fbpx

زراعة الاسنان كيفية تفادي الأخطاء لأفضل نتائج

5c8db3ad45d2a05010da2a3e زراعة الاسنان كيفية تفادي الأخطاء لأفضل نتائج

زراعة الاسنان هو الإجراء الذي يتبادر لذهن الكثير من الأشخاص عند فقد سن من أسنانه، مما ينتج عنه تأثر شكل الشخص ويؤثر أيضاً على وظيفة الفم في أداء وظائفه الطبيعية، ومما لا شك فيه أن فقدان الأسنان ينتج عنه الكثير من المشاكل أهمها خلل في عملية الهضم وتغير رائحة الفم وغيرها من المشاكل الأخرى الخطيرة.

نبذة عن زراعة الاسنان

زراعة الأسنان عبارة عن زراعات اصطناعية يتم غرسها في الفم لتحل محل الأسنان الذي تم فقدها، وترتبط هذه الغراسات بعظم الفك؛ لتعمل بوظيفة جذر خاص بالسن الصناعي الذي سيتم تثبيته فوق الغراسات، ويتم ذلك من خلال وضع دعامات مصنوعة من التيتانيوم وذلك لتتم عملية الزراعة بنجاح.

الشروط الواجب توافرها لإنجاح عمليات زراعة وتركيب الأسنان

  1. يجب أن يكون حالة عظم الفك جيدة وموجودة بكمية مناسبة، وفي حالة وجود خلل من أي نوع في عظم الفك يجب العمل على بناء العظم الذي تم فقده ثم البدء في عملية الزرع.
  2. يجب أن يكون المريض خالي من أي مرض يؤثر بشكل سلبي على صحة العظام، مثل هشاشة العظام، أو مرض السكري.
  3. يجب أن يتأكد الطبيب المعالج من أن العظم الذي ستتم به عملية الزرع بعيد عن الأعصاب الخاصة بالفك والتجاويف الأنفية، ويتأكد الطبيب من ذلك من خلال النظر إلى أشعة المريض والفحوصات الخاصة به وتقيمها.
  4. يجب أن يهتم المريض بأسنانه ويعتني بنظافة الأسنان والفم.

 زراعة الاسنان

أنواع زراعة الاسنان

تتعدد وتختلف أنواع عملية زرع الاسنان، وتختلف أيضاً التقنيات المستخدمة والذي يتم استخدامها للقيام بالعملية، مما يتيح للمريض الاختيار بما يتناسب مع احتياجاته.

  • زراعة فوق العظام وفيه يتم وضع غراسات بداخل الأنسجة الخاصة باللثة، أعلى عظم الفك، بحيث يظهر رأس الغراس من اللثة حتى تتم عملية الترميم، ويتميز هذا النوع بأنه يتيح للمرضى استخدام طقم الاسنان بطريقة آمنة في حالة كان المريض لا ترتفع عظامه بالقدر المطلوب، وفي هذا النوع تتم العملية بأكملها على مرحلة واحدة.
  • زراعة داخل العظام هي الأكثر انتشاراً وتتم على مرحلتين، وهي البديل للجسور والبديل أيضاً لطقم الاسنان المتحركة، وتتم فيها عملية الزراعة بإجراء جراحة في عظام الفك.
  • زراعة على مرحلتين وهو النوع الأكثر استخداماً في عمليات زرع الاسنان، ويتم فيها إجراء جرح في عظم الفك للزرع فيه، ثم يتم غلق الجرح الموجود في اللثة بواسطة غرز، وذلك بهدف توفير الحماية للزرع حتى تماثل الشفاء ثم بعد ذلك يتم فتح جرح بسيط آخر وذلك لإظهار الزرع ووضع الدعامة ثم السن الأخير.
  • زراعة على مرحلة واحدة وهي عبارة عن عملية زرع تتم بخطوة واحدة؛ حيث يتم زرع غرس طويل بحيث يظهر من خلال اللثة بعد وضع الغرس في عظم الفك، وبعد تماثل الشفاء يتم وضع الدعامة والسن الأخير دون الاضطرار لعمل جرح آخر لإظهار الزرع.
  • زراعة الأسنان المصغرة ويتم فيها وضع غرسه صغيرة وذات حجم دقيق، وفي هذه الحالة لا يتطلب الأمر من الطبيب عمل جرح في اللثة؛ حيث يتم عمل غرس للمسمار في العظام، وهذه الطريقة تجعل عملية التعافي تتم بشكل سريع.
  • زراعة فورية في هذا النوع من الزرع يتطلب الأمر أن يكون عظم المريض ذات كثافة وحجم كافي للقيام بالزراعة الفورية، ويتم فيها زرع الغرسة بشكل مباشر بعد إزالة الأسنان، ثم بعد فترة قليلة يتم وضع السن النهائي كل ذلك من خلال إجراء جراحي واحد.

لمعلومات عن التقنيات ونتائج عملية زراعة الاسنان في مصر قم بزيارة المقال التالي:

تجربتى لعمليه زراعه الاسنان في مصر

خطوات زراعة الاسنان

هي عملية جراحية متكاملة تتكون من مجموعة من المراحل والخطوات الذي تبدأ بإزالة الأسنان الغير صالحة والتالفة أو وضع أسنان مكان الأسنان الذي تم فقدها من قبل، وتتميز هذه العملية بأن الأسنان تستمر لفترات طويلة دون مواجهة أي مشاكل، بالطبع مع توفير العناية والاهتمام بها.

وزرع الاسنان يتكون من 6 مراحل رئيسية وهما

  • بعد حصول الطبيب المختص على موافقة المريض على إجراء زراعة للأسنان، يقوم الطبيب بالكشف على أسنان المريض بشكل كامل، مع إجراء أشعة لجميع المناطق المحيطة بالأسنان الغير صالحة مع عمل أشعة أيضاً للأسنان التالفة وتسمى الأشعة أشعة “X”.

وبعد تقييم حالة الأسنان بشكل عام ومعرفة حجم ولون وشكل الأسنان، يبدأ الطبيب في عرض أنواع الزراعة الملائمة للمريض، مع شرح الخطوات، وكم ستستغرق من وقت، مع توضيح طريقة العلاج الذي سيتم إتباعها.

  • يتغير الإجراء والمدة على حسب مدى صحة عظام الفك الخاصة بالمريض؛ حيث في حالة كانت عظمة الفك تعاني من مشاكل وتحتاج إلى علاج وترميم سيتطلب الأمر من الطبيب علاج لعظام الفك تتراوح مدته بين الثلاثة أشهر ويمكن أن تتعدى مدة زراعة الاسنان في هذه الحالة مدة 12 شهر، أما في حالة كانت عظام الفك سليمة ففي هذه الحالة سيبدأ الطبيب في إجراء العملية بشكل فوري.
  • أول خطوة فعلية في عملية زرع الاسنان هي وضع الغراسات وهي عبارة عن مسمار معدني وهو على صورة جذر للسن، ويتم غرسه في عظم الفك، وكل تلك الخطوات تسبقها خطوة التخدير الموضعي، ومع القيام بهذه العملية يتراوح بين من 60 دقيقة إلى 120 دقيقة.

في حالة كانت عملية الزرع في الفك السفلي تستغرق مدة الشفاء من علمية الزرع من ثلاثة أشهر إلى خمسة أشهر، أما إذا كانت الزراعة في الفك العلوي تحتاج عملية الشفاء لسبعة أشهر.

  • بعد فحص الطبيب لعملية الزرع والتأكد من إتمام عملية الالتئام بعظام الفك، يتم تركيب التاج فوق الرأس الخاص بالغرس، والتاج هو عبارة عن قطعة من المعدن مستديرة ثم يضع الطبيب فوقها غطاء حتى تتعافى الأنسجة الخاصة باللثة، وغالباً ما تستغرق مدة شفاء أنسجة اللثة 7 أيام.
  • يتم تركيب دعامة وهي عبارة عن جزء من المسمار يعمل على توفير الدعم للتاج الدائم، ويقوم الطبيب بطبع الأسنان حتى يقوم بعمل تصميم مناسب للتاج المستديم، وهذه المرحلة تستغرق مدة من ستة إلى سبعة أسابيع.
  • آخر خطوة هي خطوة وضع التاج المستديم، والذي يكون يظهر بشكل طبيعي تماماً، وهناك من التيجان الدائمة ما هو دائم لا يمكن إزالته، وما هو قابل للإزالة أيضاً بغرض التنظيف.

زراعة الاسنان

الأسباب وراء فشل عملية الزرع

  • في حالة الذهاب إلى طبيب ينقصه المهارة والخبرة، يمكن أن يتسبب ذلك في الحاق الضرر بعظام الفك وتنكسر في النهاية.
  • عدم الاهتمام بالتعقيم أثناء القيام بوضع الغراسات، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعدوى وإصابة الزرع بالالتهاب.
  • أخطاء زراعة الاسنان ووضع الغرسة بطريقة خاطئة، هذا الخطأ يترتب عليه فشل في عملية الاندماج الذي يجب أن تحدث لاستكمال عملية الزرع.
  • التدخين من الأسباب الذي تؤثر على كفاءة عملية الاندماج، ويؤدي إلى إصابة اللثة بالتهابات مما يعوق عملية الشفاء.
  • العناية بالفم والاهتمام بنظافته تؤثر بشكل كبير على نجاح عملية الزرع؛ حيث في حالة عدم النظافة يحدث التهابات للثة ويصل الأمر إلى فشل عملية الزراعة.

المخاطر المحتملة الحدوث بعد إجراء عملية زرع الاسنان

مخاطر زراعة الاسنان تعتبر نادرة الحدوث؛ حيث أنها عملية آمنة بشكل كبير، ويجب على المريض اختيار الطبيب بحرص وعناية ويجب أن يكون الطبيب يمتلك الخبرة والكفاءة والسمعة الطيبة، بالإضافة إلى أنه ينبغي على المريض التحدث مع الطبيب ومعرفة جميع المعلومات المتعلقة بالآثار الجانبية للعملية.

الإصابة بالعدوى أحد المخاطر المحتملة الحدوث بعد إجراء العملية، وتحدث العدوى في اللثة وتكون في صورة احمرار وتورم، أحيانًا نزيف، ولكن هذا الأمر نادر الحدوث وفي حالة حدوثه يتم علاجه فوراً وفي فترة قصيرة من خلال المضادات الحيوية.

أحياناً نتيجة عملية الزرع تصاب بعض الاسنان بالتلف، أو تتأثر الأوعية الدموية، وفي حالة كان هناك مشاكل قبل عملية الزرع الطبيعي أن يتعامل معها الطبيب ويقوم بمعالجتها قبل البدء في الزرع، أما في حالة قام الدكتور بإتلاف أي جذر لأي سن مجاور أثناء عملية الزرع فهذا أمر آخر، ويجب الاتصال بالطبيب فوراً لاتخاذ إجراءات العلاج اللازمة.

أحياناً ما يصاب المريض بتلف في الأعصاب، وذلك لأن العصب الرئيسي يمر من خلال ممر في الفك السفلي، والزرع يتم وضعه على مقربة من هذا الممر مما قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بالعصب، وتكون أعراض تأثر العصب وتلفه عبارة عن ألم في اللثة مع الشعور بوخز في اللثة أو اللسان، أو الشفتان، أو الخد.

من الأخطار محتملة الحدوث أثناء القيام بعملية الزرع، هو إصابة المريض بالتهاب الجيوب الأنفية ويحدث ذلك في حالة كانت عملية الزرع في الفك العلوي، مع عدم وجود كمية كافية من العظام وأثناء الزرع يحدث ثقب في العظم ففي هذه الحالة يصاب المريض بالتهاب الجيوب الأنفية، ولعلاج ذلك سيقوم الطبيب بالتخلص من الزرع ثم ترميم العظم، ثم وضع زرع جديد.

ولتجب احتمالية التعرض لمخاطر زراعة الاسنان، يجب أن يتبع الطبيب الخطوات الصحيحة أثناء فحص المريض، وأن يكون الطبيب يمتلك الخبرة في مجال الزرع، مع اهتمام المريض بنظافة فمه وأسنانه عن طريق التخلص من بقايا الطعام وغسيل الاسنان مرتين في اليوم.

وفي حالة كان المريض شخص مُدخن فيجب عليه أن يقلع عن التدخين لأنه يؤثر بشكل سلبي على نجاح عملية الزرع، كما يجب أن يحافظ المريض على أن يتجنب ملامسة لسانه لمكان الزرع، حتى لا تصاب اللثة بالالتهاب أو التهيج.

لمعلومات عن خطوات ونتائج استخدام الليزر في تبييض الاسنان:

تبيض الاسنان بإستخدام الليزر

فيما يخص ألم زراعة الاسنان

بعد زوال أثر المخدر وأثناء الساعات الأولى التابعة لإجراء العملية، يشعر المريض بالقليل من الألم، ويحدث ذلك خلال ساعتين إلى أربع ساعات بعد زوال إثر المخدر، ولكن من خلال المسكنات الذي يكتبها الطبيب يزول الألم تماماً.

مميزات زراعة الاسنان

  • تتشابه الاسنان الاصطناعية مع الاسنان الطبيعية، وبالتالي تضيف جمالاً لمظهر الفم والوجه.
  • هي الحل الأمثل والبديل تركيب الجسور والأطقم المتحركة؛ حيث أن الاسنان الذي يتم زراعتها، هي أسنان ثابتة في اللثة ولا تسقط أو تهتز لأي سبب من الأسباب.
  • يستطيع المريض تناول جميع أنواع الأطعمة بأمان تام وبسهولة دون مواجهة أي مشاكل.
  • عملية الزرع لا تضر باقي الأسنان، ولا يحتاج الأمر إلى برد الأسنان مما يتسبب في تلف البنية الأساسية للأسنان.
  • في حالة اهتمام المريض بالأسنان الذي تم زراعتها فهي تستمر لفترات طويلة جداً.

زراعة الاسنان

عيوب زراعة الاسنان

  • لا تصلح هذه العملية لجميع الأشخاص؛ حيث تتطلب لفك بمواصفات معينة.
  • تحتاج الاسنان المزروعة إلى الاهتمام بشدة؛ حيث أن إهمال تنظيف الاسنان والفم يؤدي إلى إصابة الفم بالتهابات حادة.
  • من خلال الاسنان المزروعة لا يستطيع الشخص الشعور بجميع الأشياء؛ حيث أن الاسنان الصناعية لا ترتبط بالأعصاب الحسية.
  • احتمالية التعرض لأعراض جانبية بعد الانتهاء من العملية.
  • في حالة فقد الاسنان الذي تم زراعتها يتعرض الفك للكثير من المشاكل في الجذور والعظم.
  • إذا قام الشخص بإجراء أكثر من عملية زرع؛ يتسبب ذلك إصابة اللثة بالإنهاك.
  • تكلفة عملية الزرع عالية جداً.

أسعار زراعة الاسنان

تختلف أسعار عملية الزرع حسب عدد الاسنان الذي سيتم زرعها، ويتحدد أيضاً طبقاً لمدى صحة عظام الفك ومدى كفاءتها وتختلف الأسعار من دولة لأخرى؛ حيث في أمريكا تبلغ أقل تكلفة لزرع الاسنان 4000 دولار، أما اعلى تكلفة فتصل إلى 25000 دولار.

بينما في المملكة العربية السعودية أقل تكلفة لعملية الزرع تبلغ 3500 دولار، أما أعلى تكلفة تصل إلى 18000 دولار.

وفي جمهورية مصر العربية تبدأ أسعار زراعة الاسنان من 5000 جنيه، ويحرص الكثير من المراكز والعيادات على تقديم عروض مناسبة للمرضى.

ومن خلال تجارب الكثير من الأشخاص تقول أحد الفتيات لتوضح تجربتها مع عملية زرع الاسنان، وتقول وهي مبتسمة تجربتي مع زراعة الاسنان ممتعة حقاً؛ حيث حصلت في النهاية على اسنان جديدة تماماً بعدما فقدت جميع أسناني، والآن أستطيع من خلال اسناني الجديدة تناول جميع أنواع الطعام، بالإضافة إلى أنني ابتسم الآن بمنتهى الثقة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: