fbpx

حقن الدهون الذاتية في الوجه

حقن الدهون

حقن الدهون الذاتية من التجارب التجميلية التي نستطيع التحدث عنها وعن نتائجها بكل ثقة، فهي تقنية تجميلية طبيعية وآمنة لذلك تعد خير بديل تجميلي عن اللجوء لحقن الفيلر أو حقن البوتكس، وذلك لأنها تقوم بنفس دور الفيلر والبوتكس كمادة مالئة ولكن بشكل أفضل وأكثر مثالية لعلاج جميع مشاكل الوجه، ومن ثم الحصول على نضارة طبيعية لا مثيل لها في شكل الوجه، وفي هذا المقال سنتعرف سويا على طريقة استخدام حقن الدهون الذاتية في الوجه، واهم التعليمات بعد حقن الدهون.

 

 

محتويات الصفحة

حقن الدهون الذاتية في الوجه

 

  • حقن الدهون الذاتية من التقنيات التجميلية الغير جراحية والمستخدمة على نطاق واسع جدا بهدف إصلاح عيوب وتشوهات الوجه الناتجة عن الندوب والجروح أو التعرض للحوادث المختلفة، ويتم عند استخدام حقن الدهون استخلاص الدهون من جسم الشخص الذي سيخضع للحقن ليتم توزيع الدهون في أماكن معينة بجسمه تحتاج غلى التجميل لذلك أطلق عليها “الذاتية” لأنها تستخلص من الشخص ويتم إعادة توزيعها لنفس الشخص مرة أخرى.

 

 

  • هذا وتختلف نسبة الدهون بلا شك من شخص لأخر فالنساء عموما لديهن نسبة دهون أعلى من الرجال نظرا لمتطلبات الحمل لديهن، لذلك ستكون تقنية حقن الدهون الذاتية فعالة للنساء أكثر منها للرجال، إلا أنه وفي جميع الأحوال سيتم قياس نسبة دهون الجسم قبل استخلاص الدهون لإعادة حقنها مرة أخرى.

 

"<yoastmark

نتائج حقن الدهون الذاتية

 

نتائج حقن الدهون الذاتية يمكن أن تكون دائمة عندما تتم عملية حقن الدهون بكفاءة، عن طريق جراح تجميل ذو خبرة كبيرة، ولكن في الحقيقة تختلف المدة الزمنية التي يمكن فيها للدهون المحقونة أن تبقى في الجسم، ففي بعض الحالات قد تبقى لمدة تصل 3 سنوات، وأحيانا أخرى قد تبقى لـ 5 سنوات، يرجع الأمر في الحقيقة لخبرة الطبيب، والميزة الأساسية في حقون الدهون أنها لا تحتاج لحقن كل شهر للتأكيد على النتائج، وبالتالي يمكن اعتبار نتائجها دائمة، طالما كان هناك حفاظ على الوزن.

 

 

شروط حقن الدهون للوجه

 

عند نقل الدهون يجب حقنها في مكان جديد بحيث تحصل هذه الدهون التي هي في الأساس أنسجة حية، على إمدادات دموية توفر الأكسجين والمواد المغذية التي تسمح له بالاستمرار إلى أجل غير مسمى، وقد أظهرت دراسات التصوير بالرنين المغناطيسي، أنه عند استخدام تقنية مناسبة استمرت الدهون المحقونة على المدى الطويل، كأنسجة حية في الموقع الذي تم حقنها فيه.

 

ومن شروط استخدام حقن الدهون ما يلي:

 

  • وجود ما يكفي من الدهون في الجسم.

 

  • وجود توقعات واقعية عن نتائج العملية، وأهداف محددة.

 

  • من يرغب في تنحيف إحدى مناطق الجسم التي تزيد فيها الدهون.

 

  • أن تكون الصحة جيدة.

 

 

الأشخاص المناسبين لاستخدام حقن الدهون

 

  1. الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على وجهٍ ممتلئ بصورةٍ طبيعية عوضاً عن اجراءات التجميل الأخرى مثل حقن الفيلر والبوتكس وغير ذلك .

 

  1. تعتبر عملية حقن الدهون في الوجه مثاليةً للأشخاص الذين يرغبون في إخفاء الخطوط البسيطة حول العينين والشفتين والتي تشير الى التقدم في العمر ، لكن يظلّ هذا الأثر مقتصراً على خطوط التجاعيد المعتدلة في حين أنها قد لا تُجدي نفعاً في حالات الشيخوخة المتأخرة.

 

  1. الأشخاص الذين يتمتعون بصحةٍ جيّدة بشكلٍ عام ولا يعانون من أي مشاكل صحية أخرى وليس لديهم ردات فعل تحسسيّة تجاه مواد التخدير المستخدمة في العملية .

 

  1. الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلة سيولة الدم او يتناولون الأدوية التي تزيد من السيولة وتقلل من معدلات التجلط ، لذلك فمن الضروري ابلاغ الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها قبل الخضوع للجراحة .

 

"<yoastmark

 

الأشخاص الممنوعون من إجراء حقن الدهون

 

  • من خضع لعملية جراحية مؤخرًا لعلاج السمنة وتخلص من الوزن في فترة قصيرة.
  • عدم جودة الجلد في المناطق التي تتوافر فيها الدهون.
  • الأشخاص النحيفين.
  • المدخنين لا يناسبهم هذا الإجراء.
  • هناك بعض الأمراض والحالات الصحية التي تجعل الشخص مُرشحًا ضعيفًا للإجراء، ومنها:
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • أمراض الكُلى الحادة.
  • التهابات الكبد النشطة.
  • اضطرابات تخثر الدم.
  • السرطان النشط.
  • السمنة المرضية.
  • داء السكري.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • الحمل.
  • تاريخ ارتفاع الحرارة الخبيث.
  • تاريخ مسبق لسوء التئام الجروح.

 

 

 

خطوات حقن الدهون في الوجه

 

تتم عملية حقن الدهون في الوجه من خلال ثلاثة مراحلٍ أساسية :

 

  • مرحلة قبل الجراحة ، وتتضمن هذه المرحلة التحضير الكافي لعملية الحقن وذلك من خلال اجراء بعض التحاليل المعملية والاختبارات الطبية من أجل معرفة مدى جاهزية المريض لإجراء هذه الجراحة ، كما أن هذه المرحلة أيضاً قد تستلزم سماع إرشادات الطبيب بشأن تناول بعض الأدوية الجديدة أو اعادة تنظيم الأدوية التي يتناولها المريض بشكلٍ دائم والتوقف عن تناول الأدوية التي تزيد من معدلات سيولة الدم مثل الأدوية المحتوية على مادة ( Acetyl Salisylic Acid ) والمكملات الغذائية التي تحول دون سرعة تجلّط الجرح .

 

 

  • مرحلة أثناء الجراحة ، ففي بداية الجراحة يعمل الطبيب على تقليل الاحساس بالوخز و الألم وذلك من خلال خطوة التخدير الموضعي ، بعدها يبداً الطبيب بسحب كمية كافية من الدهون المطلوبة من مناطق محددة من الجسم والتي عادةً ما تشمل منطقة البطن والأرداف ، وذلك من خلال احدى التقنيات المختلفة لشفط الدهون، ومن ثم يتم القيام بتنقية الدهون المستخلصة وتصفيتها وجعلها صالحة للحقن وذلك من خلال عملية الـ ( Centerfugation ) بواسطة جهاز الطرد المركزي ، وفي الخطوة الاخيرة من مرحلة الجراحة يتم حقن الدهون المستخلصة تحت جلد البشرة في الأماكن المطلوبة بواسطة ابرة غاية في الدقّة من أجل تفادي حدوث الندوب ، ويقوم الطبيب بعملية توزيع الدهون بشكلٍ منظّم ومتناسق على كافة مناطق الوجه بمساعدة عملية التدليك اللطيف للتأكد من تمام توزيع الدهون بالصورة المطلوبة .

 

 

  • مرحلة ما بعد الجراحة ، فبعد اتمام عملية الحقن تبدأ النتائج بالظهور بشكلٍ فوري ، وتستمر مرحلة ظهور النتائج لمدةٍ تتراوح ما بين شهرين الى ستة أشهر وخلال هذه المدة يتوجب على المريض القيام بزيارات دورية متكررة من أجل اطلاع الطبيب على حالة نتائج عملية الحقن بشكلٍ دوريّ والحصول على الاستشارات الطبية اللازمة .

 

 

عملية شد الزنود وخطوات عملية شد الزنود وبدائل عملية شد الزنود الجراحية

ما بعد حقن الدهون الذاتية في الوجه

 

فترة التعافي بعد حقن الوجه بالدهون الذاتية تشمل تعافي الوجه ومنطقة شفط الدهون، أي أنه سيكون هناك شعور بالانزعاج وبعض الألم في مكانين كليهما بحاجة للراحة التي يجب الالتزام بها بدقة بالغة وجدية تامة، وستمر بالتالي في فترة التعافي:

 

  • أقصى درجات التورم ستكون في الثلاثة أيام أو الأربعة الأولى.

 

  • ستوجد بعض الكدمات في مواضع الحقن في الوجه، وفي مناطق شفط الدهون لمدة 10 ايام، ويمكن تغطيتها باستخدام المكياج.

 

  • تزول الكدمات بالكامل في غضون 3-6 أسابيع من الحقن.

 

  • التندب في موضع الحقن غير وارد، وتتلاشى آثار الحقن مع الوقت، كما أن شقوق الجراحة في منطقة شفط الدهون تكون في مناطق غير مرئية وتزول بالكامل.

 

  • ارتداء المشد في منطقة شفط الدهون لمدة لا تقل عن 6 أسابيع لمنع ارتخاء الجلد ولضمان الشفاء السريع، وعدم تراكم السوائل أسفل الجلد.

 

  • مراقبة شقوق الجراحة، الاهتمام بالصحة العامة، وملاحظة أية علامات للعدوى والاتصال بالطبيب على الفور.

 

  • الالتزام بزيارات المتابعة التي يقررها الطبيب للاطمئنان على الشفاء، والصحة العامة، وتقييم نسبة نجاة الدهون.

 

"<yoastmark

 

الفرق بين حقن الوجه بالدهون والفيلر

 

حقن الدهون تعتبر من أنواع الفيلر الطبيعي والتي يشيع استخدامها كإجراء جانبي مع شفط الدهون، وتستخدم أنواع صناعية أخرى من الفيلر مثل فيلر حمض الهيالورونيك وهو الأكثر شيوعًا بين أنواع الفيلر الأخرى لأنه يعطي نتائج أفضل للوجه، وهناك بعض الفروق بين الفيلر وبين حقن الدهون:

 

  1. الدهون طبيعية بالكامل على عكس حشوات الفيلر.

 

  1. الفيلر يعطي نتائج سريعة ولكنها ليست دائمة على عكس الدهون.

 

  1. لا توجد أية احتمالية لحدوث تفاعلات تحسسية في حالة فيلر الدهون لأنها طبيعية بالكامل على عكس أنواع الفيلر الأخرى.

 

  1. تدوم نتائج حقن دهون طويلًا بينما أنواع الفيلر تدوم على أعلى تقدير لمدة 18 شهرًا.

 

  1. ترتفع تكلفة حقن الوجه بالدهون الذاتية بسبب عملية شفط الدهون، ولكن تكرار جلسات الحقن بأنواع الفيلر الأخرى يكلف المال أيضًا مع تكرار الجلسات قد تكون أعلى بمرور الوقت.

 

  1. يسهل التخلص من أنواع الفيلر الأخرى عن طريق إذابتها بمواد خاصة، عند الرغبة أو عند عدم تكافؤ النتائج.

 

  1. تستخدم حقن الفيلر في إجراء اختبارات مسبقة لرؤية النتائج قبل الخضوع لعملية شفط الدهون وحقن الوجه.

 

  1. كلا الإجراءين ينتج عنه أقل قدر من الآثار الجانبية، ولكن حقن الوجه بالدهون يحتاج لفترة تعافي خاصة بمنطقة شفط الدهون.

 

 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: