fbpx

زراعة الشعر في مصر

زرع شعر

يعاني الكثير من الرجال والنساء من مشاكل تساقط الشعر والصلع الجزئي أو الكلي الذي يشوه المظهر العام للشعر عموما ، وهو ما جعل عمليات زراعة الشعر تنتشر في مصر خلال الآونة الأخيرة من أجل التخلص من هذه المشاكل واستعادة الإطلالة الجذابة المميزة المليئة بالشعر الصحي والقوي ، ولمعرفة المزيد عن عمليات زراعة الشعر في مصر تابعونا في هذا المقال .


عمليات زراعة الشعر في مصر

بعد أن تراجعت مصر خلال السنوات العشر الأخيرة من حيث معدلات الإقبال على عمليات التجميل بها إلا إنها استطاعت العودة بقوة إلى المنافسة في عالم التجميل بما في ذلك عمليات زراعة الشعر وذلك بفضل تطور التقنيات الطبية الحديثة التي ساعدت في إجراء هذه العمليات بكل سهولة فضلا عن خبرة الأطباء المصريين وكفائتهم المهنية العالية وأخيرا تكلفة عمليات التجميل في مصرتزيد أو تقل لتختار ما يناسبك ويناسب ميزانيتك.

وعمليات زراعة الشعر من العمليات التجميلية الجراحية التي تتم بصورة بسيطة من خلال التخدير الموضعي لفروة الرأس واستئصال الشعر من جذوره من مؤخرة الرأس وزرعه في مقدمة الرأس في الجزء الخالي من الشعر.


أسباب اللجوء لعمليات زراعة الشعر في مصر

يلجأ العديد لعمليات زراعة الشعر في مصر سواء من داخلها أو من خارجها بسبب معاناتهم من مشاكل تساقط الشعر أو الصلع والذي يصيب الرجال والنساء على حد سواء وتندرج أسباب تساقط الشعر عند النساء في :

عدم تناول الفيتامينات الهامة المغذية للشعر .

كثرة استخدام مجفف الشعر الذي يؤدي إلى تقصف الشعر و ضعفه .

 الأنيميا الناتجة عن الحمل وعن فقدان الدم خلال الدورة الشهرية .

تعرض الشعر لفترات طويلة للماء أو قلة تعرضه للماء .

بينما الرجال تسبب مشاكل العامل الوراثي مشكلة الصلع فضلا عن استخدام بعض الأدوية وأخيرا التوتر والقلق من العوامل المسببة للصلع أيضا عند الرجال.


طرق زراعة الشعر في مصر

هناك ثلاثة أنواع من الأساليب المتبعة لعمليات زراعة الشعر في مصر وهي :


زراعة الشعر بتقنية الشريحة

هي التقنية الأقدم والاكثر استخداما والأقل سعرا وتتم هذه التقنية من خلال أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء مُتناهية الصغر.

بعد ذلك يتم إحداث شق بسيط في المنطقة المصابة ومن خلاله تتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان، وقد أثبتت تلك الطريقة في زراعة الشعر فاعليتها رغم ما لها من آثار جانبية تتفاوت درجة شدتها تبعاً لمستوى مرونة فروة الرأس، مثل حدوث تورمات طفيفة وترك آثار .


زراعة الشعر بالاقتطاف

هي التقنية التي يتبعها أغلب الجراحين وهي الأكثر استخداما خلال السنوات الأخيرة فهي تناسب جميع احتياجات المرضى وتوقعاتهم حيث أنها آمنة تماماً ولا ينتج عنها أي آثار جانبية أو مضاعفات بعد الجراحة.

تجرى عملية زراعة الشعر بطريقة الطعوم الدقيقة عن طريق اقتطاف بصيلات بالغة الدقة من المنطقة المتبرعة تُقدر بقياس 1ملم، يتم زرع تلك الطعوم في المنطقة المراد علاجها باستخدام أجهزة جراحية بالغة التطور، أهم ما يُميز هذا الأسلوب الجراحي هو إلتئام الجروح بصورة سريعة والوصول إلى مرحلة الاستشفاء التام خلال 48 ساعة فقط من إتمام الجراحة.

وتتميز تلك التقنية بأنها لا تترك أثر لندبة في المنطقة المانحة مثل تقنية الشريحة، وتلك تعتبر أهم مميزاتها، ولكن يعيبها ارتفاع تكاليفها.


زراعة الشعر من خلال ثقوب الشعر الشبه منحرفة

وهي واحدة من أحدث الطُرق في مجال زراعة الشعر، وبها يتم قطع العدد المُناسب من بُصيلات الشعر ويتم تقطيعها إلي أجزاء باستخدام أجهزة متطورة مسئولة عن ذلك، والتي يكون التحكُم بها من خلال شاشات رقمية حديثة.

ومن ثم يتم القيام بفتح ثقوب مائلة شبه منحرفة باستخدام شفرات دقيقة ورفيعة، ومن مزايا تلك الطريقة أنها لا تؤدي لأي تلف في أنسجة فورة الرأس أو خلاياها، كذلك تمتاز بدقتها الكبيرة في فتح الثقوب لوضع بُصيلات الشعر المنقولة بها.

أفضل مركز لزراعة الشعر زراعة الشعر في مصر
عملية زراعة الشعر


خطوات عملية زراعة الشعر في مصر

في البداية يقوم الطبيب بمعرفة المكان الذي يرغب الشخص بزراعة الشعر فيه بالضبط ومن ثم يقوم بتخطيط مكان زراعة الشعر بشكل جيد وتقسيم هذه المناطق حتى تتم عملية زراعة الشعر بشكل صحيح ويبدو في النهاية متساوي ومنظم كالشعر الأصلي.

يستخدم الطبيب بعد ذلك نوع من أنواع المخدرات الموضعية على فروة الرأس حتى يستطيع القيام بالعملية دون أن يشعر من تجرى له العملية بأي ألم على الإطلاق، ويستطيع أي شخص التحدث بشكل طبيعي أثناء إجراء هذه العملية ويكون على وعي تام بما يحدث حوله، فهي لا تصنف على أنها عملية جراحية.

يأخذ الطبيب بعد ذلك بعض بصيلات الشعر من إحدى المناطق التي يتوافر فيها الشعر ويقوم بنقلها إلى المكان المطلوب زراعة الشعر فيه.

بعد ذلك تُغرس البصيلات في هذه الأماكن بشكل احترافي دون أن يتسبب ذلك في الشعور بأي آلام .


تكلفة زراعة الشعر في مصر

تتراوح تكلفة عملية زراعة الشعر في مصر ما بين 800 – 2500 دولار أمريكي إلا أن هناك عدد من العوامل الأساسية التي تحدد بدقة التكلفة النهائية مثل:

الموقع الجغرافي: حيث أن أسعار العمليات تختلف من مكان لآخر، فعلي سبيل المثال عيادات التجميل والأطباء في المناطق الراقية من القاهرة ستكون تكلفة العملية لديهم مرتفعة مُقارنة بالمُحافظات الأخري .

الطبيب: السعر يختلف كذلك بناءً علي الأطباء، فكلما كانت خبرة الطبيب كبيرة، والشهادات العلمية التي معه، كُلما زادات وارتفعت التكلفة.

التقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر: كل تقنية من التقنيات الثلاثة لها سعر معين، حيث كُلما قل التدخل البشري وزاد استخدام الآلات في العملية يرتفع السعر بالتأكيد.


مميزات إجراء عمليات زراعة الشعر في مصر

مصر واحدة من أشهر الدول في الشرق الأوسط في تلك النوعية من العمليات.

أغلب الأطباء في مصر حاصلون علي شهادات عالمية من أمريكا وبريطانيا وكندا .

أغلب أطباء التجميل في مصر قد حصلوا علي الماجيستير والدكتوراة في مجالهم، بالإضافة إلي أن أغلبهم قد حصل عليها من جامعات مشهورة عالمياً في الدول الغربية وأمريكا علي وجه الخصوص.

الإقامة أثناء فترة إجراء العملية ستكون متوافرة ورخيصة، فمصر واحدة من ارخص الدول في مستوي المعيشة.

تأشيرة دخول مصر لإجراء سياحة علاجية سهلة ولا تحتاج لتعقيدات مثل تأشيرات دخول دول مثل أمريكا وبرطانيا وأغلب دول أوروبا.

أسعار تكلفة زراعة الشعر في مصر ليست غالية وإنما متوسطة مقارنة بالدول الأخري المشهورة بتلك النوعية من العمليات.


إجراءات ما قبل زراعة الشعر في مصر

ينصح أطباء زراعة الشعر  في مصر جميع الأشخاص الذين يرغبون في القيام بالعملية بضرورة تدليك فروة رأسهم قبل العملية بأكثر من شهر ولمدة ربع ساعة يوميًا، حيث أن ذلك يساعد على تنشيط دورة الدم في الرأس وتسهيل زراعة الشعر عن طريق غرس الشعر وإخراجه بسهولة تامة.

هناك الكثير من الأدوية التي ينصح الأطباء بالتوقف عن تناولها تمامًا قبل العملية بمدة كافية حتى لا تؤثر بالسلب عليها، ومن أهم هذه الأدوية هي المكملات الغذائية وأدوية العلاج النفسي.

لابد أن تدرك أن عملية زراعة الشعر تقوم على أخذ بصيلات الشعر من المنطقة التي تحتوي على الشعر بكمية معينة ثم نقلها إلى منطقة الصلع التي تحتاج إلى زراعة الشعر، لذلك من الضروري أن تحرص على عدم قص شعرك إطلاقًا قبل القيام بالعملية.

إذا كنت أكبر من خمسة وأربعين عامًا من الممكن أن يطلب منك طبيبك عمل تحليل دم وفحصه جيدًا قبل القيام بالعملية للتأكد من كونها مناسبة للعمر ولن تؤثر بالسلب على الصحة.

من الضروري أن تتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن يوم كامل قبل القيام بالعملية، لأنه من المتوقع أن يؤثر التدخين وما فيه من مواد على سرعة التئام جروح الرأس وهو شيء غير مرغوب فيه.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: