fbpx

زراعة الشعر مرضى السكري واسباب فقدان الشعر

زراعة الشعر

زراعة الشعر مرضى السكري بدأت عمليات زراعة الشعر قديمًا بإجراءات جراحية معقدة يتم فيها إحداث جروح وشقوق وربما يحدث نزيف،  لذلك كان مرضى السكر ممنوعون من إجراء هذه النوعية من العمليات نظرا للمضاعفات التي ربما تحدث لهم في حال التعرض لنزيف، ولكن مع التطورات التقنية التي أفرزتها التكنولوجيا الحالية أصبح بالإمكان إجراء زراعة الشعر لمرضى السكري بكل سهولة وأمان، في هذا المقال سنقدم لجميع مرضى السكري عمليات زراعة الشعر بتقنياتها الحديثة التي لا يحدث منها أي مضاعفات بل يتم إجرائها بشكل آمن دقيق وبتحقيق نتائج رائعة سنتعرف عليها بالتفصيل.

 

 

 

محتويات الصفحة

عملية زراعة الشعر لمرضى السكري

 

لا تنطوي أهمية علميات زراعة الشعر على الأشخاص الأصحاء فقط، بل أيضا تكتسب أهمية كبيرة لدى مرضى السكري ممن يعانون من مشاكل تساقط الشعر أو الصلع، أو عدم نمو الشعر بشكل صحي وكثيف، وهو ما يضطرهم إلى اللجوء لعمليات زراعة الشعر، ولكن الخوف من حدوث أي مضاعفات قد تضر بصحتهم تجعلهم يتخوفون من الإقدام على هذه النوعية من العمليات، ولكن تعدد تقنيات زراعة الشعر الحديثة جعلت من هذه العملية إجراء آمن ودقيق لا ينتج عنه أي مضاعفات إذا ما تم إجرائه بيد الطبيب الأفضل من أصحاب الخبرة الطويلة في هذا مجال زراعة الشعر .

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

تقنيات زراعة الشعر لمرضى السكري

 

يتم إجراء عملية زراعة الشعر لمرضى السكري بهذه التقنيات:

 

تقنية الإقتطاف

 

زراعة الشعر بتقنية بالاقتطاف تعتمد على تعويض الشعر المفقود بشعر أخر جديد يتم أخذه من المناطق المانحة وهي المناطق التي تحتوي على كثافة عالية من الشعر وغالبا ما تكون مؤخرة الرأس حيث يتم نقل جذور الشعر من هذه المنطقة باستخدام أدوات دقيقة وخاصة مصممة لذلك ، وتعتمد عملية زراعة الشعر بالاقتطاف أيضا على الشكل الغير جراحي في الإجراء فهي من العمليات البسيطة والغير مؤلمة فلا يتم إزالة أي نوع من أنسجة فروة الرأس، وهذا يعني أنه لن تكون هناك أي ضمادات أو خيوط جراحة ، بل تبقى فروة الرأس سليمة، حيث يتم إزالة جذور الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة تحت تأثير التخدير الموضعي حتى لا يشعر المريض بأي آلام.

 

 

 

تقنية سفير لزراعة الشعر

 

زراعة الشعر بتقنية سفير من أحدث الطرق المستخدمة في عمليات زراعة الشعر خصوصا في تركيا، وتعتمد في عملية زراعة الشعر على أدوات خاصة مصنوعة من مادة حادة شديدة الصلابة تعرف باسم السفير، وهو عبارة عن نوع من الأحجار الكريمة والتي تعمل على فتح ثقوب في فروة الرأس غاية في الدقة وبنفس العمق الذي تتطلبه ، ومن أهم مميزات حجر السفير هو تحفيز الكولاجين الموجود بالأنسجة للعمل ومساعدة الأنسجة للتماثل للشفاء بشكل سريع، ولن يحتاج المريض بعد عملية زراعة الشعر وقت طويل للشفاء ويتم ذلك في أقل وقت ممكن، ويتم زراعة الشعر بهذه التقنية على نفس مبدأ زراعة الشعر بالاقتطاف، ولكن عملية فتح القنوات تتم بواسطة تقنية السفير، ومن مميزات هذه التقنية زرع أكبر عدد ممكن من البصيلات ، كما أنها تعتبر من التقنيات الدقيقة إلى أبعد الحدود.

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

عوامل نجاح زراعة الشعر لمرضى السكري

 

بعد اختيار التقنية المناسبة لإجراء عملية زراعة الشعر لمرضى السكري، يظل هناك بعض العوامل الاخرى المكملة لنجاح العملية وهي:

 

  1. نجاح عملية زراعة الشعر لمرضى السكري يعتمد على اختيار مركز زراعة شعر ذو خبرة كبيرة ولديه علم بحالة مريض السكر المراد زراعة الشعر له.

 

  1. نجاح عملية زراعة الشعر لمرضى السكري يعتمد على التزام المريض بتعليمات الطبيب يعتبر من أهم الوسائل التي تساعد على نجاح عملية زراعة الشعر.

 

  1. نجاح عملية زراعة الشعر لمرضى السكري يعتمد على المتابعة الخاصة بعد تنفيذ عملية زراعة الشعر، يلزم مراعاة استشارة الطبيب بشكل دوري بعد إجراء العملية لتجنب حدوث أي مضاعفات للمريض والتأكد من إتمام العملية على أكمل وجه.

 

 

 

الأشخاص المرشحون لإجراء زراعة الشعر من مرضى السكري

 

  • قبل إجراء عملية زراعة الشعر لمرضى السكر يلزم تحديد نوعية السكر المصاب به المريض، فبعض الفئات من مرضى السكر لا يمكنهم الخضوع لأي إجراء تجميلي ولو في أبسط صورة، وهم الحالات المتقدمة من مرضى السكر، ومن وصل إلى مرحلة تضرر الأطراف.

 

  • ولأن مراكز زراعة الشعر تراعي حالة مرضى السكر فإنها توفر لهم الاستعدادات اللازمة التي تتمثل في عمل الفحوصات اللازمة وقياس مستوى السكر بالدم على مدار أسبوعين كاملين قبل العملية، ويلزم على مريض السكر تجنب التدخين أو شرب الكحول قبل إجراء عملية زراعة الشعر.

 

 

  • كما يلزم أخذ قسط كافي من الراحة قبل العملية لكي تكون فروة الرأس مؤهلة تماما لزراعة الشعر، وأيضًا الاهتمام بفروة الرأس لتجنب حدوث التهابات بعد إجراء العملية، وبالطبع إتباع تعليمات الطبيب بشكل مثالي لتجنب الإصابة بالمضاعفات.

 

 

 

مرضى السكري المؤهلين لإجراء عملية زراعة الشعر

 

  • مرضى السكر الذين يعانون من ضغط الدم الطبيعي، والذين يستطيعون التحكم في مستويات السكر مع نظامهم الغذائي، وبدون مساعدة من أي دواء.

 

  • مرضى السكر الذين يحتاجون إلى تناول الأدوية الأساسية للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

 

 

 

مرضى السكر غير المؤهلين لإجراء عملية زراعة الشعر

 

  • مرضى السكر الذين يعتمدون على الأنسولين في موازنة نسب السكر في الدم.

 

  • مرضى السكر الذين يحتاجون إلى الأنسولين إلى جانب الأدوية الأخرى الموصوفة والتي تستخدم للسيطرة على مستويات السكر في الدم.

 

 

زراعة الشعر
زراعة الشعر

 

 

الأعراض الجانبية المتوقعة بعد زراعة الشعر لمرضى السكر

 

بعد الانتهاء من زراعة الشعر من المتوقع ظهور بعض الأعراض الجانبية، وهي أعراض تختلف من شخصٍ لأخر، إذ أن بعض المرضى لا يواجهون أي مشكلة بعد الزراعة، ولكن لأن مريض السكر أكثر حساسية من غيره تجاه الجروح فقد تظهر عليه أعراض منها:

 

  • احمرار بفروة الرأس يتحول للالتهاب وظهور تجمعات دموية.

 

  • ظهور القشرة بمكان الزراعة مع الشعور بالحكة.

 

  • الشعور بألم في الرأس وصداع مستمر.

 

كل هذه الأعراض متوقع حدوثها بعد زراعة الشعر لمرضى السكر ، ولكنها أعراض لا تمثل أي خطورة على صحة المريض أو على عملية الزراعة، فهي أعراض تزول خلال فترة قصيرة ولا تسبب أي ضرر.

 

خطوات عملية زراعة الشعر بالتفصيل

أسباب فقدان الشعر عند المصابين بمرض السكر

 

ارتفاع مستويات السكر في الدم

 

تماما مثل باقي أجزاء الجسم، يمكن لمستويات السكر المرتفعة في الدم أن تؤثر على صحة بصيلات شعرك أيضا، لأن هذا النوع من الارتفاع يؤثر بشكل مباشر على الأوعية الدموية الصغيرة في فروة الرأس، هذا الضرر للأوعية الدموية يؤدي إلى تقليل الأكسجين وتقليل عدد العناصر الغذائية التي تصل إلى بصيلات الشعر مما قد يجعل الشعر أرق، ويمكن أن تسبب هذه الأوعية الدموية التالفة أيضا أن يفقد شعرك بريقه، ويبدو أكثر هشاشة وتجفيفا لأنه لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها من مجرى الدم.

 

 

مشاكل الغدة الدرقية

 

يجب على أي شخص مصاب بداء السكر من النوع 1 أو النوع الثاني فحص مستويات الغدة الدرقية مرة واحدة سنويا للتأكد من عدم إصابته بمرض قصور الغدة الدرقية، وهو مرض مناعي ذاتي شائع يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر بشكل كبير، خاصة في مرضى السكر من النوع الأول، وعادة ما يتطلب علاج قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية تناول أدوية محددة لإعادة مستويات هرمون الغدة الدرقية إلى وضعها الطبيعي، وهذا بدوره يجب أن يمنع المزيد من تساقط الشعر ويساعد في نمو الشعر.

 

 

 

فقر الدم

 

على الرغم من أن فقر الدم لا يخص مرضى السكر بشكل خاص، إلا أنه أحد أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعا المرتبطة بالمرض، وعادة ما يكون من السهل علاجه باستخدام مكملات الحديد، في حين أن أكثر أشكال فقر الدم شيوعا هو نقص الحديد، إلا أنه لا يزال من الضروري التحدث مع طبيبك لأن هناك عدة أسباب لفقر الدم يمكن أن تكون أكثر خطورة ويجب معالجتها بأكثر من تناول المزيد من الحديد.

 

 

داء الثعلبة

 

مثل داء السكر من النوع الأول، داء الثعلبة هو مرض مناعي ذاتي، حيث يهاجم نظام الجسم أنسجته، هذا يمكن أن يؤدي إلى هجوم على الخلايا المتنامية وبصيلات الشعر في فروة الرأس والحاجبين والرموش، وفي كل مكان آخر على الجسم، وبالنسبة للبعض، يمكن علاج الثعلبة لدرجة الحفاظ على رأس كامل بالشعر، لكن خيارات العلاج ليست بسيطة.

اترك لنا تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: