fbpx

حقن الدهون

حقن الدهون الذاتية

ترتبط كلمة الدهون في أذهان الجميع بالسمعة السيئة ، نتيجة العديد من الأمراض التي تجلبها زيادة الدهون، ولكن ما يجهله البعض هو أن الدهون لها فوائد عديدة في تعزيز صحة الجلد والبشرة، ولكن بشرط أن تكون موزعة بطريقة سليمة ، ولأن الجمال والمثالية هو الحلم الذي تسعى إليه جميع النساء على وجه الخصوص ، لذلك ظهرت تقنية حقن الدهون الذاتية لتقوم بدور الموزع العادل للدهون في الجسم بشكل أكثر توازنًا ، ولمعرفة فوائد حقن الدهون المختلفة للجسم والبشرة تابعينا عزيزتي في هذا المقال.


حقن الدهون

ظهرت حقن الدهون منذ مئات العقود لتقوم بإصلاح العيوب والتشوهات التي تطرأ على الوجه نتيجة الحوادث ، وخلال السنوات القليلة الماضية ومع تطور الزمن ،  انتشرت حقن الدهون بشكل واسع وسريع جدا ، حيث أنها أصبحت عملية التجميل رقم واحد على مستوى العالم ، ويطلق على عملية حقن الدهون “حقن الدهون الذاتية” لأنه يتم استخلاصها من جسم الإنسان وإعادة حقنها وتوزيعها تجميليا في مناطق أخرى في جسمه تعاني من النحافة أو التجاعيد أوالترهل ، وعند نقل الدهون يجب حقنها في منطقة جديدة بنفس الجسم بحيث تحصل هذه الدهون التي هي في الأساس أنسجة حية، على إمدادات دموية توفر الأكسجين والمواد المغذية التي تسمح لها بالاستمرار إلى أجل غير مسمى.

ولا يمكن إجراء عملية نقل دهون من فرد لآخر بأي حال من الأحوال وعملية حقن الدهون الذاتية من العمليات التجميلية غير الجراحية التي تظهر نتائجها سريعا بصورة طبيعية جدا.


مناطق الجسم التي تستهدف عملية حقن الدهون الذاتية

يتم حقن الدهون في مناطق كثيرة من الجسم، سواء مناطق تعاني من نقص وفقر في الدهون، او ضمور في نسيج العضلات، ومن هذه المناطق:

منطقة تحت العين: يتم إجراء حقن الدهون الذاتية لعلاج العديد من المشاكل التي تعاني منها منطقة حول العين، أهمها الهالات السوداء والتجاعيد التي تنتج في محيط العين

الوجه خاصة الخدين: حقن الدهون الذاتية أثبتت كفاءتها في علاج أغلب المشاكل التي يعاني منها الوجه، مثل النحافة والتجاعيد والترهلات، التي تنتج عند التقدم في العمر، حيث أنها تعمل على ملء الخدين بالخلايا الدهنية الذاتية، ومن ثم إعادة رونق الوجه وجماله

تكبير الثدي: حيث أن حقن الدهون الذاتية تعمل على تكبير الثدي، دون الحاجة لإجراء شق جراحي لحقنها، أو حدوث ندبات واضحة.

تجميل الأرداف: يقوم الطبيب بحقن الدهون في منطقة الأرداف وذلك لإعادة تشكيلها أو زيادة حجم المنطقة، للحصول على شكل مثالي وقوام ممشوق

حقن الخدود بالدهون حقن الدهون
حقن الدهون الذاتية في الوجه


حقن الدهون الذاتية في الوجه

عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه من أكثر عمليات الحقن انتشارا ، فهي من الطرق الفعالة لتقليل التجاعيد وآثار ندوب حب الشباب واستعادة مظهر أكثر شبابًا للوجه من خلال حقن الدهون البشرية التي يتم تجميعها من الجسم ، حيث يقوم جراحو التجميل أثناء عملية حقن الدهون في الوجه بتعزيز امتلاء الوجه، وملئ التجاعيد العميقة، وتخفيف تجاعيد الوجه، وملئ الشفتين.

وتناسب عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه كل من ترغب في زيادة حجم الوجه وتتمتع  بصحة جسدية جيدة ولديها درجة معتدلة من الشيخوخة في الوجه.


خطوات عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه

قبل إجراء العملية سيقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان على الحالة والتأكد من عدم معاناة المريض من أي أمراض مزمنة ، بعد ذلك تتم العملية تحت التخدير الكلي أو الموضعي وفقا لكمية الدهون التي سيتم حقنها وبعد التخدير يتم حقن المنطقة التى سيتم شفط الدهون منها بمحلول ملحي مضاف إليه مخدر موضعي ليقلل الألم بعد العملية ، وكذلك مادة تقلل حدوث النزيف أثناء العملية ، ويتم كل ذلك بنسب معينة حسب كل منطقة ، ثم يتم من خلال فتحة صغيرة أقل من ½ سم شفط الدهون اللازمة ثم ، تتم معالجة الدهون وتصفيتها وترسيبها بطرق عديدة ، ومن ثم إعادة حقنها في المكان المراد إعادة تشكيله بواسطة سرنجة معينة مخصصة لذلك ، وتستغرق مدة العملية ما بين نصف ساعة إلى ساعة ونصف حسب كمية الدهون التي سيتم حقنها.


مراحل حقن الدهون الذاتية لمناطق الجسم المختلفة

سيقوم الطبيب أولا بتحديد المنطقة التي يتم شفط الدهون منها ، ويناقش ذلك مع المريض حسب رغبته في ذلك، سواءً كانت البطن، أو الفخذين، أو الظهر.

ويقوم المركز الطبي بعمل التحاليل اللازمة للمريض، التي تتضمن تحاليل الدم، لمعرفة معدلات الضغط والسكر في الدم، ومشاكل الدم الأخرى إن وجدت فهناك أشخاص يعانون من أمراض معنية، لا يمكنهم إجراء حقن الدهون.

بعد ذلك يتم تخدير المريض، ومن ثم يقوم الطبيب بشفط الدهون من المناطق التي تم تحديدها وذلك باستخدام أحدث التقنيات في شفط الدهون، مثل الفيزر أو الميكرو ليبو ، ثم يقوم الطبيب بتنقية الدهون المستخلصة، وفصلها بواسطة جهاز خاص، يعمل على طرد الدم والسوائل، وفصلهما عن الدهون، للحصول على دهون نقية صالحة لإعادة حقنها مرة أخرى.

ويقوم بعد ذلك بوضع الدهون في إبر دقيقة للغاية، ليتم حقنها في المناطق المراد حقن الدهون فيها، ثم يقوم الطبيب بحقن الدهون في المنطقة المراد حقن الدهون بها تدريجياً، حتى يحصل على الكمية المطلوب حقنها،.

أحياناً يتم إضافة البلازما الغنية بالصفائح الدموية إلى الدهون التي يتم حقنها، وذلك لأنها تساعد على إطالة بقاء الخلايا الدهنية في الجسم، بالإضافة إلى أنها تعطي نضارة للبشرة.


التعافي من عمليات حقن الدهون الذاتية

يمكن للأشخاص الذين يخضعون لحقن الدهون أن يعودوا إلى حياتهم اليومية العادية بعد العلاج مباشرة، وقد تكون فترة التعافي أطول بناءً على كمية الدهون التي قد تم إزالتها، وأثناء فترة الشفاء، يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس وقد يُنصح باستخدام الكريمات الواقية من الشمس، للحماية من الأشعة فوق البنفسجية.


فوائد حقن الدهون الذاتية

تتميز عمليات حقن الدهون الذاتية بأنها من العمليات التجميلية السهلة وسريعة الإجراء فلا تستغرق الكثيرر رمن الوقت بالإضافة إلى إنها غير مكلفة نسبيا مقارنة بعمليات الحقن الأخرى.

تظهر نتائج عمليات شفط الدهون سريعا وبصورة طبيعية أكثر.

تتميز أيضا عمليات حقن الدهون الذاتية بعدم وجود أية احتمالات لحدوث مضاعفات أو رفض مناعي لهذه الخلايا الدهنية المحقونة؛ وذلك لأنّها مأخوذة من الجسم نفسه.

الخلايا التي يتم حقنها في عمليات حقن الدهون الذاتية لن تذوب او تختفي مع مرور الوقت لأنها خلايا تعيش بشكل دائم .

تمكنك عمليات حقن الدهون الذاتية من التخلص من علامات التقدم في السن والشيخوخة، بالإضافة إلى محاربة التجاعيد وخطوط الوجه .

تتيمز عمليات حقن الدهون الذاتية أيضا بإمكانية الاحتفاظ بالدهون المسحوبة في حالات الظروف الخاصة.


عيوب حقن الدهون الذاتية

هناك بعض المخاطر والمضاعفات والآثار الجانبية التي تتبع عمليات حقن الدهون الذاتية ومنها :

احمرار في المناطق التي تم حقن الدهون فيها، غالباً ما يزول بعد يومين من إجراء العملية.

ظهور كدمات وتورم بسيط ناتج عن الحقن، ويظل لمدة 7 أيام تقريباً بعد إجراء العملية ، ويمكن التخلص منه بتناول مضادات الكدمات والتورم التي يمليها الطبيب.

نادراً ما يحدث عدوى، نتيجة لعدم تعقيم الأدوات المستخدمة في شفط وحقن الدهون.

مضاعفات التخدير، احتمالية الإصابة بالحساسية، على حسب بشرة المريض.

ظهور ندوب صغيرة سوف تتلاشى، ولكنها لن تختفي تمامًا.

لا تصلح للأشخاص النحيفة جداً، لأنها تتطلب شفط الدهون من نفس الشخص المقبل على الحقن.

حدوث ألم بعد عملية الحقن، ويمكن التخلص منه بتناول المسكنات اللازمة، التي يمليها الطبيب.

قد يحدث ذوبان للدهون من ناحية أكثر من الذوبان في الناحية الأخرى مما يسبب عدم تساوي بين الجهتين ، لذلك ينصح بحقن الدهون الذاتية المجمدة المحفوظة لدى المستشفى خلال 3 أشهر.

هل حقن الدهون الذاتيه دائم حقن الدهون
حقن الدهون الذاتية


تكلفة حقن الدهون الذاتية

تعتبر تكلفة حقن الدهون الذاتية قليلة جدا مقارنة بمثيلاتها من عمليات الحقن مثل البوتكس والفيلر ، حيث تتفاوت التكلفة وفقاً لعدد المناطق التي يتم حقن الدهون بها، وكمية الدهون التي تم استخلاصها من الجسم، وتتراوح ما بين 2000 إلى 5000 دولار أمريكي.

وتبلغ تكلفة عملية حقن الدهون في الوجه في مصر حوالي 700 دولار أمريكي، بالإضافة إلى تكلفة عملية شفط الدهون والتي تختلف تكلفتها حسب المنطقة التي يتم شفط الدهون منها، وتبدأ من 2000 دولار وفقا للمنطقة والإمكانيات المتاحة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: