fbpx

تكثيف الحواجب ونصائح بعد عملية زرع الحواجب

تكثيف الحواجب 

تكثيف الحواجب الخفيفة من الأمور التي تجعل المرأة منزعجة طوال الوقت

فكلما نظرت إلى وجهها بالمرآة شعرت بالضيق والغضب

وبالرغم من ذلك فقد لا تتخذ المرأة قرار العملية إلا بعد تفكير طويل ومشاورة كل من حولها

ولا تخضع لهذه العملية إلا بعد أن تجرب كل الطرق والوصفات لتكثيف الحواجب.

تكثيف الحواجب 
تكثيف الحواجبتكثيف الحواجب

الطبيب المختص هو الوحيد القادر على تحديد ما إذا كنتِ مرشحة لإجراء هذه العملية أم لا

لكن يوجد بعض الحالات التي يجب على المرأة فيها أن تلجأ لهذه العملية من أجل الحصول على حواجب كثيفة مثل:

  • إذا كان شعر الحاجب لا ينمو أبداً، ففي حالة عدم النمو الخلقي للحاجبين يمكن اللجوء للعملية.
  • الإصابة بمرض جلدي، يؤدي إلى تساقط شعر الحاجبين، مثل الثعلبة والجذام، لكن يجب علاج السبب أولاً ثم اللجوء إلى زراعة الشعر.
  • تعرض المرأة للإصابة بالحروق أو الجروح مما يؤدي إلى فقدان شعر الحاجبين.
  • إذا كانت المرأة تعاني من” قلع الشعر النفسي”، فبعض النساء يقمن بنتف شعر الرأس والحاجب عند تعرضهم لأزمة نفسية.
  • فقدان شعر الحاجبين نتيجة مرض وراثي “جيني”.

إذا كنتِ تعانين من أي حالة تم ذكرها يمكنك التوجه إلى جراح التجميل

ولكن إذا كنتِ تعانين من أي مرض جلدي أو نفسي تسبب في سقوط شعر الحاجبين عليكِ

علاج المشكلة في البداية وبعد ذلك اللجوء إلى العملية لتكثيف الحواجب.

نصائح بعد عملية زرع الحواجب

تختفي آثار العملية بشكل نهائي بعد أسبوع واحد من إجرائها

ولكن يمكنك الذهاب إلى عملك بعد ثلاث أيام فقط من إجرائها

حتى لو كان عملك يتطلب مجهوداً بدنياً، فلا يوجد أي مخاطر أو أضرار ناتجة عن هذه العملية

وتعتبر آمنة تماماً إذا ما كان الجراح متمكن ولديه خبرة واسعة.

فالضرر الوحيد الذي قد يقع هو عدم الحصول على النتيجة المرجوة

وهذا يحدث نتيجة زراعة الشعر بطريقة خاطئة، مما يؤدي إلى نمو الشعر في اتجاه خاطئ.

يوجد بعض الأعراض الجانبية للعملية، مثل انتفاخ وتورم بالحاجبين

أو ظهور كدمات بسيطة واحمرار المنطقة، هذه الأعراض تختفي سريعاً

ولا تترك أي أثر لها وهي نادرة الحدوث، وفي بعض الحالات قد يحدث انتفاخ حول العينين، إلا أنه يزول خلال ثلاثة أيام فقط.

الفرق بين ابتسامة هوليود وبوليود

طريقة زراعة الحواجب

قبل إجراء أي عملية هناك مجموعة من الإجراءات والخطوات التي يجب اتباعها

وذلك للحفاظ على سلامتك وضمان نجاح العملية.

  • وبالرغم من أن عملية تكثيف الحواجب من العمليات البسيطة التي يتم إجرائها تحت تخدير موضعي، إلا أنه من الضروري إجراء بعض التحاليل والأشعة قبل العملية بثلاثة أيام، حتى نتأكد من أن الجسم سليم وخال من الأمراض.
  • كما يجب الذهاب إلى طبيب أمراض جلدية قبل إجراء عملية زراعة الحواجب حتى يتأكد من أن المرأة لا تعاني من أي مرض جلدي، وحتى يحدد سبب تساقط الشعر، وإذا ما كانت عملية تكثيف الحواجب هي الحل الأمثل في هذا الوقت أم أننا بحاجة إلى علاج السبب في البداية، وبعد ذلك نقوم بإجراء العملية.
  • هناك الكثير من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتكثيف الحواجب، وهذا الأمر يحدده الطبيب المختص، فبعض السيدات قد يتسرعن في اتخاذ قرار العملية، وذلك من أجل الحصول على حواجب كثيفة في وقت قصير، إلا أن الطبيب قد ينصحهن بالتراجع عن القرار، وذلك لأن طريقة تكثيف الحواجب عبر العملية قد يكون لها بعض المعوقات.
  • فإذا اتخذت المرأة قرار العملية، يجب عليها أن تجري فحوصات شاملة مثل تخطيط القلب وقياس الضغط والسكر، وإجراء تحليل للدم لمعرفة نسبة الهموجلوبين ونسبة سيولة الدم، فهذه الفحوصات مهمة للغاية، حيث يجب أن تكون الصحة العامة جيدة لضمان سلامتك أثناء العملية، كما ينبغي عليها إخبار الطبيب بأي مرض مزمن تعاني منه.
  • أما بعد إجراء العملية، فعليكِ أن تبقي في المنزل لمدة ثلاثة أيام على الأقل، وبعد ذلك يمكنك الذهاب إلى عملك، ولكن يجب ألا تعرضي نفسك لأشعة الشمس، كما يجب ألا تقفي كثيرًا في المطبخ أمام شعلات النار للحفاظ على سلامة العملية.
  • كما يمكنها استخدام بعض الزيوت التي تعمل على زيادة كثافة الحواجب مثل زيت الخروع.

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: