fbpx

حقن الدهون ذاتية وكيفية استخدام حقن الدهون في الوجه ومراحل ما بعد الحقن الدهون الذاتية

حقن الدهون

حقن الدهون ذاتية أصبحت عمليات التجميل بحقن الدهون رقم واحد على مستوى العالم بهدف علاج الندبات والتشوهات وآثار الجروح في الوجه، فلا شك أن الوجه من أكثر مناطق الجسم التي يفضل الجميع تجميلها للحصول على الشكل اللائق والمقبول والجذاب أيضًا، ولأن تقنية حقن الدهون الذاتية من التقنيات التي انتشرت بشكل سريع خلال السنوات القليلة الماضية نظرا لأمان استخدامها وضمان نتائجها، لذلك سنتناول في هذا المقال حقن الدهون الذاتية من حيث المميزات والعيوب.

التعريف حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون ذاتية من التقنيات التجميلية الغير جراحية والمستخدمة على نطاق واسع جدا بهدف إصلاح عيوب وتشوهات الوجه الناتجة عن الندوب والجروح أو التعرض للحوادث المختلفة.

ويتم عند استخدام حقن الدهون استخلاص الدهون من جسم الشخص الذي سيخضع للحقن ليتم توزيع الدهون في أماكن معينة بجسمه تحتاج غلى التجميل لذلك أطلق عليها “الذاتية” لأنها تستخلص من الشخص ويتم إعادة توزيعها لنفس الشخص مرة أخرى.

هذا وتختلف نسبة الدهون بلا شك من شخص لأخر فالنساء عموما لديهن نسبة دهون أعلى من الرجال نظرا لمتطلبات الحمل لديهن، لذلك ستكون تقنية حقن الدهون ذاتية فعالة للنساء أكثر منها للرجال، إلا أنه وفي جميع الأحوال سيتم قياس نسبة دهون الجسم قبل استخلاص الدهون لإعادة حقنها مرة أخرى.

طريقة استخدام حقن الدهون ذاتية

تقنية حقن الدهون

عند استخدام تقنية حقن الدهون لعلاج الندبات والتشوهات سيتم استخلاص الدهون من مناطق الجسم التي تعاني من السمنة الموضعية حيث تتراكم في هذه الأماكن نسبة الدهون، ويتم شفط هذه الدهون بصورة جراحية بسيطة ليتم بعد ذلك تصفية وتنقية هذه الدهون بطريقة معقمة ثم يضاف لها بعض المواد التي تزيد من حيويتها مثل البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

 وبعد أن يتم شفط هذه الدهون والعمل على معالجتها سيتم إعادة حقنها مرة أخرى في الأماكن المطلوب علاجها تجميليا سواء المناطق التي تعاني من نحافة وضمور فيتم زيادة حجم هذه المناطق، أو حقنها في الأماكن التي تعاني من تشوهات وندبات.

حقن الدهون ذاتية في الوجه

من الأشكال التجميلية الرائجة في عالم التجميل استخدام حقن الدهون في الوجه حيث حلت هذه التقنية العديد من المشاكل والتشوهات في البشرة وهو ما أغنى عن اللجوء للجراحات المعقدة أو استخدام المواد الكيميائية الضارة.

استطاعت حقن الدهون الذاتية أن تعالج تجاعيد الوجه خصوصا الموجودة حول الأنف والفم والجبهة وحول العينين، وكذلك عالجت الآثار القوية التي يتركها حب الشباب العميقة وعلاج الندبات والجروح المشوهة في الوجه.

كيفية استخدام حقن الدهون في الوجه

تقنية حقن الدهون
  • للاستفادة من حقن الدهون في تجميل الوجه سيتم استخراج الدهون من الجسم من خلال فتحة صغيرة أقل من نصف سم ، ثم تتم معالجة الدهون وتصفيتها بطرق عديدة، ومن ثم إعادة حقنها في المكان المراد إعادة تشكيله بواسطة إبر معينة مخصصة لذلك، ويتم إعادة حقن الدهون في الوجه بكميات كبيرة بحيث تكون النتيجة دائمة بعد جلستين من حقن الدهون.
  • وتتم هذه الخطوات بحذر تام وتعقيم كامل تحت تأثير المخدر الموضعي دون استغراق مزيدا من الوقت حيث تستغرق ما بين نصف ساعة إلى ساعة ونصف حسب كمية الدهون التي سيتم حقنها لتنتهي العملية بإعادة الشباب والنضارة والحيوية إلى الوجه.

مرحلة ما بعد حقن الدهون ذاتية للوجه

  • بعد الانتهاء من استخدام تقنية حقن الدهون للوجه سينصحك الطبيب بعمل كمادات من الثلج لمدة 7 أيام ثم كمادات من الماء الدافئ بعد ذلك لتقليل فرصة حدوث التورمات.
  • إلا أنه بعد الانتهاء من عملية حقن الدهون الذاتية سيخرج المريض من المستشفى في نفس يوم العملية ويبدأ في ممارسة حياته الطبيعية بالتدريج خلال 2- 3 أيام.
  • ولكن من الطبيعي الشعور ببعض الآلام المحتملة في الوجه ويمكن معالجتها بالمسكنات الموصوفة طبيا، كذلك سيشعر المريض بإحساس التنميل بالجلد قد يستمر لبعض الوقت وقد تحدث تورم وزرقان بالجلد ولا يدوم في أغلب الأحيان أكثر من 7 إلى10 أيام فقط.
  • وينبغي التنويه أنه في حالة المعاناة من التشوهات والندبات العميقة قد يحتاج المريض إلى إجراء صنفرة بالجلد أو تقشير كعلاج مساعد لإزالة التجاعيد والندبات كما أن بعض المرضى وخاصة أصحاب التشوهات الصعبة قد يحتاج إلى إعادة حقن الدهون مرة ثانية أو ثالثة حتى يتم القضاء على التشوهات بشكل كبير.
عمليات شفط الدهون وأسعار عمليات شفط الدهون وخطواط عمليات شفط الدهون

مميزات حقن الدهون الذاتية لعلاج التشوهات والندبات

التجميل بتقنية حقن الدهون الذاتية له العديد من المزايا الرائعة التي يمكن حصرها كالتالي:

  • تتميز حقن الدهون بسهولة الإجراء حيث يتم سحب الدهون الغير مرغوب فيها من خلال إبر رفيعة ومن فتحة صغيرة جدا لا تتجاوز نصف سنتيمتر فقط ليتم معالجة هذه الدهون وإعادة حقنها مرة أخرى للاستفادة منها.
  • تتميز حقن الدهون بانخفاض تكلفتها مقارنة بوسائل التجميل الأخرى مثل “الفيلر أو البوتكس”.
  • تتميز حقن الدهون بإمكانية استخدامها واستخلاصها من أماكن السمنة الموضعية وإعادة حقنها إلى المناطق التي ترغب في الزيادة مثل الثدي أو الأرداف.
  • تتميز حقن الدهون بأنها عملية آمنة تماما لا يحدث رفض مناعي لها ونسبة حدوث التهاب فيها أقل بكثير.
  • تتميز حقن الدهون بأنها خلايا حية تعيش بشكل دائم ولا تذوب بمرور الوقت.
  • تتميز حقن الدهون بإمكانية تخزين الدهون وتجميدها ليتم إعادة حقنها في وقت لاحق خلال مدة 3 أشهر من وقت شفطها.
  • تتميز حقن الدهون بانها طرية الملمس ولها قوام مشابه تماما لأنسجة الجسم الطبيعية.
تقنية حقن الدهون

عيوب حقن الدهون الذاتية لعلاج الندبات والتشوهات

  • من الممكن أن تعاني الدهون التي تم استخلاصها من الجسم من نقص الإمداد الدموي اللازم لإبقائها، فالدهون عبارة عن خلايا حية تحتاج إلى الغذاء الذي يصل إليها من خلال أنسجة الجسم‘ وفي حال فشل هذه الدهون المحقونة في وصول الغذاء لها ستموت ويموت تأثيرها التجميلي.
  • من الممكن أن يحدث التهاب بالدهون المحقونة نتيجة تلوث بالبكتريا أو نتيجة حقن كمية كبيرة جدا من الدهون الذاتية مما يسبب بعض المضاعفات.
  • تتطلب عملية حقن الدهون توافر الدهون في الجسم التي تسمح باستخلاصها بما لا يضر بالجسم بينما لا يمكن إجرائها للنساء النحيلات اللواتي لا يوجد لديهن فائض من الدهون .
  • تتطلب حقن الدهون إجراء عملية شفط الدهون مما يحتاج تدخل جراحي حتى لو بسيط مع استغراق بعض الوقت اللازم لهذا، وهو ما يجعل الكثيرين يلجؤون إلى الوسائل التجميلية الأسرع من حقن الدهون.
https://www.youtube.com/watch?v=WPYFMovJsvQ&t=34s
 
%d مدونون معجبون بهذه: