fbpx

توقيت اللجوء لعملية تضخيم القضيب

تسببت العوامل النفسية الخاصة بالرجال والمتمثلة في عدم شعورهم بالرضا في اللجوء إلى عمليات تضخيم العضو الذكري أو القضيب من أجل استعادة ثقتهم بأنفسهم وبأدائهم الجنسي مع شريك الحياة.

عملية تضخيم القضيب

عملية تضخيم القضيب من العمليات التجميلية التي تعمل على زيادة حجم القضيب طولا وعرضا ويرجع تاريخ ظهور هذه الجراحة إلي القرن 18 علي يد الدكتور الأمريكي فيلبس.

أنواع عمليات تضخيم القضيب

هناك ثلاثة أنواع من عمليات تضخيم القضيب وهي :

الهندسة النسيجية

هي عملية جراحية لتكبير العضو الذكري ظهرت أواخر سنة 1999 وتعتمد علي مبدأ ادخال أنبوب من البوليمر الاصطناعي داخل جلد القضيب بهدف تعريض حجمه حيث استطاعت هذه الجراحة أن تحدث زيادة في محيط القضيب بما يتراوح بين 2 الي 5 سنتيمتر ولكن على الرغم من ذلك يعيب هذه الجراحة إمكانية رفض الجسم للبوليمر الاصطناعي وبالتالي حدوث عدوي علي مستوي القضيب أو إمكانية تهتك الاعصاب الحسية علي مستوي العضو الذكري بسبب البوليمر الاصطناعي كذلك تكلفته المرتفعة التي تتجاوز 5000 دولار .

قطع الرباط المعلق

هذه الجراحة تعتمد علي مبدأ قطع الرباط المعلق وبالتالي تحرير جزء من القضيب والحصول علي زيادة تتراوح بين 1 الي 3 سنتيمتر ويتم اجراء هذه الجراحة منذ ما يقرب 20 سنة ، وقد شهدت تطورا في السنوات الاخيرة الماضية ، الا أنها لا تشهد اقبالا كبيرا بسبب أثارها الجانبية المتعددة مقارنة بفوائدها التي لاتستحق معها المغامرة في اجراء هذا النوع من الجراحة .

حقن الدهون في القضيب

من العمليات البسيطة التي تتم تحت تاثير التخدير الموضعي وتمر عبر 3 مراحل أولها:

استخلاص الدهون : بحيث يتم سحب الدهون من أحد المناطق حسب رغبة المريض وحفظها في حقن خاصة .

التصفية : عن طريق تصفية هذه الدهون من اي شوائب غير مرغوب فيها .

الحقن : بعد تخدير القضيب يتم حقن الدهون المستخلصة فيه .

وتتميز هذه العملية بالحصول علي زيادة تتراوح بين 3 الي 5 سنتيمتر في عرض القضيب.

سعرها رخيص مقارنة بالعمليات الاخري ، حيث لاتتجاوز 2000 دولار.

ولكن يعيبها إمكانية حدوث التهاب في قناة القضيب.

إمكانية ذوبان الدهون بعد 3 أشهر من اجراء العملية.

قد يحدث تغير في شكل القضيب بفعل ذوبان الدهون في أحد المناطق وبقاءها في مناطق أخرى.

وتلخيصا لما سبق فإن أغلب الاطباء يتبعون أسلوبين في تكبير الذكر ، الاول هو قطع الرباط المعلق لزيادة طول القضيب بمعدل 3 الي 5 سنتيمتر ، اما لتعريض القضيب فيتبعون أسلوب حقن الدهون .

أسعار عمليات تضخيم القضيب

تكلفة عملية تضخيم القضيب تختلف من عملية الي أخري ، ولكن وبصفة عامة تتراوح الاسعار بين 1000 الي 5000 دولار .

نصائح عامة بعد إجراء عملية تضخيم القضيب

يتم تزويد المريض بعد إجراء عملية تضخيم القضيب بنظام “باستر” ، والذي يستخدم القسطرة لإطلاق مخدر موضعي إلى منطقة الجراحة. خلال هذا الوقت ، يتناول المريض دواء لقمع الانتصاب حتى لا تتم إزالة الطعوم والغرز أثناء عملية الشفاء.

يُطلب من المريض الامتناع عن التدخين لمدة ستة أشهر بعد الجراحة ، حيث يتم كبح فرصة الإصابة بالعدوى لدى المدخنين. يمكن شرح ذلك لك بمزيد من التفصيل خلال الاستشارة الأولية.

تستغرق فترة التعافي ما يصل إلى ستة أسابيع. بعد إجراء تطويل القضيب ، يكون الجرح الصغير في قاعدة البطن وهو الدليل الوحيد للجراحة. هذا الجرح يشفي بسرعة ويختفي بنمو شعر العانة.

خلال مدة الشفاء ، يجب على المرضى الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة ستة أسابيع على الأقل إذا تم اتباع تعليمات ما بعد الجراحة ، بما في ذلك أسبوعين من الراحة في الفراش ، فلن يكون التعافي مؤلماً في معظم الحالات.

تتم إزالة الضمادات بعد أسبوع واحد وتذوب الخيوط من تلقاء نفسها يعود المريض الي ممارسة الأنشطة العادية في غضون أربعة إلى ستة أسابيع ، على الرغم من أن الأنسجة قد لا تعود بشكل كامل إلى طبيعتها لمدة تسعة إلى 18 شهرا بعد الجراحة.


التوقيت المناسب لإجراء عملية تضخيم القضيب

تظهر بعض الدراسات أن من يشتكون من صغير حجم العضو الذكري لا يعانون بالفعل من هذه المشكلة بل يخطئون في عملية القياس فالقياسات الطبيعية للعضو الذكري يتم تحديدها بناء على ثلاثة أمور وهي:

الطول أثناء الارتخاء

الحجم اثناء الانتصاب

محيط القضيب أثناء الانتصاب

ويبلغ طول القضيب المناسب في حالة الارتخاء بين 7 إلى 11 سنتيمتر ويصل المتوسط عند أغلب الرجال إلى 8 سنتيمتر بينما يبلغ طول القضيب عند الانتصاب بين 12 إلى 15 سنتميتر والمحيط من 8 إلى 9 سنتيمتر فعند اختلاف هذه القياسات يمكن اللجوء إلى الطبيب المختص أولا واستشارته وتشخيص الحالة وإجراء الفحص ثم تحديد شكل العلاج المناسب سواء الجراحي أو غير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: