fbpx
Connect with us

تجميل

تعرف على مخاطر الإفراط في استخدام المضادات الحيوية

Published

on

لا شك إنه لا غنى عن استخدام الأدوية والعقاقير الطبية لتساعدنا في التماثل للشفاء من الأمراض المختلفة باذن الله ولكن الأبحاث الطبية مستمرة للتوصل إلى أفضل النتائج عند استخدام هذه الأدوية

وتظل المضادات الحيوية الأكثر جدلا بين اوساط الابحاث الطبية فهل سمعت عن أضرار المضادات الحيوية؟ بسبب الاستخدام المتزايد للأدوية وخاصة المضادات الحيوية لمحاربة العدوى حلت علينا الكثير من الأزمات وهنا سنتعرف على أضرار المضادات الحيوية، وما يمكن أن تسببه المضادات الحيوية لنا من أضرار جراء الاستخدام المفرط..

الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية له عواقب وخيمة، يمكن بسببه أن تكون هناك أنواع غير خطيرة من العدوى مهددة للحياة. لأننا لن نتمكن من علاجها بالعقاقير الموجودة حاليًا. وقد تصبح المضادات الحيوية عديمة الفائدة في المستقبل القريب بحيث تجعل مختلف أنواع العدوى قاتلة مرة أخرى.

كيف يؤثر علينا الإفراط في المضادات الحيوية؟

الكثيرون منا ينظرون للمضادات الحيوية على أنها حل نهائي للمرض أو العدوى. فأصبحت هي الحل الذي يلجأ له الناس لعلاج أي نوع غير خطير أو خطير من العدوى. والراحة السريعة هي واحدة من الأسباب التي تقف وراء هذا التصرف.

ومع ذلك، هذا هو التصرف الخاطئ الذي يمكن أن يؤدي لعواقب خطيرة. والنتيجة الأولى هي أن الجهاز المناعي سيكون تحت ضغط بسبب الأداء العشوائي للمضادات الحيوية. ثانيًا سيؤدي ذلك إلى تدمير البكتريا النافعة لأن المضادات الحيوية لن تكون قادرة على التفريق بين البكتريا النافعة والبكتريا الضارة.

علاوة على أن الأطباء يصفون المضادات الحيوية فقط لعلاج الأنواع الخطيرة من العدوى، ولا يجب على أي شخص تناول المضادات الحيوية بناءً على قراره الشخصي.

كيف تجعل المضادات الحيوية البكتريا أقوى؟

بعيدًا عن المضادات الحيوية التي نتناولها بصورة مباشرة، تحصل أجسامنا على المضادات الحيوية عبر تناول اللحوم والدواجن. في الولايات المتحدة حوالي 70% من المضادات الحيوية تستخدم في صناعة اللحوم فقط. الكثير من الهرمونات يتم ضخها في الماشية والحيوانات الأخرى حتى تنمو بسرعة، الأمر الذي يشكل مستويات عالية من السموم في طعامنا ويمثل خطورة كبيرة على نظام الرعاية الصحية.

هذا السلوك الذي تنتهجه الشركات في التعامل مع هذه الصناعة بغرض زيادة الأرباح يخلق في الوقع أسوأ الأوضاع الصحية للجنس البشري، نتيجة لأضرار المضادات الحيوية.

ماذا نفعل؟

يمكنك أن تبدأ في اكتشاف واستخدام خيارات طبيعية مختلفة لمكافحة العدوى. وكالمعتاد في حالة أنك وجدت أن المرض لا يستجيب للعلاج ضع في اعتبارك زيارة المختص. وهنا يأتي دور الزيوت الحيوية. نعم فاستخداماتها أكثر من مجرد التعطير أو عمل مساج للظهر، فهل تعلم أنها يمكن أن تستخدم كـ:

– خيار رائع للمكياج عميق الضرر.

– عنصر رئيسي في معظم المنظفات.

– وسائل لطرد الحشرات.

لماذا الزيوت الأساسية؟

وجد تقرير حديث أن خليط الزيوت الأساسية من الأوريجانو والقرفة والفلفل يجعل أغلب الدواجن محصنة ضد الملوثات، وأكثر فائدة على عكس الدواجن التي حصلت على كميات قياسية من الجراثيم القاتلة. وزيت الزعتر هو دليل لا شك فيه لكيف يمكن أن تكون الزيوت الأساسية مضادة للكائنات المجهرية.

الزيوت الأساسية يجب أن تكون جزءًا هامًا من وحدة أدوية الطوارئ المنزلية العادية، فقد يكون لديها القدرة على توفير حماية طويلة المدى ضد الملوثات.

كان هذا عرضًا لأضرار المضادات الحيوية، وكيف يمكن أن تحل الزيوت الأساسية كبدائل لها في استخداماتنا اليومية.

تم النشر سابقاً بتاريخ: يناير 23, 2019 @ 1:35 مساءً

%d مدونون معجبون بهذه: