fbpx

تقنيات زراعة الشعر

الصلع

تتعدد الطرق التي يمكن بها إجراء عمليات زراعة الشعر باختلاق تقنيات الزرع، إلا أن نتائج زراعة الشعر في النهاية ستكون هي النتيجة المرضية والمرغوبة، فمع اختلاف مشاكل تساقط الشعر للرجال والنساء، فضلا عن مشاكل الإصابة بالصلع سواء المرضي أو الصلع الوراثي، أصبح الاتجاه نحو إحراء زراعة الشعر هو الاتجاه السائد توفيرًا للنفقات واختصارًا للوقت، وفي هذا المقال سنبحث معكم تقنيات زراعة الشعر التي يمكن بها الحصول على أفضل النتائج الممكنة في ظل التحلي بالصبر وعدم الاستعجال .

 

 

عملية زراعة الشعر

 

زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي تحتل مركز متقدم ضمن عمليات التجميل الأكثر انتشارا وإقبالا، حيث يتم إجراء زراعة الشعر للرجال وكذلك النساء، وهو ما جعلها تنتشر بين جميع الأوساط دون اقتصار على فئة معينة، كذلك الدور الذي تقوم به عملية زراعة الشعر من إنبات شعر جديد مكان الشعر المتساقط والتالف، مما جعلها عملية هامة لجميع الأشخاص الذين يواجهون مشاكل تساقط الشعر ما بين تساقط الشعر المرضي أو الناتج عن سوء التغذية، او الناتج عن التغيرات الهرمونية، أو حتى الوراثي، فلكها عوامل مؤذية سينتج عنها الإقبال على عملية زراعة الشعر، كذلك اهتمام عملية زراعة الشعر بمناطق هامة وجاذبة في جسم الإنسان سواء كانت فروة الرأس، أو الشارب أو الذقن للرجال، والرموش والحواجب للنساء.

 

 

يتم إجراء عمليات زراعة الشعر بتقنيات متعددة حول العالم منها ما هو تقليدي وجراحي ينتج عنه بعض المضاعفات، ومنها ما هو تقنيات حديثة ومتطورة ينتج عنها أقل قدر ممكن من الألم والمضاعفات الجانبية، وفي مصر تتم عمليات زراعة الشعر بتقنية الشريحة وهي التقليدية، أو تقنية الإقتطاف وهي الأكثر تطورا وحداثة، بينما تتنوع تقنيات زراعة الشعر حول العالم لتشمل تقنيات كثيرة مثل، تقنية سفير، والزراعة المباشرة، واقلام تشوي، وغيرها من تقنيات زراعة الشعر التي سنتناولها في السطور التالية.

 

 

تساقط الشعر
تساقط الشعر

 

مميزات عملية زراعة الشعر

 

هناك الكثير من المميزات التي تجعل عملية زراعة الشعر كما سبق وأن ذكرنا الحل الأمثل لعلاج حالات الصلع بمختلف أنواعها وكذلك حالات تساقط الشعر الشديدة والثعلبة، فهي لا تساعد على إعادة نمو الشعر مرة أخرى فقط بل إنها أيضاً:

 

  • الشعر المزروع لا يستطيع أحد أن يفرقه عن الشعر العادي لأنه يكون طبيعياً جداً وله نفس خصائص وسمات شعر المريض نفسه.

 

  • الشعر المزروع يكمل اللوحة الجمالية للشخص ويحسن من مظهره الخارجي مما يعيد من ثقة بنفسه.

 

  • الشعر المرزوع لا يتأثر بالعوامل الخارجية المختلفة لذلك فهو شعر دائم غير معرض للتساقط مرة أخرى.

 

  • الشعر المزروع يكون شعراً طبيعياً جداً لذلك لا يحتاج الشخص لأن يهتم به بأي طرق خاصة بل على العكس فإنه يمكن له أن يتعامل معه بشكل طبيعي جداً من ناحية التصفيف والحلاقة.

 

 

وبالإضافة لما سبق من أهم ما يميز عملية زراعة الشعر أيضاً إنها توفر على الأشخاص الخاضعين لها الكثير من الوقت والجهد والمال الذي يضيع هباًء أثناء تجربة الحلول التقليدية لنمو شعر والتي غالباً ما لا تجدي نفعاً أو تحتاج لوقت طويل جداً لتظهر نتائجها غير الدائمة والتي تختفى بمجرد التوقف عن استخدامها.

تقنيات زراعة الشعر

تقنيات زراعة الشعر

 

هناك الكثير من التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر حول العالم، ولكن أغلب الأطباء في مصر يعتمدوا على تقنيتين أساسيتين لزراعة الشعر هما:

 

 

تقنية الشريحة

 

تعد تقنية الشرائح أقدم التقنيات المستخدمة في عملية زراعة الشعر وظلت هي التقنية الأساسية لمدة طويلة جداً لذلك فهي توصف بإنها التقنية الذهبية لزراعة الشعر، وهي تعتمد على اقتطاع جزء أو شريحة صغيرة من فروة الرأس بالمنطقة المانحة وهي غالباً ما تكون بالمنطقة الخلفية أو على الجوانب ومن ثم تقسيم هذه الشريحة إلى أجزاء أو بصيلات صغيرة جداً تحتوي كل منها على شعرتين لكي يتم زراعتها مرة أخرى فى مناطق الصلع.

 

 

تقنية جراحية من الدرجة الأولى يحتاج فيها الطبيب إلى القيام بعمل شق جراحي لوضع البصيلات فى مناطق الصلع فضلاً عن بعض الغرز الجراحية لإخفاء الفراغات بين فروة الرأس، لذلك فهي تتطلب مهارة وخبرة عالية جداً لتجنب حدوق أي مضاعفات.

 

 

من أهم ما يميز تقنية الشريحة إنها توفر وقت كثيراً لأن عملية اقتطاع البصيلات يتم فيها أخذ عدد كبير منهم فى نفس الوقت،  كما إنها تساعد على حماية البصيلات من الضرر و التكلفة الخاصة بها منخفضة جداً، إلا أن المريض بعدها يحتاج إلى فترة نقاهة لأنها تترك بعض الألم فضلاً عن بعض الندوب البسيطة التي تحتاج لرعاية خاصة.

 

الصلع
الصلع

 

تقنية الاقتطاف

 

هي أهم تقنيات زراعة الشعر وأكثرها استخداماً في مصر، لما توفره من درجة أمان عالية جداً وتدخل جراحي طفيف مقارنة بتقنية الشريحة، ويقوم فيها الطبيب بزراعة الشعر من خلال استخدام ادوات دقيقة جداً تساعده على اقتطاف جزء من بصيلات الشعر الكثيفة كل واحد منهم على حدى، ومن ثم إعادة زراعتها مرة أخرى في مناطق الصلع بعد تجهيزيها وفتح القنوات.

 

 

وتتمتع تقنية الاقتطاف بالعديد من المميزات التي جعلتها التقنية المفضلة لدى الأطباء فهي تجعل عملية زراعة الشعر عملية بسيطة لا يحتاج فيها الطبيب إلا لتدخل جراحي بسيط مما يقلل من نسبة الألم بعد العملية ويحمى فروة الرأس من وجود أي جروح عميقة  وبالتالي لا يحتاج المريض بعدها لفترة نقاهة طويلة، كما إنها لا تؤثر على كثافة الشعر بالمناطق المانحة.

 

 

 

تقنية نيوجرافت لزراعة الشعر

 

نيوجرافت من تقنيات زراعة الشعر الحديثة والمطورة من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، حيث يتم استخدام جهاز آلي يقوم باستخراج بصيلات الشعر من جذور فروة الرأس وتجميعه بطريقة آلية ثم غرسه في المنطقة المراد زراعة الشعر فيها، وهي تقنية حديثة لا تترك ندوب لأنها لا تتطلب تدخل مشرط الجراح، ولا يوجد بها غرز أو خياطة.

 

 

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

 

البيركوتان من أهم التقنيات المستحدثة في عالم زراعة الشعر، وعلى الرغم من  اعتمادها في الأساس على نفس مبدأ تقنية الاقتطاف، إلا أن عملية فتح القنوات وزراعة البصيلات تتم بواسطة أداة يطلق عليها البيركوتان، وهي عبارة عن إبر أسطوانية الشكل مجوفة تستخدم لزرع البصيلات دون الحاجة لفتح قنوات حاضنة وبالتالي عملية الشفاء تكون أسرع والتورم والتهيج المتوقع أن يحدث مع التقنية المعتادة لن يحدث.

زراعة الشعر للنساء
زراعة الشعر للنساء

 

 

 

تقنية الزراعة المباشرة

 

يتم إجراء عملية زراعة الشعر بهذه التقنية وفقا لمسماها بشكل مباشر فبعد أن يتم اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ليتم زراعتها فورا إلى فروة الرأس باستخدام أقلام مجوفة تستطيع زرع البصيلات بشكل مباشر بمنتهى الدقة، ويطلق على هذه الأقلام أسم أقلام تشوي، وهذه التقنية تعتبر من أفضل التقنيات المستخدمة وخاصة للنساء، حيث لا يحتاج الفرد إلى حلاقة الشعر ولن تستغرق وقت طويل وفترة النقاهة لن تتعدى اليومين، كما أن الفرد يمكنه زراعة أكبر عدد ممكن من البصيلات.

 

 

 

زراعة الشعر بتقنية السفير

 

وهي من أحدث الطرق المستخدمة في عمليات زراعة الشعر خصوصا في تركيا، وتعتمد في عملية زراعة الشعر على أدوات خاصة مصنوعة من مادة حادة شديدة الصلابة تعرف باسم السفير، وهو عبارة عن نوع من الأحجار الكريمة والتي تعمل على فتح ثقوب في فروة الرأس غاية في الدقة وبنفس العمق الذي تتطلبه ، ومن أهم مميزات حجر السفير هو تحفيز الكولاجين الموجود بالأنسجة للعمل ومساعدة الأنسجة للتماثل للشفاء بشكل سريع، ولن يحتاج المريض بعد عملية زراعة الشعر وقت طويل للشفاء ويتم ذلك في أقل وقت ممكن.

 

 

ويتم زراعة الشعر بهذه التقنية على نفس مبدأ زراعة الشعر بالاقتطاف ولكن عملية فتح القنوات تتم بواسطة تقنية السفير، ومن مميزات هذه التقنية زرع أكبر عدد ممكن من البصيلات ، كما أنها تعتبر من التقنيات الدقيقة إلى أبعد الحدود.

One thought on “تقنيات زراعة الشعر

  1. Pingback: أسعار زراعة الشعر فى كل دول العالم – Dr Z Advizor

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: