fbpx

تقنيات شفط الدهون وانواع عمليات شفط الدهون مع احدث التقنيات

شفط الدهون

تقنيات شفط الدهون يتم اللجوء لعملية شفط الدهون باعتبارها العملية الأفضل في التخلص من السمنة الموضعية التي تشوه مظهر الجسم، وعلى الرغم من محاولات عديدة للتخلص من السمنة الموضعية، إلا أن شفط الدهون هو الحل الأمثل والأخير في حال فشل كل المحاولات التقليدية للتخلص من التكتلات الدهنية والترهلات الجلدية، ولعل السبب الأشهر وراء الإقبال على عمليات شفط الدهون هو تعدد تقنياتها وأدواتها التي تمكن جميع المرضى من سحب دهون الجسم بالوسيلة الأنسب لحالة الدهون لديهم وكذلك لحالتهم الصحية، وفي هذا المقال سنقدم لكم تقنيات شفط الدهون المتنوعة كالتالي..

 

عمليات شفط الدهون

 

عمليات شفط الدهون هي السبيل الوحيد لتغيير شكل الجسم والوصول به إلى الجمال المطلوب، فهي من العمليات التجميلية التي يتزايد الإقبال عليها في عالم التجميل أكثر من سواها من العمليات الأخرى، حيث تعتبر هذه النوعية من العمليات بمثابة الحل السحر والنهائي للتخلص من تراكم الدهون العنيدة في مناطق الجسم المختلفة وإزالة الترهلات الجلدية التي تشوه المظهر الخارجي.

 

 

من خلال إجراء عمليات شفط الدهون ستتمكن من تغيير شكل جسمك، وذلك لأن جميع المحاولات التقليدية السابقة التي خوضتها باءت بالفشل سواء كانت المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية أو إتباع بعض الحميات الغذائية القاسية وهو ما أدي إلى فقدان الثقة في نفسك وفي محاولاتك الحثيثة للوصول إلى الرشاقة والجمال، حتى ظهرت عمليات شفط الدهون لتخلصك من كل هذه الوساوس وتخلصك من جميع مشاكلك الجمالية الخاصة بمظهرك.

 

 

يتساءل العديد ممن يرغبون في إجراء عمليات شفط الدهون عن كيفية إجراء هذه العملية وهل هي مؤلمة أم من العمليات البسيطة التي لا يشعر معها المريض سوى بعض الألم، وفي هذا الشأن يجب التنويه أن عمليات شفط الدهون كانت تتم منذ قديم الأزل في بداية ظهورها بالشكل التقليدي الذي يعتمد على الجراحة بصورة كلية وبالطبع كانت هذه النوعية من الإجراء في شفط الدهون مؤلم للغاية ويتطلب الكثير من الوقت للتعافي حتى يتم التئام الجروح، ولن في عصرنا الحالي اختلف الوضع كليا، في طريقة إجراء شفط الدهون، وطريقة التعافي، وهو ما سنتعرف عليه في السطور القادمة.

 

شفط الدهون
شفط الدهون

 

تقنيات شفط الدهون

 

مع التطور الطبيعي في عالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي ظهرت شيئا فشيئا حدثت نقلة نوعية في إجراء العمليات الجراحية سواء التجميلية أو الطبية، حيث اعتمدت الجراحات على استخدام المنظار والوسائل الأكثر حداثة لتقليل الألم وتقليل الجروح الناتجة ومنها تسريع عملية الشفاء والعودة إلى ممارسة روتين الحياة اليومية.

 

 

وفيما يخص عمليات شفط الدهون يمكن رصد تقنيات العلمية كالتالي:

 

شفط الدهون بالليزر

 

شفط الدهون بالليزر هو من أحدث التقنيات المستعملة في شفط الدهون وتنسيق القوام ويقوم الطبيب الجراح فيها باستعمال الليزر في تفتيت خلايا الدهون.

 

 

شفط الدهون بالفيزر

 

في هذه التقنية يتم التخدير في المنطقة التي سوف يتم علاجها باستعمال محلول ملحي يحوي أدرينالين ثم يقوم الطبيب بإدخال  كانيولا رفيعة تقوم بإصدار موجات فوق صوتية للمناطق التي يتم علاجها ثم تتحول الدهون إلى سائل يقوم الطبيب بإزالته من الجسم بشكل نهائي وتتميز هذه التقنية بشد الجلد والمحافظة على الأنسجة المحيطة للمناطق التي يتم علاجها مثل الأعصاب والنسيج الضام والاوعية الدموية وهي تعطي مظهر ناعم للجلد وتساعد في شفاء المريض بسرعة.

 

 

 

شفط الدهون باستخدام الراديو فريكوانسي

 

هو عبارة عن جهاز فعال وآمن يستخدم في الطب التجميلي في شفط الدهون يستطيع المريض بعد استخدامه العودة للعمل ويتم استخدامه عن طريق استقبال طاقة عديدة من ترددات الراديو لتسخين مادة الكولاجين الموجودة في الطبقات العميقة من الجلد ويساعد على بناء الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد حيث ان كل نبضة من الجلد يتم تبريدها والدهون العميقة يتم تسخينها مما يساعد على شد جلد المريض واذابة الدهون من الطبقة الأولى وجهاز فريكوانسي يساعد في تحسين عمل جهاز الكافيتيشين حتى يصل للدهون العميقة.

 

شفط الدهون
شفط الدهون

 

شفط الدهون باستخدام جهاز الكافيتيشين

 

هو عبارة عن جهاز يستخدم في الطب التجميلي في شفط الدهون وهو يعتبر من أقوى الأجهزة التي تقوم بتفتيت الدهون وهو يعمل على تنفيذ تغيير في الضغط بؤن الخارج والداخل بالنسبة للخلايا الدهنية عندما يتم تعريضها للموجات فوق الصوتية مما يسبب شروخات وتصدعات بين الخلايا الدهنية وهو عبارة عن مجموعة موجات فوق صوتية قوية لدرجة كبيرة بمقدار عشرين مرة على حسب قوة الجهاز الذي يتم استخدامه وهو آمن جدا ولا يوجد بعد استخدامه أي آثار جانبية ويستطيع المريض خسارة من عشرة إلى 18 سم شهريا ويستطيع تكسير التكيسات التي تصيب المبايض.

 

شفط الدهون بتقنية سمارت ليبو الحديثة

 

هي عبارة عن عملية من عمليات الطب التجميلي في شفط الدهون حيث يقوم الطبيب بعمل فتحة جدا صغيرة تلتئم بسرعة ثم يستخدم أشعة الليزر لإذابة الدهون ثم استعمال آلة الشفط لسحب الدهون المذابة ويستطيع الجسم التخلص من بقايا الدهون الزائدة بسهولة ويقوم الطبيب في هذه العملية بمعالجة الأشخاص الذين لديهم سمنة متوسطة.

 

تجميل الحروق بالليزر وانواع الليزر وسعر التجميل

 

شفط الدهون بتقنية الهزاز بجهاز بودي جيت

 

هو جهاز يستخدم في الطب التجميلي في عملية شفط الدهون وهو عبارة عن انبوبين أحدهما يقع داخل الآخر من شق صغير جدا حيث يقوم الأنبوب الداخلي بضخ ماء بضغط عالي يساعد في تفكيك الخلايا الدهنية ومن ثم يحولها إلى سيتو بلاسما وبعد ذلك شفطها من المسافة التي تقع بين الأنبوبين.

 

 

 

شفط الدهون بالموجات الفوق الصوتية

 

هي احدى التقنيات المتطورة والتي تستخدم الموجات فوق صوتية خارجية او داخلية حيث تعتمد في استعمالها على ارسال موجات صوتية ترددها عالي بهدف تكسير الخلايا الدهنية بمنتهى اللطف وتحويلها الى سائل يجعلها سهلة السحب عند عملية شفط الدهون ويتم فيها تخدير المريض تخديرا موضعيا.

 

 

شفط الدهون
شفط الدهون

مراحل عملية شفط الدهون

 

على اختلاف التقنية المستخدمة في عملية شفط الدهون، تتم العملية من خلال هذه المراحل :

 

  • قبل البدء بتنفيذ عملية شفط الدهون يقوم الطبيب بتجهيز الأدوات التي سوف يتم استعمالها في عملية شفط الدهون حيث يتم اختيار احدى الطرق من موجات فوق صوتية أو ليزر أو حقن سوائل مركزة.

 

 

  • الخطوة الثانية هي تحديد المناطق المراد شفط الدهون لها، حيث يقوم الطبيب برسم خطوط باستعمال قلم حبر لتحديد المناطق التي سوف يقوم الطبيب بشفط الدهون منها مع الاتفاق مع المريض على حجم الدهون التي سوف يتم إزالتها.

 

 

  • الخطوة الثالثة هي التخدير الموضعي والشق، حيث يتم تخدير المريض تخديرا موضعيا إذا كانت المناطق التي سوف يتم سحب الدهون منها صغيرة بعد تعقيم وتطهير الجلد ثم يعمل الطبيب شق صغير يتم إدخال أنبوب الشفط فيه.

 

 

  • الخطوة الرابعة هي اجراء العملية، حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في الجلد تتصل بأنبوب لونه شفاف لا يوجد فيه هواء بعد ذلك يشفط الطبيب الدهون ويتم مراقبة عملية الشفط حتى لا يقوم الطبيب بشفط كمية أكبر من خمس لترات حتى لا تصاب الأنسجة بأي خطر وعند الانتهاء من شفط الدهون والوصول للكمية المسموحة من الشفط يضع الطبيب ضمادة صغيرة على الشق ثم يلبس المريض مشد ضاغط للمنطقة التي تم فيها شفط الدهون .

 

 

  • الخطوة الخامسة هي ظهور النتائج وتعتبر فترة الشفاء والنقاهة من أهم المراحل في عملية شفط الدهون وهي التي تحدد نجاح العملية أو فشلها لذلك يجب على المريض تنفيذ التعليمات التي يصفها الطبيب بحذر بعد العملية.

 

 

 

بعد عملية شفط الدهون

 

بعد تنفيذ عملية شفط الدهون تبدأ فترة التعافي والنقاهة ويتم اعطاء المريض مشد يرتديه فورا ويجب على المريض تنفيذ تعليمات الطبيب بدقة لأن مرحلة النقاهة هي التي تساعد في نجاح العملية أو فشلها ويحتاج المريض شهر ليتخلص من اي أثر للعملية.

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: