fbpx

حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة

حقن الجلوتاثيون

حقن الجلوتاثيون تساعد علي تفتيح اسمرار البشرة والتصبغات اللونية من أهم المشاكل الجلدية الشائعة بكثرة والمؤرقة فى الوقت ذاته للعديد من السيدات التي يحرصن على الحصول على بشرة بيضاء جميلة وصافية موحدة اللون، فما هو حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة؟ وما هي مميزات الجلوتاثيون؟ وما هي أضرارها؟ وما هو سعر استخدامها فى مصر؟، وغيرها الكثير من الأسئلة التي سنعرض لكن إجاباتها فى السطور التالية..

 

 

حقن الجلوتاثيون لتفتيح البشرة

 

حقن الجلوتاثيون هي أحد  أهم الطرق المستخدمة حالياً لتفتيح لون البشرة بشكل طبيعي وذلك من خلال حقن الجسم بإبر تحتوي على مادة الجلوتاثيون التي تتكون من العديد من المواد الطبيعية الهامة والأحماض الأمينية ، وهي تعتبر من أهم مضادات الأكسدة فائقة القوة والتي تعمل على  إنتاج الكولاجين من خلال تخفيز أنسجة الجسم وكذلك تعمل إزالة السموم من الجسم.

 

وتعمل حقن الجلوتاثيون على تفتيح البشرة من خلال معالجة التصبغات الجلدية التي تظهر في شكل بقع واسمرار بالبشرة ، فهي تؤثر وبشدة على الخلايا الصبغية أو ما يطلق عليها اسم خلايا المبلانوسيت كما إنها تعمل على تثبيط عمل إنزيم “تايروسينيز” ذلك الإنزيم المسئول عن عملية تصبغ الجلد، مما يؤدي في النهاية إلى تقليل كمية صبغة الميلامين الموجودة على الجلد ومن ثم تفتيح لون البشرة.

 

والجدير بالذكر هنا أن حقن الجلوتاثيون مصرح با ستخدامه من منظمات الصحة العالمية وذلك لأنها تتكون من مواد آمنة نادراً ما ينتج عنها ظهور مضاعفات خطيرة.

 

 

مميزات حقن الجلوتاثيون للتبيض

 

تتمتع إبر الجلوتاثيون بالعديد من المميزات التي جعلتها من أهم التقنيات المستخدمة الآن لتفتيح آمن للون البشرة ومنها:

 

 

  • حقن الجلوتاثيون يمكن استخدامها بأمان على جميع أنواع البشرة.

 

  • لا تستخدم بشكل سطحي لتفتيح منطقة بعينها بل على العكس أن مفعولها يكون علىا لجسم كله ، لأنها تساعد على تفتيح لون الجسم كله وليس الوجه فقط.
إقرأ أيضا:  أسباب حساسية الجلد عند الأطفال وطرق الوقاية منها

 

  • استمار نتيجتها لفترة طويلة جداًولانها لا تقوم بعملية تفتيح للون الجلد بشكل مؤقت بل إنها تؤثر على عدد خلايا صبغة الميلامين مما يعنى أن نتيجتها ستكون دائمة إن شاء الله.

 

  • تحفز خلايا البشرة على إنتاج الكولاجين الذي يعمل على تحسين حالة الجلد ويعطيه الحيوية والمرونة اللازمة كما إنه يعمل أيضاً على شد الجلد وتحسين مظهره.

 

  • تساعد حقن الجلوتاثيون على إعادة الحيوية والنضارة للبشرة بفضل احتوائها على الاحماض الامنية ومواد الأكسدة المتعددة.

 

  • تقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بشكل ملحوظ.

 

  • لا يحتاج الشخص بعدها لفترة التعافي بل إنه يمارس حياته بشكل طبيعي ، فعملية الحقن من العمليات البسيطة والآمنة التي لا يستغرق إجرائها سوى دقائق معدودة فقط.

 

كيفية حقن الجلوتاثيون

 

كما سبق وأن ذكرنا أن علمية حقن إبر الجلوتاثيون لتبييض البشرة علمية سهلة وأمنة لا ينتج عنها أي مضاعفات، وهي تتم من خلال ما يلي:

 

  • يقوم الطبيب أولا بتعقيم الجلد بمنطقة الذراع بشكل جيد، ومن ثم تحديد الوريد.

 

  • بعدها يقوم الطبيب بتجهيز إبر الجلوتاثيون من خلال خلطها مع بعض الفيتامينات المساعدة ومحلول مائي خاص.

 

  • يقوم الطبيب بحقنها مباشرة فى الوريد.

 

وتكرر جلسة الحقن بنفس خطواتها مرتين أسبوعياً.

 

 

عدد الجلسات الأمثل لحقن بالجلوتاثيون

 

بداية دعونا نتفق على أنه لا يوجد ما يسمى بعدد جلسات مثالي للحقن بمادة الجلوتاثيون لتفتيح وتبيض لون البشرة، وأن هذا العدد الامثل يختلف بناءاً على حالة كل مريض ولون بشرته ونوعها وعمره وعدد خلايا الميلامين الموجودة في البشرة ودرجة استجابته للحقن.

إقرأ أيضا:  تعرفي عزيزتي على طريقة تبييض الوجه بالجلوتاثيون

 

وكن بصفة عامة عادة ما يحتاج أغلب الأشخاص من 10 إلى 12 جلسة حقن بإبر الجلوتاثيون لتفتيح مثالي للون البشرة.

 

نتائج حقن الجلوتاثيون للتبييض

 

أن نتائج إبر الجلوتاثيون للتبيض فعالة للغاية في تفتيح لون البشرة وتبيضها حتى فى المناطق الحساسة  مثل منطقة الأبطين ومناطق الكوع والركبة، والأهم أن نتائج الحقن تستمر للأبد خاصة مع الحفاظ على الجلد وحمايته من التعرض لعوامل الاسمرار المهتلفة كالتعرض المباشر لأشعة الشمس او عمل التان والخضوع لجلسات التسمير.

 

ولكن السيء فى الأمر أن نتائج الحقن بإبر الجلوتاثيون لا تظهر بشكل فوري بعد أول جلسة بل هي تظهر ببطئ عبر الخضوع لعدد الجلسات الموصى بها، وهي تبدأ في الظهور مع الجلسة الرابعة وتستمر فى التحسن تدريجاً لذلك يحتاج المريض للانتظار فترة من الوقت تصل لعدة شهور حتى يرى النتيجة النهائية.

 

 

كما أن نتائج حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة ليست ثابتة لذلك يكون من لعصب جداً تخمين شكل النتيجة والتي تتأثر بالكثير من العوامل الهامة منها :

 

  • لون البشرة قبل الحقن ونوعها.

 

  • عدد مرات الحقن التي حصل عليها الشخص.

 

  • تركيز مادة الجلوتاثيون المستخدمة في إبر الحقن.

 

  • وخبرة ودقة الطبيب وكذلك نوع إبر الجلوتاثيون  المستخدمة في الحقن، فهناك العديد من أنواع الجلوتاثيون المنتشرة والتي تختلف فعاليتها بناءاً على اختلاف أنواعها.

 

  • خبرة الطبيب ومهارته.

 

مخاطر حقن الجلوتاثيون للتبيض البشرة

 

بالرغم من ندرة حدوث المضاعفات الجانبية الخطيرة من استخدام حقن الجلوتاثيون لتبيض لون البشرة، إلا أنها كأي تقنية تجميلية أخرى هناك بعض العيوب المرتبطة بها ومنها:

 

  • احتمال التعرض للإصابة بالكدمات.
  • احتمال حدوث تورم بمكان الحقن.
  • الشعور بألم ووخز بسيط بمكان الحقن.
  • تحسس الجلد بمكان الحقن.
  • في حالة الأنواع الرديئة لن يكون هناك أي مفعول.
  • النتائج تظهر بشكل تدريجي ويحتاج الشخص للانتظار لفترة طويلة حتى يحصل على نتيجة مرضية.
  • الجرعات العالية منها قد تؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل المرضية المتلعقة بأمراض الكلى واضطرابات في المعدة.
إقرأ أيضا:  ماء إكليل الجبل يعزز ذاكرتك

 

عملية زراعة الأسنان الفورية ومميزاتها في مصر عن باقي الدول

 

سعر إبر الجلوتاثيون لتبييض البشرة في مصر

 

لا يوجد سعر ثابت لتكلفة حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة، بل إن تحديد هذا السعر يتوقف على عدد من العوامل هي:

 

  • نوع إبر الجلوتاثيون المستخدم في الحقن هل هي من النوع الالماني أم الياني ام الانجليزي أم غيرها.
  • تركيز الجلوتاثيون في كل إبرة من إبر .
  • عدد جلسات حقن الجلوتاثيون الموصى بها من قبل الطبيب.
  • خبرة الطبيب ومنطقته الجغرافية.
  • هل ستم الحساب بناءاً على سعر كل جلسة حقن أم إجمالى سعر عدد الجلسات المحددة.

 

وبصفة عامة يتراوح سعر الحقنة الواحد من إبر الجلوتاثيون لتبييض البشرة في مصر ما بين 50 دولار إلى 75 دولار أي ما يتراوح ما بين 750 جنيه إلى ألف جنيه مصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: