fbpx

زراعة الشعر في تركيا تجربتي (1)

زراعة الشعر في تركيا تجربتي
89 / 100

زراعة الشعر في تركيا تجربتي

تصنف زراعة الشعر في تركيا تجربتي ضمن أكثر التجارب التي يتحدث عنها كل من أجرى عملية زراعة الشعر في تركيا خاصةً لأن زراعة الشعر ضمن الإجراءات التجميلية الخمس الأكثر طلباً عالمياً؛ حيث أن هذه العملية تختص بعلاج أحد العيوب الشكلية شديدة الوضوح والذي يسبب إزعاجاً شديداً لمن يعانون منه، كما أن زراعة الشعر من العمليات التي تهم النساء والرجال على السواء على عكس الاعتقاد الشائع.

يتم سنوياً إجراء آلاف عمليات زراعة الشعر داخل العيادات والمراكز التركية؛ إذ أنها تعد إحدى الدول الرائدة في مجال طب التجميل بصفة عامة، كما أن عياداتها تحظى بشهرة عالمية بفضل ما سجلته من نسب نجاح مرتفعة و لامتلاكها عدد كبير من أمهر وأفضل أطباء زراعة الشعر على مستوى العالم المعتمدون من كبرى الهيئات الطبية العالمية وأعضاء الجمعية الدولية لزراعة الشعر ISHRS.

يستعرض “تجميلي” من خلال الفقرات التالية مجموعة من الشهادات الواقعية حول تجارب عمليات زراعة الشعر التي أجريت في دولة تركيا خلال الشهور الأخيرة.

زراعة الشعر في تركيا تجربتي
زراعة الشعر في تركيا تجربتي

زراعة الشعر بالاقتطاف في تركيا

يقول الشاب الأوروبي كريس أنه كان يعاني من انخفاض مستوى كثافة الشعر بعدة مناطق بالرأس وأنه أمضى فترة طويلة في البحث عن المركز الطبي المناسب، وقد أذهله مدى التطور الذي بلغته عملية زراعة الشعر في تركيا ولهذا قرر التوجه إليها واستقر رأيه في النهاية على عيادة Dr. Clinic.

يتحدث كريس عن التجربة بالكامل بكثير من الرضا؛ حيث يقول عن عملية زراعة الشعر في تركيا تجربتي كانت مميزة بكل المقاييس، طاقم عيادة Dr. Clinic كان متعاوناً لأقصى حد وقاموا بتنسيق برنامج الرحلة معي عبر الإنترنت، عند وصولي إلى مطار أتاتورك كانت هناك وسيلة انتقال بانتظاري اصطحبتني إلى مقر الإقامة المحجوز مسبقاً بأحد الفنادق من فئة خمس نجوم.

حرص الفريق الطبي في العيادة على توفير أعلى مستويات الراحة خلال إجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE والتي استغرقت ثلاث إلى أربع ساعات تقريباً؛ سمحوا لي خلالها بالتوجه إلى دورة المياه عند الحاجة وقاموا بتلبية كافة متطلباتي، الأهم من ذلك أن الإجراء لم يكن مؤلماً على عكس توقعاتي. لم يمض على إجراء العملية فترة طويلة ولذلك لا يمكن تقييمها بصورة كاملة إلا أن النتائج الأولية مبشرة للغاية وتجعلني أشعر بالتفاؤل، بشكل عام أنا ممتن للفريق الطبي وأشعر بالرضا عما تحقق حتى الآن.

تقنية زراعة الشعر dhi في تركيا

تروي إحدى الفتيات السعوديات ( رفضت التصريح باسمها ) تجربتها مع زراعة الشعر قائلة بأنها تعاني من انحسار الشعر في المنطقة الأمامية من الرأس، مما جعل جبهتها تبدو أكثر اتساعاً وبروزاً من حقيقتها، لجأت على مدار سنوات لاستخدام العديد من العلاجات الموضوعية التي تساعد على إنماء الشعر وزيادة كثافته لكن دون جدوى.

اقتنعت في النهاية أن لا مفر من التدخل الجراحي وبالفعل اطلعت على تجارب زراعة الشعر وشهادات العملاء السابقين وقع اختيارها على الدكتور يتكين باير تحديداً لما له من خبرة طويلة بهذا التخصص التجميلي، بالإضافة لحصوله على تقييمات مرتفعة ومراجعات إيجابية عديدة من قبل العملاء السابقين.

تواصلت مع المنسقين التابعين للدكتور وسافرت في الموعد المحدد إلى أسطنبول حيث أجريت جلسة التشاور بينها وبين الدكتور يتكين باير، الذي أوصى بزراعة 1800 بصيلة عند خط مقدمة الجبهة وذلك لضمان الوصول لأعلى درجة كثافة. تتابع الفتاة شهادتها قائلة بأن العملية كانت يسيرة ولم تنتج عنها سوى آثار جانبية طفيفة متمثلة في الإحساس بالحكة في المنطقة المانحة، بعد مرور نحو ثلاثة شهور لمست نتائج العملية حيث بدأ الشعر الجديد في النمو بشكل تدريجي وأشعرها ذلك بأن مظهرها العام قد تحسن كثيراً عن الماضي.

زراعة الشعر في تركيا تجربتي
زراعة الشعر في تركيا تجربتي

زراعة الشعر بأقلام تشوي

تقول ليلى ( من الكويت ) أنها كانت تعاني من تساقط الشعر لسنوات حتى بدأت تلاحظ وجود فراغات في مقدمة الرأس، نصحها مجموعة من الأصدقاء بضرورة إجراء عملية زراعة الشعر باعتبارها الحل الأمثل والأكثر فعالية لتلك المشكلة التي تسبب لها الكثير من الحرج والإزعاج.

بحثت ليلى طويلاً عن أفضل العيادات التي تقوم بإجراء عمليات زراعة الشعر للنساء في العاصمة التركية اسطنبول وتواصلت مع عدد منهم بالفعل، لكن المشكلة أن أغلبهم أخبرها بضرورة القيام بحلاقة شعر الرأس كاملاً للحصول على نتيجة مثالية وهو الأمر الذي لم ترغب في القيام به، إلا أن إحدى صديقاتها أرشدتها إلى مركز هير ترانسيرف الذي يستخدم أحدث تقنيات زراعة الشعر ومن بينها تقنية قلم تشوي DHI التي لا تشترط إزالة شعر الرأس كاملاً.

تم التنسيق مع المركز من خلال موظفة العلاقات العامة المسؤولة عن التنسيق مع العملاء العرب، عند الوصول إلى المركز أجرت جلسة تشاور مع الطبيب تعرفت خلالها على طبيعة الإجراء والنتائج المتوقعة من خلاله وبعد الاتفاق تم إجراء العملية التي استغرقت نحو ست ساعات، لكنها لم تشعر خلالها بأي درجة من الألم كما كان الطبيب في رأيها خبيراً في عمله. تختتم ليلى الحديث عن التجربة قائلة بأن مضى عليها الآن نحو ثلاثة أشهر وأحست بالفارق بعدما بدأ الشعر الجديد في الإنبات بالمنطقة الفارغة.

تجربتي مع زراعة الشعر في تركيا

حرص الأيرلندي بلادي جيم في نوفمبر 2017 على نشر تجربته مع زراعة الشعر من أجل أن يستفيد منها الآخرين، قال في بداية حديثه عن زراعة الشعر في تركيا تجربتي كانت مميزة واعتبر نفسي سعيد الحظ، إذ أنني كنت أعاني لفترة طويلة من الصلع وفكرت كثيراً في إجراء زراعة الشعر لكن كنت اتراجع دائماً بسبب التكلفة المرتفعة نسبياً لهذا الإجراء، لكن الوضع اختلف حين التقيت بأحد الأصدقاء القدامى والذي كان أصلعاً فيما مضى وأصبح يمتلك شعراً كثيفاً، وعلمت منه أنه تمكن من إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا نظراً لانخفاض أسعار عمليات التجميل بها نسبياً مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي.

يتابع بلادي جيم حديثه قائلاً بأنه تواصل مع عيادة مارال Maral Hair Klinik وبعد التنسيق مع المسؤول الذي أخبره بأنهم سوف يتولون مهمة حجز الفندق وتوفير وسيلة انتقال. توجه إلى أسطنبول بالموعد المحدد وكان مندوب العيادة في استقباله، وبعد جلسة التشاور مع الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة تم إدخاله إلى غرفة العمليات، ويؤكد على أن العملية كانت يسيرة وسهلة وغير مؤلمة على الإطلاق وبلغت تكلفتها الإجمالية نحو 2500 دولار أمريكي.

زراعة الشعر في تركيا تجربتي
زراعة الشعر في تركيا تجربتي

في مشاركة نتائج العملية ومراحل نمو الشعر مع الجميع عبر الإنترنت خلال الشهور التالية، بعد مرور ستة أشهر كاملة قام بتوجيه الشكر إلى الدكتور مارال ومساعديه لأنهم مكنوه من تحقيق أحد أكبر أحلامه، مؤكداً على أن نتائج العملية النهائية جاءت مذهلة وفاقت كل تصوراته.

 

تقنية السفير لزراعة الشعر

أعرب الشاب البريطاني إيه. إكس. في بداية حديثه عن معاناته مع مشاكل تساقط الشعر، حيث قال أن شعره بدأ يفقد كثافته وهو في الثامنة عشر من عمره تقريباً، لم يزعجه الأمر كثيراً في البداية لكن حين بلغ سن الثانية والعشرين لاحظ أن معدلات فقدان الشعر في تزايد مستمر، وفي عمر الثلاثين كان الوضع قد تفاقم وصارت هناك مناطق برأسه شبه خالية تماماً من الشعر، أدرك آنذاك أن فرصته في استعادة مظهره السابق تتقلص ومن ثم قرر إجراء عملية زراعة الشعر.

يقول “إيه. إكس.” في معرض حديثه عن زراعة الشعر في تركيا تجربتي بدأت بالبحث عن مركز زراعة الشعر المناسب الذي يقدم عروضاً بأسعار مناسبة وفي ذات الوقت يمكن الوثوق به، لأن عمليات زراعة الشعر في بريطانيا مرتفعة التكلفة لم يكن أمامي سوى البحث عن عيادات خارجية، في النهاية وقع اختياري على عيادة Emrah Cinik  Dr.في اسطنبول. تواصلت معهم عبر البريد الإلكتروني وأرسلت لهم مجموعة صور تعرفوا من خلالها على حالتي وأخبروني بالإجراء الذي يناسبها، في الموعد المحدد انتقلت إلى أسطنبول وبعد جلسة تشاور مع الدكتور سنيك عرفت خلالها أنني احتاج إلى زراعة 5500 بصيلة بتقنية الاقتطاف FUE للوصول إلى درجة الكثافة المطلوبة، وبلغت تكلفة عملية زراعة الشعر نحو 2600 دولار أمريكي تقريباً شاملة حجز الفندق وتوفير وسيلة انتقال.

أشاد الشاب البريطاني في نهاية حديثه بالخدمة الطبية التي تلقاها من خلال العيادة، صحيح أن الآثار الجانبية الناتجة عن عملية زراعة الشعر أزعجته بعض الشيء، إلا أنها في النهاية كانت طفيفة ولم تستمر سوى أسبوعين فقط، ثم كان عليه الالتزام بتعليمات الطبيب واستخدام الأدوية وغسول الشعر الذي أوصى بهم بانتظام، بعد مرور سبعة شهور اكتمل نمو الشعر الجديد وأصبح بمقدوره تقييم نتائج العملية النهائية وهو بشكل عام راضي عما تحقق من خلالها.

 

استخدام الليزر التجميلية

زراعة الشعر لمرضى السكر (1)

عملية زراعة الشعر 

follow: Link 
follow: Link 

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: