fbpx

تعرفي على أهمية الخيوط الفرنسية

53294674 1228109840684834 5942793939344949248 n تعرفي على أهمية الخيوط الفرنسية

الخيوط الفرنسية لشد الوجه فمع التقدم بالعمر تبدأ آثار الشيخوخة في الظهور ، والتي تتجسد في التجاعيد وهو الكابوس الذي تخشاه جميع النساء ، لأنه يهدد شبابها وحيويتها ولأن الماسكات المنزلية والكريمات الغنية بالكولاجين لا تستطيع إخفاء هذه التجاعيد نهائيا ، لذلك تعددت الطرق الجراحية لعمليات شد الوجه ، ولكن إجراء الجراحة دائما ما ينطوي على بعض المخاطرة لذلك ظهرت تقنيات غير جراحية منها المعتمد على الليزر مثل شد الوجه بالليزر ومنها ما هو معتمد على الحقن مثل البوتوكس والفيلر وحقن الوجه بالبلازما ولكن في هذا المقال سنتحدث عن تقنية الشد بالخيوط الفرنسية وهي التقنية الأحدث على الاطلاق.

ماهي الخيوط الفرنسية؟

الخيوط الجراحية التي يستخدمها الأطباء في عمليات شد الوجه أو الرقبة ظهرت  للمرة الأولى في فرنسا ، لذلك يطلق عليها  “الخيوط الفرنسية” أما الآن فهي متداولة في كل مكان في العالم ولدى أشهر مراكز التجميل بالدول العربية.

الخيوط الجراحية مصنوعة من مادة  PD، وهي مادة تذوب خلال 6 أشهر في الجلد ، وتثير مادتي الكولاجين والإيلاستين في البشرة ، تقوم بشد الجلد لفترة طويلة تصل إلى سنتين ، وبعد ذلك تترك الجلد بنسبة تحسن تصل إلى 60% عن حالتها الأساسية.

هناك العديد من الطرق الخاصة بالشد للجلد، حيث يمكن أن نقسمها إلى طرق جراحية وأخرى غير جراحية فأما الطرق الجراحية هي التي تحتاج إلى تدخل جراحي لإخفاء أثار التجاعيد في الوجه، وتنقسم بين عمليات جراحية بسيطة وأخرى كاملة، وهي من الأمور المتطورة بشكل مستمر، وتظهر كل فترة صيحات مختلفة لإزالة التجاعيد من الوجه.

الخيوط الفرنسية
شد الوجه بالخيوط الفرنسية

عمليات شد الوجه بالخيوط

هي إحدى تقنيات شد الوجه الغير جراحية حيث تتم تحت تأثير التخدير الموضعي فقط ويتم فيها استخدام خيوط لشد أجزاء الوجه كالخدين والحاجبين ومنطقة أسفل الفم والرقبة.  الغرض الأساسي لاستخدام خيوط الشد للوجه هي تحسين الشكل والقضاء على التجاعيد وإضفاء مظهر شبابي على البشرة.

تستخدم عدة أنواع من الخيوط لإجراء هذه العملية منها الدائمة النتائج والتي تستمر أكثر من خمس سنوات، ومنها المؤقتة والتي تستمر نتائجها من عام إلى عامين. هناك عدة أنواع من الخيوط المستخدمة لشد الجلد والتي تختلف في الشكل والنوع، كما أن منها الذي يذوب داخل الأنسجة ومنها الذي لا يذوب، وفيما يلي بعض أنواع الخيوط المستخدمة في الشد للوجه.

تعرف على استخدام التقنية الطبية الخيوط في تجميل الانف والنتائج:

عملية تجميل الانف بالخيوط

شد الوجه بالخيوط الفرنسية 

من العمليات التي تظهر نتائجها بشكل فوري، فتبدو السيدة أصغر سنا بعد إجراء هذه العملية البسيطة، هذه التقنية تناسب بشكل كبير منطقة الفك والحاجبين وكذلك الخدين، وهي طريقة تعمل على تقوية أنسجة الوجه دون اللجوء إلى الطرق التقليدية.

فوائد شد الوجه باستخدام الخيوط الفرنسية

  1. تتميز عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية بالبساطة وسهولة الإجراء والسرعة حيث تستغرق ساعة واحدة فقط
  2. تساعد على نضارة الوجه.
  3. اختفاء آثار التجاعيد والترهلات.
  4. إزالة الخطوط الرفيعة تحت العينين وحول الفم والعنق.
  5. لا يحدث تغيير كبير في ملامح الوجه

المرشحون لعملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية

  • تعالج الخيوط الفرنسية التجاعيد في بدايتها لذلك ينصح بإجرائها في سن الثلاثين من العمر وقبل بلوغ الخمسين حتى تكون التجاعيد أبسط وأقل فتأتي العملية بنتائج ملحوظة.
  • تستخدم خيوط الوجه للتجاعيد البسيطة والمتوسطة، ويُفضل أن يتم استخدامها مع بداية ظهور التجاعيد حتى تأتي بنتائج ممتازة.
  • لا تصلح عملية الشد للوجه بالخيوط الفرنسية  لمن يعانون من أمراض جلدية مثل الأكزيما والذئبة الحمراء وسرطان الجلد.

للعناية بالبشرة

 

 

مخاطر شد الوجه بالخيوط الفرنسية

  1. عند استخدام هذه التقنية لا يمكن للجراح رؤية تشريح الأماكن التي يتم وضع الخيوط بها في الوجه، لذا قد يحدث زيادة لشد الخيط، ويمكن تلافي الأمر بالتدليك.
  2. قد تتسبب بحدوث تلف بالأعصاب.
  3. حدوث بعض التورم والكدمات وتأخر في الشفاه.
  4. يحدث اختراق للجيوب الانفية.
  5. هذا الأمر قد يتسبب في حدوث ندبات وعدم انتظام الجلد، مع حدوث تجاعيد في اماكن الخيط.
  6. قد يتسبب في حدوث عدوى جلدية.

تكلفة عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية

تتراوح الأسعار ما بين 2000 إلى 5000 دولار أمريكي، ولكن يمكن أن تنخفض التكاليف عن ذلك في بعض البلدان مثل سلوفاكيا وأوكرانيا. تنتشر مراكز ومستشفيات التجميل التي تقوم بإجراء عملية الشد للوجه بالخيوط، نظرًا لسهولة الإجراء، وإقبال الكثيرين عليها.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: