطع، في تأخير هرم الخلايا الدماغية، ومساهمته في إبطاء نشوء مرض الزهايمر، وقد أجرى هذه الدراسة أجراها المركز القومي لبحوث الشيخوخة في الولايات المتحدة الأمريكية، حول تأثير محتمل للصوم المتقطع، وبعض الحميات التي تنخفض فيها السعرات الحرارية إلى النصف تقريباً، وتبين دور الصوم في تأخير هرم الأنسجة الدماغية.

 

فوائد الصيام للمناعة

 

من أهم الفوائد التي يقدمها الصيام أنه ينشط نظام المناعة للجسم، ونحن نعلم أن جهاز المناعة هو بمثابة الجنود التي تحرس الجسم وتهاجم الفيروسات والبكتريا الضارة وتدافع عن الجسم ضد أي جسم غريب يدخل إلى الجسم، ولذلك فإن الصيام يقوي هذه الجنود ويزيد من نشاطها وكفاءتها، وبالتالي فهو يعمل كسلاح فعال يساعد الجسم على الدفاع عن نفسه.

 

فوائد الصيام للتخسيس

 

يساهم الصيام بشكل فعال في إنقاص الوزن، على أن يصاحب ذلك اعتدال في الأكل حين الإفطار وعدم الإفراط، مما يعطي الإنسان جسماً صحياً في عملية التخسيس، فالامتناع عن الطعام هو أسهل وأرخص وسيلة لعلاج البدانة، وهذا ما يحققه لك الصيام، فبالتأكيد سيكون شهر رمضان فرصة لضبط إيقاع جسدك والقضاء على كمية الدهون الفائضة وإعطاء فرصة لتنظيم عمل الهرمونات وخلايا الدم لتقوم بعملها في إعادة تنظيم عمل أنظمة الجسم، وعلاج الوزن الزائد.

 

عندما يبدأ الإنسان بالصيام تبدأ الخلايا الضعيفة والمريضة أو المتضررة في الجسم لتكون غذاءً لهذا الجسم حسب قاعدة الأضعف سيكون غذاءً للأقوى، وسوف يمارس الجسم عملية الهضم الآلي للمواد المخزنة على شكل شحوم ضارة، وسوف يبدأ “بانتهام” النفايات السامة والأنسجة المتضررة ويزيل هذه السموم، ويؤكد الباحثون أن هذه العملية تكون في أعلى مستوياتها في حالة الصيام الكامل كما يحدث في شهر رمضان.

 

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: