fbpx

حمض اللاكتيك للبشرة

حمض اللاكتيك للبشرة هو حمض استخدمته قديماً الملكة كليوباترا للحفاظ على جمال بشرتها، ويتم استخدامه الآن بهدف تقشير البشرة، وحمض اللاكتيك هو المكون الأساسي للألبان والبروتينات ويعتبر من أحد المغذيات القوية للبشرة، ومما لا شك فيه أن الغاية الأولى لجميع النساء هو الحصول على وجه جميل خالي من أي عيوب.

حمض اللاكتيك للبشرة
حمض اللاكتيك للبشرة

حمض اللاكتيك للبشرة:

واحد من اهم البروتينات التي لها القدرة على اختراق طبقات البشرة، والعمل على تغذيتها بعمق مما يعمل بفاعلية على تغيير ملمس البشرة ومظهرها، لتبدو بعد الإستخدام بشرة خالية من الجفاف، وتبدو ناعمة ومشرقة.

مميزات استخدام حمض اللاكتيك للبشرة:

  • إزالة الخلايا الميتة من الطبقة الخارجية للبشرة.
  • تغذية البشرة بعمق.
  • تنشيط خلايا البشرة وتحفيزها للتجديد بإستمرار.
  • إزالة الندوب والبقع الغامقة ويعمل على تجديد البشرة وإصلاحها.
  • ترطيب البشرة بعمق.
  • مكافحة علامات التقدم في السن؛ حيث يعمل على تحفيز إفراز البشرة للكولاجين.
  • الإختيار الأفضل للإهتمام بالبشرة من النوع الدهني؛ حيث يتحكم في كمية الدهون التي يتم إفرازها، بالإضافة إلى الترطيب بعمق.
  • يعد واحداً من المواد الفعالة شديدة الفاعلية في علاج مرض جلد الدجاجة.

استخدامات حمض اللاكتيك:

استخدامات حمض اللاكتيك متعددة فيوجد في العديد من المنتجات منها سيروم حمض اللاكتيك والذي يستخدم مساءاً قبل النوم، حتى يظل على البشرة طوال فترة الليل لتستفيد منه البشرة فيعمل على تغذية البشرة وترطيبها بعمق أو كريم مثل لاكتيك اسيد كريم والذي يتم استخدامه بنفس طريقة السيروم.

من استخدامات حمض اللاكتيك ايضاً يوجد غسول حمض اللاكتيك ويجب عند استخدامه الحرص على تدليك الطبقة السطحية من البشرة جيداً، للتخلص من الدهون الزائدة والشوائب ثم شطف الغسول بالماء البارد.

لوشن حمض اللاكتيك بتركيز 12%، وهو لوشن مقشر للجسم يعمل على ترطيب البشرة بعمق فيعمل على تنعيمها، يحمي مناطق الجسم من الإصابة بالتشقق والجفاف مثل الأكواع والركبتين واليدين والقدمين.

يوجد العديد من منتجات حمض اللاكتيك؛ حيث يوجد حمض اللاكتيك للجسم، وحمض اللاكتيك لبشرة الوجه وكل نوع يختلف تركيزه عن الآخر، ولذلك يجب الحذر قبل الإستخدام حتى نتجنب التعرض لإلتهابات ومشاكل البشرة.

اسباب تقصف الشعر وطريقة علاج تقصف الشعر

كيفية تحضير حمض اللاكتيك للتقشير:

بختلف حمض اللاكتيك المستخدم للتقشير عن الحمض المستخدم للترطيب والتنعيم، ويختلف أيضاً بنسبة كبيرة في حالة كان سيتم استخدامه على ايدي متخصص في العيادة أم سيتم تحضير حمض اللاكتيك وتطبيقه في المنزل.

تركيز حمض اللاكتيك للتقشير في المنزل يصل إلى 30%، بينما الذي سيام استخدامه في العيادة يصل تركيزه إلى 80%، ويجب الحرص بعد استخدام المقشر من التعرض لأشعة الشمس؛ حيث تصبح البشرة بعد التقشير أكثر حساسية عن ذي قبل.

فترة التعافي بعد الخضوع للتقشير في العيادة تستغرق من 7 إلى 10 أيام، يجب أثناء هذه الفترة الإبتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل، أو استخدام أي كريمات للتفتيح.

الآثار الجانبية لإستخدام حمض اللاكتيك للبشرة:

  1. بعض الحالات تصبح بشرتهم أكثر حساسية للضوء وأشعة الشمس.
  2. البشرة الحساسة تصاب بالإلتهابات والتهيج من استخدام حمض اللاكتيك بتركيزات مرتفعة.
  3. لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من حساسية الألبان.
  4. في حالة اهمال تنفيذ التعليمات وعدم الإهتمام بإستخدام كريم واقي للشمس خصوصاً بعد التقشير، يؤدي ذلك إلى ظهور العديد من المشاكل على البشرة مثل التجاعيد والبثور والحروق وعلامات الشيخوخة.
  5. في حالة كانت البشرة تعاني من أي مشكلة يجب علاجها أولاً قبل التقشير.
  6. في حالة ملامسة حمض اللاكتيك للعين يؤدي ذلك لإصابة الجفون بالإحمرار والإلتهاب.

حمض الجليكوليك:

حمض الجابكوليك هو حمض مستخلص من قصب السكر، ويعمل كمقشر للبشرة، يتغلغل بعمق بداخل مسام البشرة ويعمل بفاعلية على إزالة الخلايا الميتة، ويتناسب حمض الجليكوليك مع جميع انواع البشرة.

فوائد حمض الجليكوليك للبشرة:

  • يعمل على تنظيف البشرة بعمق ويزيل على الشوائب المتراكمة.
  • يرطب البشرة بعمق، لذلك ينصح بإضافته على الكريم المرطب للترطيب بعمق.
  • حمض الجليكوليك يزيد من إفراز البشرة للكولاجين مما يجعله معالج لعلامات التقدم في العمر، وعلاج الخطوط والتجاعيد وشد البشرة.
  • يعالج التصبغات ويزيل آثار الندوب والحبوب ويوحد لون البشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: