fbpx

تقنية كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد

تقنية كرايو

في ظل انتشار حالات الإصابة بالسمنة الموضعية التي تُكسب أصحابها المظهر الغير لائق فضلا عن الكثير من الأمراض فالسمنة هي أم الأمراض، لذلك كان لزاما ولابد ضرورة البحث والتدقيق في الطرق والوسائل التكنولوجية الحديثة التي وفرت لنا كل سبل التقنيات المساعدة للتخلص من هذه المشكلة المزعجة والمرضية أيضا، وهو ما سنتناوله في مقال اليوم على Dr z advisor فتابعونا لمعرفة المزيد عن تقنية كرايو لتفتيت الدهون وإذابتها بالتبريد .

ما هو المقصود بتقنية كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد ؟

انتشرت الوسائل الطبية الجراحية والغير جراحية المتعددة في مجال شفط الدهون وإذابتها والقيام بنحت الجسم وشد الجلد وكلها تصب في مصلحة المريض من أجل إكساب جسمه المظهر اللائق الصحي والرياضي إلى أن ظهر جهاز يطلق عليه الكرايو أو جهاز النحت البارد الذي يعمل على إذابة وتفتيت الدهون المتمركزة في مناطق معينة من الجسم عن طريق التبريد وكان في البداية يعمل على شد الدهون الموجودة في منطقة الأرداف والجانبين، ثم تطور ليشمل الدهون الموجودة في الجسم كله؛ وما يميز تقنية تكسير الدهون بالتجميد هو أنها لا تحتاج إلى تدخل جراحي وبهذا لن تحتاج إلى التخدير، ولا تسبب الألم بل تعتمد هذه التقنية على الترددات الصوتية التي يتعرض لها الجسم .


ما هي الحالات المناسبة لاستخدام تقنية كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد ؟

لا شك أن كل إنسان طبيعي لديه مخزون من الدهون في الجسم فالنساء يبلغ مخزون الدهون في جسمها بنسبة 30 % بينما الرجال 20 % فقط ولكن في حال إن زادت نسبة الدهون الطبيعية سواء للرجال أو النساء عن المعدل المطلوب يطلق على هذه الحالة حينئذ السمنة الموضعية والتي ترتكز بدورها في مناطق متعددة بالجسم فلا تقتصر على البطن فقط ولأن إتباع الحميات الغذائية المختلفة والقاسية وممارسة التمارين الرياضية لا تستطيع تفتيت هذه الدهون ، لذلك فمن المستحسن اللجوء لاستخدام جهاز كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد حيث أن أفضل الطرق للتخلص من السمنة الموضعية هو استئصال الدهون وتفتيتها وهو ما يعمل عليه جهاز كرايو.

يمكن لكل شخص يعاني من أعراض السمنة الموضعية المزعجة اللجوء لتفتيت الدهون بالتبريد وتتعدد أسباب السمنة الموضعية ما بين أسباب وراثية او بسبب الحمل والولادة المتكررة التي تؤدي إلى حدوث ضعف في عضلات البطن مما يسبب ترهل الجلد و تراكم الدهون أو بسبب تغير الهرمونات سواء للرجال او النساء كذلك ضغوطات الحياة تسبب السمنة الموضعية حيث يؤدى إلي إفراز الجسم لهرمون الكورتيزون الذى يساعد علي ترسب الدهون في الكرش .

يمكن اللجوء لاستخدام جهاز كرايو أيضا من قبل الأشخاص الذين فقدوا الكثير من وزن الجسم بسبب إجراء جراحة السمنة قد يؤدى إلي حدوث ترهل في الجلد .

ويفضل بالطبع لمن يلجأ لاستخدام تقنية الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد ان يتمتع بالصحة الجيدة وأن يكون الجلد لديه مرنا وفي الاغلب تصلح هذه التقنية لمن يعاني من السمنة الموضعية بنسبة بسيطة أو متوسطة بينما الحالات التي تعاني بنسبة كبيرها فيمكنها اللجوء لعمليات شفط الدهون بالليزر أو الفيزر .

e 55 تقنية كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد


كيف تعمل تقنية كرايو على تفتيت الدهون ؟

تفتيت الدهون بالتبريد من العمليات البسيطة التي لا تحتاج إلى إجراءات جراحية أو تخدير بل تبدأ أولى خطوات تفتيت الدهون بالتبريد بقيام الطبيب المختص بتحديد المنطقة المراد تكسير الدهون بها ثم يقوم بتغطيتها عن طريق شريحة هلامية لحماية طبقة الجلد الخارجية بعد ذلك يقوم الطبيب باستخدام جهاز كرايو ووضعه على المنطقة المحددة ويقوم الجهاز بعمله في خفض درجة الحرارة على الخلايا الدهنية ومن الممكن أن تصل درجة الحرارة إلى -5 مئوية بالتدريج و تستمر الجلسة لمدة من 40 إلى 45 دقيقة حسب كمية الدهون الموضعية المحددة.


ما هو الفرق بين تقنية الكافيتيشن والكرايو لتفتيت الدهون ؟

بالرغم من ان كلاً من الكافيتيشن والكرايو يعدان أحد أهم الأجهزة الحديثة للتخسيس الموضعى التى تساعد على تفتيت واذابة الدهون الا أن هناك اختلاف فى طريقة عمل كلاً منهما فالكافيتيشن يقوم بإذابة الدهون عن طريق ارتفاع درجة حرارة الخلايا وتحويلها الى سائل يتم تصريفه عن طريق العرق او البول او البراز أما الكرايو فهو يقوم بتبريد الخلايا الدهنية بدرجة حرارة منخفضة تصل إلى درجة التبريد.


مميزات تقنية الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد

يتميز جهاز الكرايو بتفتيت الدهون واذابة الخلايا الدهنية بعيدا عن الماء الذى يوجد تحت الجلد .

جهاز الكرايو آمن على صحة الإنسان ولا توجد له أى آثار جانبية .

يتميز جهاز الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد أن نتائجه يتم ملاحظتها من الجلسة الأولى.

يساعد جهاز الكرايو لتفتيت الدهون على نحت الجسم وتنسيق القوام وليس إذابة الدهون فقط.

لا يحتاج جهاز الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد إلى استخدام التخدير الموضعى كما إنه لا يسبب أى شعور بالألم.

لا يحتاج الشخص الذي أجرى هذا النوع من شفط الدهون إلى فترة طويلة للعودة إلى العمل.

يتناسب جهاز الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد مع جميع الأعمار وجميع أنواع البشرة .


نصائح بشأن استخدام كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد

استخدام كرايو لتفتيت الدهون بالتبريد من الوسائل البسيطة والسريعة والغير مؤلمة ولكن ينصح بتناول  لتر ماء قبل الجلسة ب 5 ساعات و تناول لتر ماء بعد الانتهاء من جلسة الكرايو على فترات متباعدة من اليوم.

من الممكن تفتيت الدهون من 3 مناطق من الجسم في الجلسة الواحدة، ويختلف هذا باختلاف وزن كل شخص، وتكون فترة الجلسات من 4 إلى 6 أسابيع.

يمنع إجراء هذه التقنية لتفتيت الدهون بالتبريد على النساء الحوامل أو للذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي، وهذا لأن في هذه المنطقة يصابون بزيادة حجم البطن ، ولا ترتبط بالدهون.

يمنع استخدام جهاز كرايو أيضا لمن يعاني من حساسية البرد ، وهي عدم تدفق الدورة الدموية للأطراف وتجمد الدم قبل وصوله للطرفين كذلك الأشخاص المصابون بـ ظاهرة رينود والتي يحدث فيه اضطراب للأوعية الدموية فتتلون الأصابع في الساقين والقدمين باللون الأزرق.

%d مدونون معجبون بهذه: