fbpx

زراعة الأسنان كاملة ومراحل زراعة الأسنان كاملة

زرع الأسنان في مصر

زراعة الأسنان كاملة تتوقف عملية زراعة الأسنان على التقييم المفصل للنظام المعدني الشامل للفم، والفكين، والتي تعمل من خلالها الأسنان وهو ما سيتطلب عمل الصور الشعاعية المتخصصة مثل الأشعة السينية، والتي قد تشمل المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد المعروف باسم التصوير المقطعي أو الأشعة المقطعية وذلك لضمان نجاح النتائج النهائية لعملية زراعة الأسنان.

الاستعداد لزراعة الأسنان كاملة

قبل البدء في خطوات إجراء زراعة الأسنان لابد من استشارة طبيب الأسنان وجراح الفم لعمل كل الإجراءات اللازمة لفحص الأسنان واللثة بشكل كامل وتقييم كثافة العظام وكميتها وهو ما سيتطلب ضرورة عمل الأشعة السينية ومسح التصوير المقطعي بالكمبيوتر أو الأشعة المقطعية للتأكد من وجود بنية عظمية كافية لوضع الغرسة، وتحديد المكان الذي يجب وضعه فيه بالضبط.

وبناء على حالة أنسجة الفم، ونظافة الفم والعادات الشخصية المتبعة من قبل المريض، سيقوم طبيب الأسنان بوضع خطة العلاج الأكثر ملاءمة فهناك بعض المرضى الذين يعانون من عدم كفاية نسيج العظم أو اللثة يحتاجون إلى ترقيع عظمي أو الأنسجة اللينة أو استخدام غرسات صغيرة الأقطار وتسمى أيضا الغرسات الصغيرة.

وبناء على حالة المريض سيحدد طبيب الأسنان الوقت الذي تستغرقه عملية العلاج بالكامل ومدة زراعة الأسنان، وعدد المواعيد التي ستكون ضرورية .

مراحل زراعة الأسنان كاملة

تبدأ أولى مراحل زراعة الأسنان في التخطيط لزراعة الأسنان حيث يجب أولا علاج أي مشاكل خاصة بصحة الفم الأساسية قبل البدء في عملية الزرع فمن الممكن أن تؤدي المشكلات الشائعة مثل تسوس الأسنان وأمراض اللثة إلى جعل العلاج أقل فعالية.

وينبغي كذلك الإقلاع عن التدخين لأن المدخنين يواجهون خطرا أكبر من الفشل من غير المدخنين وذلك لأن التدخين يؤثر على الاندماج العظمي، وهي العملية التي ترسو بها زراعة الأسنان في عظم الفك.

وتنحصر المرحلة الثانية في عملية زراعة الأسنان في تحضير الفك للزراعة حيث أن غرس الأسنان وترميمها يتكون عادة من برغي مادة التيتانيوم وتاج مثبت فوقها ويتم حفر ثقب صغير القطر أو ثقب تجريبي في مواقع الفك حيث لا توجد أسنان من أجل توجيه أداة تثبيت التيتانيوم في مكانها ولتجنب إتلاف هياكل الفك والوجه الحيوية مثل العصب السنخي السفلي في الفك السفلي، يجب أن يستخدم طبيب الأسنان مهارة وخبرة كبيرة عند عمل الثقب التجريبي وتغيير حجم عظم الفك.

أما المرحلة الثالثة تكون في تحديد مستوى الزراعة فبعد حفر ثقب الدليل الأولي في موقع الفك المناسب، يتم توسيعه ببطء للسماح بوضع مسمار الزرع وبمجرد أن يتم تثبيت أنسجة اللثة المحيطة على الزرع ويوضع برغي الغطاء الواقي في الأعلى للسماح للموقع بالشفاء وتحدث عملية الاندماج.

 وبعد ما يصل إلى ستة أشهر من الشفاء، سيكشف طبيب الأسنان عن عملية الزرع ويعلق دعامة التي تحمل التاج أو الاستبدال الشبيه بالأسنان وفي بعض الحالات، قد يتم إرفاق الدعامة أثناء الإجراء الأولي فعندما تكون الدعامة في مكانها، سيقوم طبيب الأسنان عندها بتصنيع تاج مؤقت أو نهائي.

وفي بعض الأحيان يمكن تصنيع التاج النهائي في نفس اليوم الذي يتم فيه وضع الدعامة ويعمل التاج المؤقت كقالب تنمو حوله اللثة ويشكل نفسه بطريقة طبيعية إذا لزم الأمر.

 

عوامل فشل عملية زراعة الأسنان

على الرغم أن عملية زراعة الأسنان من العمليات الترميمية الناجحة في طب تجميل الأسنان إلا أن هناك عدد من العوامل التي قد تؤدي لفشل العملية ومنها:

وضع الزرع: إذا لم يكن وضع الزرع مثاليا، فقد لا تحدث عملية التناضح العكسي بشكل صحيح.

الكسر: يمكن أن يكسر في بعض الأحيان عظم الفك أو الروابط بين السن والغرسة.

حدوث عدوى أو حالة التهابية في اللثة أو العظام.

التدخين يقلل من قدرة الشفاء من الجسم وتدفق الدم اللازمة للشفاء السليم.

سوء نظافة الفم فمن الممكن أن يؤدي إلى تطوير التهاب حول زرع الأسنان، وهو مشابه لكيفية تشكيل أمراض اللثة حول الأسنان الطبيعية.

جير الاسنان الاسود زراعة الأسنان كاملة ومراحل زراعة الأسنان كاملة

موانع إجراء زراعة الأسنان كاملة

من أجل زيادة احتمالية نجاح عملية زراعة الأسنان، يجب أن يكون الفم واللثة والفكين في حالة صحية جيدة إلا أن هناك بعض الحالات التي يتم فيها منع زراعة الأسنان لأن خطر الفشل أعلى بكثير، وذلك إذا كان المريض يعاني من:

تسوس الأسنان غير المعالج

أمراض اللثة النشطة

مرض السكر غير المنضبط

تقل قوة وسمك عظم الفك مما يجعله غير قادر على دعم عملية الزرع.

مدة زراعة الأسنان

يختلف وقت إجراء عملية زراعة الأسنان على حسب نوع العملية التي يختارها الطبيب بالتشاور مع المريض فهناك عملية تم إجراؤها على 3 مراحل أو مرحلتين أو مرحلة واحدة، ولكن وقت التئام العملية هو الفاصل في عملية الوقت، حيث يجب إمهال العظام فرصة للاندماج مع الزرعة المغروسة بها في مرحلة الاندماج العظمي.

ويرجع طول فترة التئام العملية ذات الثلاث مراحل والمرحلتين إلى أن الطبيب ينتظر حتى تتوافق وتلتحم العظام مع الزرعة بعد غرسها قبل تنفيذ الخطوة النهائية وتثبيت التاج.

هذا لن يكون الحال عند تنفيذ العملية ذات المرحلة الواحدة، حيث يقوم الطبيب بتثبيت الزرعة ثم وضع الدعامة والتاج مباشرة، والوقت الذي يلزم عملية الالتئام يكون بعد إجراء كامل العملية.

وفي بعض الحالات التي لا تكون فيها عظام الفك غير كافية وكثافتها ليست مناسبة، يكون لزاما إجراء عملية ترقيع للعظام قبل عملية الزراعة إلا أن هذه العملية تطيل من الوقت اللازم لإجراء الزراعة بشكل عام وتضيف وقتا على الوقت الأساسي لها.

هذا وتستغرق عملية زراعة الأسنان ذات الثلاث مراحل والمرحلتين من 4إلى 6 أشهر أما إذا كنت بحاجة لإجراء عملية ترقيع للعظام، فستستغرق العملية ما بين 9 إلى 12 شهر حسب حالة المريض.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: