fbpx

حقن الجلوتاثيون لتفتيح البشرة

حقن الجلوتاثيون

مشاكل تباين الألوان في بشرة الوجه من أكثر المشاكل المزعجة التي تؤرق الكثير من البنات والسيدات فالأمر لا علاقة له بمرحلة عمرية معينة ،ولكن في هذا المقال سنضع أمام عينك الحل السحري لتفتيح لون بشرتك من خلال حقن الجلوتاثيون التي يتم حقنها في الوريد لتقوم بتفتيح لون البشرة وتخلصك من البقع الداكنة والهالات السوداء .


حقن الجلوتاثيون

تحتوي حقن الجلوتاثيون على مادة الجلوتاثيون وهي أحد مضادات الأكسدة القوية والتي تعمل على مساعدة الخلايا للعمل بشكل أفضل و خاصةً خلايا الكبد التي تقوم بالتخلص من المواد الملوثة و تكسير الأدوية التي يتناولها الإنسان.

وتوجد مادة الجلوتاثيون بشكل طبيعي في الغذاء، و يحصل الأشخاص الذين يحرصون على التغذية السليمة و الحصول على كمية كافية من الفواكه و الخضروات و اللحوم الطازجة في نظامهم الغذائي على كميات مناسبة من مادة الجلوتاثيون.

وقد بدأ استخدام إبر الجلوتاثيون للتبييض بعد اكتشاف تأثيرها على لون البشرة؛ حيث أن ذلك المركب يعمل على  تقليل مستويات الميلانين في الخلايا ومن ثم يجعل سطح الجلد يبدو أفتح لوناً من الدرجة اللونية الأصلية.


كيف تعمل حقن الجلوتاثيون لتفتيح البشرة ؟

يتكون الجلوتاثيون من مواد تساعد على تجديد الخلايا وتفتيح لونها، وهي مواد الجلوتامين وسيستيين وجلايسين، وهي أحماض أمينية، وتعتمد حقن الجلوتاثيون لتبييض البشرة على التغيير من خلايا الميلانوسيت أو الخلايا الصبغية المتحكمة في إفراز صبغة الميلانين التي تنظم لون البشرة.

ويتميز إجراء حقن الجلوتاثيون بالبساطة والسرعة فلا يستغرق مزيدا من الوقت حيث يقوم الطبيب في بداية الأمر بتحضير الحقن عن طريق خلط مسحوق الجلوتاثيون مع محلول مائي وإبر فيتامين، ومن ثم يقوم بحقن المريض بهذا المزيج من خلال الوريد أو في العضل، إلا أن أغلب الأطباء يفضلون الحقن في المباشر في الوريد إذ أن ذلك يضمن تحقيق نتائج أقوى وأسرع.

يمكن ملاحظة تأثير حقن الجلوتاثيون بعد الانتهاء من تلقي جلسات العلاج بالكامل  والتي تكون 30 إبرة تقريباً يتم تلقيهم بمعدل إبرتين فقط كل أسبوع.

حقن الجلوتاثيون


تكلفة حقن الجلوتاثيون للتفتيح

تعد تكلفة حقن الجلوتاثيون المخصصة لتفتيح البشرة مرتفعة نسبياً، حيث أن سعر قارورة الحقن نفسها يتراوح ما بين 200 إلى 350 دولار أمريكي، وترتفع تكلفة جلسة حقن الجلوتاثيون الواحدة إلى 900 دولار أمريكي تقريباً.


مضاعفات حقن الجلوتاثيون

أصدرت منظمة الغذاء و الدواء عام 2011 تقريراً يحذر من استخدام حقن مادة الجلوتاثيون لتفتيح البشرة، و أعلنت أن استخدام الحقن لهذا الغرض غير مصرّح به مما يعني أنه لم يتم إجراء التجارب الكافية التي تضمن عدم حدوث تأثيرات جانبية أو مضاعفات نتيجة للحقن واشار التقرير إلى أن استخدام حقن الجلوتاثيون بالجرعات المستخدمة لتفتيح البشرة يحمل خطراً على الصحة و قد ينتج عنه تأثيرات جانبية ومضاعفات مثل:

تحسس جلدي يتراوح بين طفح خفيف و متلازمة ستيفن جونسون وهو المرض الذي يؤدي إلى تسريع وتيرة موت خلايا الجلد والأغشية المخاطية.

 اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية.

اضطرابات محتملة في وظائف الكلى .

ومن عيوب حقن الجلوتاثيون أيضا صعوبة التكهن بشكل دقيق بالنتائج النهائية التي سوف تتحقق من خلالها؛ حيث أن تأثير مادة الجلوتاثيون على درجة لون البشرة يتوقف على عدة عوامل مثل:

متوسط الجرعة المستخدمة

عدد الجلسات التي يخضع لها المريض

نوع البشرة


التعافي بعد الخضوع لحقن الجلوتاثيون

كما قلنا في السابق إجراء حقن الجلوتاثيون من الإجراءات الطبية البسيطة لا تستغرق وقتا في الجلسات ولا في التعافي أيضا ويمكن للمريض ممارسة مهامه اليومية بعد انتهاء الجلسات مباشرة حيث أن الاعراض التي تنتج بعد الجلسات أعراض بسيطة تزول بعد فترة قصيرة ويمكن معها تناول المسكنات تحت إشراف الطبيب للإسراع من التعافي ومن هذه الأعراض الجانبية:

احمرار الجلد

الرغبة في الحكة

حدوث تورم طفيف في موضع الحقن

اضطرابات المعدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: